الأخبار
توضيح بخصوص لقاء "زياد ابو عمرو" .. دنيا الوطن تُوقف التعامل مع الصحفي حمّادهنية: دفعة مالية لموظفي غزة الأسبوع المقبل .. وخط غاز اسرائيلي مباشر لمحطة الكهرباءالصندوق الأسود يكشف..ماذا حصل بالطائرة الألمانية قبل تحطمها ولماذا خاض الطيار معركة مستميتة؟تقرير أممي: عام 2014 الأقسى منذ العام 1967 على الفلسطينيين#عاصفة_الحزم.. السعودية: لا مخطط لعملية برية حالياً في اليمنمقارنة "جو - برمائية" بين القوات السعودية واليمنيةبالفيديو: اللجنة المشتركة تطالب بتفعيل إتفاق 25 مارس 2011 كحلّ ارتضته جميع الأطرافمصر: مواطن يستولى على مساحة 2182 متر من املاك الاوقاف مخصصة لبناء مدرسة عليها بزمام الوحدة المحليةعرب 48: القائمة المشتركة: "لن نسمح بالاستفراد بالحركة الإسلامية وقياداتها"عرب 48: الشبيبة الشيوعية تطلق نشاطاتها على شرف يوم الأرض الخالد: الأرض معركتنا على مكان تحت الشمس!احياء يوم المرأة العالمي والام والطفل في مخيم الرشيدية بجنوب لبنانوفاة مواطن متأثرا بجراحه نتيجة حادث سير في قرية زبوبا غرب جنينالليشمانيا تغزو الفلسطينيينمشيعل يستقبل مفوض العلاقات السياسية لحركة فتحالتدخل في اليمن منع الكارثةالتجمع الوطني لاسر شهداء فلسطيني يزور مسؤولة المؤسسات الحركية في لبنانلبنان: الشيخ علي ياسين... سيبقى لبنان موحدا" ومنيعا"مصر: طلائع المعهد العالي للكونسرفتوار بدار الأوبرا المصرية يوم الأحد القادمالعراق: الى مسجد الكوفة المعظم تعلن انطلاق بث قناة السفير الفضائية الناطقة باللغة الإنكليزيةأردوغان: تزعجنا محاولات الهيمنة الإيرانية ولن نتسامح معهانجاح باهر لأشغال المؤتمر الوطني ..تجديد العهد على مواصلة النضال خدمة للطبقة العاملة المغربيةقطعان المستوطنين يرشقون سيارة أمين سر مكتب الأطباء في طولكرم د. هيثم شديد بالحجارةالتوجيه السياسي تحيي ذكرى معركة الكرامة ويوم الارض في محافظة سلفيتالمجموعة العربية تدين قرارات "الحبس المنزلي" بحق الفلسطينيين في القدسالزعنون يلتقي رئيس مجلس النواب التونسي
2015/3/27

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف