الأخبار
علاجات منزليه لمشاكلك الجماليةاغنية طلي للفنان المقدسي انترانيك امرزيانامريكا تحاول استنساخ كردستان سورياهندى يجرد زوجته من ملايسها ويطاردها بالشوارعمرتضى منصور يسب كل ملاك القنوات .. الشعب هيولع فيكموكأنها البارحة..لقاء تعارف بين السفير الفلسطينى بالنمسا آنذاك وأبناء الجاليةاقتصاد غزة فقد توازنه فشاخ عقله !!الاعلامي محمود سعد: مقاومة الارهاب اهم من الصلاةمصر: علي اثر تفجيرات سيناء"..اعلاميون:مواجهة الارهاب واجب اخلاقي ووطني واهم من الصلاةالاعلامية جيهان منصور تنهار على الهواء بسبب مجزرة سيناءREFROM تنفذ يوم تطوعي بعنوان: " لو يدرك الزيتون غارسه لصار الزيت دمعاً "أنتجته مؤسسة الرؤية العالمية..إدراج دليل استخدام الطلاب للانترنت بأمان في الخطة السنوية لدى مرشديجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىمخيم عين الخلوة: الجمعيات الاجتماعية تغطي العجز للشرائح الفلسطينية المختلفةالاحتلال يحكم على الأسير سيف علي محمود نجمي خمسة سنوات وغرامة ماليه مقدارها 15000 ألف شيكلالفلم يوثق دور المختبرات الأسرائيلية بصناعة الأسلحة و اختبارها على الشعب الفلسطينينشاطات الارتباط العسكري رام الله والبيرة وضواحي القدس بتاريخ 24/ 10/ 2014فرنسيان يطرحان أداة للكشف عن آثار مشتقات الخنزير في الغذاء والدواءحاكم ولاية انتري ريوس يستقبل سفير دولة فلسطين ويتم تكريمه كضيف شرف للولايةمصر: اعلان نتيجة التنسيق الداخلي لكلية الآداب جامعة المنصورةواعد: استخدام السلاح داخل السجون ينذر بمجازر قادمة بحق الأسرىاليمن: مؤسسة هي وهو تنظم مهرجانا جماهيريا للتعريف بالفدرالية في ذمارإصابة قائد العمليات بسيناء " اللواء خالد توفيق " أثناء تفقده موقع مذبحة الشيخ زويدبالفيديو: إيناس عز الدين تغني لـ نانسي عجرم و تبهر لجنة "Arab Idol" بأدائهالمن أهدى ماجد المدني " مقادير"تعرف على لقب حميد العبدولي الجديد من نانسي عجرموائل كفوري يُهدّد محمد حسن و يغازل أحلامهيثم خلايلي يكسر مسرح "أرب أيدول " بـ " كامل الأوصاف" وأحلام ترتبكنصيحة ذهبية من أحلام لمنال موسي والشافعي موجوعبالصور: معجبات حازم شريف تتنافسن على قلبه
2014/10/25

العسكري ينصح "عمرسليمان" بتأجيل ترشحه.. انتظارًا لمفاجأة

العسكري ينصح "عمرسليمان" بتأجيل ترشحه.. انتظارًا لمفاجأة
تاريخ النشر : 2012-04-03
غزة - دنيا الوطن
ذكرت مصادر مطلعة أنه وفي نطاق التنسيق بين المجلس العسكري المصري ونائب الرئيس المخلوع عمر سليمان، فقد تم توجيه النصح لهذا الأخير بتأجيل إعلان ترشحه في الانتخابات الرئاسية لساعات أخرى بحد أقصى صباح غدًا الأربعاء، وذلك انتظارًا لما قيل: إنه مفاجأة تُجهز داخل صفوف الإسلاميين.

وكان من المقرر أن يقدم سليمان (78 عامًا) أوراق ترشحه اليوم الثلاثاء، لكن المصادر أخبرت مراسل شبكة "سكاي نيوز" أن نائب الرئيس المخلوع تلقى نصيحة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإرجاء الترشح لساعات انتظارًا لمفاجأة على صعيد المرشحين الإسلاميين.

جدير بالذكر أن سليمان شغل منصب نائب الرئيس السابق حسني مبارك 29 يناير 2011 خلال ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس في 11 فبراير، وخرج سليمان على إثر ذلك مؤقتًا من المشهد السياسي.

وكان سليمان يرأس جهاز المخابرات العامة المصرية منذ 22 يناير 1993، وكان من أكثر الشخصيات المقربة من الرئيس السابق.

وكان فريق المحامين العرب المدافعين عن مبارك قد كشفوا على صفحتهم الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن الرئيس السابق يتابع عن كثب كل ما يدور على ساحة السياسة المصرية وبخاصة سباق انتخابات الرئاسة.

كما نفى فريق المحامين تدهور صحة الرئيس المخلوع أو وفاته إكلينيكيًّا كما قيل.

وقالت إدارة الصفحة: "إن أول تعليق للرئيس مبارك على خبر ترشح خيرت الشاطر للرئاسة هو قوله: "كنت أتوقع خبر ترشح الشاطر خصوصًا لعلاقته القوية بكل من قطر وإيران".

وأضافت إدارة الصفحة أن زوجته سوزان ثابت كانت تتابع معه خبر ترشح الشاطر كذالك.

ونقلت الصفحة عن مصدر قالت: إنه وثيق الصلة بالرئيس السابق أن مبارك لا يزال يتوقع ترشح عمر سليمان لمنصب الرئاسة، ولكن ليس الآن، مضيفًا: "عمر سيواجه مصاعب كثيرة للغاية من الداخل والخارج"، مؤكدًا أن "الإخوان" دفعوا بالشاطر خوفًا من عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات المصري السابق.

يذكر أن فضائية "الجزيرة مباشر مصر" قد أكدت نقلاً عن مصادر مقربة من اللواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع أن سليمان سيقوم بالترشح للرئاسة خلال الساعات القادمة.

يشار إلى أن المستشار حاتم بجاتو رئيس اللجنة العليا للانتخابات قد نفى السبت الماضي في تصريحات لــ"بوابة الوفد" ما أثارته وسائل الإعلام حول قيام سليمان أو مؤيديه بالاستعلام عن شروط الترشيح للرئاسة، تمهيدًا لسحب أوراق ترشحه رسميًّا.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف