الأخبار
دراسة جامعية توصي بضرورة اهتمام دائرة الصحة بوكالة الغوث بانشاء قسم فني متخصص بنظم المعلوماتبعد منعه .. السبكي: سأعرض "حلاوة روح" للجمهور مجانابالصورة ..هكذا احتفل راغب علامة بفوز ريال مدريدالأردن : إلغاء النجاح التلقائي في المدارس وإعادة الإكمال والرسوببالصور ..غادة عادل تعود إلى عمر الـ14بالفيديو..محل لبيع النساء في اسرائيلبالفيديو .. طفلة تتحول إلى مراهقة بـ4 دقائق فقط !بالصور ..محمد عساف يفتتح ملعباً لكرة القدمتفاصيل عودة قطر لحضن الخليح:وقف تحريض الجزيرة وطرد الإخوان ومنع القرضاوي..خلفان يؤكد ويرحبالفنان فضل شاكر يسجل أغنية جديدة باللهجة اللبنانيةأسرار جديدة تكشفها خادمة أنجلينا جولي وبراد بيت في حياتهما الخاصةصافيناز: معنديش مانع "أتباس" من صاحب السعادة ..وعادل امام يضحك و يمتنع عن التعليقهذا ما فشل فيه محمد حماقي ويعترف لا يوجد روح رياضيةبالصور .. السلطانة مريم بفستان الزفاف من زواجها الأولشاهد الفلم الشبابي الفلسطيني لـ فريق "الشاشة النا"
2014/4/18

صور نادرة .. عائشة القذافي من ابنة مدللة إلى هاربة بالجزائر

صور نادرة .. عائشة القذافي من ابنة مدللة إلى هاربة بالجزائر
تاريخ النشر : 2011-09-04
غزة - دنيا الوطن
بعد اقتحام عددٍ من مجمّعات الرئيس الليبي الملاحق العقيد معمر القذافي وأولاده، فتح الثوار الباب لوسائل الإعلام للاطلاع على الجوانب الخاصة لحياة إحدى أشهر وأقوى العائلات الليبية. وأوردت وكالات الأنباء صورا جديدة لوحيدة القذافي عائشة أو كلوديا شيفر الليبية، كما أسمتها وسائل الإعلام.

وأظهرت الصور المسرّبة جانبا من حياة الابنة المدللة، حيث تبين أنها كانت من محبّات السفر والسياحة، بالإضافة إلى حفلات أعياد ميلادها، وصورا أخرى لصديقاتها، وغيرها الكثير.

ولطالما شكلت أية معلومات عن عائشة القذافي محطّ اهتمام الشعب الليبي والعربي وحتى العالمي، الذي كان يرجح أن تصبح خليفة والدها في يومٍ من الأيام نظرا لنشاطاتها السياسية والاجتماعية. وكانت عائشة شكلت في مرحلةٍ من مراحل حكم والدها الوجه الإعلامي المؤنث للنظام الليبي الملاحق.

يشار إلى أن عائشة القذافي فرّت مع والدتها واثنين من أشقائها الرجل إلى الجزائر بعد سقوط العاصمة طرابلس بأيدي الثوار، حيث كانت حاملا في الشهر التاسع وأنجبت مولودةً أطلقت عليها "صفية".

وفيما يلي مجموعة من الصور لعائشة القذافي:












اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف