الأخبار
قطر رفضت طرد الإخوان وتعهدت بتغيير خطاب الجزيرةالمتطرف فيجن سيقتحم المسجد الأقصى صباح اليوم..وعازم على تدنيس الحرم كل شهر مما كلف الثمنتوريه: الاهتمام العالمي باللاعبين الافارقة اقلاليغري يقترب من تدريب توتنهامفيديو:لماذا انتحرت رهف؟نجـل "مرسي" يكتب عن لقائـه بوالـده في أكاديمية الشرطـةالتفكير الجدي يستدعي الإستغناء عن البرغوث الارجنتيني بعد مونديال البرازيلالضيف يحرج البلوز في ملعبهم ويخرج بالنقاط الثلاث وبتيعد خطوة عن خطر الهبوطاكاديمية دار القران للعلوم الشرعية - كفربرا تختتم "اسبوع الدعوة الى الله" في منطقة النقبفريق لجان العمل الصحي بالخليل ينضم محاضرة حول العنفعائلة مكونة من ثلاثة عشر فردا تفوز بجائزة حسابات التوفير اليومية من بنك فلسطين لكل واحد منهم 5000 $الشرطة تشارك في المسيرة الكشفية بمناسبة سبت النور وعيد الفصح المجيد في نابلسالشرطة تنظم ندوة حول المخدرات في نابلسالمطران عطاالله حنا يستقبل وفدا كنسيا من رومانياوفد اسلامي مسيحي امريكي يشارك في احتفالات سبت النور و يحمل رسالة التضامن مع مسيحيي المشرق
2014/4/20

تنبؤات الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي للعام 2011

تنبؤات الفلكي المغربي عبد العزيز الخطابي للعام 2011
تاريخ النشر : 2010-11-03
غزة - دنيا الوطن
يعد هذا الرجل من أبرز الفلكيين الذين يعتمدون على أسس علمية في إصدار توقعاتهم، حتى لقب من قبل الصحافة المغربية والعالمية بنوستراداموس العرب، نظرا لتنبؤاته العديدة التي عرفت طريقها نحو التحقق على أرض الواقع.
وقد وصلت شهرته إلى العالمية حيث وصلت إلى مكتب التحقيق الفيدرالي الأمريكي، بعد تنبؤه بأحداث الحادي عشر من شتنبر وقد حاولت القناة الفضائية الإسرائيلية الناطقة بالعربية استقطابه للعمل معها مقدمة له عرضا مغريا، وكان رفضه لهذا العرض موضوعا إعلاميا دسما تناولته وبإسهاب العديد من الصحف والمجلات الوطنية والأجنبية.
والفلكي الخطابي لا يدعي الغيب بل ينسبه إلى الله سبحانه وتعالى، ويصدر توقعاته بناءا على قواعد حسابية وخرائط فلكية ما يجعل أغلب توقعاته تصادف التحقق وتشغل تنبؤاته المستقبلية حيزا واسعا من فكر بعض رجال السياسة والدين والعلم وعامة الشعوب العربية والغربية وعلى رأسها أمريكا وبريطانيا وإسرائيل.
وقد عمل الفلكي الخطابي كمراسل لعدد من المجلات العربية، ومستشارا فلكيا لشخصيات سياسية عربية مهمة، كما سبق وأن عمل مستشارا لدولة عربية وكان يتعامل معها عن طريق سفارتها في المغرب.
وبالإضافة إلى دراساته في علم الفلك والأبراج التي عرف بها على نطاق واسع من خلال السلسلة التي يصدرها سنويا في هذا المجال.

ومن أهم توقعاته لهذه السنة:

- هناك كوكب  معروف من بين مجموعة الكواكب اسمه زحل سيقابل مدار الأرض، وسيؤدي إلى مجموعة من التغيرات والكوارث والانقلابات التي ستقع هذه السنة.


اليابان

-          إنجازات علمية وتقنية، زلازل وأعاصير و فيضانات ستدمر البنية التحتية.

-          خلافات سياسية مع بعض الدول، نزول بعض الأسهم في دولة اليابان إشارة إلى أزمة اقتصادية.

دول شرق آسيا 

-حركات دينية متشددة، قمع وكوارث بيئية وفيضانات، ظهور لحركات تمردية تعلن العصيان على السلطة، وأزمات اقتصادية وتغيير لحكومات بانقلابات صورية أو عسكرية، انقطاع للتيار الكهربائي في بعض الدول، واغتيالات واختطاف وقتل سياح.

- بداية سنة 2011 ستعطي الإشارات في بعض دول شرق آسيا إلى انقطاع في السلك الديبلوماسي ومعاناة بشرية (أزمة إنسانية)، ستؤدي إلى مجموعة من المظاهرات والنداءات حول حقوق الإنسان.

أوروبا

-          ظهور  اضطرابات وارتفاع بأسعار السلع والمحروقات، ظهور حركات ذات توجهات مختلفة، تظاهرات للتيارات الدينية ما يجعل بعض الحكومات الديمقراطية كفرنسا تتعامل بشدة وحزم، اسهم ساركوزي بين الارتفاع والهبوط.

-          بداية 2011 اشتعال النيران ، وعدد الضحايا في ارتفاع، ظهور تيارات جديدة .

-          الرئيس الفرنسي ساركوزي سيكون في أزمة سياسية شاذة بين الارتفاع والهبوط.

-          خلافات سياسية في أوروبا ستؤدي إلى ركود اقتصادي ثم مشادات بين بعض الرؤساء.

الولايات المتحدة

ارتفاع نسبي في الاقتصاد والرئيس الأمريكي يتعرض لمحاولة اغتيال، تغييرات كبيرة في السياستين الداخلية والخارجية.

- التعرض بشدة لخطر الفيضانات وأعاصير في أماكن متعددة.

- الرئيس الأمريكي أوباما سيتعرض إلى محاولة اغتيال سياسي مشاكل في الولايات (إضرابات ن انتفاضات، انفجارات...)

أمريكا اللاتينية

حرائق، وقلة الإنتاج الزراعي بسبب حادثة بيئية ، انهيارات اقتصادية في البرازيل وكولومبيا والشيلي والبيرو.

- ارتفاع الفقر مما سيؤدي إلى ظهور حركات سياسية.

افريقيا

-          انقلابات ثورية وحركات تحررية،  واغتيالات ومجاعات .

-          صراعات سياسية داخل القارة الإفريقية، وفيضانات وانقلابات عسكرية... لازال النحس يحوم حول افريقيا.

المغرب العربي

-          اتفاقيات دينية ستنجح في تحقيق اضطرابات في  بلدان متعددة كالجزائر والمغرب، الاقتتال في ذروته بين السلطة الجزائرية والإسلاميين.

-          غياب بعض قادة المغرب العربي، ارتفاع الأسعار خلافات سياسة بين بعض دول المغرب  العربي.

-          اتفاقيات سرية بين بعض دول المغرب العربي.

-          فيضانات وبعض الهزات الأرضية.

 
لبنان

-          فوضى طائفية واشتباكات واغتيالات للعدوان الإسرائيلي، وتعثر المفاوضات السياسية، ظهور حركات سياسية دينية.

-          أزمة سياسية  واغتيالات بعض قادة الحركة الإسلامية والسياسية.

-          نهاية بعض الفنانات اللبنانيات اللواتي يفوق عمرهن السبعينات، ثم بعض المشاكل لبعض الفنانين الصغار.

سوريا

تغييرات في السياسية الداخلية والخارجية، وتعثر العلاقات الدبلوماسية مع لبنان التعرض لمؤامرات دولية .

- هناك تدخلات  أجنبية في سوريا من أجل شد العلاقات مع إيران، مما سيؤدي إلى خلافات سياسية معها (سوريا في خطر).

الأردن

تظاهرات في الشارع وشغب وفوضى واضطرابات ، وجود تيارات دينية واقتصاد متدني وغلاء.

-          هناك قرارات سياسية برلمانية  أوروبية إذا لم تنفذ سوف تكون الأردن محور  الشر.
 

السعودية

-  ستساهم في العملة الخليجية الموحدة.

-          هذا البلد الآمن سوف يدخل في رقعة الشطرنج، وإذا لم يحسن التفكير بالقواعد الرياضية،  سوف يهزم في  رقعة الشطرنج، من هنا سيدخل اللعبة السياسية.
 
دول الخليج

ستتعرض لكوارث بيئية ومهددة من قبل إيران، اقتصاديا نحو الأفضل.

فلسطين

-          السيطرة الإسرائيلية على غزة، الضفة الغربية مهددة ، اغتيال لقيادات معروفة.

-          اسرائيل سوف تنهزم بالقرارات السياسية وستعاني من اختناق اقتصادي.

-          الشعب الاسرائيلي سيظهر لأول مرة في التاريخ في مظاهرات سياسية اقتصادية وسياسية، وسيكون وزير الخارجية في فوهة المدفع بحيث لن يعرف أين سيقع وهناك بعض الإشارات لبعض الزعماء الاسرائيليين لتكون لهم بعض الخلافات ستؤدي إلى الاصطدام بأوروبا.

باكستان

نشاط واضح لحركة طالبان وظهور حركات دينية أخرى ذات تغييرات وحوادث متعددة في السياسة  الداخلية والخارجية ، مواجهات عسكرية مع الهند، اغتيالات لشخصيات وحوادث بيئية وحرائق.

الهند

صدامات  دينية بين المسلمين والهندوس، مواجهات عسكرية مع باكستان.

مصر

غلاء وفساد إداري، تظاهرات وتمرد وقمع صدامات بين المسلمين والأقباط، صدامات بين التيارات الدينية والسلطة،.

نعيش سنة الفارة الأرضية

-          الشخصيات المعرضة للاغتيال لهذا العام كارازاي، الرئيس  الأمريكي والفرنسي وشخصية عراقية سياسية بارزة.

-          أخبار سيئة عن بعض المشاهير كعادل إمام وكاظم الساهر ورضا العبد الله وهيفاء وهبي.

-          الليبي معمر القذافي نجم هذا العام.

-          وفاة قياديين في حزب الله اللبناني

-          زلازل  وكوارث مستمرة في أنحاء العالم وسواحل العالم مهددة بفيضانات التسونامي.

-          أزمة سياسية بين اسرائيل وبعض الدول العظمى.

-          اغتيالات واشتباكات وتصفية حسابات بين الاسرائيليين.

-          وفي المغرب بعض أمناء الأحزاب السياسية سيرحلون والآخرون سيقعون في أزمة سياسية.
   
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف