الأخبار
بعد طرد السوريون لهم : عائلة فلسطينية من اليرموك في ضيافة وزير الأوقاف بمكّةتقدم علمي مذهل: دواء جديد يقضي على السرطانالحساينة: خطط إعمار غزة جاهزة لبحثها بمؤتمر القاهرةالاحتلال يخطر بهدم 9 منازل جنوب بيت لحمإصابة طفلين جراء انفجار لغم ببيت لحمجيش الاحتلال يحذر جنوده..المقاومة ترمم أنفاقها على حدود غزةالطيبي: طرد الصحفية الإسرائيلية "هاس" من جامعة بيرزيت تصرف أعمىيعلون: لا يمكن الانسحاب من الضفة الغربيةآليات خصومات الراتب وعلاوة القيادة عن الموظفين العسكرييناغنية منال موسى - هدي يا بحر التي ابكت لجنة التحكيم والجمهورمنال موسى وأحلام العربرسالة الى الرئيس ..فهل من مجيب ؟كتاب أمريكى يطرح 5 سيناريوهات للحرب القادمة بين مصر وإسرائيلبعد يوسف شعبان وأماني الخياط:هل أساء عاصي الحلاني لـ "نساء المغرب"؟لماذا التحريض على الرئيس أبو مازن ؟؟لحظة الأفراج عن الأسيرة نوال السعدي من مخيم جنينقريع :اسرائيل تمارس عدوانا بشعا وماضية في سياسة التهويد وهدم المنازلصور: الفنان الفلسطيني"شادي البوريني"‎ يدخل القفص الذهبيوزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهابتركيا: "داعش" يصل لمشارف منطقة تحت حراستنابريطانيا تشن أول هجماتها على "داعش" في العراقالأسد: لا يمكن محاربة الإرهاب على يد دول أنشأتهالكرملين: بوتين يستقبل العاهل الأردني عبدالله الثاني في موسكو 2 أكتوبرطفلة بريطانية تبلغ 15 عاماً.. في طريقها إلى "داعش"4100 طلعة جوية للجيش الأميركي ضد داعشالبيشمركة تهاجم داعش شمالي العراقصنعاء.. التظاهرات متواصلة والحوثيون يحشدون مسلحيهمالمرزوقي: نقرر ما يقرره الفلسطينيون فأهل مكة أدرى بشعابهاالإعلان عن سعر المحروقات لشهر اكتوبر المقبلتخريج دورتي "المتحكمات الدقيقة" و"الضغط المتوسط" لطلبة خضوري
2014/10/1

ضرب مهاجِرة عراقية محجَّبة حتى الموت في أمريكا

ضرب مهاجِرة عراقية محجَّبة حتى الموت في أمريكا
تاريخ النشر : 2012-03-25
غزة - دنيا الوطن
توفيت مهاجِرة عراقية في كاليفورنيا بعد أن تعرضت لضرب مبرح، ووُجد إلى جانبها رسالة تنعتها بالإرهابية، وتطالبها بالعودة إلى بلادها.

وذكرت وسائل إعلام في كاليفورنيا أن شيماء الوادي (32 عاماً)، وهي أم لخمسة أولاد، تُوفِّيت أمس بعد ثلاثة أيام من عثور ابنتها المراهقة عليها على أرض غرفة الطعام في منزل العائلة في منطقة الكاجون بجنوب كاليفورنيا، وقد تعرضت لضرب مبرح.

وقالت الابنة فاطمة الحميدي في مقابلة مع قناة "كي يو إس إي" إن أمها ضُربت على رأسها بأداة حديدية، وتُركت إلى جانبها رسالة، جاء فيها "عودي إلى بلادك أيتها الإرهابية".

وقد نُقلت الوادي إلى المستشفى، لكن الأطباء أعلنوا أنها ميتة دماغياً. وقالت الشرطة إنه سبق أن تلقت العائلة رسالة مشابهة في وقت سابق هذا الشهر، لكنها لم تبلِّغ السلطات.

وقالت صديقة العائلة سرى الزيدي في مقابلة مع موقع "يو تي سان دييغو": يبدو أن الهجوم وقع بعد أن اصطحب الأب الأطفال الأصغر سناً إلى المدرسة، صباح الأربعاء. وأوضحت أن العائلة من أصل عراقي، وأن الوادي امرأة "متواضعة ومحترمة ومحجبة".
وقالت الشرطة إنها تحقق في احتمال أن يكون الهجوم ناتجاً من جريمة كراهية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف