الأخبار
لحظة دهس ترام الدار البيضاء بالمغرب لرجلاليمن: منتدى حواري شبابي لتعزيز مشاركة المرأة في الحكم المحلي بالحديدةمصر: عالم أزهري: مؤتمر "صحوة أمة" يحقق 11 هدفا لمصرالبرلمان العربي يشارك في مؤتمر الحملة الدولية لمناهضة التدابير القسرية الاحادية- بجنيفاليمن: منظمة الإغاثة الإسلامية تختتم الورشة التقييمية للدورة الأولى من مشروع شبكة الأمان وتحسين سبل المعيشةعرب 48: أبو عرار اثر رفض العليا لاستئناف ام الحيران:" المحكمة العليا ما هي سوى ذراع من اذرع سلطات الهدم وتهجلجنة زكاة نابلس المركزية توزع 400 حقيبة على حجاج بيت الله الحراماتحاد عمال الارجنتين ينظم معرضا للصور بعنوان "ان تكون طفلا في فلسطين"مهرجان الشبيبة الارجنتنية الفني للتضامن مع الشعب الفلسطينيالمركزية للطوارئ تكرم الجمعيات والمؤسسات المساندة بخان يونسبمناسبة ذكرى مرور أربعين يوماً على رحيل اللواء/ موسى خليل عبد القادر جاد اللهخفايا عن حقيقة قصة أسر الرئيس العراقي صدام حسينالعلاج المناسب لمرضي الامساكشاهد بالصور والفيديو .. سيجف بعد عقدين : أسماك نهر دجلة في العراق وأشهر الأكلاتسفيرتنا في ايطاليا تكشف تفاصيل جديدة عن فاجعة غرق السفن المهاجرةدنيا الوطن تنقل شهادات ما بعد الوصول:لماذا "إيطاليا" ؟ وما قصة مافيا كوزانوستا ؟ والابتزاز في ميلانوأكد على توفير العلاج المناسب لهم .. الرئيس يستقبل عددا من جرحى العدوان الإسرائيلي على غزةمصر: فى الاسماعيلية مؤتمر لمكافحة العنف ضد المرآة بمقر فرع المجلس القومى للمرأةمستوطن يقوم بدهس اكثر من 14 راس من المواشي شرق يطاسوريا: خلال لقائها السفير عبد الهادي وزيرة الشؤون الاجتماعية السورية : الوزارة ستعمل سريعا لتأمين مراكز إيواء جديدة لمهجري مخيم اليرموك في السيدة زينبفرانسوا أولاند يتطلع للقاء السيسي بأمريكاداعش لتجار الموصل: هاتوا نصيب المسيحيين والشيعةبرلمان العراق يفشل في اختيار وزيري الدفاع والداخليةعشراوي تلتقي وفد سلام أمريكي من المطارنه الكاثوليكالاحتلال يقر بقتله سائقا عموميا بطوباس دون مبررمساء اليوم .. الأول منذ التهدئة: سقوط صاروخ فلسطيني قرب اشكولالصيفي: حجاج غزة سيغادرون في خمس رحلات بدل ثلاثة والمصريين قدموا تسهيلات كبيرةالليلة : سفينة جديدة تغادر الاسكندرية تجاه ايطاليا .. نداء لجهات الاختصاصوزير العمل والشؤون الاجتماعية يتفقد دار الطفولة للايتام في الصالحية ويطلع على الية العمل المتبعالمركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات ينظم يوم ترفيهي للأطفال في الوسطى
2014/9/17

مناشدة الى معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة

تاريخ النشر : 2012-03-03
على لسان صاحبة المناشدة
تحية طيبة وبعد,,,
أعيد وأناشد وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة في إشارة للمناشدة المرفوعة لحضرتكم بتاريخ 22-1-2012 حيث سبق ورفعت مناشدة لمعالي الوزيرة وقام الإخوة في مديرية شؤون حلحول بالاتصال بنا والاستفسار عن بعض المواضيع من تغير العنوان من الرام إلى سعير وطلب بعض الأوراق الثبوتية بخصوص الطالبة اليتيمة والتي مازالت على مقاعد الدراسة في المدارس الحكومية وكذلك رقم هوية الأخت الأكبر وهي طالبة جامعية وتوجهت هذه المرأة نحو المديرية بناءا على الاتصال بها ووجد الجواب بأننا لم نتصل بك ثم عادت ادراجها وعند وصولها البيت اعادوا التصال بها مرة اخرى وعادت اليهم صارخة الرحمة انا امرأة كبيرة وفقيرة ومتعبة لماذا تعملون بي هكذا حرام عليكم وقد وجدت قلب موظفة تخاف الله فقالت لها اعطيني الاوراق الثبوتية حيث ان ملفك الذي مضى عليه اشهر لم يكن مرفوعا للوزارة لعدم اكتمال الاوراق ومع ذلك لم يعطونا أي بريق أمل سوى انتظروا لكي تأتي مساعدات من عائلات إماراتية للأيتام ومساعدة الطالبة الجامعية في دفع الأقساط -وسوف اعرض مناشدتي السابقة في النهاية- وبالنسبة للزوجة الارملة والتي تعاني من اعاقة في السمع وهي بحاجة الى سماعات اذن ولكنها مكلفة وكذلك قامت بإجراء عدة عمليات جراحية كاستئصال ورم في الثدي ولديها قرحة مزمنة بالمعدة ولا تملك أي مصدر للدخل سوى من أهل الأيادي البيضاء. والجواب كالعادة عند المراجعة انتظروا رد الإمارات وانتي انتظري سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم بالله عليكم هكذا تعامل الأسر المستورة بالله عليكم هل هذه سياسة الوزارة اتجاه العائلات المحتاجة ام هي تصرفات فردية الهدف منها دحر هذه الارملة التي والله اعلم كيف تدبر مصروف السفر الى حلحول كي تجد شيئا يسد رمقها ويكفي عائلاتها من هنا اناشدك معالي الوزيرة وكل من يعرف الرحمة بمتابعة مناشدتي هذه وعدم تركي لموظف هنا وهناك يدحرني بكلمات بسيطة عنده ولكنها كالسيف على نفسي وكرامتي في تحصيل قوت عائلتي.
المناشدة السابقة
""أنا سيدة (ك.ل) من بلدات شمال الخليل توفي زوجها منذ عام ونصف ولدي ثلاث بنات احداهما طالبة جامعية والاخرى طالبة مدرسة وأعاني من ضعف السمع وقرحة بالمعدة ولدي تقارير بذلك واحتاج الى سماعات ولكن لا املك ثمنها وليس لدينا من معيل حيث أن ابنائي لديهم أسر لا يقدرون على كفايتهم حتى ينفقوا علينا وقد توجهت منذ ذلك الوقت الى مديرية الشؤون الاجتماعية في بلدة حلحول وعبأت طلبا بالمساعدة المالية ومنذ ذلك الحين وأنا أراجع المديرية وفي كل مرة يقولون "تحت الفحص" وأخيرا قالوا " انتظري قريبا سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم" ومضى على ذلك أكثر من أربعة شهور ولم نر احدا ولا اخفيكم انني اعتاش من الصدقات ولا املك حتى نفقات المواصلات وابنتي الجامعية تتعطل أكثر من شهر عن دراستها الجامعية حتى يحن عليها عميد شؤون الطلبة ويسامحوها بجزء من القسط الدراسي الباهض والباقي يجب أن يدفع على أقساط لا نعرف كيف نسدها.لم أشىء أن افصح عن أسمي فأرجو معذرتي.
لي رجاء خاص ان تساعدونني وتستجيبوا لطلب المساعدة من الشؤون الاجتماعية والمساعدة في تدبير اقساط الجامعة وتوفير سماعات أذن شاكرا لكم في دعم الأسر المستورة وحماية لها وصون كرامتها.""
للمراجعة والاستفسار

أبو محمد- 0597215944
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف