الأخبار
كتائب الاقصى التابعة لـ"فتح" تنشر فيديو لرصد جنود الاحتلال والآليات في مرمى نيران مسلحيهابحضور "الطيب والحمدلله" : "الأردن" يحتفل بذكرى استقلاله السبعين في رام الله (صور)الاعدامات الباطلةفجراً : غارات اسرائيلية على وسط وجنوب قطاع غزةسقوط صاروخ بمنطقة مفتوحة في مستوطنة "شاعر هنيغيف" دون إصاباتالعراق: وليد الحلي : نرحب الاهتمام بحقوق الانسان في حملة تخليص البشرية من شرور عصابات داعشطلبة غزة يقدمون أبحاثاً راقية في أول مؤتمر علمي مدرسي على مستوى فلسطينالعراق: وزير العدل العراقي يوجه برفع مستوى العمل دعماً للقوات الامنية في حربها ضد "الارهاب"اليمن: الاعلام الاقتصادي ينشر احدث دراسة حول الانتهاكات التي يتعرض لها المجتمع المدني في اليمنمؤسسة فيص الحسيني تختتم مشروعها الخاص بالبحث العلمي في العلوم الطبيعية لعام 2016بالفيديو: انقاذ كلب من الغرق بطريقة ذكيةبالفيديو: رجل وامرأة يسرقان موظفًا باستخدام السحرطريقة عمل أشكال ورد بكريمة الزبدةبالفيديو: كقتة بالنعناععشراوي: عقوبة الإعدام لا تشكل رادعا وهي مرفوضة إنسانيا وحقوقياهيئة مكافحة الفساد ووزارة الثقافة ينظمان لقاءً ثقافياً للمراكز الثقافية في رام اللهالمنتدى الوطني للمدينة يعقد المؤتمر الدولي الرابع حول موضوع: "المدن التاريخية، التراثية و العلاقات الدولية"باحثة بريطانية ترفض جائزة إسرائيلية بمئات الآف الدولاراتانفراجة كبيرة في أزمة غاز الطهي خلال شهر رمضانمقتل 3 جنود مصريين و10 مسلحين شمال سيناءفورد تستدعي 271 ألف شاحنة بيك أب طراز إف-150دراسة: خلايا في المخ تتسبب في النعاس5 نصائح للحفاظ على صحة أسنانكفيديو.. لجنة الإسكان بالبرلمان: 36% من المصريين يقطنون العشوائياتمصر: النائب سليمان وهدان: ننتظر الوثائق والمخطوطات المتعلقة بتيران وصنافير للنظر فيها حال إرسال الاتفاقية إلى المجلس
2016/5/26

باربي الحقيقية: صور مدهشة لفتاة صغيرة تشبه الدمية !

باربي الحقيقية: صور مدهشة لفتاة صغيرة تشبه الدمية !
تاريخ النشر : 2012-03-18
غزة - دنيا الوطن
اسمها إيرا براون وهي فتاة أمريكية عمرها عامين فقط، لكنها مع صغر سنها باتت واحدة من أشهر عارضات الأزياء في أمريكا،
 حيث وقع أبواها عقوداً مع شركات ملابس الأطفال الكبرى لتقديم عروض لملابسهم.





 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف