الأخبار
مشاركة نسائية قياسية في النسخة الثانية من "يوم سباق اللوحة- أو" على حلبة الكارتدرومجامعة الخليل تشارك في مؤتمر توحيد أجهزة العدالة الفلسطينيوفد من وزارة التربية والتعليم بغزة يزور برنامج غزة للصحة النفسيةمديرية الدفاع المدني بالخليل تعقد ورشة عمل لاصحاب المنتزهات حول العاب الاطفال و مشاكلهاالأقصى الرياضي يعلن اسم " نجم " الجولة التاسعة من دوري غزة والمكرمين الجددالديمقراطية تدعو المفوض العام ووكالة الغوث الى تحسين الخدمات واستكمال إعمار مخيم نهر البارد"سارة 2014" تجسد واقع القتل على خلفية الشرف فى غزة بالصوت والصورةمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يكرم وفداً طبياً امريكاً ساهم في تقديم تدريب للأطباء في مستشفى الشهيد ثابت"بابون" تطالب رؤساء بعثات الاتحاد الاوروبي بالضغط للحيولة دون بناء الجدارمصر: وكيل وزارة الصحة بالشرقية يعتمد كشوف المتعاقدين بعد انتهاء لجنة الفحصبرعاية من شركة الوطنية موبايل..جامعة بيرزيت تستقبل طلبتها الجددغزة تكافئ نفسها على الحرب بالعصير الإسرائيلي!اليمن: مؤسسة الرعاية والإغاثة الصحية تدشن المرحلة الأولى لمشروع التثقيفي في محافظة عدنفن الكاريكاتير في مواجهة العدوان الإسرائيليالإغاثة الزراعية تعلن عن بدء مشروع تعزيز الدور الاقتصادي للنساء الريفيات في محافظة رفححركة الأحرار: إنشاء ميناء فلسطينية حق لشعبنا لا بد أن يتحققالهباش: نحن جميعا نقدر دور المملكة العربية السعوديةحماية حق الفقراء في الوصول للدواءملخص التداول الأسبوعي لبورصة فلسطين عن الأسبوع الرابع من كانون الثاني 2015مؤسسة الأقصى تجدد التأكيد على إسلامية الأقصى وتدعو لتكثيف التواصل معهالنفق العثماني علامة نحو الترميم والحفاظ على معالم المكان التاريخيةصور و فيديو تعرض لأول مرة للشهيد القائد ياسرعرفاتالمركزية تقبل طلب محامي الضمير للسماح لقاصر بالذهاب للمدرسةالاتفاق على تشكيل فريق لإعداد الأجندة الوطنية للنهوض بالقطاع الصناعي"الإعلام": الاحتلال يغتال الطفولة الفلسطينيةمدرسة وادي الباذان الاساسية تنظم نشاطاً إرشادياً ضد العنفالديمقراطية تنظم وقفتين جماهيريتين أمام مراكز الأونروا في الوسطى وخانيونس احتجاجاً على وقف المساعداتمحافظ نابلس يلتقي أسرة مديرية التربية والتعليم ويشدد على تعزيز منظومة القيم الاخلاقية للأبناءبولس: تنقلات واسعة تستهدف قيادات الأسرى في السّجونالبنك الإسلامي العربي يرعى رسمياً مؤتمر الطاقة الدولي الخامس
2015/1/29
عاجل
متحدث بإسم الحكومة الأردنية: إتفاق على جولة ثانية من المفاوضات في موسكو

كلية إدارة المال والأعمال في جامعة فلسطين بغزة تنظم محاضرة علمية بعنوان " البنوك الاسلامية رؤى وآفاق"

تاريخ النشر : 2011-05-09
غزة - دنيا الوطن
نظمت كلية إدارة المال والأعمال في جامعة فلسطين بغزة محاضرة علمية بعنوان "البنوك الاسلامية رؤى وآفاق" استضافت خلالها كل من الأستاذ الدكتور يوسف عاشور أستاذ الإدارة في الجامعة الإسلامية والرئيس التنفيذي لشركة الأمين للاستثمار والتنمية، والأستاذ عبد القادر الشيخ خليل الخبير في المصارف الإسلامية، وحضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية ولفيف من طلاب الكلية والمهتمين.

حيث افتتح الأستاذ الدكتور يوسف جربوع عميد الكلية المحاضرة مرحباً بالضيوف والحضور من الأساتذة والطلاب، ومشيراً إلى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن الأنشطة اللامنهجية الهادفة إلى صقل شخصية الطالب وتزويدة بالمعرفة اللازمة حول مختلف القضايا المتعلقة بالمهنة.
وأكد أن الكلية بصدد عقد العديد من المحاضرات العلمية والتي ستستضيف خلالها عدد من الخبراء والمتخصصين لنقل تجاربهم العملية للطلبة بهدف الاستفادة منها خلال الدراسة الجامعية وفي سوق العمل بعد التخرج.

من جهته أبدى "عاشور" سعادته لعقد هذه المحاضرة التي تعبر عن الاهتمام الكبير من إدارة الجامعة والكلية بطلبتها وحرص الكلية على تزويد الطلبة بالمعرفة الضرورية لحياتهم العملية، وأشار إلى أن وجود البنوك والمؤسسات المالية في المجتمعات هي عوامل إنتاج وإستثمار تعود الفائدة على الفرد والمجتمع.

كما تحدث عن مكونات البنوك بشكل عام من حيث رأس المال والعمل الإداري والفني، وقال أن البنوك الإسلامية تتقاطع من البنوك التقليدية في كثير من الأمور ولكنها تتميز عن البوك التقليدية بالعمل الشرعي أو التأصيل الشرعي في اتخاذ القرارات، موضحاً أن الأساس في البنوك الاسلامية هو المشاركة في الربح والخسارة، وكذلك في تنمية المجتمع بشتى قطاعاته المخلتفة.

وبدوره ابتدأ "الشيخ خليل" حديثه مرحباً بالحضور، ومتقدماً بالشكر والتقدير إلى إدارة الجامعة وعمادة الكلية على تنظيم هذه المحاضرة وحسن الإستقبال، مشيراً إلى أهمية هذه المحاضرة التي تهدف بشكل أساسي إلى التعريف بالبنوك التي تعتبر إحدى المرافق الأساسية في الحياة الاقتصادية لكونها أماكن تتجمع فيها مدخرات الأفراد وودائع الشركات والمؤسسات، وما تأديه هذه البنوك من دور هام في تغذية القطاعات الاقتصادية المختلفة سواء كانت تجارية أو صناعية أو زراعية أو خدماتية أو غيرها من القطاعات التي تساعد على تنميتها مع حفظ التوازن بينها، وما تلعبه البنوك من دور هام وإيجابي في البناء الاقتصادي والاجتماعي الذي قد يتعذر القيام به ما لم توجد تلك المؤسسات المالية.

كما تحدث عن أوجة التشابه بين البنوك الاسلامية والبنوك التقليدية مجملاً ذلك في عدة نقاط أهمها أن كلاً منها وسيطاً مالياً بين المدخرين والمستثمرين، وأن كلاً منهما يقدم خدمات مصرفية للعملاء، وأن كلاً منهما يتبع المعايير المهنية، وأضاف أن البنوك الإسلامية تتميز عن البنوك التقليدية بأمور كثيرة أهمها: تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في كافة المعاملات المصرفية والاستثمارية، وتطبيق أسلوب العمليات المصرفية الإسلامية في الربح أو الخسارة، والالتزام بالصفات التنموية، والاستثمارية، والايجابية، وتطبيق أسلوب الوساطة المالية القائم علي العمليات المصرفية الإسلامية، مؤكداً أن أهداف البنوك الإسلامية لا تقتصر على تقديم الخدمات فقط، بل تسمو إلى التخلص من التبعية الاقتصادية لغير المسلمين، داعياً إلى ضرورة العمل على تأسيس بنوك إسلامية عملاقة تدير الاقتصاد في بلاد المسلمين.

واختتمت المحاضرة بفتح المجال أمام أسئلة واستفسارات الطلبة والجمهور التي أثرت المحاضرة وقوبلت بإجابات وافية ومثمرة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف