الأخبار
دنيا الوطن تكشف : عزام الاحمد في القاهرة لاستكمال مباحثات المصالحةمحمد عساف يكشف سبب انفصاله عن "خطيبته""موظفو وزارة الصحة" بغزة يعلنون تجميد اضرابهم عن الطعام بعد تدخل نائب رئيس الوزراء ووعود بحل مشاكلهميحزننا ولا يدهشناكاتب بيان الدوحة صاحب المزاج العاليتعديل ساعات عمل معبر الكرامة غدا الاربعاءمصر: احتواء الازمة بين محامين محكمة سمنود ورئيس فرقة المحلة الكبرىمعرض دولي لإعادة إعمار غزة بالأردنمستشارة الأسد: الهدف من عمليات الجيش في حلب هو تأمين الحدود مع تركياأميركا: الأسد استخدم الكلور ضد المعارضة في 2014 و2015الجيش الأميركي يدرب قوات أفريقية لمواجهة الإرهابلغز خادمة بيديها "لابتوب" زمن الإغريق قبل 2100 عاممحاولة لاغتيال بشار الأسد بقصف جنازة والدتهالمقاومة الشعبية والجيش يواصلان التقدم باتجاه صنعاءبحاح: نسيطر على 80% من اليمن وأصبحنا على مشارف صنعاءأوباما يكشف عن سلبيات الإقامة في البيت الأبيضأسماك القرش هاجمت البشر 98 مرة في عام 2015وزارة الدفاع الروسية: استئناف تصنيع قاذفات "تو 160" الاستراتيجية يجري وفقا للخطةبالفيديو... قوة الجيش الروسي الخارقة في القطب الشمالي لا تقهر"قاذف السهام المدمر"... لوتشنيك الروسية تحظر الطائرات بدون طيارشاهد مقاتلة "الطاعون الأسود" الروسية الجديدةالدبابة - الروبوت الروسية الجديدة "أوران - 9" لا نظير لهاالسعودية والبحرين تمنعان السفن الإيرانية من دخول موانئهماالجيش السوري يحبط محاولة الإرهابيين التسلل إلى السلميةلافروف: قيادة الناتو تضخم الأساطير عن التهديد الروسي
2016/2/10

ليس للاكل: الابحار في قوارب من الشوكولاتة بجنوب فرنسا

ليس للاكل: الابحار في قوارب من الشوكولاتة بجنوب فرنسا
تاريخ النشر : 2011-09-27
غزة - دنيا الوطن
يتطلب الابحار في قوارب من الشوكولاطة الكثير من الارادة لكبح الشهوات بالنسبة لمحبي الشوكولاطة. فقد قام عدة أشخاص بالاشتراك في مسيرة الابحار بواسطة قوارب من الشوكولاطة، قام بإختراعها طباخ المعجنات الاقليمية جورجس لارنيكول. إذ قام المجذفون بالابحار بالقوارب المصنوعة من الشوكولاطة والتي يبلغ طولها متران، حاملين مجاذيف مصنوعة من الشوكولاطة أيضا، في مسيرة أيلول 2011 في نهر "أوديت" في "كويمبيه" الواقعة غرب فرنسا. واجتذب الحدث العديد من المتفرجين والاعلام لكونه فريدا من نوعه.












 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف