الأخبار
شاهد بالفيديو: كيف يحتف أكراد كوباني بالنصر على طريقتهم الخاصة بعد طرد داعشالتحالف الدولي: 34 ضربة جوية نفذت ضد داعش8 قتلى بالانهيارات الجليدية في سويسراالحوثيون يمهلون القوى السياسية ثلاثة أيام لترتيب سلطة الدولةليبرمان يهدد : الحرب على غزة وحزب الله أمر لا مفر منهالسعودية تؤكد الإفراج عن الناشطة الحقوقية سعاد الشمريوزير الخارجية الأردني يؤكد التزام عمّان بتطوير العلاقات مع طوكيوبالفيديو: شاهد وصية الرهينة الياباني غوتو قبل إعدامه على يد داعشمحاكمة 34 عنصراً من مسلحي داعش الجزائر بينهم امرأةالحرس الثوري: مستمرون بـ"الجهاد المسلح" خارج إيرانالحلقي: سنقضي على "الإرهاب" في سوريا عام 2015بالفيديو ..جمعية كشافة بيت المقدس تهدي سرايا القدس أغنية "طل السبع"بعد موافقة السيسي ..السلطات المصرية تفرج عن الصحفي الأستراليموقع واللا العبري : ايران استأنفت تحويل الاموال لصالح حماسمصر: محافظ الاسماعيلية يتفقد منطقة مساكن الكوكاكولا بالشيخ زايدمصر: برلمانى سابق: تشكيل الرئيس قيادة لمكافحة الارهاب شئ جيد لاننا فى حالة حربقوى المعارضة في البحرين تدين تفجير المقشعالسودان: امجد شعبان : قبول التنوع الفكرى والثقافى والدينى هو السبيل للخروج من الازمات العربيةمصر: مديرية الشباب والرياضة بالاسماعيلية تطلق مبادرة "شارك" للتوعية والحث على المشاركة فى الانتخاباتمصر: محافظ جنوب سيناء : العمل ليل نهار بمدينة شرم الشيخ تحضيرا للمؤتمرعرب 48: دار القران الكريم في كفربرا تصطحب طلابها في رحلة ترفيهية الى جبال فقوعةإختتام دورة تعايش في منطقة النويعمه بأريحااتحاد الصناعات الفلسطينية يؤكد اهمية انشاء وزارة متخصصة بالقطاع الصناعيفصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم تصدر بيان حول الأوضاع الأخيرة في المحافظةمواطن من غزة يدعو سمو الامير محمد بن زايد آل نهيان لحضور فرحه بغزةالمُجبر العربي "أبو ابراهيم الجلبوني" خبرة تضاهي اليوبيل الفضي في علاج الكسورسرايا القدس بغزة تحاكي سيناريو عملية كالتي نفذها حزب الله بمزارع شبعامصر: محافظ الاسماعيلية يتابع أعمال الرصف بشارع الشهيد اسلام الصادق بأرض الجمعيات بحى ثالثجبهة التحرير الفلسطينية تشيد بخطاب السيد نصراللهعادل الطريفي وزيراً للثقافة والإعلام في السعوديةوآل ابراهيم يُعيِّن تركي الدخيل مديرا لقناة العربية
2015/2/1
عاجل
ليبرمان يهدد : الحرب على غزة وحزب الله أمر لا مفر منهمقتل 9 اشخاص في اشتباكات بين القاعدة والجيش في البيضاء باليمن

فضائح الفنانين العرب.. تحرش وشذوذ وإجهاض بالقوة

فضائح الفنانين العرب.. تحرش وشذوذ وإجهاض بالقوة
تاريخ النشر : 2010-12-14
غزة - دنيا الوطن
حفل العام 2010 بعددٍ لا يُستهان به من الفضائح الشخصية، التي طالت حياة مشاهير من العالمَيْن العربي والغربي.

ورغم اختلاف تعاطي المعجبين والمحبين مع حياة الفنانين الشخصية، تبقى هذه الفضائح مادة دسمة تتناقلها وسائل الإعلام؛ نظرًا لشعبية أصحابها.

ونظرًا لما يشكِّله المشاهير أحيانًا من أمثلة عليا يقتدي الجمهور بها، سواءٌ من ناحية الشكل أو الشخصية؛ يحرص المعجبون على متابعة أعمالهم الفنية بالتوازي مع أخبارهم الشخصية التي تبقى الرصيد الحقيقي لأي إنسان بغض النظر عن مهنته.

تامر وكرازون
ومن الأشياء التي أحدث جدلاً في 2010، ما تعرَّض له الفنان تامر حسني أثناء تصويره مشاهدَ فيلم "نور عيني" في بيروت؛ حيث تعرَّض لموقف محرج أمام الأمن اللبناني الذي استدعاه بعد اتهام مصور صحفي إياه بضربه.

وقال المصور إن تامر حسني وحرسه الخاص قاموا بالاعتداء عليه أثناء محاولته التقاطَ بعض الصور للفنان، كما أخذوا الكاميرا الخاصة به بالقوة.

لكن تامر دافع وقال إن كل ما حدث هو دخوله مع المصور في مشادةٍ كلاميةٍ فقط بعدما سمعه يسبُّ عمرو دياب وشيرين عبد الوهاب بغرض استفزازه. وأكد تامر حسني أن ادِّعاءات المصور لا أساس لها من الصحة.

وفي مايو/أيار، ألقت الشرطة المصرية القبض على ياسمين رضا إسماعيل شقيقة الفنانة زينة وبحوزتها كمية من الكوكايين ومبلغ مالي، ووجَّهت إليها النيابة العامة تهمة الاتجار بالمخدرات.

لكن المحكمة برَّأتها لاحقًا، إلا أن نيابة جنوب القاهرة طعنت في حكم البراءة في 15 أكتوبر/تشرين الأول، ومن المقرر إعادة المحاكمة.

أما أكتوبر/تشرين الأول، فشهد مفاجأةً من العيار الثقيل، عندما أعلنت المطربة الأردنية ديانا كرازون، عبر مقابلةٍ تلفزيونيةٍ؛ أنها تعرضت لمحاولة اعتداء وضرب من جانب مدير أعمالها عصام المجالي؛ وذلك ردًّا على قرار استصدره ضدها يمنعها من دخول الأردن على خلفية عدم التزامها بالعقد الذي يجمعها به.

وبعد أيامٍ من الأخذ والرد على المنابر الإعلامية، تصالحت الفنانة مع مدير أعمالها الذي قام بسحب جميع الدعاوى المقامة ضدها.

وخلال 2010 أيضًا، هز خبر شذوذ عددٍ من الفنانين المصريين الأوساط الفنية والممثلين أنفسهم الذين سارعوا إلى مقاضاة الصحيفة التي نشرت التهمة، وهم: نور الشريف، وخالد أبو النجا، وحمدي الوزير.

وفي 6 يناير/كانون الثاني، قضت محكمة جنح مصرية بحبس رئيس تحرير صحيفة "البلاغ الجديد" عبده مغربي، والمحرر إيهاب العجمي، بالحبس سنة واحدة مع الشغل وكفالة قدرها 20 ألف جنيه على كلٍّ منهما. وقال نور الشريف إن دعم عائلته ومحبيه كان أهم من القرار نفسه.

سعد الصغير والشاب مامي
وتحت عنوان "سعد الصغير يعود إلى سابق عهده"، تداولت الأوساط الفنية صور الفنان الشعبي وهو يرقص بطريقة أثارت الانتقادات، بعدما تم تشبيهها برقصه في حفل زفاف شعبي في مصر أمام راقصة؛ ما تسبب بالحكم عليه بالسجن لمدة عام.

والتقطت الصور أثناء إحيائه حفل زفاف فهد زكي ابن أشرف زكي نقيب الممثلين في مصر.

يُذكَر أن سعد كان تعرض لوعكة صحية أثناء إحيائه حفلاً في ليبيا، قرر بعدها الاعتزال، فطفت الصور مؤخرًا على سطح المنابر الإعلامية مسببةً الحرج للمطرب الشعبي.

وفي مارس/آذار 2010، قررت السلطات الفرنسية نقل أمير أغنية الراي الجزائري الشاب مامي من سجنه لاسونتي إلى مولان، بعد رفعه دعوى قضائية ضد مجلةٍ صوَّرته أثناء نومه بزنزانته، ووصفته "بالمجرم القابع في السجن وسط اللصوص وقطاع الطرق".

وكانت محكمة فرنسية حكمت العام الماضي على الشاب مامي بالسجن خمس سنوات لإدانته بمحاولة إجهاض صديقته السابقة بالقوة.

واعترف الشاب مامي أمام المحكمة بفعلته، مبررًا وقوعه ضحية خداع مقربين منه، وأشار إلى أنه لم يدرك خطورة ما قام به إلا في اليوم التالي من محاولة الإجهاض.

اللبنانيتان قمر وهيفاء
المغنية اللبنانية قمر كان لها أيضًا مكان على صفحات فضائح الفنانين؛ حيث أعلنت والدتها في يوليو/تموز 2010 حمْل ابنتها بشكلٍ غير شرعيٍّ من رجل أعمال مصري.

وفي أوائل شهر نوفمبر/تشرين الثاني، أصدرت المغنية بيانًا صحفيًّا ذكرت فيه أن والدتها كانت على علمٍ بزواجها برجل الأعمال المصري الذي رفضت الإفصاح عن هويته لأسبابٍ خاصةٍ، وطُلِّقت قمر لاحقًا من رجل الأعمال وأنجبت مولودها في أحد مستشفيات بيروت.

وفي شهر سبتمبر/أيلول ظهرت تقارير إعلامية تنقل عن ابنة هيفاء وهبي رفضها توجيه دعوة إلى والدتها لحضور حفل زفافها، ويتبيَّن لاحقًا أن النجمة اللبنانية لم تكن تعلم بزواج ابنتها إلا بعد تداول هذا الخبر إعلاميًّا، وتمنَّت هيفاء لابنتها السعادة إن كان الخبر صحيحًا، على حد تعبيرها.
*mbc.net
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف