الأخبار
وفد اتحاد الشباب ينظم زيارة لطلبة الثانويةمصري تعيله بريطانيا مع 5 أبناء ويدعو عليها بالهلاكمقتل وإصابة 26 شخصا في هجوم على قاعدة عسكرية في الصومالالهباش يتسلم نسخة من البيان الختامي لمؤتمر بيت المقدس السادسالأمم المتحدة: 1528 قتيلاً جراء الاشتباكات في اليمن منذ مايوالسعودية.. القبض على 3 أشقاء على صلة بتفجير الكويتمصر: منح دراسية بالجامعة الالمانية لأوائل المحافظاتالمالكي ونظيره اليوناني يؤكدان على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدينفرنسا تجري تقييما لإجراءات تأمين مستودعات الذخيرة بعد سرقة متفجراتباريس تعلن مقتل احد قادة القاعدة في عملية للقوات الخاصة الفرنسية في مالي10 طالبات يتنافسن في مسابقة "حفظة المسرى" في الأقصىالحساينة يعلن أسماء الدفعة الأولى من أصحاب المنازل المدمرة الحاصلين على مواد بناء ويدعوهم للتوجه لمراكز الأسمنتبنك فلسطين يعلن التزامه بتوظيف 6% من موظفيه من الأشخاص ذوي الإعاقةموغيريني: المفاوضات حول الملف النووي الايراني ستتواصل في الأيام المقبلةمصر: اولى جلسات مجلس النواب الجديد قبيل انتهاء عام 2015سرقة قنابل ومتفجرات من موقع للجيش الفرنسى فى مارساىغرق قارب مهاجرين بالقرب من الساحل التركى وإنقاذ 16 شخصاعرب 48: النائب طلب أبو عرار:" هناك 22 مزرعة فردية لليهود شمال النقب وكلها غير قانونية.طالبان تشن هجومين على الحلف الاطلسي وجهاز الاستخبارات في كابولأنباء عن اختفاء العشرات من الشباب جنوب تونس والتحاقهم بتنظيم الدولةاللقاء السياسي الفلسطيني لمنطقة صيدا يعقد اجتماعه الدوري في مخيم عين الحلوةسبيتاني هايتك تُطلق عرضا مميزا على أغطية الحماية من OtterBox و Belkinالحكومة تعتزم إطلاق مشاريع تقلل من حجم التبعية لإسرائيل في مجال الطاقةقائد فرقة غزة السابق: الأسوأ من الموت هو أن تعيش في غزةديختر: "يستحيل تعليق مصير الإسرائيليين بإسماعيل هنية أو بمجنون في غزة"
2015/7/7
عاجل
الحمدلله : من المفترض زيادة عدد ساعات تشغيل الكهرباء نظرا لكمية السولار الواردةالحمد الله: 10 آلاف طن من السولار القطري غدا إلى غزة عبر مصر الشقيقةالحمد الله: كمية السولار المنقولة لمحطة توليد كهرباء غزة ستزيد من قدرة المحطة لتصل إلى 80 ميجا

مناشدة الى معالي وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة

تاريخ النشر : 2012-03-03
على لسان صاحبة المناشدة
تحية طيبة وبعد,,,
أعيد وأناشد وزيرة الشؤون الاجتماعية السيدة ماجدة المصري المحترمة في إشارة للمناشدة المرفوعة لحضرتكم بتاريخ 22-1-2012 حيث سبق ورفعت مناشدة لمعالي الوزيرة وقام الإخوة في مديرية شؤون حلحول بالاتصال بنا والاستفسار عن بعض المواضيع من تغير العنوان من الرام إلى سعير وطلب بعض الأوراق الثبوتية بخصوص الطالبة اليتيمة والتي مازالت على مقاعد الدراسة في المدارس الحكومية وكذلك رقم هوية الأخت الأكبر وهي طالبة جامعية وتوجهت هذه المرأة نحو المديرية بناءا على الاتصال بها ووجد الجواب بأننا لم نتصل بك ثم عادت ادراجها وعند وصولها البيت اعادوا التصال بها مرة اخرى وعادت اليهم صارخة الرحمة انا امرأة كبيرة وفقيرة ومتعبة لماذا تعملون بي هكذا حرام عليكم وقد وجدت قلب موظفة تخاف الله فقالت لها اعطيني الاوراق الثبوتية حيث ان ملفك الذي مضى عليه اشهر لم يكن مرفوعا للوزارة لعدم اكتمال الاوراق ومع ذلك لم يعطونا أي بريق أمل سوى انتظروا لكي تأتي مساعدات من عائلات إماراتية للأيتام ومساعدة الطالبة الجامعية في دفع الأقساط -وسوف اعرض مناشدتي السابقة في النهاية- وبالنسبة للزوجة الارملة والتي تعاني من اعاقة في السمع وهي بحاجة الى سماعات اذن ولكنها مكلفة وكذلك قامت بإجراء عدة عمليات جراحية كاستئصال ورم في الثدي ولديها قرحة مزمنة بالمعدة ولا تملك أي مصدر للدخل سوى من أهل الأيادي البيضاء. والجواب كالعادة عند المراجعة انتظروا رد الإمارات وانتي انتظري سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم بالله عليكم هكذا تعامل الأسر المستورة بالله عليكم هل هذه سياسة الوزارة اتجاه العائلات المحتاجة ام هي تصرفات فردية الهدف منها دحر هذه الارملة التي والله اعلم كيف تدبر مصروف السفر الى حلحول كي تجد شيئا يسد رمقها ويكفي عائلاتها من هنا اناشدك معالي الوزيرة وكل من يعرف الرحمة بمتابعة مناشدتي هذه وعدم تركي لموظف هنا وهناك يدحرني بكلمات بسيطة عنده ولكنها كالسيف على نفسي وكرامتي في تحصيل قوت عائلتي.
المناشدة السابقة
""أنا سيدة (ك.ل) من بلدات شمال الخليل توفي زوجها منذ عام ونصف ولدي ثلاث بنات احداهما طالبة جامعية والاخرى طالبة مدرسة وأعاني من ضعف السمع وقرحة بالمعدة ولدي تقارير بذلك واحتاج الى سماعات ولكن لا املك ثمنها وليس لدينا من معيل حيث أن ابنائي لديهم أسر لا يقدرون على كفايتهم حتى ينفقوا علينا وقد توجهت منذ ذلك الوقت الى مديرية الشؤون الاجتماعية في بلدة حلحول وعبأت طلبا بالمساعدة المالية ومنذ ذلك الحين وأنا أراجع المديرية وفي كل مرة يقولون "تحت الفحص" وأخيرا قالوا " انتظري قريبا سوف يقوم العامل الاجتماعي بزيارتكم" ومضى على ذلك أكثر من أربعة شهور ولم نر احدا ولا اخفيكم انني اعتاش من الصدقات ولا املك حتى نفقات المواصلات وابنتي الجامعية تتعطل أكثر من شهر عن دراستها الجامعية حتى يحن عليها عميد شؤون الطلبة ويسامحوها بجزء من القسط الدراسي الباهض والباقي يجب أن يدفع على أقساط لا نعرف كيف نسدها.لم أشىء أن افصح عن أسمي فأرجو معذرتي.
لي رجاء خاص ان تساعدونني وتستجيبوا لطلب المساعدة من الشؤون الاجتماعية والمساعدة في تدبير اقساط الجامعة وتوفير سماعات أذن شاكرا لكم في دعم الأسر المستورة وحماية لها وصون كرامتها.""
للمراجعة والاستفسار

أبو محمد- 0597215944
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف