الأخبار
علي جمعة يرحب بمحمد هنيدي والفنان يقبّل يدهالنضال الشعبي تؤكد على ضرورة الاهتمام بالوضع التعليمي في مدينة القدس"دلع البنات" يرهق مي عز الدين ويجبرها على الهروباليمن: أم حسين اليافعي متقدمة موكبه الجنائزي بالدخون والبخور في عدنفصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم تحيي الذكرى الثالثة عشرة لاستشهاد أبو علي ومصطفى"جمعية الأيدي الرحيمة" تستنكر تدمير مقرها بغزة"ملتقى الوفاء لفلسطين" يكرم سفراء اميركا اللاتينية تحت شعار "لنحتفل بالنصر مع شركاء النصر""بلوزتي فلسطينية".. دعمٌ لمنتجٍ ولباسٍ وطنيٍّ أصيلمسلحوا المعارضة السورية يشنون هجوما على قوات الأمم المتحدة في الجولانالزيتونة توزع حقائب مدرسية في بلدة الشيوخ بالخليل وسنجل برام اللهمصر: محافظ اسيوط يطالب بتكثيف حملات التفتيش على المناطق الصناعية ومحطات الكهرباءالفنان محمود زعيتر بعد الحرب غزة " فنان الصبح وعامل اشغال بعد الظهر"ركام حرب غزة قد يستخدم لزيادة الرقعة الجغرافية للقطاع ؟!حزب الشعب يواصل جهوده لحشد التضامن الدولي لمقاطعة وعزل الاحتلال وتعزيز صمود ودعم شعبنا في غزةمقتل واصابة العشرات بقصف على الفلوجةكشف حساب الشهر الثالث للرئيس فى برنامج باختصارعلى المحور 1 الليلةد. احمد عمر هاشم ضيف "المسلمون يتساءلون" على المحورليبيا ..قصف بدرنة ونزوح الآلاف من طرابلس بسبب تفاقم العنفعيسى: دولة الاحتلال تستأنف نشاطاتها الاستيطانية في القدس بعد انتهاء الحربزراعة نطف جنود جولانياتصالات الموساد تثير السخرية : مواقف وطرائف من كواليس الحرب على قطاع غزةلبنان: مفتي "بعلبك": على الجميع أن يجعل من فلسطين بوصلته الأساسيةكتائب الشهيد ابو العباس: انتصار غزة شكل صفحة مشرقة في تاريخ النضال الفلسطينيلبنان: إطلاق مصرف لبنان بيروت ماراتون 2014وفاة 5 فلسطينيين من خانيونس بحادث سير في السعوديةخدمات الطفولة توزع مساعدات على 450 أسرة متضررة جراء العدوانجدة تستضيف اليوم اجتماع "الحل الأخير" مع قطررغم انتهاء الحرب ..موقع أمني يوضح الهدف من بقاء طيران الإستطلاع سماء غزةماذا بعد الانتصار؟الأسير رائد السعدي من بلدةالسيلة الحارثية غرب جنين يدخل عامه الـ26 في سجون الاحتلال‎
2014/8/30

العسكري ينصح "عمرسليمان" بتأجيل ترشحه.. انتظارًا لمفاجأة

العسكري ينصح "عمرسليمان" بتأجيل ترشحه.. انتظارًا لمفاجأة
تاريخ النشر : 2012-04-03
غزة - دنيا الوطن
ذكرت مصادر مطلعة أنه وفي نطاق التنسيق بين المجلس العسكري المصري ونائب الرئيس المخلوع عمر سليمان، فقد تم توجيه النصح لهذا الأخير بتأجيل إعلان ترشحه في الانتخابات الرئاسية لساعات أخرى بحد أقصى صباح غدًا الأربعاء، وذلك انتظارًا لما قيل: إنه مفاجأة تُجهز داخل صفوف الإسلاميين.

وكان من المقرر أن يقدم سليمان (78 عامًا) أوراق ترشحه اليوم الثلاثاء، لكن المصادر أخبرت مراسل شبكة "سكاي نيوز" أن نائب الرئيس المخلوع تلقى نصيحة من المجلس الأعلى للقوات المسلحة بإرجاء الترشح لساعات انتظارًا لمفاجأة على صعيد المرشحين الإسلاميين.

جدير بالذكر أن سليمان شغل منصب نائب الرئيس السابق حسني مبارك 29 يناير 2011 خلال ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس في 11 فبراير، وخرج سليمان على إثر ذلك مؤقتًا من المشهد السياسي.

وكان سليمان يرأس جهاز المخابرات العامة المصرية منذ 22 يناير 1993، وكان من أكثر الشخصيات المقربة من الرئيس السابق.

وكان فريق المحامين العرب المدافعين عن مبارك قد كشفوا على صفحتهم الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" أن الرئيس السابق يتابع عن كثب كل ما يدور على ساحة السياسة المصرية وبخاصة سباق انتخابات الرئاسة.

كما نفى فريق المحامين تدهور صحة الرئيس المخلوع أو وفاته إكلينيكيًّا كما قيل.

وقالت إدارة الصفحة: "إن أول تعليق للرئيس مبارك على خبر ترشح خيرت الشاطر للرئاسة هو قوله: "كنت أتوقع خبر ترشح الشاطر خصوصًا لعلاقته القوية بكل من قطر وإيران".

وأضافت إدارة الصفحة أن زوجته سوزان ثابت كانت تتابع معه خبر ترشح الشاطر كذالك.

ونقلت الصفحة عن مصدر قالت: إنه وثيق الصلة بالرئيس السابق أن مبارك لا يزال يتوقع ترشح عمر سليمان لمنصب الرئاسة، ولكن ليس الآن، مضيفًا: "عمر سيواجه مصاعب كثيرة للغاية من الداخل والخارج"، مؤكدًا أن "الإخوان" دفعوا بالشاطر خوفًا من عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات المصري السابق.

يذكر أن فضائية "الجزيرة مباشر مصر" قد أكدت نقلاً عن مصادر مقربة من اللواء عمر سليمان نائب الرئيس المخلوع أن سليمان سيقوم بالترشح للرئاسة خلال الساعات القادمة.

يشار إلى أن المستشار حاتم بجاتو رئيس اللجنة العليا للانتخابات قد نفى السبت الماضي في تصريحات لــ"بوابة الوفد" ما أثارته وسائل الإعلام حول قيام سليمان أو مؤيديه بالاستعلام عن شروط الترشيح للرئاسة، تمهيدًا لسحب أوراق ترشحه رسميًّا.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف