الأخبار
الشاي يكافح التسوس وأمراض اللثة ورائحة الفمأطراف صناعية تأتمر من المخ تتيح حركة أكثر سلاسةتكريم ابناء الاسرى المبدعين من محافظة نابلسغرامة قياسية تنتظر جنرال موترز بسبب مفتاحقراقع يكشف عن استخدام (الكماشة) في تعذيب أحد الأطفال خلال استجوابهنصر الله: الحزب لديه أوراق قوة لم يستخدمها بعد في المواجهةمصادر: تدهور حاد يطرأ على صحة الأسير محمد عبدربهجهاز جديد في ابوظبي لزراعة الخضار والفواكه الطازجة في المنازلاعادة صياغة المنظومة العربية الاقليمية سبباً رئيسياً:"النسور" يتخوف من أوسلو 2 .فهل ستصبح واقعاً ؟حماس: هذا العام سيشهد تدريباً عسكرياً للفتياتبلدية غزة ومؤسسة تامر يفتتحان نصبا تذكاريا لذوي الإعاقةضمن معرض تشكيلي بخانيونس..الفنانة صفاء: لوحاتي صرخة تعيد للإنسان كرامته وحريته في الحياةأبو شنب: أمانة سر الثوري هي من يقرر انعقاد المجلس من عدمهمصر: اجتماع موسع لاصحاب المعاشات لبحث قرار رئيس الوزراء ببناء 2000 وحدة سكنية بمدينة العمالتحالف القوى الفلسطينية في لبنان يستنكر القرارات المجحفة بحق النازحين الفلسطينين في سورياسيلة الحارثية غرب جنين تشيع جثمان فقيدها الطفل "أحمد عبيدي"ندوة سياسية حول فلسطين في البرلمان الأوروبيسر تصريحات رئيس الوزراء الأردني عن إمكانية توقيع اتفاق "أوسلو2" ؟مصر: "انستا حياة"..الرواية الاكثر مبيعا بمعرض بيانك للكتاب بقصر الثقافة بالمحلة الكبرىالأونروا: حتى الآن لم يتم بناء أي منزل مدمر في غزةاطلاق مبادرة شبابية مساعدة لطلبة الثانوية العامة - غزةبحر: قرار محكمة عوفر بحق النائب خالدة جرار انتهاك واضح لقواعد القانون الدولي الانسانيعبد الغني هامل يشرف على افتتاح الملتقى الدراسي حول الاتصال في الأمن الوطنيالعمري ينفي خصم إسرائيل أي مبالغ من المقاصة كديون على الشركة لصالح كهرباء إسرائيلمسيرة جماهيرية حاشدة بغزة احتجاجاً على استمرار اختطاف النائب جرار
2015/5/23

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته
تاريخ النشر : 2011-06-13
غزة - دنيا الوطن
اعترفت الفنانة السورية رنا الأبيض بجرأة الدراما السورية، لكنها قالت: "إنها انعكاس للواقع الذي يشهد حالات من "الزنا الفكري واللفظي" أكثر مما تقدمه الدراما، مشيرةً إلى أن هناك أزواجًا في مجتمعاتنا يقومون بممارسة مهنة "القوادة" على نسائهم والمتاجرة بهن".

وقالت رنا الأبيض، التي جسدت شخصية "غرام" الجريئة في مسلسل "ما ملكت أيمانكم": "الدراما السورية جريئة، ولا تقدم سوى الحقيقة الموجودة، فهناك في مجتمعنا "زنا فكري ولفظي" أكثر بكثير مما نقدمه في الدراما".

وأضافت لمجلة "سيدتي" الصادرة هذا الأسبوع: "ما يُقال عنه إنه إغراء بتقديري ليس فقط موجهًا للمرأة، فهناك إغراء المال والسلطة والجاه وغير ذلك، لكننا دائمًا نُسَلِط الضوء على إغراء المرأة، كأنها هي فقط الإغراء الوحيد".

وقالت رنا: "نموذج الأزواج الذين يقومون بممارسة مهنة القوادة على نسائهم والمتاجرة بهن موجودة وليست قليلة في مجتمعاتنا، من الممكن ألا يقوم الزوج بإجبارها على ممارسة الرذيلة مع الرجال، لكن قد يدعوها بطريقة ما لأن تتعرف وتسافر مع هذا الشخص أو ذاك، والباقي معروف وليس سرًا".

وتابعت: "هناك رجال يؤذون نساءهم جسديًا ونفسيًا، وهناك انتهاكات فكرية أكثر تأثيرًا على النساء وحقارة من الانتهاكات الجسدية التي تحدث لها".

وعن زوجها السابق قالت رنا: "لم أفكر في العودة له وتطلقت منه قبل سنوات عدة، ولا أفكر حتى في الارتباط مرة ثانية".

وبررت عدم زواجها مرة أخرى قائلةً: "لم أجد ذلك الرجل الذي "يعبي عيني" تمامًا ويشعرني برجولته، ما أبحث عنه هو ذلك الرجل الشهم الشجاع الذي يشعرني بضعفي وبقوته، لكن برجولة وليس بظلم واستبداد أريد الرجل الذكي المتميز، لكني لم أجده حتى الآن".

وأضافت رنا: "أنا لا ألوم الرجل هناك قلة فهم بين الجنسين في مجتمعنا، وهذا يسبب المشاكل وانهيار بيت الزوجية.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف