الأخبار
الاذاعة الاسرائيلية تروي تفاصيل عملية "ناحل عوز" ومحاولة المقاومة أسر جندي إسرائيليتصريحات بريجينسكي: غزة في قلب تجاذبات خطيرةفتحي الشيخ خليل:محطة الكهرباء ستتوقف عن العمل لمدة عام كامل لتضرر خرانات الوقوديديعوت :اشتباك مسلح بحي الشجاعية ..القسام تستهدف ناقلة جند شرق خانيونس بصاروخ كورنيتيديعوت : تبادل اطلاق نار كثيف بين الجيش الاسرائيلي ومقاومين فلسطينيين بعد اكتشاف نفق بالشجاعيةاستشهاد شاب من بلدة اذنا متأثرا بجراحهجيش الحرب : هاجمنا 150 هدفا في غزة الليلة الماضية .. والعملية العسكرية تحتاج لوقت !الإفراج عن أسير بعد قضاء 11عام في السجون الإسرائيليةحزب الشعب يهنئ شعبنا والعالم الإسلامي بحلول عيد الفطروكيل وزارة الاسرى يزور مجمع فلسطين الطبي للاطمئنان على صحة الجرحى الفلسطينيينوفد قيادي من جبهة النضال الشعبي الفلسطيني يزور جرحى العدوان على غزة في مشفى الشفاءلجنة زكاة طوباس تنفذ مشروع كفالات الأيتام المقدم من الكويتالنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة وكافة فروعها بالمغرب، تتضامن مع الشعب الفلسطينالدنمارك: مسيرة حاشدة تجوب شوارع أورهوس تنديداً بالعدوان الاسرائيليأعضاء من مجلس الشيوخ الإيرلندي يسعون لعقد جلسة إستثنائية لبحث الأوضاع في غزةبيان جماهيري صادر عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في قطاع غزةمسيرة للأطفال تضامناً مع أطفال غزةاليمن: الجبهة الوطنية بالضالع تنفي الأتهامات التي اصدرها جيش الاحتلال على رئيسها شلال شايعالقسام تقتل أكثر من 16 "صهيوني" في عده عمليات نوعيه وتحاول اسر جنديأشاد بدورها البطولي خلال العدوان التجمع الإعلامي يستنكر استهداف المؤسسات الإعلامية بغزةالجندي جاي ليفي.. جيش الاحتلال يقتل جندياً حاولت المقاومة أسره بغزةبالفيديو: توسل طاقم القناة 2 لإنقاذه من نيران المقاومةمراسل القناة العبرية الثانية يتوسّل جيشه لانقاذه بعد اطلاق النار عليه على حدود غزة .. فيديو مسرببالفيديو : الفنان عبد الجليل يقع في حب إمرأة مطلّقةنقابة الصحفيين تستنكر قصف طائرات الاحتلال فضائية وإذاعة الأقصى
2014/7/29
عاجل
الطيران الحربي الإسرائيلي يستهدف منطقة التوام شمال قطاع غزة بعدد من الصواريخطائرات الاحتﻻل تلقي منشورات على المناطق الغربية من مدينة خانيونسكتائب المجاهدين تقصف ناحل عوز بـ 5 صواريخ من نوع 107استشهاد بهاء الغريب وطفلته علا الغريب باستهداف مجموعة من المواطنين شمال ‫‏رفح‬يديعوت : تبادل اطلاق نار كثيف بين الجيش ومقاومين فلسطينيين بعد اكتشاف نفق بالشجاعيةعدة غارات في وسط وغرب غزةفتحي الشيخ خليل: محطة الكهرباء ستتوقف عن العمل لمدة عام كامل لتضرر خرانات الوقودالقسام تستهدف ناقلة جند شرق خانيونس بصاروخ كورنيتقصف جوي لمبنى الطالبات في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في تل الهوى جنوب غرب غزةانباء عن اصابات خطيرة في استهداف منزل في بيت لاهيا

جنوب السودان يشهد إقبالاً على الدعارة

تاريخ النشر : 2010-10-06
غزة - دنيا الوطن
قبل نحو مائة يوم من تصويت أبناء جنوب السودان للوحدة أو الانفصال عن شمال السودان، والاستقلال بدولتهم الجديدة، تبدو أن عاصمة الدولة القادمة "جوبا" تسير نحو مستنقع من الفقر والأمراض، وانتشار الدعارة، بشكل بدأ يلفت الأنظار. 

وتشهد هذه المدينة ارتفاعاً ملحوظاً في نسبة انتشار الدعارة، وهي أقدم مهنة في تاريخ البشرية، مع تصاعد التوتر السياسي في السودان، وعدم الاستقرار الذي أوجد أرضية خصبة لمثل هذه المهن.

يذكر أن من يعملن في هذه المهنة غالباً ما يكن متزوجات، تركن منازلهن وعوائلهن، ويأتين من الدول المجاورة في شرق إفريقيا مثل الكونغو وأوغندا وكينيا واثيوبيا وتنزانيا، إلا أن بعضهن مواطنات من الجنوب ومن الشمال، حيث يكن هاربات من القوانين الإسلامية الصارمة بشمال السودان في إطار الحرية الجنسية.

وعبرت إحداهن عن رأيها في جعل تركيزها على المال بدلاً من الحب، حيث قالت لورا وليام من أوغاندا: المال فقط يمكن أن يجعلك تحلم بكل شيء تود الحصول عليه، والأقارب الذين يعملون في الحكومة هم الوحيدون القادرون على تحصيل كل ما ترغب بتحقيقه في حكومة جنوب السودان".

وعادة تتواجد ممتهنات الدعارة في واو ورمبيك وجوبا وأويل، بينما تشتكي حكومة جنوب السودان من أن الثقافات تغيرت منذ قدوم الدعارة كمهنة في البلاد.

ويمتاز جنوب السودان بعدد من الثقافات والتقاليد الخاصة به، ولكن منذ توقيع اتفاق السلام في السودان، أصبح جنوب السودان مكاناً لمزيج من الثقافات الأجنبية، وبخاصة تلك المقتبسة من الجنوبيين الذين تربوا في الغرب.

وحذرت السلطات الصحية في المنطقة من التهديد الخطير الذي يشكله المرض القاتل، فيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"، والذي يزرع الرعب في قلوب الناس من أن يكون قد أصيبوا به بمعدل خطير، ولا سيما أنه منتشر في الدول المجاورة ككينيا وأوغندا، والتي يأتي منها هؤلاء النسوة.

وهذا الاستفتاء، الذي سيجري في التاسع من يناير "كانون الثاني" هو أحد العناصر الرئيسية في اتفاق السلام بين الحكومة، برئاسة عمر البشير، والمتمردين الجنوبيين سابقاً في الحركة الشعبية لتحرير السودان بزعامة سالفا كير، والذي وضع حداً في 2005 لأكثر من عقدين من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف