الأخبار
مجموعة كشافة حبلة تتضامن مع غزة بعرض كشفيطواقم الاطفاء تتمكن من السيطرة على حريق هائل في احراش نور شمس بطولكرماليمن: الاحوازیین یتحدون الاحتلال الفارسی یوم العید الفطرالمبارككتائب الأقصى لواء العامودي تقصف مغتصبة أوفكيم بصاروخين جرادانزكان : الاف من المواطنين يشيعون جنازة احد اعمدة العمل الجمعوي بمدينة انزكانيكون الجو حارا نسبياً ، ويطرأ ارتفاع طفيف آخر على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوياليمن: حزب الغد يقف إلى صف المواطن ويطالب الحكومة بسرعة الغاء قرار رفع أسعار المشتقات النفطيةقلق في الامم المتحدة ازاء القاء اسرائيل منشورات تطالب سكان غزة بالاجلاءالداخلية: صمت "أونروا" عن قتل النازحين لمدارسها مؤسفبالأسماء والصور.. المجزرة الثانية خلال ساعتين: 13 شهيداً و90 اصابة بقصف مدرسة أبو حسين شمال القطاعالكابينيت يجتمع اليوم الأربعاء لمناقشة توسيع او حصر الحرب على غزةمصادر: اشتباكات عنيفة بين المقاومة وجنود الإحتلال في منطقة الزنة في خانيونسفي ساعات الفجر الاولى.. قوات الإحتلال تدمر ثلاثة مساجد بالقطاعالجهاد الإسلامي: مجازر الإحتلال لن تحول دون تحقيق مطالب المقاومةابو مرزوق: نأمل ان تفتح الجبهة اللبنانية لنحارب معاً.. وتبادل الاسرى عندما يكون لدينا 2 او 3 اسرىاذاعة جيش الاحتلال: رئيس الاستخبارات نجا من الموت في "اشكول"فيديو: لحظة استهداف مكاتب فضائية وإذاعة الأقصى وسط ‫غزة‬فيديو: قصف الطيران الحربي منزل يعود لآل قشطة في رفح جنوب قطاع غزةحظر النشر وتحذير الاسرائيليين من فتح الفيديو لقساوته.. كيف تعاملت اسرائيل مع فيديو عملية ناحل عوزعبدالله بن زايد يتلقي رسالة من اسماعيل هنيةكتائب الأنصار تطلق ستة صواريخ 107تجاه مستوطنة شاعر هنيغف موقع كرم أبو سالمالجيش الأسرائيلي يرسل رسائل للصحفيين الأجانب بعدم مغادرة الفنادق هذه الليلةالجبهة الديمقراطية تدين قصف الاحتلال لمقرها المركزي بقطاع غزةتصوير اسرائيلي..فيديو: كيف تقصف القوات "الاسرائيلية" منازل المواطنينكتائب شهداء الأقصى - فلسطين تدك موقع زكيم العسكري بصاروخين 107
2014/7/30
عاجل
المقاومة تستهدف الية للاحتﻻل شرق المغازي وتصاعد الدخان منها بهذه الاثناءالأورومتوسطي : الإحتلال ارتكب 56 مجزرة بحق العائلات الفلسطينيةشهيد رفح هو حسين محمد ابو رزق نتيجة القصف المدفعي على حي النصر شرق رفحشهيد وعدة اصابات جراء تواصل القصف المدفعي نجاه المناطق الشرقيى لمحافظة رفحإصابة طفلين باستهداف منزل عائلة المبحوح في جباليا بقذائف مدفعيةسقوط قذيفة مدفعية على منزل عائلة المبحوح شمال قطاع غزة ووقوع اصاباتإصابة في قصف مدفعي تجاه مخيم دير البلح وسط القطاعارتفاع عدد شهداء عائلة الأسطل بخان يونس إلى 10 بعد استشهاد محمد محمود محمد الأسطلالاحتلال يستهدف 3 منازل بخان يونس تعود لعائلات العبادلة والرقب وكرازالقناة 2 العبرية : اصابة 4 جنود نتيجة سقوط قذيفة هاون بجوارهم على حدود قطاع غزةإصابات بقصف منزل أبو رائد أبو سعدة في شارع النخيل بالشعف شرق غزةإنتشال جثمان الشاب محمد عزات ابو سويرح 34 عاماً شرق المحافظة الوسطى والذي استشهد في قصف سابققصف مدفعي لشرق دير البلح وبلدة جبالياقصف شقة في برج الفرا وسط خانيونس واخلاء البرج من سكانه تحسباً لقصفهالاحتلال يعاود قصف مسجد أبو بكر الصديق في غزةاشتباكات عنيفة بين رجال المقاومة والاحتلال شرق حي التفاح والشجاعية هي الأقوى منذ بدء العدوانقصف مدفعي عنيف يستهدف جبل الريس شرق مدينة غزةالدبابات الاسرائيلية تبدأ تقدمها بالمناطق الشرقية لخانيونسصفارات الانذار تنطلق في اشكولاطلاق نار كثيف وانفجارات ضخمة شرق غزة وجباليا

صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية تنشر ملف الفساد والإختلاس للوزير الجزائري شريف رحماني

صحيفة "ليكسبريس" الفرنسية تنشر ملف الفساد والإختلاس للوزير الجزائري شريف رحماني
تاريخ النشر : 2012-01-28
غزة - دنيا الوطن
عبد اللطيف بلقايم 
كشفت صحيفة ”ليكسبريس” الفرنسية في عددها، أول أمس، عن ثروة ”آل رحماني” وزير البيئة وتهيئة الإقليم داخل وخارج الوطن، منها عقارات منزلية وأسهم تجارية عبر عدد من دول العالم ومحلات في أوربا، مسجلة باسم أقربائه وأبنائه· ويأتي كشف ثروة الوزير الذي طار بالأمس إلى الخارج، حسب مصدر مؤكد من محيطه، بعد أن قرر أحد خصومه القضائيين كشف المستور، لطول المعركة في العدالة بينه وبين شريف رحماني في الجزائر على خلفية عقار مساحته 500 متر مربع بوسط العاصمة، كان قد سلبه إياه بواسطة إحدى قريباته، حسب الصحيفة الفرنسية·
الصحيفة الفرنسية ”لكسبريس” نسبت معلومات قائمة أملاك الوزير وأقاربه، إلى شخص يدعى حسين جيدل، وهو أنثروبولوجي جزائري مقيم بفرنسا، يقود منذ مدة معركة قضائية ضد إحدى قريبات شريف رحماني لاسترجاع ملكه وسط الجزائر العاصمة، وهو يحضّر لإصدار كتاب بعنوان ”وان تو ثري سرّاق لالجيري” يوحي كثيرا إلى الوزير شريف رحماني.
الصحيفة وصفت الوزير الذي يبلغ من العمر 67 سنة، وهو من عائلة قائد الدرك الوطني سابقا، أحمد بن شريف، بأنه تحوّل إلى رجل أعمال ”بدليل مجموعة من المؤسسات تحوز عليها عائلته”· وذكرت الصحيفة أيضا أن ”زوجته زوبيدة البالغة من العمر 59 سنة، وهي ضاربة سابقة على الآلة الكاتبة، من أهم أفراد أسرته التي تحوز على تلك الأملاك”. وتفيد معلومات ”ليكسبريس” أن هذه الأخيرة مسيرة أو شريكة في ثلاث شركات لها علاقة بالعقار والهياكل الفندقية والتجهيزات الرياضية”، وقد تكون مالكة لمحل ألبسة ضمن سلسلة آلادان في ”الكناري” ومحل آخر للأحذية في برمودا”. أما بالنسبة لإبني الوزير رحماني، فلة ومختار، وهما خريجا جامعات أوربية كبيرة (أوكسفورد البريطانية وجامعة موناكو)، تفيد الصحيفة أنهما ”شريكان في مؤسسة فيلمو دونيا صحاري” وهي شركة تعمل في مجال الألبسة والإشهار، كما تملك فلة ابنة شريف رحماني محلا للبيتزا في منطقة حيدرة الراقية بالعاصمة· أما مختار، فهو أيضا شريك في مؤسسة للترقية الطبية والعلمية، ومسير لمجلس مختص في تعدد التمويل والطاقة يسمى ”بريكوراما ألجيري”. وتفيد المعلومات أن ”الوزير شريف رحماني له أحد المستشارين، وهو مالك لمؤسسة ”بيطون” الجزائر، يكون ابنه مختار شريك فيها، كما هو على رأس محل للألبسة والأحذية من سلسلة ”آلادان” في تيلاندا، كما هو من مستوردي المواد التجميلية والصيدلانية وصاحب أسهم في ثلاث شركات تعمل في هذا المجال”.
وتصف ”ليكسبريس” أن ما سبق ليس سوى الجزء الظاهر من ”جبل الجليد”، إذ أوردت معطيات أخرى كانت صحيفة ”الكنار أونشيني” الفرنسية (وهي جريدة متخصصة في الفضائح) قد كشفتها عن الوزير رحماني، وتتعلق بحيازته على مساكن بالضاحية الـ 16 بباريس، ”عاصمة الجن والملائكة”، وعددها ثلاثة بأسماء أقرباء الوزير إحداها ـ تقول الصحيفة ـ أنها كانت باسم سائقه الشخصي لتتحوّل فيما بعد إلى اسم زوجته السيدة رحماني. ويقول حسين جيدل في تصريحاته للصحيفة أيضا، إن الوزير شخصيا على رأس عدد من الشركات باسم عدد من أقربائه، أو أقرباء عائلة زوجته.
ويملك شريف رحماني محاميا فرنسيا يدعى ”إيدغار فيسانسيني”، وقد أكد في تصريح له ”أن اتهام الوزير باختلاس أموال وتحويل أملاك لا أساس لها من الصحة”، وأن جيدل الذي يتهم الوزير لا يملك أدنى دليل على ما يقول” .
وحاولت ”الجزائر نيوز” الاتصال، أمس، بالوزير شريف رحماني لمعرفة رأيه، إلا أن مصدرا مقربا منه قال بالحرف بعد أن أبلغناه عن فحوى موضوع المكالمة ”من الصدفة أن الوزير طار أمس إلى الخارج”·

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف