الأخبار
قبيل "جمعة 28".. الجيش المصري يتسلم المنشآت الهامةالعراق.. مقتل قيادي لـ"داعش" في الموصلمستوطنون يفشلون في اختطاف طفل جنوب الخليلالاحتلال يسلم طفلي أسيرة لمستشفى في بيت لحمالاحتلال يفرج عن أسيرة ويفرض عليها الإقامة الجبريةالذهب يتراجع مع صعود الدولارمعهد الحقوق في جامعة بيرزيت يحتفل بتخريج الفوج الثاني للدبلومات المهنية المتخصصة في الصياغة التشريعية والمهارات القانونيةالخليل: ورشة عمل حول الإعلام الاجتماعي ودوره في مكافحة الفسادنوفل:زيارة الرئيس لجنوب افريقيا تؤسس لمرحلة جديدة من العلاقات المتبادلةعرب 48: غطاس لنتنياهو: ما يربطنا بهذه الارض هو كوننا اصحاب الارض، وليس المواطنة؛ ونتنياهو يرد.البيرة : اختتام فعاليات معرض ومؤتمر الصناعات الانشائية الفلسطينية 2014 وسط حضور جماهيري لافتمركز معا ينفذ مبادرة شبابية بعنوان " حلم بيكبر " في الأغوار الشماليةلبنان: المطالبة بعقد مؤتمر وطنيّ لترتيب البيت الفلسطينيّ في لبناناتحاد الكرة يوزع المنحة الرئاسية والمجلس الأعلى لأندية المحافظات الجنوبيةوزير خارجية جمهورية بيلاروسيا يبرق لنظيره الفلسطيني المالكي تهنئة بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطينيمديرية زراعة محافظة القدس توزع الخيام (الشوادر) على المزارعين بالتجمعات البدوية في القدسبرنامج غزة للصحة النفسية يعقد اجتماعاً لتجمع الممولين الرئيسيينالمدرسة الثانوية بعينة نجيدات تتألق في أسبوع الصحةبورصة فلسطين: أخبار الشركات المدرجة في أسبوععرب 48: زحالقة لأهرونوفيتش: لماذا تتسترون على تفاصيل التحقيق في مقتل الشهيد خير حمدان؟الناصرة: ندوة أدبيّة عن "خواطر على مرّ الفصول" للكاتبة ميس زعرورةREFORM تلتقي بلدية ومدارس سعير حول: "واقع الأشخاص ذوي الإعاقة في مؤسسات بلدة سعير"البيئة : حملات تفتيش مفاجئة على مختلف المنشأت بالوطنالهيئة الفلسطينية المستقلة لحقوق الشباب تعقد اجتماعاً طارئاً لمواجهة تداعيات المنخفضالشرطة تختتم ورشة عمل حول اصلاح قطاع الامنليث بحيصي موهبة تلمع في الملاعب الفلسطينيةالمجموعة العربية: الأسرى الفلسطينيون يئنون من شدة البرد وقسوة الشتاءبرلمان إقليم الباسك يطالب حكومة راخوي الإسبانية بالإعتراف بفلسطين كدولةالسفير بسيسو يُطلع رئيس لجنة الشؤون الأوروبية في البرلمان السلوفاكي على تطورات الأوضاع في فلسطين ويستعرض معه الدور الأوروبي لإقرار السلام فيهاوصفتها بالدعوات الهدّامة ..الرئاسة الفلسطينية تستنكر دعوات الخروج بـ"تظاهرات المصاحف" بمصرهيئة الكتل والقوائم البرلمانية في المجلس التشريعي تعقد ورشة عمل لبحث أزمة النقابة مع السلطةالمدفعية الاسرائيلية تقصف المناطق الحدودية بقطاع غزة ..يديعوت تزعم:اطلاق نار على جيب اسرائيلي من غزةمشاركون يؤكدون على أن سياسة إدماج النوع الاجتماعي سيساهم في تعزيز التنمية الاقتصاديةالحمد الله: اليابان كانت ولا تزال داعماً أساسياً للشعب الفلسطينيتعقيباًعلى فوز قناة عودة بأفضل برنامج سياسي في القاهرة.ملحم: هذا الفوز يحملنا مسؤولية أكبر
2014/11/27

والد تالا: أطالب الرئيس وفياض بإعادة التحقيق في حادث جبع

والد تالا: أطالب الرئيس وفياض بإعادة التحقيق في حادث جبع

تالا محمد ابراهيم البحري

تاريخ النشر : 2012-04-09
رام الله-دنيا الوطن
ناشد والد الطفلة تالا محمد ابراهيم البحري- إحدى الأطفال الذين تعرضوا لاصابات خطيرة جراء حادث الحافلة قرب جبع يوم الخميس 16 شباط 2012، الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ورئيس الوزراء د. سلام فياض اعادة التحقيق في الحادث لتحديد الجهة المسؤولة عن المعاناة التي تكبدها الأطفال الجرحى وذووهم.

وترقد الطفلة تالا البحري في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس اثر إصابتها بجروح وحروق خطيرة بسبب الحادث الذي تعرضت له مع أطفال مدرسة وروضة نور الهدى في منطقة عناتا، والذي أدى إلى مصرع 6 أطفال أحدهما توفي متأثرا بجراحه ومدرِّسة وإصابة 39 آخرين نقل 3 منهم إلى مستشفى هداسا عين كارم.

وقال محمد البحري والد الطفلة : إن ابنته ترقد في قسم العناية المركزة بمستشفى هداسا وهي مصابة بحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة بنسبة 25% من جسدها حيث تتركز الحروق بمنطقة الرأس والوجه واليدين، كما تعاني من إصابات في العين اليمنى وحروق شديدة في اليدين الأمر الذي سيدفع الأطباء لبتر بعض أصابعها كما ابلغه الأطباء.

واعتبر البحري أن التحقيق الذي نشرت نتائجه في 18 آذار الماضي لا يلبي احتياجات المصابين، لا سيما وأنه لم يحمل المسؤولية لجهة بعينها وقال: "نناشد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض بتشكيل لجنة مهنية ومحايدة لإعادة التحقيق في الحادث وتحميل المدرسة المسؤولية الكاملة عن حياة اطفالنا وزارة التربية والتعليم التي هي ترخص هذه المدارس ووزارة النقل والموصلات التي قامت بترخيص هذا الباص لان شركة التأمين حتى اليوم لم تتعرف على مصابي الحادث ونحن حتى اليوم لم نتلق اي مساعدة أو أي شيء للوقوف بجانب أهالي الضحايا".

وأضاف "اتصلت بمدير المدرسة الذي لم يقم بزيارة الاطفال وتقديم مساعدة حتى لو كانت بسيطة، وقد قال لي انهم غير مسؤولين عن الحادث وأن نتائج التحقيق صدرت وتم تبرأتهم من المسؤولية طالبا مني ملاحقة صاحب الشاحنة التي تسببت بالحادث".

وأكد محمد البحري أنه في وضع مادي صعب جراء متابعته لابنته المصابة في مستشفى هداسا عين كارم وما يزيد من معاناته وألمه هو عدم اعتراف اي جهة بالمسؤولية عن المأساة التي حلت بطفلته وبقية الأطفال الأبرياء ضحايا الحادث المأساوي.

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف