الأخبار
إعادة احياء قلب ميت في بريطانيا بمساعدة تكنولوجيا استعملت لأول مرة في العالم على يد طبيب فلسطينيضمن مشروع التعليم الخدمي طالبات من الجامعة الإسلامية ينظمن لقاءات تثقيفية لعمال النظافة في بلدية غزةعرب 48: مناظرة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" بين الطيبي وساعرمصر: إحالة مجلس ادارة نادى بلدية المحلة الكبرى للنيابة للتحقيق فى وقائع اهدار المال العامالبرلمان العربي يشارك في مسيرة تونس الدولية المنددة بالإرهابعرب 48: مكتبة ابو سنان العامة تستضيف أطفال القرية في لقاء مع الكاتب فاضل عليشرق غزة: المركز العربي ينظم وقفة تضامنية مع أصحاب الأراضي المجرفة خلال العدوانفندق ميلينيوم الكورنيش بأبوظبي يشارك في إحتفالية ساعة الأرضالمنتدى الاجتماعي العالمي يختتم فعالياته بالتضامن مع فلسطينرولاند بيرجر للاستشارات الاستراتيجية: الوعد الكبير لبيانات ضخمة- استفد من امكانية تنمية أعمالكاحتفال تكريمي للنسائية الديمقراطية الفلسطينية في عين الحلوةالجبهة الشعبية تصف عاصفة الحزم بـ"العدوان" وتدعو لوقفه !هنية يبارك لنادي بالستينو المركز الثاني ومكافأة مالية للاعبينحملة "خليها تعفن" تعلن توسيع حملتها بمقاطعة جميع المخابز والمطاعم والملاحمحملة "خليها تعفن" تعلن توسيع حملتها بمقاطعة جميع المخابز والمطاعم والملاحمالسفير المذبوح يلتقى رئيس جامعة بلاغوييف غراد ويلقى محاضرة امام الطلبةجمعية الناشرين الإماراتيين توقع مذكرة تفاهم مع جمعية الناشرين في تايلند لتعزيز آفاق التبادل الثقافيبتسيلم:الدولة ستدلي بقرارها في ملف التحقيق بمقتل سمير عوض حتى منتصف نيسانتحت إشراف دائرة شؤون اللاجئين : إنتخاب لجنة شعبية جديدة لخدمات مخيم نور شمسد.غنام: شعبنا الفلسطيني وحدة واحدة وفلسطين التاريخية حاضرة بثبات أهلنا فيهاجبهة النضال الشعبي الفلسطيني تحيي الشعب الفلسطيني في الذكرى الـ 39 ليوم الأرض الخالدبالفيديو ..متسابق سوري ينهار ويُبكي إليسا وشاهدوا كيف جمعه xfactor بأهله!الآء سبيتاني نجمة جامعة القدس ابو ديس بلعبة كرة السلةجبهة التحرير الفلسطينية بمناسبة يوم الأرض الخالد شعبنا متسك بحقوقهتحت اشراف دائرة شؤون اللاجئين : انتخاب لجنة شعبية جديدة لخدمات مخيم نور شمس
2015/3/29

اللواء شفيق البنا : مبارك كان سكيرا لا يقرب الصلاة ولايطيق سماع تلاوة القران

اللواء شفيق البنا : مبارك كان سكيرا لا يقرب الصلاة ولايطيق سماع تلاوة القران
تاريخ النشر : 2011-09-02
غزة - دنيا الوطن
في حوار مثير، وتصريحات حصرية، قام اللواء شفيق البنا الذي كان مسئولاً عن القصر الرئاسي لمدة 25 عاماً، والذي واكب الرئيس السابق محمد حسني مبارك لفترات طويلة حتى عام 2000، بالكشف عن فضائح خطيرة داخل القصر الرئاسي خلال استضافته في برنامج "أحلى سحور مع شوبير" على قناة مودرن كورة.

حيث أشار البنا الى حياة مبارك الدينية قائلاً: "لم أكن أرى مبارك يصلي إلا نادراً جداً في الأعياد والمناسبات الدينية، ولم يكن مواظباً على أداء صلاة الجمعة، مشيراً إلى أن علاء مبارك هو الوحيد من العائلة الذي كان مواظباً على اداء الصلوات الخمس. وأضاف البنا: "علاء مبارك كان يذهب دائماً لأداء الصلوات منفرداً ولكن جمال في المرات القليلة جداً التي كان يذهب فيها لأداء الصلاة في المسجد كان لابد أن يخرج بالحراس وبموكب من السيارات وكأنه يبحث عن الشو والمنظرة اكثر".

هذا وقد فجر البنا مفاجأة مدوية قائلاً ان الرئيس السابق كان معتاد على "الشرب والسكر"، واستشهد بموقف زعم أن مبارك رواه له قائلاً: "الرئيس مبارك قال لي أنه عندما أختاره الرئيس الراحل محمد أنور السادات نائباً له.. سهر طوال هذا اليوم "يشرب" من فرط فرحته بهذا المنصب".

وعن علاقة الرئيس السابق بالفنانين، أكد شفيق البنا أن مبارك كان رئيس "فاضي" وأنه كان يحب دائماً جلسات الفنانين وأنه كان يعاملهم معاملة جيدة ويجلس معاهم مدة طويلة، حتى يخرجوا معجبين به وبتواضعه، وبالتالي يستفيد هو من دعايتهم له في القنوات والجرائد.وأستشهد في ذلك بجلسته مع الفنان "طلعت زكريا" والتي استمرت قرابة الساعتين والتي جعلت طلعت زكريا يدافع عنه حتي الآن.

أما عن سوزان مبارك ومواقفها، قال البنا: "سوزان مبارك سيدة محترمة ومن داخلها إنسانة راقية ومهذبة، مؤكداً أنه حدث بينه وبينها العديد من المواقف ولم تخرج فيها عن حدود اللياقة والأدب والاحترام حتى وهي غاضبة ومتعصبة، مشيراً إلى انه كان ينوي زيارتها سريعاً إذا دخلت سجن القناطر، ولكنه فرح بشدة عندما علم انها تنازلت عن كل ما لديها". ورداً على سؤال وجهه له أحمد شوبير قائلاً: "من كان السبب في ضياع مبارك ؟" فرد البنا: "جمال مبارك هو من أنهى على والده وكان ذلك بمباركة من زكريا عزمي". وأكد شفيق البنا أن هناك أشياء كانت خط أحمر لا يجب أن تتحدث فيها مع مبارك مثل: الموت والصلاة والقرآن. وفي النهاية اكد شفيق البنا أن مبارك ظلم نفسه بظلمه لشعبه.

 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف