الأخبار
بعد الحكم بحبسه..هاني مهني: أنا بريء ومستعد للتصالحراغب علامة : معقولة.. 30 مليون لرأس داعشي؟!رسالة شمس البارودى للرئيس السيسي : لن أقول حسبى الله ونعم الوكيلروتانا تطرح أغنية "واحشني" لـ"جنات"بالفيديو : تقنية جديدة للتعلم في جامعات قطاع غزة عبر اليوتيوبالعراق: تقييم حكومي .. مجموعة الغد للتنمية والإعلام والاقتصاد الافضل في النجفعرب 48: ثانوية الهدى الأهلية في مدينة الرملة تحتفل بالعام الهجري الجديدموقع الرائد في الشرق الأوسط "شوب جو" يعلن عن تعيين "فور كوميونيكيشنز جروب" لإطلاق حملته الترويجيةالفتياني يطلع وفد مصوري الفلك على الاوضاع في الاغواردورة تدريبية في تقنيات التنشيط الاذاعي و أساسيات تحرير الخبر الصحفي بشواهد تدريبية بمدينة واد زمعرب 48: محاضرة بعنوان " مكانة المرأة بقانون الأحوال الشخصية"لبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهمركز الميزان ينظم ورشة عمل حول "التعذيب وسبل الانتصاف القانونية"تارودانت : ساكنة دواوير البعارير في وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بتارودانتتوزيع مساعدات إغاثية في مخيم نهر الباردالخبراء يحذرون من تقسيم الأقصي: صلاة اليهود في الهيكل يفتح النار علي الشرق الأوسطمصر: البشير للبدوى : شعرت بمدى صدق وشفافية الرئيس السيسى وبراحة نفسية كبيرة فى زيارتى لمصرنقابة الإداريين الفلسطينيين توزع مساعدات نقدية لأعضائها العاطلين عن العملمصر: تصريحات هامة لرئيس الوزراءاليمن: الرحالة الجنوبي أبو خطاب القعيطي يتأهب للعودة إلى الجنوب والانضمام إلى المعتصمين في عدنفتح: قوارب المـوت والمذلة من غزة الانفاق ومن الإسكندرية الموتالسلطة الفلسطينية ومهزلة أبو عنترهل التجميد طريقة من طرق تعقيم الأغذية؟عريقات: الفلسطينيون لن ينتظروا إلى ما بعد نوفمبر للاعتراف بدولتهمجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىاليمن: حلف قبائل حضرموت يسيطر على ميناء الشحر ويهدد باسقاط ميناء الضبة النفطي ومطار الريانلبنان: المطران ميخائيل أبرص في ذكرى عاشوراء لمواجهة الظلم والاستبدادتزوجت فور وصولها .. شاعرة داعش : فرّت من عائلتها لتجّز الرؤوس فقررت والدتها اللحاق بهامصر: د. أحلام يونس : سوف نسعى لحل الخلافات كأسرة واحدة ، وفي نطاق القانوناليمن: الحلول السياسية الممكنة للقضية الجنوبية بنظر السياسيين
2014/10/24

أنشط 10 براكين في الكُرة الأرضية بالصور والفيديو !

أنشط 10 براكين في الكُرة الأرضية بالصور والفيديو !
تاريخ النشر : 2012-01-06
غزة - دنيا الوطن
1- بركان كيلاوي, واحد من أنشط البراكين في الكُرة الأرضية ويقع في جزيرة هاواي في الولايات المتحدة, في القرن العشرين شهدَ البُركان 45 انفجاراً بُركانياً وهو نشط منذُ سنة 1983 ميلادية, يطلق عليه سكان المنطقة تسمية " إلهة البراكين ".

2- جبل إتنا و يُعرف بأسم جبل النار, بُركان نشط جداً على الساحل الشرقي من صقلية في ايطاليا, يُعد البركان من أكثر البراكين نشاطاً في اوروبا منذ أكثر من 3500 سنة, أعتقدَ اليونانيين القدماء بأنه موطن إلهة النار.

3- بركان بيتون دي لا فورنايز, بُركان نشط كثيراً على الجانب الشرقي من جزيرة ريونيون في المحيط الهندي, ومنذُ القرن السابع عشر ميلادي وقعَ أكثر من 150 أنفجاراً بُركانياً كانَ أخرها في سَنة 2010 ميلادية.

4- بركان نيراجونجو, بُركان في جبل نيراجونجو داخل حديقة فيرونغا الوطنية في الكونغو, يُعد البركان واحداً من أكثر البراكين نشاطاً في أفريقيا وأخر ثوران له كانَ في سنة 2002 ميلادية.

5- بركان سترومبولي ويُعرف بأسم منارة البحر الأبيض المتوسط, واحد من البراكين الثلاثة النشطة في ايطاليا والذي يشهد أنفجارات بُركانية منذُ أكثر من 2000 سنة.

6- بركان سانتا ماريا, بُركان كبير نشط في المُرتفعات الغربية لغواتيمالا, كانَ البُركان واحداً من أكبر أربعة أنفجارات بُركانية مُدمرة في القرن العشرين.

7- جبل ياصور, بُركان نشط في جزيرة تانا في فانواتو, يشهد الجبل أنفجارات بُركانية منذُ 800 سنة وغالباً ما تحدث هذه الأنفجارات عدة مرات في الساعة.

8- بركان لاسكار, بُركان نشط كثيراً في جبال الانديز في تشيلي, أخر ثوران للبركان كانَ سنة 2007 ميلادية.

9- بركان سانغاي, بُركان نشط بأستمرار في مركز الأكوادور, منذُ سنة 1976 ميلادية وسُحب الرماد الكثيف تخرج من أعلى قمته البُركانية ويُعد سانغاي من أكثر البراكين نشاطاً في البلاد.

10- بركان سان هيلين, بُركان طبقي في ولاية واشنطن غرب الولايات المتحدة, أدى أنفجاره في مايو ايار سنة 1980 ميلادية الى كارثة أودت بحياة 57 شخصاً وتدمير مُمتلكات لأكثر من 230 كليو متر مربع, بدأ بخار البركان يتسرب مرة أخرى من أعلى قمته البُركانية منذُ سنة 2005 ميلادية.






 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف