الأخبار
الداعية المصري مسعد أنور : السباحة وسط العاريات حلال بشرط ذكر الله4 خطوات تساعدك على مواجهة مخاوفك قبل تفاقمهابالصور.. فرنسى يصطاد ثعبان أناكوندا عملاق انتقاما لكلبهسباق لإنقاذ الغوريلا فى لندن ينجح فى جمع 100 ألف إسترلينىمطعم بريطانى يتخصص فى تقديم الوجبة الأخيرة للمحكوم عليهم بالإعدامآى فون 6 وبلاس يحققان 4 ملايين طلب فى اليوم الأول لطرحهما بالأسواقجبال الدولوميت .. سحر الطبيعة في شمال ايطالياسيارة كهربائية تحقق رقما قياسيا فى السرعة "204.9 ميل/ساعة" ببريطانياالنمسا تمنع السائحات الخليجيات من تناول الطعام على بلاط غرف الفنادقالاتحاد للطيران تعتزم دخول أسواق أذربيجان وجورجيا وتنزانيا خلال النصف الثاني من العام المقبل 2015شاهد :اللجنة الدولية للصليب الأحمر توضح التحديات والاحتياجات في غزةدايمنشن داتا تنشر خدمات مدارة موحدة عالمياً لصالح مراكز البياناتالسؤال: ما السبيل إلى العفة، والتخلص من وساوس الشيطان؟الاحتلال يعتقل أستاذ جامعي من نابلسالسؤال: حكم بيع الأحشاء والأطراف والجلود الخاصة بالأضحية أو استبدالها بلحوم؛ وذلك من أجل توزيعها"هيئة الاسرى": استياءاً عاماً في صفوف الحركة الاسيرة بسبب الممارسات القمعية لمصلحة السجونالسؤال: هل يجوز جمع صلاة العصر مع الظهر في العمل مع أنه يعود إلى البيت قبل العصرالأمير طلال بن عبد العزيز يوقع اتفاقية المسح السوداني لصحة الأسرةالسؤال: ما حكم تجميد المريض الميئوس من برئه حتى يتم التوصل إلى علاج له في المستقبل؟النائب أبو بكر تطالب بمحاكمة المسؤولين عن جريمة الهجرة من غزةالسؤال: ما السبيل إلى العفة، والتخلص من وساوس الشيطان؟الشرطة : تعديلات على دوام معبر الكرامة الأسبوع الحاليمواطن مقدسي يقطف حبة يقطين على شكل بطةمستشفى النجار تستقبل وفدا من حركة الجهاد الإسلامي"مجموعة العمل تعرض تقريراً حقوقياً في مجلس حقوق الإنسان و تصدر تقريراً توثيقياًمركز شباب فلسطين التطوعي ينفذ يوما ترفيهيا لاطفل مدرسة ذكور الشاطئاليمن: توافق مبدئي بين القوى السياسية على ترشيح المهندس حيدر ابو بكر العطاس لرئاسة حكومة "كفاءات"أعدم 5000 جندي بسبب محاولة اغتياله.. خادمة هتلر تفضح الزعيم النازي وتعرضها للاغتصاب لعدة ايامدايمنشن داتا تنشر خدمات مدارة موحدة عالمياً لصالح مراكز البياناتبعد منع دام ثلاثة شهور 200 من عائلات الأسرى في طولكرم يزورون أبنائهم في سجن النقب
2014/9/21

"الوحش" يجمع شمل عائلته من جديد

"الوحش" يجمع شمل عائلته من جديد
تاريخ النشر : 2011-10-18
غزة - دنيا الوطن
ما إن تردد على شاشات التلفزيون أن الأسير أكرم منصور سيكون من ضمن المفرج عنهم، حتى بدأت شقيقاته وأبنائهن للقدوم من الأردن للقاء أخ غيبته غياهب السجون 33 سنة.

 تقول شقيقة الأسير أمل (59 عامًا) إن الإفراج عن أكرم جمع شمل العائلة من جديد، فلم تجتمع الأخوات معًا منذ أكثر من عشرة سنوات لتفرقهن بين الضفة الغربية والأردن.
 
وللأسير عشر أخوات وأربعة أشقاء، وحرموا من الزيارة منذ أكثر من 15 عامًا بذريعة المنع الأمني.

 ورغم الفرحة التي عمت المنزل، إلا أن لحظات الإرباك غشَت من فيه خشية تكرار ما حدث قبل نحو عامين عندما أفرجت سلطات الاحتلال عدد من الأسرى بينهم عميد الأسرى سعيد العتبة حيث كان اسم أكرم بالدفعة إلا أن اسمه أسقط بقرار من وزير الحرب وقتها.

 أما عصام شقيق الأسير أكرم فيقول إن جدران المنزل في قلقيلية خطت اسم الأسير بالتهاني والتبريكات، ورفرفت معها الإعلام الفلسطينية والرايات إيذانًا بالإفراج عن منصور.

 ويضيف أستعد لغدٍ الثلاثاء بفارغ الصبر، وسأكحل عيناي بأكرم بعد أكثر من 13 عامًا من منع زيارته.

 ويقول عصام إن فرحة العائلة لم تكتمل بعد بوجود آلاف الأسرى داخل السجون، إلا أننا نبارك الصفقة التي أدخلت الفرحة إلى قلوب 1027 عائلة فلسطينية. 

ووصفت أمل الصفقة بالمشرفة وقالت إنها عرس لكل فلسطيني ويوم الثلاثاء ستغني فلسطين لحن الحرية لوعد صادق من المقاومة للأحرار. 

ووجهت أمل بطاقة تهنئة لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ولرئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية وللوفد الفلسطيني المفاوض في الصفقة وثمنت فعل المقاومة التي استطاعت أن تنتزع مرادها من الاحتلال الغاصب.

 

وتضيف كنا نتأمل بالإفراج عن الأسرى القادة من المعتقلات إلا أننا نعلم صعوبة الظرف الذي مرت به القيادة المفاوضة.

 

أما شقية الأسير "أم أكرم" فحزمت حقائب السفر على عجل من بيتها بالأردن وتوجهت إلى الضفة الغربية، وقالت ساعة وصولها لـ"صفا" اليوم عدت إلى قلقيلية لأشهد فرحة الإفراج عن أكرم وفرحة زواجه بإذن الله.

 

وتضيف مازحةً "سنعطيه شهرًا فقط للراحة ويتعرف على البلد ومن ثم سنزوجه ونعد له حفلاً كبيرًا".

 

وامتلأ منزل الأسير بالأقارب والأصحاب والمهنئين من كل صوب وحدب ينتظرون لحظة الإفراج بفارغ الصبر.

 

والأسير أكرم يُعد ثالث أقدم أسير فلسطيني وأمضى بالاعتقال 33 عامًا وهو من سكان مدينة قلقيلية شمال الضفة الغربية واعتقل بالعام 1979وحكم عليه بالسجن 35 سنة، ولقب بالوحش، وينتمي لحركة "فتح".

 

ويهوى الاسير الرياضة بأنواعها ويتدرب على رفع الإثقال ويحب المطالعة.

 

ونفذ منصور مع زميله موسى مسكاوي بعد حرب لبنان سنة 1979 وما أطلق عليه اجتياح الليطاني عملية عسكرية تمكنا من الاستيلاء على حافلة إسرائيلية عسكرية من تل ابيب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف