الأخبار
مصر: الوفد يستجوب الحكومة بشأن الوضع الاقتصاديطولكرم..مؤسسات واتحادات ونقابات وطنية تناقش الاحداث الاخيرة في طولكرملبنان: تجمع العلماء المسلمين يزور الرئيس الأسبق للبنان العماد اميل لحودالضميري يكشف: منظمة إخوانية رفعت قضية في الجنايات الدولية ضدنامصدر إسرائيلي: حماس تحفر 10 كيلو أنفاق شهرياً نحو إسرائيلغزة تشيد بالنظام الجديد لامتحان الثانوية العامةكما كشفت دنيا الوطن - غزة: تشغيل مولد ثانٍ بمحطة الكهرباء غدًا وعودة برنامج الـ8 تدريجيًاالرئيس يستقبل المعزين بوفاة شقيقه في مقر الرئاسةمصر: هركي يناشد محافظ أسوان للتعاون مع النواب لحل مشاكل أهل النوبة وأسوان وتوفير الخدمات لهموزارة العمل الفلسطينية تجدد تأكيدها على دورها الحيادي في متابعة النقابات والاتحادات النقابيةملتقى الحريات الفلسطيني يطلق دورة تدريبه بعنوان (سوبر ديجيتال اليكشن)سوريا: "القومي" خرّج مخيماً في بعقلين ـ الشوف لمفوضي الأشبالالاحتلال يفرج عن صيادين من غزةعرب 48: الطيبي والسعدي ردا على قرار المستشار القضائي للحكومة بتشديد اجراءات تطبيق أنظمة البناء : ترجمة واقعية لخطاب الغزلالقواسمي: اعدام قوات الاحتلال للمواطن الفقيه بهدم بيته مجزرة همجية تحاكي جرائم داعشتربية نابلس تنظم مؤتمر تجارب جديرة بالتوثيق والتعميموفد من الجمعية الفلسطينية للتطوير والتنمية المجتمعية يلتقي المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية" زكاة الشجاعية" تستعرض أهم المشاريع التي قدمتها للفقراء خلال الشهر الماضيالعراق: وكيل شؤون العمل يناقش التحضيرات لمؤتمر اصحاب العمل وتعزيز دور التفتيش واهمية التوعية العماليةموظف سلطة يعتصم هو وأفراد أسرته أمام منزل الرئيس محمود عباس في غزة مناشداً سيادته بإعادة راتبه المقطوعجبهة النضال الوطني الفلسطيني : الشهيد محمد الفقيه سجل صوراً من البطولة والفداء تعتز وتفتخر بها فلسطين وشعبهاجامعة الأقصى توقع مذكرة تفاهم مع جمعية ابن باز الخيريةهيئة الأسرى: إجراء عملية قسطرة للأسير الطيار كفاح حطاب بعد إصابته بجلطة" الشؤون المدنية : خلال ساعة سيتم فتح مداخل الخليل الرئيسية "د. ثابت: ملاحظات غزة حول مقترح التوجيهي الجديد تصب في مصلحة الوطن
2016/7/27

الملك عبدالله الثاني رفض رفضا قاطعا إقامة محطة إستخبارية على حدود سوريا للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية

الملك عبدالله الثاني رفض رفضا قاطعا إقامة محطة إستخبارية على حدود سوريا  للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية
تاريخ النشر : 2011-12-07
عمان-دنيا الوطن
علم موقع "أخبار بلدنا" الأردني أن مسؤولا غربيا التقى الملك عبدالله الثاني، وطلب خلاله المسؤول الغربي بإسم حكومة بلاده إجازة الحكومة الأردنية إنشاء محطة إستخبارية للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية، على أن تنشأ هذه المحطة قرب الحدود الأردنية السورية، وهو الأمر الذي رفضه الملك رفضا قاطعا، مكلفا المسؤول الغربي الذي التقاه بأن ينقل رسالة لحكومة بلاده مفادها أن الأردن لن يشارك بأي عمل عسكري ضد الشعب السوري، كما أنه لا يزال عند موقفه السياسي المعلن من أن تنفيذ عمل عسكري ضد سوريا يعد عملا غير مفيد، ولن يشكل أي حل مستقبلا.

وإرتكز الطلب الغربي على أن منطقة الحدود الأردنية – السورية هي منطقة ملائمة جدا، لإنشاء محطة تجسس ضخمة لرصد وإعتراض الإتصالات العسكرية التي يجريها كبار القادة العسكريين السوريين، تحديدا في المدن الجنوبية، وسط سعي لقطع هذه الإتصال، والدخول على تردداتها، وإجراء إتصالات مباشرة مع كبار القادة العسكريين السوريين، لإستمالتهم الى جانب فكرة إنقلاب عسكري للجيش السوري، يجنب القوى العظمى في العالم من تنفيذ عملية عسكرية، على أن يتولى القادة المنشقين لاحقا الإمساك بزمام الأمور، ونقل السلطة سلميا الى قوى سياسية في مرحلة لاحقة.

يشار الى أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية  قد قامت بالأمر ذاته في مطلع العام 2003 في منطقة المطلاع الكويتية على الحدود الكويتية العراقية، إذ تمكنت الإستخبارات الأميركية من أجراء إتصالات وحوارات مكثفة مع قادة كبار في الجيش العراقي قبل أشهر من بدء عمليات عسكرية ضد أهداف عراقية، إلا أنه مع بدء الهجوم البري الدولي ضد العاصمة العراقية بغداد، لوحظ أن قطاعات عسكرية كبرى لم تشارك بالحرب، بل أعطت أوامر بإنسحاب مفاجئ للجيش من النقاط الإستراتيجية المهمة، إذ عرف لاحقا أن قادة كبار في الجيش العراقي قد تعاونوا مع الإستخبارات الأميركية، وحصلوا على أموال طائلة، ومنهم من طلب الإنتقال بصفة نهائية الى الولايات المتحدة الأميركية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف