الأخبار
حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ومركز الشباب الإجتماعي تكرم خريجين جامعة القدس المفتوحةبالفيديو.. إعلان ياباني غريب عن مصيدة للصراصيرآبل تعتزم تضمين جهازها للمساعدة الصوتية بكاميراعريقات: 52 عاماً على ذكرى تأسيس منظمة التحرير الفلسطينيةتركيا تعرض على الولايات المتحدة القيام بعملية مشتركة في سوريا بدون الاكرادبالفيديو والصور.. حلزون الكونوس يلتهم سمكة بطريقة مرعبةموجة غضب بعد قتل غوريلا نادرة لإنقاذ طفلمصر: الشبكة العربية للثقافة والرأي والإعلام تفتح باب الانتساب للاعضاء الجددالإسلامية المسيحية تحذر: "مهرجان الأنوار" من أخطر المشاريع التهويدية‫ارتفاع الكوليسترول يهددك بالسكتة الدماغيةجوجل تبدأ اختبار تطبيق السفر Google Tripsطرفا المشاورات بشأن الأزمة اليمنية يؤكدان عدم تقدم المسار السياسيالاحتلال يعتقل ثلاثة شبان وفتى من بيت لحمإفرازات الحلزون تبشر بعلاج للسرطانواللاه العبري: شريحة "ذكية" لكل جندي وتغيير تعريف "هدار جولدن"زكاة الدرج تنفذ مشروع " لأجلك نقدم فكوني أميرة"افتتاح معرض المنتوجات الريفية الفلسطينية الاربعاء والخميس بطولكرمغارات تركية على مواقع لـ "بي كا كا" شمال العراقالاحتلال يزعم العثور على أسلحة خلال مداهمة منازل بنابلستظاهرة للمستوطنين على حدود غزة للمطالبة بـ"هدنة"تراجع عدد جنود جيش الاحتلال في قوات الاحتياطمحكمة تأديبية لجنود الاحتلال الذين يبدون آراء سياسية"داعش" يشن هجوما مباغتا على هيت العراقيةشرطة الاحتلال تعتقل شابا من جبع جنوب جنينترجيح مصرع 700 مهاجر في المتوسط خلال أسبوع
2016/5/30

ليس للاكل: الابحار في قوارب من الشوكولاتة بجنوب فرنسا

ليس للاكل: الابحار في قوارب من الشوكولاتة بجنوب فرنسا
تاريخ النشر : 2011-09-27
غزة - دنيا الوطن
يتطلب الابحار في قوارب من الشوكولاطة الكثير من الارادة لكبح الشهوات بالنسبة لمحبي الشوكولاطة. فقد قام عدة أشخاص بالاشتراك في مسيرة الابحار بواسطة قوارب من الشوكولاطة، قام بإختراعها طباخ المعجنات الاقليمية جورجس لارنيكول. إذ قام المجذفون بالابحار بالقوارب المصنوعة من الشوكولاطة والتي يبلغ طولها متران، حاملين مجاذيف مصنوعة من الشوكولاطة أيضا، في مسيرة أيلول 2011 في نهر "أوديت" في "كويمبيه" الواقعة غرب فرنسا. واجتذب الحدث العديد من المتفرجين والاعلام لكونه فريدا من نوعه.












 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف