الأخبار
فنانون روس يطالبون بعودة "الشتائم" للأفلامقتلى بقصف على مرفأ ماريوبول بأوكرانياأرفع مبعوث أميركي لتايلاند منذ "الانقلاب"مقتل عنصرين من "المارينز" بتحطم مروحيةبوكو حرام تقتل 15 قرويا شمالي نيجيرياعشرات القتلى بأعمال عنف في بنغلادشإسبانيا تعتقل "متهمين" بالإرهاب في سبتةلونغو يتقدم بانتخابات الرئاسة في زامبيالونغو يفوز بالرئاسة في زامبياانتهاء عصيان في سجن بموريتانياضبط 24 طنا من المخدرات بالبحر في المغربليبيا.. جماعة "أنصار الشريعة" تقر بمقتل قائدهاعملية جراحية ناجحة للأمير سعود الفصيلمصر: إجراءات أمنية مشددة بذكرى 25 يناير في مصراليمن: غياب ممثل الحوثي يفشل لقاء المبعوث الدولياليمن: الإعلامي بالحراك الجنوبي خالد الكثيري يدعوا إلى تأييد اللجنة الأمنية في العاصمة عدن ودعوة المحافظات التنسيق معهااليمن: الرئيس العطاس : لقد كان الملك عبدالله قائدا شجاعا و فذا من قادة الأمة العربية والإسلاميةاليمن: القاضي الهتار : حكيم العرب في ذمة اللهاليمن: ولاية عتمة ووصابين تعلن انضمامها الى اقليم الجند وتأييدها لمطالب وانتفاضة ابنائهاليمن: الهيئة الوطنية الشعبية تدعو الرئيس هادي للتراجع عن استقالته والعودة لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطنياليمن: الرئيس علي ناصر محمد: إنا احمل مشروع وحل القضية الجنوبية هو الأهم ولا يوجد في أجندتي العودة للحكماليمن: بقيادة الدكتورعبدالسلام حُميد:جهود شركة النفط اليمنية بعدناليمن: الهيئة الوطنية الشعبية تدعوا كل القوى السياسية لتحمل المسؤولية لانقاذ اليمن ووحدته وسلمه الاجتماعياليمن: فادي باعوم و باحشوان يؤدون صلاة الجنازة على بن دغار و يعزون دويةاليمن: القاضي الهتار : النواب والشورى أمام مسؤلية تاريخيةاليمن: قناة الساحات تقرر إغلاق مكتبها في صنعاء وترحل موظفي المكتب دون صرف المستحقاتاليمن: الشرطة المدنية والحراسات الأهلية المسلحة لحفظ أمن المواطنين وممتلكاتهم بالمكلا للحراك تستكمل لجانها و تقيم أول أيام عملهاالأسير المحرر محمد التاج يناشد الرئيس محمود عباس التدخل العاجل لانقاذ حياتهمصر: فقيه دستوري: مقتل شيماء الصباغ سيكون له رد فعل سىء لدى الشباب‎مناشدة لأهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة
2015/1/25

"الوحش" يجمع شمل عائلته من جديد

"الوحش" يجمع شمل عائلته من جديد
تاريخ النشر : 2011-10-18
غزة - دنيا الوطن
ما إن تردد على شاشات التلفزيون أن الأسير أكرم منصور سيكون من ضمن المفرج عنهم، حتى بدأت شقيقاته وأبنائهن للقدوم من الأردن للقاء أخ غيبته غياهب السجون 33 سنة.

 تقول شقيقة الأسير أمل (59 عامًا) إن الإفراج عن أكرم جمع شمل العائلة من جديد، فلم تجتمع الأخوات معًا منذ أكثر من عشرة سنوات لتفرقهن بين الضفة الغربية والأردن.
 
وللأسير عشر أخوات وأربعة أشقاء، وحرموا من الزيارة منذ أكثر من 15 عامًا بذريعة المنع الأمني.

 ورغم الفرحة التي عمت المنزل، إلا أن لحظات الإرباك غشَت من فيه خشية تكرار ما حدث قبل نحو عامين عندما أفرجت سلطات الاحتلال عدد من الأسرى بينهم عميد الأسرى سعيد العتبة حيث كان اسم أكرم بالدفعة إلا أن اسمه أسقط بقرار من وزير الحرب وقتها.

 أما عصام شقيق الأسير أكرم فيقول إن جدران المنزل في قلقيلية خطت اسم الأسير بالتهاني والتبريكات، ورفرفت معها الإعلام الفلسطينية والرايات إيذانًا بالإفراج عن منصور.

 ويضيف أستعد لغدٍ الثلاثاء بفارغ الصبر، وسأكحل عيناي بأكرم بعد أكثر من 13 عامًا من منع زيارته.

 ويقول عصام إن فرحة العائلة لم تكتمل بعد بوجود آلاف الأسرى داخل السجون، إلا أننا نبارك الصفقة التي أدخلت الفرحة إلى قلوب 1027 عائلة فلسطينية. 

ووصفت أمل الصفقة بالمشرفة وقالت إنها عرس لكل فلسطيني ويوم الثلاثاء ستغني فلسطين لحن الحرية لوعد صادق من المقاومة للأحرار. 

ووجهت أمل بطاقة تهنئة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ولرئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية وللوفد الفلسطيني المفاوض في الصفقة وثمنت فعل المقاومة التي استطاعت أن تنتزع مرادها من الاحتلال الغاصب.

 

وتضيف كنا نتأمل بالإفراج عن الأسرى القادة من المعتقلات إلا أننا نعلم صعوبة الظرف الذي مرت به القيادة المفاوضة.

 

أما شقية الأسير "أم أكرم" فحزمت حقائب السفر على عجل من بيتها بالأردن وتوجهت إلى الضفة الغربية، وقالت ساعة وصولها لـ"صفا" اليوم عدت إلى قلقيلية لأشهد فرحة الإفراج عن أكرم وفرحة زواجه بإذن الله.

 

وتضيف مازحةً "سنعطيه شهرًا فقط للراحة ويتعرف على البلد ومن ثم سنزوجه ونعد له حفلاً كبيرًا".

 

وامتلأ منزل الأسير بالأقارب والأصحاب والمهنئين من كل صوب وحدب ينتظرون لحظة الإفراج بفارغ الصبر.

 

والأسير أكرم يُعد ثالث أقدم أسير فلسطيني وأمضى بالاعتقال 33 عامًا وهو من سكان مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واعتقل بالعام 1979وحكم عليه بالسجن 35 سنة، ولقب بالوحش، وينتمي لحركة "فتح".

 

ويهوى الاسير الرياضة بأنواعها ويتدرب على رفع الإثقال ويحب المطالعة.

 

ونفذ منصور مع زميله موسى مسكاوي بعد حرب لبنان سنة 1979 وما أطلق عليه اجتياح الليطاني عملية عسكرية تمكنا من الاستيلاء على حافلة إسرائيلية عسكرية من تل ابيب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف