الأخبار
فعالية وفاءً للشهيد أبو عمار والشهيد زياد أبو عين وجميع الشهداءفيديو ..أطفال فلسطين ينشدون "تحيا فلسطين" باللغة السويديةالمشهراوي : سنعوّض من قُطعت رواتبهم ولن نتركهممصر: العلاقات المصرية الأمريكية في محاور ورشة عمل " الدولة الوطنية : "الفرص والتحديات"بالصور: حفل إطلاق البوم محمد مغربي" قولي وأتمنى" وسط نجوم الفن والمجتمعلبنان: الشيخ علي ياسين يستقبل وفد انصار الله داعيا" الى تحصين المجتمع أمام الخطرين التكفيري والتخديريالشرطة تضبط مواد مخدرة وتحيل 3 متعاطيين للنيابة"حافلة الفن" ترعى المواهب الشابة وتكرمهم برعاية NESCAFÉ Dolce Gustoالاتحاد العالمي للعلماء يصف حادث بيشاور بباكستان بالإجرامي والإرهابيوفد تضامني بلجيكي يزور الاغاثة الزراعية في طولكرمشبيبة حزب الشعب الفلسطيني بمحافظة خان يونس تنفذ يوم عمل تطوعي بمستشفي ناصرمصر: إقبال بين كبار السن على مشاهدة ألعاب الأراجوزنيجيريا تؤكد على موقفها الداعم والثابت لحقوق الشعب الفلسطينيفتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةمها المصري في المختار : سألجأ للجراحة التجميلية.. وأنا مغيّبة عن الدرامافتح: دعوات التجمع في ساحة الجندي المجهول غداً مشبوهة وهدفها بث الفرقة والفتنةالأسير السعدي ينتصر على السجانمصر: منظمات عمالية وحقوقية ترحب بإعلان أبراج الإماراتية الحفاظ على عمال شركة بسكو مصر مدى الحياةعرب 48: اجتماع القيادات الجماهيرية الممثلة لمدن اللد والرملةفعالية عن "استرجاع المبالغ المستخلصة عبر الفساد، ومعالجة العقود الحكومية المكتسبة عبر الرشاوى"أرامل الشهداء يجمعن على ضرورة توعيتهن قانونياالهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني تنفذ المرحلة الثانية من "حملة شارك لنصرة اهل غزة "عمل الشمال توقع 133 عقد لعمال النظافة في البلدياتمحكمة الجنايات الدولية عنوان نقاش بين وجهاء ومخاتير بيت حانون تنفذه العطاءالنضال الشعبي منع امريكا قبول مشروع القرار الفلسطيني يجعلها شريكا مع الاحتلال في جرائمهافة المخدرات خطر يتهدد المجتمع الفلسطينيخلال لقائه د. مقداد السفير عبد الهادي: الرئيس عباس يدعم المبادرة الروسية للحوار السوري السوريتجمع عائلة الرقب الشبابي يكرم عمال النظافة في بلدية بني سهيلامنظمة أطباء بلا حدود يختتمون دورة تدريبية في منطقتي غوين وواد العماير ببلدة السموعالدولة الفلسطينية وعقدة المنشارشاب من غزة يوضح معاناه الفلسطينين فى بجامعة سكاريا بتركيافيديو ساخر… جنود إسرائيليون يرقصون على «بشرة خير»سجل أنت عربي يا أبو مازن … الفيديو الذي اغضب اسرائيل وامريكا من الرئيس الفلسطيني !!مهجة القدس: الأسير نهار السعدي وأسرى الجهاد يعلقون إضرابهم عن الطعامالشرطة تكشف ملابسات سرقة وتلقي القبض على الفاعلين في نابلس
2014/12/18

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته

رنا الأبيض: زوجي لم يشعرني برجولته
تاريخ النشر : 2011-06-13
غزة - دنيا الوطن
اعترفت الفنانة السورية رنا الأبيض بجرأة الدراما السورية، لكنها قالت: "إنها انعكاس للواقع الذي يشهد حالات من "الزنا الفكري واللفظي" أكثر مما تقدمه الدراما، مشيرةً إلى أن هناك أزواجًا في مجتمعاتنا يقومون بممارسة مهنة "القوادة" على نسائهم والمتاجرة بهن".

وقالت رنا الأبيض، التي جسدت شخصية "غرام" الجريئة في مسلسل "ما ملكت أيمانكم": "الدراما السورية جريئة، ولا تقدم سوى الحقيقة الموجودة، فهناك في مجتمعنا "زنا فكري ولفظي" أكثر بكثير مما نقدمه في الدراما".

وأضافت لمجلة "سيدتي" الصادرة هذا الأسبوع: "ما يُقال عنه إنه إغراء بتقديري ليس فقط موجهًا للمرأة، فهناك إغراء المال والسلطة والجاه وغير ذلك، لكننا دائمًا نُسَلِط الضوء على إغراء المرأة، كأنها هي فقط الإغراء الوحيد".

وقالت رنا: "نموذج الأزواج الذين يقومون بممارسة مهنة القوادة على نسائهم والمتاجرة بهن موجودة وليست قليلة في مجتمعاتنا، من الممكن ألا يقوم الزوج بإجبارها على ممارسة الرذيلة مع الرجال، لكن قد يدعوها بطريقة ما لأن تتعرف وتسافر مع هذا الشخص أو ذاك، والباقي معروف وليس سرًا".

وتابعت: "هناك رجال يؤذون نساءهم جسديًا ونفسيًا، وهناك انتهاكات فكرية أكثر تأثيرًا على النساء وحقارة من الانتهاكات الجسدية التي تحدث لها".

وعن زوجها السابق قالت رنا: "لم أفكر في العودة له وتطلقت منه قبل سنوات عدة، ولا أفكر حتى في الارتباط مرة ثانية".

وبررت عدم زواجها مرة أخرى قائلةً: "لم أجد ذلك الرجل الذي "يعبي عيني" تمامًا ويشعرني برجولته، ما أبحث عنه هو ذلك الرجل الشهم الشجاع الذي يشعرني بضعفي وبقوته، لكن برجولة وليس بظلم واستبداد أريد الرجل الذكي المتميز، لكني لم أجده حتى الآن".

وأضافت رنا: "أنا لا ألوم الرجل هناك قلة فهم بين الجنسين في مجتمعنا، وهذا يسبب المشاكل وانهيار بيت الزوجية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف