الأخبار
"الكابنيت" يجتمع ظهر اليوم لبحث التصعيد بغزة"سعودي" يضرب زوجته بسبب اسمها !!خلال عملية مدروسة مسبقا بعد قصف ألوية الناصر لواء التوحيد لأشكول العدو يعترف بأضرار كبيرةلبنان: احياء اليوم العالمي للعمل الانسانيبيان يوضح خسائر قطاع الاتصالات والإنترنت خلال العداون على غزةكتلة الشهيد أبو علي مصطفى النيابية تدين وتشجب الاجراءات الإسرائيلية بحق النائب خالدة جرارالمخيمات الفلسطينية في لبنان تطالب بمقاضاة الجيش الاسرائيلي على ارتكابه جرائم حرب في غزة10 نصائح تخلصك من آلام الدورة الشهريةألوية الناصر تقصف البلدات الاسرائيلية المحاذية بصواريخ كاتيوشا .. فيديومركز معا يوزيع و يركيب خزانات مياه للمتضررين في العدوانضمن حملة سياط الموت كتائب الناصر تقصف عسقلان بصاروخ ناصر5شاهد الطفل الذي حير الأطباء والعلماء بحجم يديه العملاقتين !النرويج تتبرع بعشرة ملايين كرون اضافية لعلاج الجرحى في قطاع غزةالخطيب يبحث آفاق التعاون مع وفد من مفوض التوجيه السياسي لمحافظة رام لله والبيرةمتألقة بماكياج بسيط"جاليري1" يحتضن أعمالاً تشكيلية فلسطينية .. دعماً لمؤسسات فنية في غزةعرب 48: كفر قاسم تنعي شاعر فلسطين سميح القاسمأبو صبحة : سنتوقف عن العمل في حالة عدم وجود ضماناتالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تنعي الشاعر الكبير سميح القاسمالديمقراطية: اسرائيل تتحمل المسؤولية عن انهيار الهدنة وتجدد العدوان ضد شعبناالوحدة العمالية تدعو إلى توسيع مقاطعة المنتجات الإسرائيليةبعد اتهام الخادمة .. فتاة في الـ14 تقتل والدتها برصاصة في الرأستوفيق عكاشة: هيفاء وهبي ولية ناشفة محشية طوب وماينفعش تتجوزها"جوجل" تنفق مليون دولار شهرياً لإطعام موظفيهاكتائب المجاهدين تدك مجمع اشكول الاستيطاني وسيديروت بـ 5 صواريخ طراز 107عرب 48: خلال طاولة مستديرة نظمها مركز "دراسات" في الناصرة: الدعوة الى تعزيز الحوار الوطني والمجتمعيالتوجيه السياسي والوطني بطولكرم تواصل لقاءاتها مع منتسبي المؤسسة الأمنيةلبنان: الشيخ علي ياسين يحذر من خروج التحركات الشعبية عن مسارها الصحيحمصر: "شارع منقوشة" تفتتح أوّل فرعٍ لها في قرية مراسي السياحية في مصرالأمن الوطني يكمل استعدادات للعام الدراسي الجديد
2014/8/20
عاجل
كتائب الاقصى تقصف كيسوفيم بصاروخ 107سرايا القدس تطلق صاروخي جراد على اسدود و 3 صواريخ على اسديروتبحر: جريمة قتل زوجة وابن القائد العام لكتائب القسام لن تمر دون رد مؤلم للاحتلال وقادته وجنودهصافرات الانذار في اسدودكتائب القسام تقصف ياد مردخاي ب10 صواريخ قسامإصابتين في قصف لمجموعة من المواطنين في حي النصر غرب مدينة غزةالقدرة : قوات الاحتلال قتلت 19 مواطنا فلسطينيا و أصابت 120 بجراح منذ اختراق الاحتلال الهدنة بالأمسالقدرة : ارتقاء الشهيد زكي سليمان الراعي 54 عاما متأثرا بجراحه الخطيرة التي أصيب بها صباح اليومسرايا القدس تقصف ميناء المجدل ونتيف عسترا وياد مردخاي بـ 10 صواريخ 107

جنوب السودان يشهد إقبالاً على الدعارة

تاريخ النشر : 2010-10-06
غزة - دنيا الوطن
قبل نحو مائة يوم من تصويت أبناء جنوب السودان للوحدة أو الانفصال عن شمال السودان، والاستقلال بدولتهم الجديدة، تبدو أن عاصمة الدولة القادمة "جوبا" تسير نحو مستنقع من الفقر والأمراض، وانتشار الدعارة، بشكل بدأ يلفت الأنظار. 

وتشهد هذه المدينة ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة انتشار الدعارة، وهي أقدم مهنة في تاريخ البشرية، مع تصاعد التوتر السياسي في السودان، وعدم الاستقرار الذي أوجد أرضية خصبة لمثل هذه المهن.

يذكر أن من يعملن في هذه المهنة غالباً ما يكن متزوجات، تركن منازلهن وعوائلهن، ويأتين من الدول المجاورة في شرق إفريقيا مثل الكونغو وأوغندا وكينيا واثيوبيا وتنزانيا، إلا أن بعضهن مواطنات من الجنوب ومن الشمال، حيث يكن هاربات من القوانين الإسلامية الصارمة بشمال السودان في إطار الحرية الجنسية.

وعبرت إحداهن عن رأيها في جعل تركيزها على المال بدلاً من الحب، حيث قالت لورا وليام من أوغاندا: المال فقط يمكن أن يجعلك تحلم بكل شيء تود الحصول عليه، والأقارب الذين يعملون في الحكومة هم الوحيدون القادرون على تحصيل كل ما ترغب بتحقيقه في حكومة جنوب السودان".

وعادة تتواجد ممتهنات الدعارة في واو ورمبيك وجوبا وأويل، بينما تشتكي حكومة جنوب السودان من أن الثقافات تغيرت منذ قدوم الدعارة كمهنة في البلاد.

ويمتاز جنوب السودان بعدد من الثقافات والتقاليد الخاصة به، ولكن منذ توقيع اتفاق السلام في السودان، أصبح جنوب السودان مكاناً لمزيج من الثقافات الأجنبية، وبخاصة تلك المقتبسة من الجنوبيين الذين تربوا في الغرب.

وحذرت السلطات الصحية في المنطقة من التهديد الخطير الذي يشكله المرض القاتل، فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، والذي يزرع الرعب في قلوب الناس من أن يكون قد أصيبوا به بمعدل خطير، ولا سيما أنه منتشر في الدول المجاورة ككينيا وأوغندا، والتي يأتي منها هؤلاء النسوة.

وهذا الاستفتاء، الذي سيجري في التاسع من يناير "كانون الثاني" هو أحد العناصر الرئيسية في اتفاق السلام بين الحكومة، برئاسة عمر البشير، والمتمردين الجنوبيين سابقاً في الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة سالفا كير، والذي وضع حداً في 2005 لأكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف