الأخبار
إصابة طفل برصاص الاحتلال شمال غزةساويرس يعرض شراء "جزيرة" لاستقبال اللاجئين فيها ..عبر الانستغرام : "خلود" تنشر صورة غزة الجملية .. للعالم !بورصة فلسطين: أخبار الشركات للأسبوع الأول من أيلول 2015استمرار حملة " دفتر وقلم يمحو الالم " وبالتعاون مع شركة اكرم سبيتانيوزيرة الاقتصاد الوطني والقنصل الفرنسي العام يترأسا اجتماع اللجنة التوجيهية لمدنية بيت لحم الصناعيةمشعل يستقبل عريقات في الدوحةفي ورشة عمل بغزة الجبهتان الديمقراطية والشعبية تدعوان إلى عقد مجلس وطني بدورة عاديةاجتماع مجموعة عمل القطاع الزراعيالمالكي يطلع منسق عملية السلام ملادينوف بصورة التصعيد الإسرائيلي الخطير في الأرض المحتلةالأسير سامي أبو دياك في العناية المكثفة في 'سوروكا'رابطة علماء فلسطن تلتقي السفير الفلسطيني أشرف دبور وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العرداتالحمد الله يترأس الاجتماع السابع عشر للمجلس الاستشاري للإحصاءات الرسميةما مدى قوة الكتلة الهوائية الحاره المُتوقعه على فلسطين الأسبوع المقبل ؟!الاحتلال يفرج عن أسير من مخيم جنين بعد هدم منزلهمصر: حقل الغاز الجديد لن يقوض استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل وقبرصموسكو: نحذر واشنطن من محاولات تضليل العالم بالخطر الروسي المزعومموسكو: اتصالاتنا بدمشق والمعارضة السورية تهدف إلى دعم جهود دي ميستورامعلومات تؤكد حصول تنظيم"الدولة الإسلامية" على وثائق لإنتاج الأسلحة الكيميائيةمجدي الجلاد يكشف أسرار الموت الجماعي للمصريين في الصحراءشاهد.. عائلة سورية تختار الموت تحت القطار هربا من معاملة الشرطة الهنغاريةخروف يحطم رقمًا عالميًا بوزن صوفهمصر - مقتل 3 إرهابيين حاولوا اقتحام كمين في الشيخ زويدشاهد.. منى الشاذلي تقص شعرها على الهواءالسيسي في إندونيسيا لإحياء علاقات عمرها 70 عاما
2015/9/3

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف