الأخبار
بريطانيا: انضمام أكثر من 20 مراهقة لداعش في 2014النائب عدوان: اعتبار حماس منظمة ارهابية قرار سياسي لا علاقة له بالبعد القانوني ومصر هي الخاسر الأكبرليبيا تتهم بريطانيا بالوقوف ضد الشرعيةقوات التحالف تنفذ غارات جوية على أهداف لتنظيم داعشالمرصد السوري: داعش يفرج عن 28 أشورياًالرئيس السوداني: سنحقق السلام خلال هذا العام سلماً أو حرباًمن مقره باسطنبول ..مكتب الإرشاد يدخل على خط صراعات إخوان الأردنعرب 48: الإنتاج الجديد لمسرح الميدان:مسرحية "1945" تقتطع مشهدًا من ذاكرة ما قبل النكبةانطلاقا من مسؤوليته المجتمعية:بنك القدس يقدم رعايته الماسية لمعرض القدس للصناعات الفلسطينيةوزير الاشغال العامه والإسكان "الحساينه" يعزي بوفاة اللواء أحمد عفانة بالسفارة الفلسطينية بالأردنالشرطة نتظم محاضرة توعية حول مخاطر المخدرات وأثارها السلبي في نابلسمصر: خناقة على الهواء بسبب زوجة محافظ الاسكندريةالاستيطان يتواصل بوتيرة عالية وحكومة نتنياهو تقدم الحماية لمنظمات الاستيطان الارهابيةمناشدة لوزير الاوقاف الفلسطينيمحاضرة حول مخاطر استخدام الانترنت لأولياء أمور وطلبة مدرسة عقربا في نابلس -منتدى الآفاق يُشارِكُ في ندوة التواصل الفكري للشباب العربيبالصور النادرة .الذكرى السنوية السابعة والاربعين على استشهاد القاد عبد الفتاح حمودمصر: اللواء رفعت قمصان لـ«الحياة اليوم»: نحترم أحكام القضاء ورجعنا لنقطة الصفر في العملية الانتخابيةالعراق: رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمة : تشكيل مجلس الاعيان والحكماء يسهم في الحفاظ على وحدة المجتمع العراقياليمن: فرقتي البندر الكوميدية ونسور حضرموت يشعلان حماسة جماهير المكلامن الذي وصل الى نهائيات "جوت تالنت" ؟مصر: الخبير في شئون الجماعات الإسلامية: إدراج "حماس" منطمة إرهابية يُزيد الأمور تعقيدًاقارئ النصوص مشروع تخرج لطلبة جامعيينوزارة العمل ومؤسسة "سوا" توقعان مذكرة تفاهم وشراكةعائلة عبد ربه, أخطأت بحقها الصحافة ولم تعتذر !تمنى المشاركة بالآيدول وتحدث عن عساف..الفنان القصبغلي:40 عاماً من الفن توجّها بدكتوراة فخريةبالفيديو… البردويل يوجه انتقادات حادة لمصر: غزة ليست درنة وعار وأي عار وما حدث مهزلةتأجيل النطق بالحكم على "دحلان" بانتظار قرار من "محكمة العدل العليا"هنية: جاهزون لاجراء انتخابات في أي وقت متفق عليه وطنيافيديو… جيش الاحتلال يجري مناورة مفاجئة بالضفة ويستدعي 13 ألف جندي من قوات الاحتياط
2015/3/1

والد تالا: أطالب الرئيس وفياض بإعادة التحقيق في حادث جبع

والد تالا: أطالب الرئيس وفياض بإعادة التحقيق في حادث جبع

تالا محمد ابراهيم البحري

تاريخ النشر : 2012-04-09
رام الله-دنيا الوطن
ناشد والد الطفلة تالا محمد ابراهيم البحري- إحدى الأطفال الذين تعرضوا لاصابات خطيرة جراء حادث الحافلة قرب جبع يوم الخميس 16 شباط 2012، الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ورئيس الوزراء د. سلام فياض اعادة التحقيق في الحادث لتحديد الجهة المسؤولة عن المعاناة التي تكبدها الأطفال الجرحى وذووهم.

وترقد الطفلة تالا البحري في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس اثر إصابتها بجروح وحروق خطيرة بسبب الحادث الذي تعرضت له مع أطفال مدرسة وروضة نور الهدى في منطقة عناتا، والذي أدى إلى مصرع 6 أطفال أحدهما توفي متأثرا بجراحه ومدرِّسة وإصابة 39 آخرين نقل 3 منهم إلى مستشفى هداسا عين كارم.

وقال محمد البحري والد الطفلة : إن ابنته ترقد في قسم العناية المركزة بمستشفى هداسا وهي مصابة بحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة بنسبة 25% من جسدها حيث تتركز الحروق بمنطقة الرأس والوجه واليدين، كما تعاني من إصابات في العين اليمنى وحروق شديدة في اليدين الأمر الذي سيدفع الأطباء لبتر بعض أصابعها كما ابلغه الأطباء.

واعتبر البحري أن التحقيق الذي نشرت نتائجه في 18 آذار الماضي لا يلبي احتياجات المصابين، لا سيما وأنه لم يحمل المسؤولية لجهة بعينها وقال: "نناشد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض بتشكيل لجنة مهنية ومحايدة لإعادة التحقيق في الحادث وتحميل المدرسة المسؤولية الكاملة عن حياة اطفالنا وزارة التربية والتعليم التي هي ترخص هذه المدارس ووزارة النقل والموصلات التي قامت بترخيص هذا الباص لان شركة التأمين حتى اليوم لم تتعرف على مصابي الحادث ونحن حتى اليوم لم نتلق اي مساعدة أو أي شيء للوقوف بجانب أهالي الضحايا".

وأضاف "اتصلت بمدير المدرسة الذي لم يقم بزيارة الاطفال وتقديم مساعدة حتى لو كانت بسيطة، وقد قال لي انهم غير مسؤولين عن الحادث وأن نتائج التحقيق صدرت وتم تبرأتهم من المسؤولية طالبا مني ملاحقة صاحب الشاحنة التي تسببت بالحادث".

وأكد محمد البحري أنه في وضع مادي صعب جراء متابعته لابنته المصابة في مستشفى هداسا عين كارم وما يزيد من معاناته وألمه هو عدم اعتراف اي جهة بالمسؤولية عن المأساة التي حلت بطفلته وبقية الأطفال الأبرياء ضحايا الحادث المأساوي.

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف