الأخبار
"أكرونيس" تصنف كشركة منافسة ضمن التقرير العالمي "ماجيك كوادرانت لحلول التعافي من الكوارث كخدمة"هرتسوغ: إسرائيل ستدفع ثمنًا سياسيًا بعد إخفاق نتنياهو في الملف الإيرانيقمة سعودية أميركية لبحث القضايا الإقليمية والدوليةمجلس الأمن يعرب عن تأييده للحكومة اللبنانية ويطالب بانتخاب رئيس للبلادنادي الأسير يقدّم شكوى ضد الاعتداء على الأسير استيتي خلال فترة إضرابهفالس: صورة جثة الطفل السوري على شاطىء تركي تعكس الحاجة الطارئة الى التحركقيادات حزي الشعب تعبر عن تأييدهم لموقف الحزب بالمشاركة في اجتماع المجلس الوطنيكونى متسامحة تتجنبى الإصابة بالاكتئاباريحا: لجنة الطوارئ في المحافظة تجتمع استعداد لموسم الشتاءبان كى مون يدعو لتكثيف العمل الخيرى لمواجهة المعاناة البشريةرئيس وزراء المجر: اللاجئون يهددون جذور أوروبا المسيحيةقطار المهاجرين يغادر بوادبست إلى بلدة قرب حدود النمساأشد: سنقف بوجه اي اجراء او تقليص يهدد المستقبل التعليمي لطلابناأفغانستان تعلن مقتل واصابة 100 مسلح من طالبان خلال عمليات أمنيةبلدية خان يونس تتلف "بقرة" كاملة غير مطابقة للشروط الصحيةاللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة تحتفل بتسليم جائزة الأيسيسكوالمفوض السياسي لمحافظة رام الله يبحث مع مدير الشرطة العقيد عمر البزور قضايا مشتركةجمعية المهندسين الزراعيين العرب تعلن عن انطلاق مشروع تطوير أنظمة الري الزراعي في بيت لحمطموح تختتم دورة تدريبية للمعلميناحتضنته ورقصت معه .. ميساء مغربي تكشف حقيقة ارتباطها بسعد المجردسوريا: هل سيسمح تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ حملة لمكافحة شلل الأطفال؟لبنان: العجوز: السعودية تدعم المؤسسات الرسمية وتدعم الجيش اللبنانيمحمد صبحي يُحرج "نيللي كريم" أمام الجميعفلسطينيات تنظم الجلسة الثانية من تدريب الرعاية الذاتية للإعلامياتمصر: استعدادات موسعة داخل جامعة أسيوط لاستقبال العام الدراسي الجديد
2015/9/3

ديون المغرب الخارجية 20 بليون دولار

ديون المغرب الخارجية 20 بليون دولار
تاريخ النشر : 2011-01-06
غزة - دنيا الوطن
يستعد المغرب للعودة إلى السوق المالية الدولية لتمويل جزء من عجز موازنته الجديدة المقدر بـ 3.5 في المئة من الناتج المحلي، بناء لنصيحة المؤسسات المالية الدولية التي أوصته بالاعتماد على التمويلات الخارجية، عوض الاستدانة الداخلية، حفاظاً على أسعار الفائدة وتجنب شح السيولة المصرفية الداخلية.

وأفاد تقرير لوزارة المال والاقتصاد أمس، بأن الديون الخارجية بلغت العام الماضي نحو 163 بليون درهم (20 بليون دولار)، ارتفاعاً من 152 بليوناً (18.5 بليون دولار) عام 2009، وشهد عام 2010 عودة الرباط الى السوق الدولية للحصول على قرض سيادي بقيمة بليون يورو من السوق المالية في لندن.

وكشف التقرير أن المؤسسات المالية الدولية منحت المغرب 52 في المئة من مجموع القروض الخارجية المستخدمة في تمويل مشاريع البنية التحتية، كما منح الاتحاد الأوروبي 26 في المئة من تلك القروض التي تمثل 20 في المئة من الدين العام البالغ نحو 45 بليون دولار. وأوضح ان الديون المستحقة على الخزانة العامة لا تتجاوز 10 بلايين دولار، في حين أن الديون الأخرى هي عبارة عن ضمانات قروض لعدد من الشركات والمؤسسات العامة، وتقل النسبة عن واحد في المئة بالنسبة الى المصارف التجارية المغربية.

وستسدد الخزانة العامة بليوني دولار (19 بليون درهم) هذا العام لمقرضين خارجيين، هي عبارة عن فوائد وخدمة الدين العام، بزيادة 7 في المئة قياساً الى العام الماضي. وارتفعت فوائد الديون الخارجية في الموازنة الجديدة 42.8 في المئة، بينما لم ترتفع فوائد الديون الداخلية سوى 1.3 في المئة. وأشار مصدر في وزارة المال والاقتصاد الى ان الديون المغربية لا تمثل سوى 48 في المئة من مجموع الناتج المحلي المقدر بـ 100 بليون دولار عام 2011، وهي ديون متواضعة إذا قيست بدول أخرى مجاورة مثل اسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان، التي تجاوزت ديونها العامة الناتج الإجمالي.

وتستخدم الرباط تلك القروض لاستكمال تجهيزات وبنية تحتية تعتبرها ضرورية لتطوير البلاد، وجذب مزيد من الاستثمارات والتدفقات الخارجية، وقدرت الاستثمارات العامة بـ567 بليون درهم (69 بليون دولار) بين عامي 2008 - 2011. وكانت الديون الخارجية سبباً في فرض برنامج «التقويم الهيكلي» على المغرب، في ثمانينات القرن الماضي، ما تسبب في مضاعفات اجتماعية ما زالت آثارها بادية، ومنها مشكلة بطالة الشباب الجامعيين، بعد خفض التوظيف في القطاع العام، بناء لنصيحة من صندوق النقد الدولي.

وسيطلق المغرب خلال العام الجاري «المركز المالي الدولي»، في الدار البيضاء، لجذب الاستثمارات الخارجية، والشركات العاملة في توظيف الاموال.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف