الأخبار
تعرف على أنغام باللوك الجديدوحدة حقوق الإنسان بوزارة الداخلية تنظم حفل تكريم لموظفيها المتميزينملتقى الإدارة المكتبية الثاني: التكنولوجيا الحديثة في خدمة الادارة وفرص متعددة للعمل والتوظيفوفد قيادي من حركة فتح والامن الوطني زار الجمعة مظمئنا على سلامتهمصر: محافظ الاسماعيلية وقائد الجيش الثانى الميدانى ومدير الامن يضعون أكاليل الزهور على النصب التذكارى للجندى المجهولمصر: استعدادات الطب البيطرى بالإسماعيلية لاستقبال شم النسيممصر: محافظ الإسماعيلية يدعم الباحثين العلمين بالإسماعيلية و يأمر بصرف 4000 جنيه لطالبين لاستكمال ابحاثهمالقاء تشاوري في نادي هلال اريحا يبحث خطوات تكليف شخصية عامة لتولي ادارة سفينة الهلال في اريحاالهباش يدعو الى اطلاق حملة لدعم صمود ونضال مدينة القدسموقع إسرائيلي: "حلاوة روح" فيلم "بورنو" استفزازيبعد الزواج سرا.. محمد منير ينشر الصور والوثائق التى تؤكد اعتزاله العزوبيةمكتبة بلدية عنبتا تفتتح معرضاً فنياً للفنانة سناء حامد"الباربي الحقيقية".. أوكرانية تعيش على الماء والضوء!الأسطل لوفد المصالحة: أعطوا إخوانكم ما يريدون وستأخذون منهم كل ما تريدونطفل حلاوة روح "انت كافر وخلي حد يربيك"
2014/4/20

رام الله .. القبض على شخص صوّر فتيات خلسة في الشارع العام

رام الله .. القبض على شخص صوّر فتيات خلسة في الشارع العام
تاريخ النشر : 2011-10-23
غزة - دنيا الوطن
 القت الشرطة اليوم القبض على شخص اقدم على تصوير الفتيات خلسة في الشارع العام وسط رام الله.

وأوضح بيان صادر عن ادارة العلاقات العامة والاعلام في الشرطة ان احد عناصر شرطة المرور وأثناء عمله الاعتيادي اشتبه بشخص يقوم بتصوير الفتيات في الشارع فتم ايقافه وتحويله إلى شرطة المباحث الجنائية.

وأكد البيان انه وأثناء اخذ اقواله تبين ان المشتبه به قد اعتاد تصوير الفتيات في رام الله منذ أربعة شهور وان يحتفظ بالصور على شريحة خاصة وتم ضبط جهازه الخلوي والشريحة وإحالته للنيابة لاستكمال الإجراءات بحقه.

من جانبه اكد مدير شرطة محافظة رام الله والبيرة المقدم عبد اللطيف القدومي ان هذه الحالة من القضايا الجنائية الحساسة التي تحال الى النيابة بتهمة "الفعل المنافي للحياء "، داعين الجميع الى ضرورة ابلاغ الشرطة عن هؤلاء المستهترين لاتخاذ الاجراء القانوني بحقهم.
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف