الأخبار
بدعم من الوطنية موبايل ومؤسسة فلسطين للتنمية التابعة لصندوق الاستثمارالفلسطيني:الاحتفال بإطلاق برنامج مدارس النشاط الحرالنائب العبادسة: استمرار اعتقال السلطة لقاسم جريمة لتغيب الأصوات المعارضة للتنسيق الأمني وتنازلات السلطةفتاة أردنيّة جمالُها ينافس نجمات هوليوود صورالتعليم بغزة تدرب معلميها حول" الدراسة التمهيدية للشارة الخشبية الكشفية"لبنان: اليونيفيل الإيطالية تضيء قلاوية على الطاقة الشمسيةسوريا: الجروان يدعو برلمانات العالم الدولية والاقليمية للدفع نحو وقف فوري للقصف الجوي على سورياالوادية يؤكد الفرصة الأخيرة لاتفاق فتح وحماس بالدوحةحزب التحرير: يحذر من التآمر الدولي بقيادة أمريكا على فلسطين والشامالدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية لقاءات الدوحة يجب ان تعالج كل الملفات رزمة واحدةالكلية الجامعية للعلوم التطبيقية تنمي قدرات طلبة الثانوية العامة في مجالات الثقة والتخطيط وإدارة الوقتخالد الجندي: الفن والتمثيل ليسا حراماًالاشقر/ العرض الإسرائيلي على الاسير القيق محاولة للخروج من الازمة بشكل المنتصرالشعبية في مخيم النصيرات تنظم ندوة سياسية على شرف الذكرى الثامنة لرحيل القائد المؤسس د.جورج حبشنساء يواصلن رباطهن رغم الأجواء الباردة في باب حطة أحد أبواب الأقصى(فيديو)عادة تقبيل اليد : بين الرأي الشرعي والعادات الاجتماعية وطفرة تمرد "جيل الفيسبوك"وزارة التربية تشارك بورشة إقليمية حول دمج الطلبة ذوي الإعاقة في المدارسعيسى... فلسطين نقطة إرتكاز في إحلال التعايش الإسلامي المسيحيولاية المجلس التشريعي الفلسطيني وقضية دحلان تثيران جدلاًالشعبية: ستظل قباطية شوكة في حلق الاحتلال وأسطورة في الصمود والمقاومةالشرق الأوسط والحرب الاقليميه الشاملة بفعل تغير موازين القوى في سوريانادي الاسير.. الاحتلال يصدر 17 أمراً إدارياً بحقّ أسرىنقابة التمريض الفلسطينية بالتعاون مع ملتقى المهنيات الفلسطينيات تقيم احتفال تخريج لدورة النقابية القدوةاستمرار إغلاق معبر رفح يمنع "أطفال" من السمع .. ؟ (فيديو)العراق: ائتلاف الوطنية ينتقد إخضاع دائرة شؤون الأحزاب للمحاصصة البغيضة مستشفى الوفاء ينظم المؤتمر الطبي السنوي الاول بعنوان "التأهيل: السكتة الدماغية..ليست النهاية"
2016/2/7

أسرار الفلك يفتتح العام ٢٠١٢ بتوقعات جديدة جاكلين عقيقي: "إنها سنة التمرد والاحتقان"

أسرار الفلك يفتتح العام ٢٠١٢ بتوقعات جديدة جاكلين عقيقي: "إنها سنة التمرد والاحتقان"
تاريخ النشر : 2012-01-07
أفسحت عالمة الفلك جاكلين عقيقي عن توقعاتها لعام ٢٠١٢ ووعدت مشاهديها على قناة السومرية ضمن برنامج "أسرار الفلك" بالمزيد من التوقعات الدقيقة والحساسة، كما وصفت العام الجديد بعام التمرد والإحتقان.

وفي التفاصيل تقول عقيقي: "سنة ٢٠١٢ لا تقل خطورة عن سنة ٢٠١١ لا بل قد نفاجأ بأمور أخطر وأصعب، منها الإنهيارات الأمنية والإقتصادية والسياسية التي قد يكون وقعها كالصاعقة على العالم، إضافة الى الإنقلابات والنزاعات والحروب والتقلبات المناخية والعمليات الإرهابية ونهاية أنظمة وغياب وموت شخصيات سياسية وهزات أرضية وثورات شعوب". وتخصص عقيقي توقعاتها لكل برج على حدة،  فتقول: "أهم ما يميز برج الحمل في العام الجديد هو النمو المتزايد والنجاحات فى حياته خصوصاً في المهنة والأمور المالية والعاطفية، أما بالنسبة لمولود برج الثور فسيشهد خلال هذا العام حياة عائلية سعيدة وصداقات متينة ونجاحات في المهنة. مولود برج الجوزاء سيشهد عاما معتدلاً من جميع الجوانب ومتوسطاً لا يطغى جانب على الآخر، أما مواليد السرطان فسيشهدون قطف ثمار وحصاد نتائج أعمالهم خلال السنة الأخيرة الماضية كما سيشهدون فرصاً مميزة خلال العام. مولود برج الأسد سيكون عامه الـ ٢٠١٢عاماً منتجاً ومثمراً له في جوانب متعددة، كما سيعيش مولود برج العذراء عاماً من الإبداع والثبات والرسوخ والاستقرار وخصوصاً في أمور المهنة، المال والحياة العائلية.

من جهة أخرى، سيقضي مولود برج الميزان أوقاتاً سعيدة مليئة بالنشاط والحيوية وسيشهد مولود برج العقرب في حياته الصبر، التفاؤل والكفاح المستمر من أجل إزالة العوائق في حياته الأسرية والعاطفية والأمور الصحية. مواليد برج القوس سيشهدون أوقاتاً إبداعية سعيدة من حيث الحب، العاطفة الأصدقاء والأسرة. أما مولود برج الجدي فسيظل في هذا العام كعادته صبور، حذر، متفائل من أجل تفادي أي سقوط أو فشل قد يعترضه خصوصاً في مجالات المال والمهنة والحياة الأسرية. أما بالنسبة لمولود برج الدلو فسيكون عام ٢٠١٢ له بمثابة دوي الرعد والقنابل في حياته من الناحية المهنة، المالية والحياة العائلية وسيظل كما عهد عليه من المواظبة والالتزام. ومولود برج الحوت سيكون العام الجديد عاما سعيداً عليه في مجالات عديدة.

المزيد من التوقعات والدراسات الفلكية تتابعونها في "أسرار الفلك" مع عالمة الفلك جاكلين عقيقي والمقدّم هشام الوادي الخميس الساعة الخامسة والنصف عصراً بتوقيت بغداد على قناة السومرية، الشبكة الفضائية العراقية. 
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف