الأخبار
اليمن: فوزي أوصديق في ندوة الدبلوماسية في خدمة الإنسانية بمملكة البحرينطنجة : ندوة بطنجة تناقش التغيرات المناخية وتأثيراتها الخطيرة على البيئةمصر: رئيس حزب شاب مصر : اليوم حرب مصر الخفية فى مواجهة دول كبرىانفجارعبوة ناسفة وضبط شاب بثمان زجاجات مولوتوف بشبرا الخيمة وملابس عسكريةومنشورات بحوزة خلية إرهابيةالعراق: مفوضية الانتخابات تفتتح معهد التثقيف الانتخابياحتفال للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في صور بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني(متابعة)مصر: استشهاد ضابط برتبة عميد من القوات المسلحة وإبطال مفعول قنبلة واغلاق ميدان التحريراليمن: طالب المؤسسات الجنوبية بتشكيل لجان حماية المنشئات من السلب والنهبافتتاح عيادة صحية ومختبر طبي في قرية قيرةمصر: حركة صوت مصر تهنىء الشعب المصرى والرئيس بالنجاح الساحق لزيارة السيسى لفرنساالإعلان عن الآلية المتبعة لاستلام 24 ألف متضرر لمواد البناء وكشوفات يومية بالاسماء المستفيدةالمركز الفلسطيني لحقوق الإنسان ينظم ورشة تحت عنوان "عقوبة الإعدام والقتل خارج إطار القانون"أبو يوسف: الموقف العربي داعم للخطوة الفلسطينية بالذهاب إلى مجلس الأمن الدوليلتدارس الجهوية والديمقراطية : خبراء مغاربة ودوليون في مؤتمر دولي بمراكشالمفوض العام للأونروا يقوم بزيارته الرسمية الأولى للنرويجمروان عبد العال ضيف طاولة الحوار في جمعيّة ناشط في عين الحلوة:نقص المناعة الوطنية تعيق المصالحةقوات العاصفة - كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني تحيي ذكرى إستشهاد زياد الحسيني قائد قوات التحرير الشعبية‎من هو الأسير البطل محمود شريتح ؟مشروع المفكر المغربي محمد الحيرش يفكك النص القرآني في ضوء تجربة تأويلية جديدةالاردن: د.سناء الشعلان : العمل الأكاديمي قاتل للإبداع،والمبدع الحقيقي ملتحم مع قضايا مجتمعهد.عبد الرحمن حمد: الانتخابات الداخلية لمؤسسات فتح تسير بسلاسة والحركة ستبقى في الريادةرئيس نادي الأسير الفلسطيني للإعلام الجزائرى - فلسطين باتت تعرفكم بالاسم والعنواننداء الى السلطات التربوية من اجل اتخاد كافة الاجراءات في حق من يشهر بصور التلاميذ‎جيش الاحتلال يعتقل فتاة في الخليل بزعم محاولتها طعن جنديحماس تنعى فقيدها رجل الإصلاح الشيخ زياد عنانالجمعية الوطنية تبحث تداعيات عدوان 2014 على الحق في الوصول للخدمات الأساسية للمواطنينالجبهة الشعبية: انشغال حماس وفتح بالمناكفات فاقم اضرار المنخفضمصر: المجلس الثوري المصري والمراجعة الدورية لحقوق الإنسانعبور 2554 من العالقين الى قطاع غزةيديعوت تنفرد بنشر تفاصيل خطة ليبرمان: التنازل عن المثلث ووادي عارة في إطار خطة سلام شاملةمصر: رئيس حزب شاب مصر : اليوم حرب مصر الخفية فى مواجهة دول كبرىشرطة الاحتلال: لا قيود على دخول المصلين للأقصى اليوممصر: "مروان": قوات الحرس الجمهوري قالت للمعتصمين "نرجوكم بلاش تتخطوا السلك الشائك"هاجم الإسلام… بيرتس يزعم: لا توجد أي علاقة للمسلمين بالمسجد الأقصىفيديو… مبادرة فرنسية لإيجاد حل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني
2014/11/28

بالصور .. جزائريون ينسحبون من حفل الشاب عبدو خجلاً من رقصاته

بالصور .. جزائريون ينسحبون من حفل الشاب عبدو خجلاً من رقصاته
تاريخ النشر : 2011-07-26
غزة - دنيا الوطن

تحدى مطرب أغنية الراي الجزائري الشاب عبدو رافضي اعتلائه المسارح والغناء بدعوى أنه يقدم رقصات أنثوية تسيء للرجولة؛ فأدى أغاني ورقصات وصفت بـ"الاستفزازية" على مسرح الهواء الطلق بالكازيف، صبيحة الأحد 24 يوليو/تموز، في إطار ليالي الكازيف التي ينظمها ديوان الثقافة والإعلام.

وأحضر الشاب عبدو محبيه معه لكسر الحصار المفروض عليه في المهرجانات، غير أن عائلات جزائرية انسحبت من الحفل خجلاً من طريقته في الرقص.

وقال الشاب عبدو إنه لا أحد بمقدوره أن يبعده عن الغناء وجمهوره العريض. وأضاف في تصريحات لـmbc.net: "أعدائي كثر، والغيورين من نجاحي أيضًا، لكنني لن أتوقف عند هذا الحد، وسأواصل إصدار ألبوماتي الناجحة رغمًا عنهم".

وأوضح المطرب الجزائري أن "حملة المقاطعة على صفحات "فيس بوك" لن تؤثر فيَّ؛ فأنا أواجه خصومي منذ بداية مشواري؛ فأنا أغني وأرقص ولا دخل لأحد".

وأوضح الشاب عبدو: "جمهوري في كل الوطن وخارجه؛ فقد أحييت حفلاً في دبي وغصَّت القاعة بالجمهور؛ فالكل يحفظ الأغاني التي أطلقها في ألبوماتي رغمًا عنهم".

وعمن يرفض ظهوره في التلفزيون، قال المتحدث: "هم مسؤولون عن ذلك، لكن لا أحد بإمكانه إبعادي عن جمهوري".

ويرى الشاب عبدو أن الأغاني التي يؤديها تلقى نجاحًا لا يضاهيه نجاح أحد من مطربي الراي، كما أن عدد المعجبين به يفوق بكثير عدد الرافضين والكارهين له. وقال: "أنا غنيت في الكازيف، والجمهور لم يتوقف عن الرقص لحظة واحدة، وغنى معي إلى ساعة مبكرة من الصباح".

لن أعتزل الغناء

وعن اعتزاله الفن، كما فعل المنشد الجزائري الشاب جلول، نفى الشاب عبدو الخبر. وقال: "تحدثت بالفعل مع الشاب جلول بعد توبته، لكني قلت له إن الأمر يبقى بيد الله تعالى".

وتابع: "لا يزال جمهوري يطلبني. وأعتزم إطلاق ألبوم غنائي جديد مطلع عام 2012م. ولن أعتزل الغناء بعد أن حققت النجاح الباهر الذي حلمت به منذ بداية مشواري في الـ14 من عمري".

وألهب الشاب عبدو جمهور الكازيف، واعتلى المنصة في حدود الواحدة صباحًا، وردد معه الجمهور أهم أغانيه؛ منها "مادري مادي"، و"ليه ليه ديريلي هاكا"، و"أبال ماسكي"، و"بلاك بلاك"، و"كي ندير وندير له"، و"هو الكذاب"، وغيرها من أغانيه التي أثارت حماس الجماهير.

كما أحضر الشاب عبدو معه معجبيه من أجل إنجاح حفله، في إطار ليالي الكازيف، ردًّا منه على رفض غنائه في إطار مهرجان الراي في سيدي بلعباس بالغرب الجزائري.

كما رقص الشاب عبدو على طريقة النساء، وحرك خصريه بعد أن زاد حماسه ونزع "جاكيت" بذلته البيضاء، وهو ما جعل عائلات تغادر مسرح الهواء الطلق.

وكان مؤسسو صفحة تحمل عنوان "كارهي الشاب عبدو وأمثاله"، دعوا إلى منع مطرب أغنية الراي من الغناء في مهرجان أغنية الراي في سيدي بلعباس بالغرب الجزائري، بعد تقديم موعده ليكون من 2 إلى 7 يوليو/تموز 2011؛ بسبب تزامن الحفل مع الشهرَيْن المباركَيْن شعبان ورمضان.

وشدد مرتادو الصفحة على تأكيد أن "الشاب عبدو لا يمثل الأغنية الجزائرية، وليس جزائريًّا أصلاً؛ لأنه يسيء للرجولة".

والشاب عبدو من مواليد 1970، ومعروف بغناء المداحات. وعلى الرغم من كل الحملات التي تُشَن ضده فإن ألبوماته تحقق أعلى نسبة مبيعات، ويُعَد من بين أعلى المطربين أجرًا في الأعراس والحفلات، ويملك جمهورًا عريضًا في الجزائر وتونس والمغرب وفرنسا.

ولم يعرض التلفزيون الجزائري مشاهد غناء الشاب عبدو في أخباره الخاصة بحفلات الكازيف، وعرض صور بقية المطربين، خاصةً المطربة بريزة السطايفية.







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف