الأخبار
حصاد المقاومة الأسبوعي .. عمليتا طعن وشهيدٌ و98 نقطة مواجهةعشائر الخليل ووجهاؤها يطالبون رئيس البلدية بالحفاظ على مقدرات المدينة من كهرباء واطفائيةبعد نجاح عمليات قلب من الاكثر تعقيدا.. مستشفى النجاح يحقق نقلة نوعية عالمية في خدمات القلب في فلسطينعصفور يجتمع بممثلي الجامعات الذين سيشاركون في المؤتمر الطلابي الرياضي بالاماراتاليمن: بوابة الإعلام تختتم الدورة التدريبة للصحفيين والاعلاميين حول الفنون الصحفيةاللجنة المشرفة على انتخابات المجلس الشبابي في بيت جالا تعقد اجتماعها الاولوفد من فدا رفح يقوم بزيارة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطينيطا: الاحتلال يستمر في احتجاز آليات جمع النفاياتمظاهرة حاشدة في الخليل تنتهي بصدام مع قوات الاحتلالمتحف جامعة بيرزيت يفتتح المعرض الطلابي الرابع "هنا، في 66"حزب الشعب يرحب بتصويت البرلمان الإيطاليالاحتلال يعتقل مواطنين من الجبعة أحدهما رئيس مجلس القريةنابلس: جولة تفقدية للتحقق من خلو الأسواق من المنتجات الإسرائيلية المحظورةتوزيع أشتال زراعية على عدد من أهالي سلوانرام الله: انطلاق أسبوع مقاومة التمييز العنصري الإسرائيليالمفوض العام للإتحاد الدولي للدفاع عن حقوق الطفل: أطفال القدس على أولويات عملناالسيطرة على حريق محل قطع مركبات في القدسانتزعت حقها في المياه: روابي قصة نجاح ... ودرس في مضمون الصمودحركة المجاهدين : اعتبار حركة حماس جماعة "ارهابية" خارج عن ارادة الامة والشعب المصريأمل لا يتوقفتوسعة في معابر "ايرز - ابو سالم والبترول" نظمي مهنا يكشف لدنيا الوطن :اتصالات لفتح معبر رفح قريباًمعالم باريس تتحول لـ "جليد "كنوز السفينة الغارقة في اندونيسياالغبار يغطي سماء سيدنيسباق الهجن في السعوديةالفيضانات تدمر مئات المنازل في الفلبينفي رد قد يقلب الموازين.. برهوم: مصر بقرار اعتبار حماس إرهابية لم تعد راعيا لملف المصالحةهيئة الأسرى: ادارة ريمون تلغي جميع زيارات ذوي الأسرى حتى إشعار أخرالقوات العراقية تعلن مقتل 45 من داعش بينهم 21 انتحارياجبهة النضال الشعبي بطولكرم تبحث أوضاع السائقين والخطوط مع نقابة سائقي النقل العام
2015/2/28
عاجل
نظمي مهنا يكشف عن توسعة في معبر البترول والغاز الطبيعي لضخ كميات مُضاعفة من الغاز ومشتقاتهنظمي مهنا يكشف لدنيا الوطن عن توسعات في معبر كرم ابو سالم ليتسع لـ800 - 900 شاحنة يومياًمهنا: القيادة الفلسطينية تسعى بالاتفاق على فتح معبر رفح بشكل نهائي ودائم بعيداً عن التجاذبات القائمةنظمي مهنا: الرئيس يتابع عن كثب أوضاع غزة وأمر بابداء المزيد من التسهيلات18قتيلا في معارك بين جبهة النصرة وحركة حزم في ريف حلباليمن: حراك شبابي في مختلف محافظات اليمن تنديدا بـ"الانقلاب"اليمن: مظاهرات في صنعاء و محافظتي تعز و إب تاييدا لشرعية هادياستشهاد المواطن ناجي ابو سبلة 21 عام و اصابة شقيقه اكرم 18 عام بجراح جراء انفجار جسم مشبوه في رفحمقاتلو الدولة الإسلامية يهاجمون سامراء بشمال العراق قبل هجوم للجيشمصادر: طائرة أمريكية بدون طيار تقتل 4 يشتبه في انتمائهم للقاعدة في اليمنمحكمة "الأمور المستعجلة" بمصر تقضي باعتبار حركة حماس جماعة "إرهابية"واشنطن: القانون يحظر على اوباما تعليق او الغاء عقوبات على ايران اجازها الكونغرس

كلية إدارة المال والأعمال في جامعة فلسطين بغزة تنظم محاضرة علمية بعنوان " البنوك الاسلامية رؤى وآفاق"

تاريخ النشر : 2011-05-09
غزة - دنيا الوطن
نظمت كلية إدارة المال والأعمال في جامعة فلسطين بغزة محاضرة علمية بعنوان "البنوك الاسلامية رؤى وآفاق" استضافت خلالها كل من الأستاذ الدكتور يوسف عاشور أستاذ الإدارة في الجامعة الإسلامية والرئيس التنفيذي لشركة الأمين للاستثمار والتنمية، والأستاذ عبد القادر الشيخ خليل الخبير في المصارف الإسلامية، وحضرها عدد من أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية ولفيف من طلاب الكلية والمهتمين.

حيث افتتح الأستاذ الدكتور يوسف جربوع عميد الكلية المحاضرة مرحباً بالضيوف والحضور من الأساتذة والطلاب، ومشيراً إلى أن هذه المحاضرة تأتي ضمن الأنشطة اللامنهجية الهادفة إلى صقل شخصية الطالب وتزويدة بالمعرفة اللازمة حول مختلف القضايا المتعلقة بالمهنة.
وأكد أن الكلية بصدد عقد العديد من المحاضرات العلمية والتي ستستضيف خلالها عدد من الخبراء والمتخصصين لنقل تجاربهم العملية للطلبة بهدف الاستفادة منها خلال الدراسة الجامعية وفي سوق العمل بعد التخرج.

من جهته أبدى "عاشور" سعادته لعقد هذه المحاضرة التي تعبر عن الاهتمام الكبير من إدارة الجامعة والكلية بطلبتها وحرص الكلية على تزويد الطلبة بالمعرفة الضرورية لحياتهم العملية، وأشار إلى أن وجود البنوك والمؤسسات المالية في المجتمعات هي عوامل إنتاج وإستثمار تعود الفائدة على الفرد والمجتمع.

كما تحدث عن مكونات البنوك بشكل عام من حيث رأس المال والعمل الإداري والفني، وقال أن البنوك الإسلامية تتقاطع من البنوك التقليدية في كثير من الأمور ولكنها تتميز عن البوك التقليدية بالعمل الشرعي أو التأصيل الشرعي في اتخاذ القرارات، موضحاً أن الأساس في البنوك الاسلامية هو المشاركة في الربح والخسارة، وكذلك في تنمية المجتمع بشتى قطاعاته المخلتفة.

وبدوره ابتدأ "الشيخ خليل" حديثه مرحباً بالحضور، ومتقدماً بالشكر والتقدير إلى إدارة الجامعة وعمادة الكلية على تنظيم هذه المحاضرة وحسن الإستقبال، مشيراً إلى أهمية هذه المحاضرة التي تهدف بشكل أساسي إلى التعريف بالبنوك التي تعتبر إحدى المرافق الأساسية في الحياة الاقتصادية لكونها أماكن تتجمع فيها مدخرات الأفراد وودائع الشركات والمؤسسات، وما تأديه هذه البنوك من دور هام في تغذية القطاعات الاقتصادية المختلفة سواء كانت تجارية أو صناعية أو زراعية أو خدماتية أو غيرها من القطاعات التي تساعد على تنميتها مع حفظ التوازن بينها، وما تلعبه البنوك من دور هام وإيجابي في البناء الاقتصادي والاجتماعي الذي قد يتعذر القيام به ما لم توجد تلك المؤسسات المالية.

كما تحدث عن أوجة التشابه بين البنوك الاسلامية والبنوك التقليدية مجملاً ذلك في عدة نقاط أهمها أن كلاً منها وسيطاً مالياً بين المدخرين والمستثمرين، وأن كلاً منهما يقدم خدمات مصرفية للعملاء، وأن كلاً منهما يتبع المعايير المهنية، وأضاف أن البنوك الإسلامية تتميز عن البنوك التقليدية بأمور كثيرة أهمها: تطبيق أحكام الشريعة الإسلامية في كافة المعاملات المصرفية والاستثمارية، وتطبيق أسلوب العمليات المصرفية الإسلامية في الربح أو الخسارة، والالتزام بالصفات التنموية، والاستثمارية، والايجابية، وتطبيق أسلوب الوساطة المالية القائم علي العمليات المصرفية الإسلامية، مؤكداً أن أهداف البنوك الإسلامية لا تقتصر على تقديم الخدمات فقط، بل تسمو إلى التخلص من التبعية الاقتصادية لغير المسلمين، داعياً إلى ضرورة العمل على تأسيس بنوك إسلامية عملاقة تدير الاقتصاد في بلاد المسلمين.

واختتمت المحاضرة بفتح المجال أمام أسئلة واستفسارات الطلبة والجمهور التي أثرت المحاضرة وقوبلت بإجابات وافية ومثمرة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف