الأخبار
الأمن الوطني يسجل 44 حادث مرور جسماني خلال نهاية الأسبوعالمديـرية العامة للأمـن الوطنـي لا تنسى متقـاعديهــاهشام الحاج من مهرجان الى آخر والنجاحات متتالية والصيف حافلمصر: خبير اقتصادي : مطلوب الإسراع في تنفيذ مخطط تطوير وتنمية اسناهيئة مقاومة الجدار والاستيطان تطلع على آخر المستجدات الاستيطانية في بيت لحمهيئة كهرباء ومياه دبي تنظم ورشة عمل مختبر الإبداع لشركائها الاستراتجيين تحت عنوان " شراكة نحو المستقبل"بالفيديو: الرابر الفلسطيني اسلام عمر الحصيني يصدر "كلام واقعي"الإحصاء الفلسطيني يعلن مؤشر أسعار تكاليف البناء والطرق وشبكات المياه وشبكات المجاري في الضفة الغربية خلال شهر حزيرانسوريا: اللجنة الدولية لحقوق الانسان: المخططات الجهنمية بدآت تتكشف في سوريا والعراق ومصر واليد الإسرائيلية والتركية ضالعةالاحتلال يعتقل 4 مواطنين من بيت لحم والخليلالاحتلال يهدم 11 منزلاً في قلنديا شمال القدسملتقى الأسرى يدعو الأسرى المحررين بتكثيف التنسيب باليومين المتبقيينالاتحاد للطيران تفتتح صالة انتظار عالمية المستوى للدرجات الممتازة في مطار لوس أنجلوس الدوليتربية طولكرم تحتفي بالمشاركين في الأسبوع الاولمبي الرياضي المدرسي الثانيأسعار العملات مقابل الشيقلاجراءات حاسمة قريبة .. الجنيه المصري يتدهور إلى مستوى غير مسبوق : الدولار =13.25 جنيه !زيادة عدد الأصدقاء .. تدل على غبائك !هاجمت الرئيس السيسي وهي ابنة معتقل إخواني:الأولى في الثانوية العامة على جمهورية مصر مُهددة بالاعتقالذبح 19 يابانياً حتى الموت واصابة 50 آخرين في هجوم بسكين على مركز وسط طوكيونقابة الصحفيين تستنكر تجاهل إدارة "الحياة الجديدة" لحقوق الصحفيين فيهالن أدخل فلسطين إلا بالسلاح .. ليلى خالد في حوار شامل:حماس وفتح دمرتا القضية- أبو عمار لم يستطع إخضاعنا والمنظمة "شاخت"الكفارنة ينفي إشاعة لقائه برئيس بلدية "عسقلان"حالة الطقس حتى الجمعة ..إدارة نادي الزيتون تلتقي الجهاز الفني للفريق الأول وبدء مرحلة الإعداد رسمياً السبت المقبلإصابات بمواجهات مع الاحتلال جنوب الخليل وشمال القدس
2016/7/26

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف