الأخبار
أبويوسف: التفاوض حول ما سُمي بالكتل الاستيطانية هو مرفوض تمامامؤشر سلطة النقد لدورة الأعمال – أيار 2015 - تراجع في قيمة المؤشرنصيحة أخوية لحماس: ملاحظات وازنة من سياسي مخضرم يتوجب الأخذ بهاطالبة متفوقة تهدى انجازها للأسير عدنان وتطالب الطلبة بهذه الخطوةاليمن: طالب يمني يحصل على الماجستير من أمريكا في مجال الادارة بتقدير عاليحركة فتح في مدينة صيدا تنعى الاستاذ احمد عبد الله9 أعوام على اغتيال محمود ونضال المجذوب في صيداروضة النمو التربوي تحتفل بتخريج الفوج التاسع عشر من براعمها وزهراتهاالاحتلال يقتحم بيتا مقدسيا ويسرق منه ذهبا واموالادعوات لبناء استراتيجية تربوية لإدارة الأزمات التعليمية بغزةتربية قلقيلية تنظم مهرجان الإبداع والتميّز السنوي لتكريم مبدعيهاالمركز السعودي بالتعاون مع ديوان الرئاسة ينفذ ورشة عمل حول النفايات الصلبة و ترشيد المياهوفد من جمعية فارس العرب يزور جمعية" تواصل" في مقرها بالأردنالبزم: تقرير "العفو الدولية" غير مهني ونطالبها بتحري الدقةدعوات لبناء استراتيجية تربوية لإدارة الأزمات التعليمية بغزةحركة فتح في غرب غزة تنظم حفلا لتكريم لجنة الاصلاح الوطنية في منطقة الشيخ رضواناليمن: الإعلان بصنعاء عن "الملتقى الوطني للإنقاذ" لرفض استخدام القوة لتحقيق مكاسب سياسيةاللجنة الوطنية لقرار 1325 تصادق على وثيقة الإطار الوطني الإستراتيجيالعراق: مركز آدم يناقش رسالة الحقوق للإمام علي بن الحسين ودورها في صياغة نظم حقوق الإنسانإتحاد الشجاعية وخدمات الشاطئ يفتتحان ربع نهائي كأس محافظات غزة غدا الخميسخطورة الصاروخ المجهولمصر: انا مصرى اسماعيلاوى مبادرة شبابية لاظهارالمواهب وتبنىهاخاطفوا ابنة مسؤول ارجنتينيّ يقتلونها رغم دفع فدية 2 مليون بيزوندوة حوارية في منتدى صور الثقافيمن هو الأسير إياد نصار؟
2015/5/27

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف