الأخبار
مضاعفة السرعات مجاناًللمشتركين و باقات بنصف السعر للجدد... بالتل تطلق باقات" نت فون" ضمن حملة بتمونماكلارين أوتوموتيف تعلن عن رقم قياسي في المبيعات والنتائج المالية، وتحقيق أرباح للعام الثالث على التوالي، وزيادة استثمارات التطويرجمعية حماية المستهلك تطالب وزارة الزراعة بتوضيح حول دخول الخراف المستوردة للضفةالاحتلال يعتقل عشرة مواطنين من الضفةبالصور : ميريام فارس تخطف الأنفاس بملابس "شرطية" جريئة.. وفيديو حصري من خلف الستارنكشف : جهاز المخابرات العامة يُلقي القبض على مُطلقي النار على منزل غسان الشكعة بنابلسالمفتي العام يعزي سيادة الرئيس بوفاة شقيقهالاسلامية المسيحية تطالب قمة نواكشوط بدعم القدس ونصرتهاد. بحر: يدعو لشطب عضوية الكنيست الاسرائيلي من كافة الاتحادات البرلمانية الدوليةفي كتابه "عرفات -حياته كما أرادها الفصل 12 ج2" أحمد عبد الرحمن يروي ذكريات الانشقاقمواجهات في سلواد: إصابة شاب وتسليم استدعاءات لثلاثة شبانالتايكوندو نقلة نوعية بحجم الانجازالدكتور واصل ابو يوسف الامين.. المصالحة هي موضوع فلسطيني والمستفيد من الانقسام هو الاحتلالمؤسسات الاتحاد الوطني للمؤسسات الأهلية بفلسطين تستنكر الهجمة الاسرائيلية المتكررة على أبو العينينعيسى: الالتزام القانوني الأساسي لإسرائيل يتمثل بتطبيق اتفاقية جنيفأبو عمار صاحب الهوى المصري .. تأييد الداخل وانفلات الخارج - دور سوريا التخريبي والانقاذ الأردنيمسئول فرع الجبهة بالسجون ونائبه يقرران خوض الإضراب المفتوح عن الطعامكليب "عمري ابتدا"لتامر حسني يقترب من نصف مليون مشاهدة في يومين424.9 مليون دولار امريكي ارباح مجموعة البنك العربي للنصف الاول من عام 2016هيئة الأسرى: إستقرار الحالة الصحية للأسير مسلم، وسياسة الاهمال الطبي تتواصل في السجونبالفيديو : تعليق صادم لأديل بعد تقبيلها من معجب على المسرح!محافظ خان يونس يستقبل وفداً من جمعية دار الكتاب والسنةصورة : بعد قرار المحكمة زينة تسخر من أحمد عزالحكومة تُدين بناء مئات الوحدات الاستيطانيةرفضاً لقرار الصليب الأحمر:مقاطعة لمندوبي الصليب الأحمر وإعادة لوجبات الطعام يوم الخميس المقبل
2016/7/24

فيديو يفضح العارية المصرية علياء المهدي: قبلات ساخنة وأحضان في حديقة عامة

فيديو  يفضح العارية المصرية علياء المهدي: قبلات ساخنة وأحضان في حديقة عامة
تاريخ النشر : 2011-11-18
غزة - دنيا الوطن
وسط الجدل الكبير الذي تسببت فيه الفتاة المصرية علياء ماجدة المهدي بسبب قيامها بنشر صورها العارية على موقعها التواصل الاجتماعي بدأ كل من مشاهدي الصور في البحث عن خلفيات تلك الفتاة المثير للجدل ، خاصة وان خطيبها تحدث وقال أنه بالفعل يرضى أن تقوم خطيبته علياء ماجدة المهدي بذلك؛ لأنها حرية شخصية .

 والغريب أن  مقطع فيديو اظهر الفتاة علياء وخطيبها  عبد الكريم عامر ، وهو يضع يده على  كتفها ويضحكان بعدما تم  استدعائهما من الأمن داخل حديقة الأزهر العامة بسبب ارتكابهما فعل فاضح وهما يصران على أنهما لم يفعلا ما يشين. ويقول فرد الأمن   للشاب عبد الكريم نبيل سليمان أن لهجته توحي بأنه ليس مصريا، ويطلب منه وقف التصوير، إلا أنه يصر على مواصلته، فيطلب منه التوجه بصحبته إلى مكتب أمن  الحديقة .

واثار سؤال رجل الامن علياء ماجدة المهدي  عن كونهما غير مريان حيث تقول :” ساخرة:”هو مفيش مصريين نضاف؟!!” ، ويتوقف رجل الأمن أمام المكتب ويبدو أنه يحاول أن يتصل برئيسه قبل الدخول فتضحك علياء وتقول له “ادخل أنت وشوف الأول”، فيستجيب رجل الأمن بينما تضحك علياء وكريم، ويظهر وجههما في الفيديو، وتقول علياء:”ادونا فرصة نسجل المرة دي .. قشطة”، وتستنكر أن رجل الأمن طلب محادثة كريم بعيدا عنها.

 ويدخلان علياء وعبد الكريم المكتب ويصرخ  مدير الأمن “اقفل موبايلك”، ويرد كريم بحدة:”مش هأقفله ثم يتساءل مسئول الأمن عن بطاقة كريم الشخصية، ويرفض كريم إعطاءها له، ويدخل معه في جدال حول شرعية ما قام به هو وعلياء، حيث يقول مسئول الأمن إنهما خالفا قانون الآداب العامة وأنه قام باحتضان أنثى، وهو ما يرفضه كريم قائلا أنه لم يحتضنها وكل ما فعله هو أنه وضع يده على كتفها، ويصر كريم أنه لم يخالف التعليمات المعلنة، وأنه كان يجب على إدارة الحديقة أن تعلن أي تعليمات تريد من الزائرين الالتزام بها.

يستدعي مسئول أمن الحديقة أحد أمناء الشرطةثم يسرد له ما حدث ، وهنا يتدخل كريم وينفي التهمة عن نفسه، ويتهم مسئول الأمن بانتهاك خصوصيته بعدما قام احد بتصويرهم .

 ويطلب مسئول الأمن من أمين الشرطة الاطلاع على بطاقة “العروسة” مشيرا لعلياء، فتحتج على وصفها بهذا الوصف، ويتدخل كريم ويطلب منه مخاطبتها بشكل محرتم ، وهنا يتدخل أمين الشرطة لتهدئة الموقف، ويقدم له مسئول الأمن جهاز موبايل ويبدو أنه يوضح ما كان يقوم به كريم وعلياء.

ويقوم كريم باجراء اتصال باحد معارفة ويشرح لها انه تم القبض عليه مع علياء وتم عمل لهما محضر فعل فاضح، وسط ضحكات الحضور. 



 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف