الأخبار
كلينتون: نتنياهو لن يحقق السلام ويجب إجباره على قبول تسويةاسرائيل توافق على مقترح اممي لاعادة اعمار غزةالداخلية الإسرائيلية تعترف لأول مرة بالقومية الارمنيةاولى قوافل الحجيج الفلسطيني غادرت اليوم الى الديار الحجازيةالخضري: تدهور كافة مقومات الحياة بغزة و95% من مياه الشرب غير صالحةاللجنة الحكومية: تناقص عدد الوفود التضامنية التي تصل غزة عبر معبر رفحالزراعة: الأضاحي متوفرة في غزة وأسعارها منخفضةاصابة صياد برصاص بحرية الاحتلال شمال غزةوزير الداخلية الإسرائيلي يقرر الاستقالة من منصبهمسلحون يقتلون 15 في كلية بشمال نيجيريااستئناف المحادثات النووية بين إيران والدول الست واستبعاد حدوث انفراجةتعثر المحادثات لحل أزمة الانتخابات الرئاسية في أفغانستانالعالم يحبس انفاسه ومعظم الدول تأمل رفض الاسكتلنديين للانفصال عن بريطانياقبل ساعات من الاستفتاء.. 53% من الاسكتلنديين يؤيدون البقاء في المملكة المتحدةمحادثات ثنائية بين امريكا وايران في نيويورك الاربعاء والخميسالسعودية: العوامل الأساسية لسوق النفط في الأجل الطويل قويةالنفط ينخفض متأثرا بارتفاع كبير في المخزونات الأمريكيةالحرب يمكن أن تحرم مئات الآلاف من الأطفال السوريين من الجنسيةبريطانيا تمهد للانضمام لهجمات جوية أمريكية لتوجيه "ضربة قاضية" للدولة الإسلاميةمسؤول دولي: نقص التمويل سيجبر الأمم المتحدة على خفض حصص الغذاء للسوريينجمعة رئيس وزراء تونس يقول انه لن يترشح لانتخابات الرئاسةالعراق: البيت الابيض: اوباما قد ينشر مستشارين عسكريين امريكيين في مواقع متقدمة في العراقاوباما يتعهد بألا تخوض أمريكا حربا برية أخرى في العراقمجلس النواب الامريكي يؤيد خطة اوباما لتسليح وتدريب مسلحين سوريين معتدلينجيش الاحتلال: إزالة الدهان عن طائرات الأباتشي الإسرائيلية يخفف من وزنهااسرائيل: مستوطنو غلاف غزة سيقضون الأعياد بعيداً عن مرمى الصواريخمصادر أمنية إسرائيلية تدعي بان حماس اعتقلت مطلقي الصاروخ على أشكولانصار بيت المقدس تبث فيديو لتفجير مدرعة الجيش المصري برفحاللواء الركن جهاد جيوسي يقوم بجولة ميدانية غربي محافظة جنينمصر: محلب يناشد الحجاج الدعاء لمصر والسيسي
2014/9/18

فيديو يفضح العارية المصرية علياء المهدي: قبلات ساخنة وأحضان في حديقة عامة

فيديو  يفضح العارية المصرية علياء المهدي: قبلات ساخنة وأحضان في حديقة عامة
تاريخ النشر : 2011-11-18
غزة - دنيا الوطن
وسط الجدل الكبير الذي تسببت فيه الفتاة المصرية علياء ماجدة المهدي بسبب قيامها بنشر صورها العارية على موقعها التواصل الاجتماعي بدأ كل من مشاهدي الصور في البحث عن خلفيات تلك الفتاة المثير للجدل ، خاصة وان خطيبها تحدث وقال أنه بالفعل يرضى أن تقوم خطيبته علياء ماجدة المهدي بذلك؛ لأنها حرية شخصية .

 والغريب أن  مقطع فيديو اظهر الفتاة علياء وخطيبها  عبد الكريم عامر ، وهو يضع يده على  كتفها ويضحكان بعدما تم  استدعائهما من الأمن داخل حديقة الأزهر العامة بسبب ارتكابهما فعل فاضح وهما يصران على أنهما لم يفعلا ما يشين. ويقول فرد الأمن   للشاب عبد الكريم نبيل سليمان أن لهجته توحي بأنه ليس مصريا، ويطلب منه وقف التصوير، إلا أنه يصر على مواصلته، فيطلب منه التوجه بصحبته إلى مكتب أمن  الحديقة .

واثار سؤال رجل الامن علياء ماجدة المهدي  عن كونهما غير مريان حيث تقول :” ساخرة:”هو مفيش مصريين نضاف؟!!” ، ويتوقف رجل الأمن أمام المكتب ويبدو أنه يحاول أن يتصل برئيسه قبل الدخول فتضحك علياء وتقول له “ادخل أنت وشوف الأول”، فيستجيب رجل الأمن بينما تضحك علياء وكريم، ويظهر وجههما في الفيديو، وتقول علياء:”ادونا فرصة نسجل المرة دي .. قشطة”، وتستنكر أن رجل الأمن طلب محادثة كريم بعيدا عنها.

 ويدخلان علياء وعبد الكريم المكتب ويصرخ  مدير الأمن “اقفل موبايلك”، ويرد كريم بحدة:”مش هأقفله ثم يتساءل مسئول الأمن عن بطاقة كريم الشخصية، ويرفض كريم إعطاءها له، ويدخل معه في جدال حول شرعية ما قام به هو وعلياء، حيث يقول مسئول الأمن إنهما خالفا قانون الآداب العامة وأنه قام باحتضان أنثى، وهو ما يرفضه كريم قائلا أنه لم يحتضنها وكل ما فعله هو أنه وضع يده على كتفها، ويصر كريم أنه لم يخالف التعليمات المعلنة، وأنه كان يجب على إدارة الحديقة أن تعلن أي تعليمات تريد من الزائرين الالتزام بها.

يستدعي مسئول أمن الحديقة أحد أمناء الشرطةثم يسرد له ما حدث ، وهنا يتدخل كريم وينفي التهمة عن نفسه، ويتهم مسئول الأمن بانتهاك خصوصيته بعدما قام احد بتصويرهم .

 ويطلب مسئول الأمن من أمين الشرطة الاطلاع على بطاقة “العروسة” مشيرا لعلياء، فتحتج على وصفها بهذا الوصف، ويتدخل كريم ويطلب منه مخاطبتها بشكل محرتم ، وهنا يتدخل أمين الشرطة لتهدئة الموقف، ويقدم له مسئول الأمن جهاز موبايل ويبدو أنه يوضح ما كان يقوم به كريم وعلياء.

ويقوم كريم باجراء اتصال باحد معارفة ويشرح لها انه تم القبض عليه مع علياء وتم عمل لهما محضر فعل فاضح، وسط ضحكات الحضور. 



 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف