الأخبار
بالصور والفيديو :اصابة 3 اسرائيليين احدهم بجراح بالغة الخطورة في قصف المقاومة مدينة غان يفنيماذا يحدث في القاهرة ..!؟بالصور ... قادة القسام في الحج الاخيرالاناضول التركية عن قيادي في القسام:المبادرة المصرية "قُبرت" بركام غزة بعد استهداف 3 من قياداتناإصابة خطرة في الكبد لفتى في نابلس خلال مواجهات على حاجز بيت فوريكبعد عمليات الاعدام الواسعة اليوم.. عملاء يسلمون أنفسهم للمقاومةعشرات الإصابات اثر قصف منزل بحي الصبرة ومقبرة في جباليا-صورأنوثة ضائعة في مدارس الإيواء بغزةسقطت الرقة - داعش تستولى على أول محافظة سوريةتحت غطاء محاربة داعش.. إيران قد تحتل أجزاء من العراقبعد لقائه مع مشعل وامير قطر للمرة الثانية: الرئيس أبو مازن يصل القاهرة وقمة مصرية-فلسطينية غدا السبتجيش الاحتلال: 390 صاروخًا أطلقت على "إسرائيل" منذ انهيار التهدئةانتصار غزة والتقارب المطلوب بين مساريننتنياهو يتوعد المقاومة بـ"دفع الثمن" عقب مقتل إسرائيلي اليوممحللون : كافة الخيارات مفتوحة ..!مرتضى منصور .. أى كلام فاضى .. معقولسرايا القدس تتبنى قصف تل أبيب وإصابة 11 اسرائيلي في أسدود اليومغزي يحول قصيدة لنزار قباني .. إلى قصيدة تتحدث عن أهل غزة ولسان حال العربتعليقا على تحركات دولية لاصدار قرار مجلس امن..الزهار:لن نقبل قرارات دولية تمس سلاح المقاومةأبرز المهام التي نفذها العملاء الذين قتلتهم المقاومة اليومالعراق.. 70 قتيلاً في هجوم على مسجد بديالىتحت غطاء محاربة داعش.. إيران قد تحتل أجزاء من العراقالخارجية الأميركية: 12 ألف مقاتل أجنبي في سورياالجزائر: الجيش يحذر من تسلل إرهابيين تحت غطاء اللجوءكييف تتهم موسكو باجتياح أراضيها بعد دخول قافلة إغاثةمقتل 2 وإصابة 5 فى انفجار عبوة ناسفة بسوق شعبى ببغداد7 شهداء منذ صباح اليوم.. استشهاد مواطن في قصف "إسرائيلي" على منطقة الزوايدةطالع الجدول الجديد.. تعطل أحد خطوط الكهرباء الرئيسية لغزة من الاحتلالالزهار: لن نقبل قرارات دولية تمس سلاح المقاومةأبرز المهام التي نفذها العملاء الذين أعدموا اليوم
2014/8/22
عاجل
القناة العاشرة : كل التحليلات تشير إلى اقتناع نتنياهو بخيار التفاوض عبر مصرالقناة العاشرة: دفعة جديدة من الصواريخ صوب ذات المنطقة التي أصيب فيها الاسرائيليين في غان يفنيهمن جديد صافرات الإنذار تدوي في اسدودأبو مرزوق: لا يوجد حرب بلا سياسة وكل نهايات الحروب تبلورها السياسةأبو مرزوق :اجماع فلسطيني على انه لا تهدئة مع الاحتلال بعد اليومطائرات الاحتلال تدمر منزل عائلة المصري بشارع المنشية في بيت لاهياكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف نتفوت بصاروخين N103أبو مرزوق: نتوقع توجه السلطة لمحكمة الجنايات الدولية قريبًا لأنه بات مطلبًا شعبيًاالصاروخ الذي ضرب اسدود قبل قليل أصاب سيارة بشكل مباشر مما تسبب بدخول أحد الاسرائيليين بحالة موت سريرياستهداف منزل لعائلة عنان المصري في منطقة المنشية قرب مسجد بن عمير في بيت لاهيا شمال قطاع غزةالقناة الثانية: سقوط أكثر من 90 صاروخاً على بلدات غلاف ‫‏غزة اليومإصابة اسرائيليين بجراح خطرة في أسدود قبل قليلسقوط 8 صواريخ على اشكولسماع دوي انفجار ضخم شرق حي التفاح شرق غزةصفارات الانذار تنطلق في اسدودبعد استهداف سرايا القدس "تل أبيب" الساعة 7:34 الاعلان عن اصابة مبنى سكني بشكل مباشرصفارات الانذار تدوي في مدينة اسدود و مدينة عسقلان الانصفارات الانذار في صوفا الاناستهداف أرض الربيع في منطقة المنشية في بيت لاهيا شمال القطاع بصاروخ آخر والصاروخ لم ينفجرالاحتلال يعلن سقوط ثلاثة صواريخ في النقب الغربي ولا إصابات

صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية تنشر ملف الفساد والإختلاس للوزير الجزائري شريف رحماني

صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية تنشر ملف الفساد والإختلاس للوزير الجزائري شريف رحماني
تاريخ النشر : 2012-01-28
غزة - دنيا الوطن
عبد اللطيف بلقايم 
كشفت صحيفة ”ليكسبريس” الفرنسية في عددها، أول أمس، عن ثروة ”آل رحماني” وزير البيئة وتهيئة الإقليم داخل وخارج الوطن، منها عقارات منزلية وأسهم تجارية عبر عدد من دول العالم ومحلات في أوربا، مسجلة باسم أقربائه وأبنائه· ويأتي كشف ثروة الوزير الذي طار بالأمس إلى الخارج، حسب مصدر مؤكد من محيطه، بعد أن قرر أحد خصومه القضائيين كشف المستور، لطول المعركة في العدالة بينه وبين شريف رحماني في الجزائر على خلفية عقار مساحته 500 متر مربع بوسط العاصمة، كان قد سلبه إياه بواسطة إحدى قريباته، حسب الصحيفة الفرنسية·
الصحيفة الفرنسية ”لكسبريس” نسبت معلومات قائمة أملاك الوزير وأقاربه، إلى شخص يدعى حسين جيدل، وهو أنثروبولوجي جزائري مقيم بفرنسا، يقود منذ مدة معركة قضائية ضد إحدى قريبات شريف رحماني لاسترجاع ملكه وسط الجزائر العاصمة، وهو يحضّر لإصدار كتاب بعنوان ”وان تو ثري سرّاق لالجيري” يوحي كثيرا إلى الوزير شريف رحماني.
الصحيفة وصفت الوزير الذي يبلغ من العمر 67 سنة، وهو من عائلة قائد الدرك الوطني سابقا، أحمد بن شريف، بأنه تحوّل إلى رجل أعمال ”بدليل مجموعة من المؤسسات تحوز عليها عائلته”· وذكرت الصحيفة أيضا أن ”زوجته زوبيدة البالغة من العمر 59 سنة، وهي ضاربة سابقة على الآلة الكاتبة، من أهم أفراد أسرته التي تحوز على تلك الأملاك”. وتفيد معلومات ”ليكسبريس” أن هذه الأخيرة مسيرة أو شريكة في ثلاث شركات لها علاقة بالعقار والهياكل الفندقية والتجهيزات الرياضية”، وقد تكون مالكة لمحل ألبسة ضمن سلسلة آلادان في ”الكناري” ومحل آخر للأحذية في برمودا”. أما بالنسبة لإبني الوزير رحماني، فلة ومختار، وهما خريجا جامعات أوربية كبيرة (أوكسفورد البريطانية وجامعة موناكو)، تفيد الصحيفة أنهما ”شريكان في مؤسسة فيلمو دونيا صحاري” وهي شركة تعمل في مجال الألبسة والإشهار، كما تملك فلة ابنة شريف رحماني محلا للبيتزا في منطقة حيدرة الراقية بالعاصمة· أما مختار، فهو أيضا شريك في مؤسسة للترقية الطبية والعلمية، ومسير لمجلس مختص في تعدد التمويل والطاقة يسمى ”بريكوراما ألجيري”. وتفيد المعلومات أن ”الوزير شريف رحماني له أحد المستشارين، وهو مالك لمؤسسة ”بيطون” الجزائر، يكون ابنه مختار شريك فيها، كما هو على رأس محل للألبسة والأحذية من سلسلة ”آلادان” في تيلاندا، كما هو من مستوردي المواد التجميلية والصيدلانية وصاحب أسهم في ثلاث شركات تعمل في هذا المجال”.
وتصف ”ليكسبريس” أن ما سبق ليس سوى الجزء الظاهر من ”جبل الجليد”، إذ أوردت معطيات أخرى كانت صحيفة ”الكنار أونشيني” الفرنسية (وهي جريدة متخصصة في الفضائح) قد كشفتها عن الوزير رحماني، وتتعلق بحيازته على مساكن بالضاحية الـ 16 بباريس، ”عاصمة الجن والملائكة”، وعددها ثلاثة بأسماء أقرباء الوزير إحداها ـ تقول الصحيفة ـ أنها كانت باسم سائقه الشخصي لتتحوّل فيما بعد إلى اسم زوجته السيدة رحماني. ويقول حسين جيدل في تصريحاته للصحيفة أيضا، إن الوزير شخصيا على رأس عدد من الشركات باسم عدد من أقربائه، أو أقرباء عائلة زوجته.
ويملك شريف رحماني محاميا فرنسيا يدعى ”إيدغار فيسانسيني”، وقد أكد في تصريح له ”أن اتهام الوزير باختلاس أموال وتحويل أملاك لا أساس لها من الصحة”، وأن جيدل الذي يتهم الوزير لا يملك أدنى دليل على ما يقول” .
وحاولت ”الجزائر نيوز” الاتصال، أمس، بالوزير شريف رحماني لمعرفة رأيه، إلا أن مصدرا مقربا منه قال بالحرف بعد أن أبلغناه عن فحوى موضوع المكالمة ”من الصدفة أن الوزير طار أمس إلى الخارج”·

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف