الأخبار
في قضية اغتصاب طفل... نام القاضي فتأجّلت المحاكمةإفريقية تعايد "عائلتها" بانتحارهامحمد الديري يرفض كلمة "التبرع" لغزة .. ويدعمها ببيع لوحاتهبعد غياب ست سنوات .. شريف عبد المنعم فى ساقية الصاوي الاثنين المقبلوقفه تضامن من ابناء بلده بيت وزن نابلس مع اهلنا بغزةاليمن: صالح لم يرفض مصافحة "محسن" وهمس في أذن "هادي" أن تتم بعيدا عن الأضواءالحلقة الأخيرة من كلام الناس جاءت مدهشة كما البدايةديما صادق تطلق صرخة تضامن مع مسيحيي الموصل وترتدي حرف النونسفيرة النوايا الحسنة كارول سماحة تدشن حملة لتطوير العشوائيات في مصرالفنان الفلسطيني المغترب صقر سالم : انا من مواليد غزة-دير البلحالنحال يطالب بتشكيل لجنة تحقيق بدور الصليب الأحمر المتقاعس خلال العدوان المستمر على غزةحركة المجاهدين بعد مجزرة الأطفال في العيد: فليعرف العالم أي عدو منزوع الأخلاق والإنسانية نواجهاليمن: محافظ عدن يستقيل من منصبة بسبب تدهور أوضاع المحافظةلجان المقاومة : مجزرة العيد بحق أطفالنا تكشف للعالم أجمع إنسلاخ العدو الصهيوني من كل القيم الإنسانيةالمجموعة العربية تتفقد مراكز إيواء النازحين وتقدم لهم بعض الحاجيات الضروريةالطلبة المعتقلين على خلفية احداث جامعة ابن زهر باكادير يطالبون بالبراءة الكاملةكتائب الشهيد ابو العباس تشتبك مع قوة خاصة راجلة شرق جباليا وتسهدف تجمع آليات العدو في منطقة الفخاريعرب 48: المطران عطاالله حنا و الاب ميلاتيوس بصل في لقاء تشاوري مع المؤسسات الارثوذكسية في يافاتحركات واسعة حول التهدئة :الأمير تميم يهاتف الرئيس والأخير يهاتف السيسياليمن: الإتحاد الوطني لقبائل بكيل يهنئ رئيس الجمهورية بمناسبة حلول عيد الفطر المباركالمجموعة العربية تتفقد مراكز إيواء النازحين وتقدم لهم بعض الحاجيات الضروريةاللواء د. كميل نمضي قدماً على هدي دماء الشهداء الاكرم منا جميعاًكتائب الناصر:قصف عسقلان بصاروخي ناصر6 وبئيري بصاروخي 107اسرائيل تعترف بمقتل 5 جنود على حدود غزة اليوم والصواريخ تصل إلى حيفا للمرة10 منذ بدء العدوانمركز "فتا" ينظم يوماً طبياً مجانياً للنازحين في مدارس "الأنروا"
2014/7/28
عاجل
الدفاع المدني يعمل على اطفاء نيران اشتعلت في شقة بأبراج الزهراء بعد استهدافها بالقصف المدفعيشهيد وثلاث إصابات في قصف منزل أبو كويك في شارع الجلاء بغزةمدفعية الاحتلال تواصل قصفها للمناطق الشرقية في قطاع غزةاستهداف أرض بالقرب من منزل عائلة أبو كويك في شارع الجلاء بالقرب من مفترق العيون وسط مدينة غزّةزوارق الاحتلال تقصف منطقة الواحة شمال غرب قطاع غزة3 إصابات بقصف أرض زراعية في حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزةطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة "أبو قادوس" في شارع الجلاء وسط مدينة غزة.استهداف منزل زياد قرمان بالمخيّم الجديد في النصيراتالقسام تؤكد بأنها لا زالت بكامل قوتها بعد 22 يوما من معركة العصف المأكولسرايا القدس تقصف عسقلان واسدود ب 6 صواريخ جرادغارة على مدينة خانيونس وغارة اخرى على مدينة غزةالقسام يعلن إطلاق صاروخ فجر5 تجاه تل أبيبتعطل ارسال شركة جوال في مدينة خانيونس وبعض مناطق قطاع غزة منذ ساعات وحتى الانالزوارق الحربية تقصف ساحل خانيونس جنوب قطاع غزةغارة الان على غرب مدينة غزة بمحيط محطة الخزندار لارض زراعيةسرايا القدس تقصف مبنى الاستخبارات في كرم أبو سالم بصاروخ 107طائرات بدون طيار تستهدف منزلًا لعائلة غراب بمخيم النصيرات وسط قطاع غزةكتائب القسام تعلن فشل محاولة اسر لاحد جنود الاحتلال في العملية النوعية شرق غزةشهيدان نتيجة استهداف الاحتلال امام مسجد آل ياسر في بني سهيلا شرق خانيونس وهم: ناجي الرقب, رامي الرقب

الملك عبدالله الثاني رفض رفضا قاطعا إقامة محطة إستخبارية على حدود سوريا للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية

الملك عبدالله الثاني رفض رفضا قاطعا إقامة محطة إستخبارية على حدود سوريا  للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية
تاريخ النشر : 2011-12-07
عمان-دنيا الوطن
علم موقع "أخبار بلدنا" الأردني أن مسؤولا غربيا التقى الملك عبدالله الثاني، وطلب خلاله المسؤول الغربي بإسم حكومة بلاده إجازة الحكومة الأردنية إنشاء محطة إستخبارية للتجسس على الإتصالات العسكرية السورية، على أن تنشأ هذه المحطة قرب الحدود الأردنية السورية، وهو الأمر الذي رفضه الملك رفضا قاطعا، مكلفا المسؤول الغربي الذي التقاه بأن ينقل رسالة لحكومة بلاده مفادها أن الأردن لن يشارك بأي عمل عسكري ضد الشعب السوري، كما أنه لا يزال عند موقفه السياسي المعلن من أن تنفيذ عمل عسكري ضد سوريا يعد عملا غير مفيد، ولن يشكل أي حل مستقبلا.

وإرتكز الطلب الغربي على أن منطقة الحدود الأردنية – السورية هي منطقة ملائمة جدا، لإنشاء محطة تجسس ضخمة لرصد وإعتراض الإتصالات العسكرية التي يجريها كبار القادة العسكريين السوريين، تحديدا في المدن الجنوبية، وسط سعي لقطع هذه الإتصال، والدخول على تردداتها، وإجراء إتصالات مباشرة مع كبار القادة العسكريين السوريين، لإستمالتهم الى جانب فكرة إنقلاب عسكري للجيش السوري، يجنب القوى العظمى في العالم من تنفيذ عملية عسكرية، على أن يتولى القادة المنشقين لاحقا الإمساك بزمام الأمور، ونقل السلطة سلميا الى قوى سياسية في مرحلة لاحقة.

يشار الى أن وكالة المخابرات المركزية الأميركية  قد قامت بالأمر ذاته في مطلع العام 2003 في منطقة المطلاع الكويتية على الحدود الكويتية العراقية، إذ تمكنت الإستخبارات الأميركية من أجراء إتصالات وحوارات مكثفة مع قادة كبار في الجيش العراقي قبل أشهر من بدء عمليات عسكرية ضد أهداف عراقية، إلا أنه مع بدء الهجوم البري الدولي ضد العاصمة العراقية بغداد، لوحظ أن قطاعات عسكرية كبرى لم تشارك بالحرب، بل أعطت أوامر بإنسحاب مفاجئ للجيش من النقاط الإستراتيجية المهمة، إذ عرف لاحقا أن قادة كبار في الجيش العراقي قد تعاونوا مع الإستخبارات الأميركية، وحصلوا على أموال طائلة، ومنهم من طلب الإنتقال بصفة نهائية الى الولايات المتحدة الأميركية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف