الأخبار
سوريا: الأسد ينفي تقارير إعلامية عن دستور جديد لسوريا أعدته روسيابالفيديو.. ضياء رشوان: الجماعة الإسلامية مسئولة عن 95% من العمليات الإرهابية في مصركيف تساعدين طفلك على التخلص من التيتينة؟ثمانية أسرى يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالأوباما لا يعتذر، ويضع إكليلا من الزهور على نصب للسلام في هيروشيماإصابة فتاة بجروح خطيرة جراء حادث سير شرق جنينالعراق: برنامج الراصد يناقش واقع الدعم الصحي للنازحات في قضاء المسيبتكلس المشيمة.. وكيف يكتمل حملك بسلام؟سوريا: غارات مكثفة على تنظيم داعش في شمال سوريا وأكثر من 100 ألف محاصر قرب الحدود التركيةالاردن: أبوغزاله والسفير الكندي في عمان يبحثان تعزيز التعاون في مجال تمكين المرأة في الأردنرابطة النازحين والمهجرين الفلسطينيين تختتم دورة "الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب" جنوب القطاع"الفيفا" يفرض عقوبات بالجملة على اتحادات وطنية بسبب هتافات ضد المثليينمدرسة نابلس تقيم يوم مفتوح للطلبة القادمين من سوريا في مدينة صيداالمؤتمرات غير كافية لحماية التراث الأثري العالمي المهددتعرف على 10 عادات خاطئة قد تدمر أسنانكالعراق: الجيش العراقي يتقدم نحو الفلوجة لتحريرها من سيطرة تنظيم داعشالكشف عن حاسب مكتبي محمول على الظهرفى ندوة ذكرى النكبة الفلسطينية..إحياء حركة المقاومة الوطنية ومواجهة "الارهاب" الاسرائيليالعراق: مقتل ماهر البيلاوي قائد تنظيم "الدولة الإسلامية" في الفلوجة بضربة جويةفلسطين و"إسرائيل" في مؤشر الدول الهشة (الفاشلة)مقتل قائد داعش في الفلوجة و70 مسلحاالاحتلال يستهدف منازل المواطنين شرق محافظة وسط قطاع غزةجمعية التطوير التربوي تنظم فعالية جذور الأرض إحياءً لذكرى النكبة 6878 ألف طالب وطالبة يتوجهون لأداء امتحان التوجيهي اليومانطلاق فعاليات مهرجان الفيلم الأمازيغي
2016/5/28

ديون المغرب الخارجية 20 بليون دولار

ديون المغرب الخارجية 20 بليون دولار
تاريخ النشر : 2011-01-06
غزة - دنيا الوطن
يستعد المغرب للعودة إلى السوق المالية الدولية لتمويل جزء من عجز موازنته الجديدة المقدر بـ 3.5 في المئة من الناتج المحلي، بناء لنصيحة المؤسسات المالية الدولية التي أوصته بالاعتماد على التمويلات الخارجية، عوض الاستدانة الداخلية، حفاظاً على أسعار الفائدة وتجنب شح السيولة المصرفية الداخلية.

وأفاد تقرير لوزارة المال والاقتصاد أمس، بأن الديون الخارجية بلغت العام الماضي نحو 163 بليون درهم (20 بليون دولار)، ارتفاعاً من 152 بليوناً (18.5 بليون دولار) عام 2009، وشهد عام 2010 عودة الرباط الى السوق الدولية للحصول على قرض سيادي بقيمة بليون يورو من السوق المالية في لندن.

وكشف التقرير أن المؤسسات المالية الدولية منحت المغرب 52 في المئة من مجموع القروض الخارجية المستخدمة في تمويل مشاريع البنية التحتية، كما منح الاتحاد الأوروبي 26 في المئة من تلك القروض التي تمثل 20 في المئة من الدين العام البالغ نحو 45 بليون دولار. وأوضح ان الديون المستحقة على الخزانة العامة لا تتجاوز 10 بلايين دولار، في حين أن الديون الأخرى هي عبارة عن ضمانات قروض لعدد من الشركات والمؤسسات العامة، وتقل النسبة عن واحد في المئة بالنسبة الى المصارف التجارية المغربية.

وستسدد الخزانة العامة بليوني دولار (19 بليون درهم) هذا العام لمقرضين خارجيين، هي عبارة عن فوائد وخدمة الدين العام، بزيادة 7 في المئة قياساً الى العام الماضي. وارتفعت فوائد الديون الخارجية في الموازنة الجديدة 42.8 في المئة، بينما لم ترتفع فوائد الديون الداخلية سوى 1.3 في المئة. وأشار مصدر في وزارة المال والاقتصاد الى ان الديون المغربية لا تمثل سوى 48 في المئة من مجموع الناتج المحلي المقدر بـ 100 بليون دولار عام 2011، وهي ديون متواضعة إذا قيست بدول أخرى مجاورة مثل اسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان، التي تجاوزت ديونها العامة الناتج الإجمالي.

وتستخدم الرباط تلك القروض لاستكمال تجهيزات وبنية تحتية تعتبرها ضرورية لتطوير البلاد، وجذب مزيد من الاستثمارات والتدفقات الخارجية، وقدرت الاستثمارات العامة بـ567 بليون درهم (69 بليون دولار) بين عامي 2008 - 2011. وكانت الديون الخارجية سبباً في فرض برنامج «التقويم الهيكلي» على المغرب، في ثمانينات القرن الماضي، ما تسبب في مضاعفات اجتماعية ما زالت آثارها بادية، ومنها مشكلة بطالة الشباب الجامعيين، بعد خفض التوظيف في القطاع العام، بناء لنصيحة من صندوق النقد الدولي.

وسيطلق المغرب خلال العام الجاري «المركز المالي الدولي»، في الدار البيضاء، لجذب الاستثمارات الخارجية، والشركات العاملة في توظيف الاموال.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف