الأخبار
محكمة الجنايات: السجن "5" سنوات للموسيقار هاني مهناجمعية بيتنا للتنمية تنفذ مشروع الدعم النفسي والاجتماعي للأطفالالعراق: بمشاركة العشرات من قرية جت تستضيف عازف الكمان محمد خلف وفرقتهجمعية بيتنا للتنمية تقيم جلسة دعم نفسي علاجية جماعية بعنوان "اضطراب ما بعد الخبرة "اليمن: محلل سياسي سعودي : حروب الحوثيين العبثية ستساهم في فناء حركتهم سريعاًلجنة مسيرة العودة تزور وزير الخارجية الاسبق منصورأمين عام مجلس الوزراء يطلع رئيس وزراء ماليزيا على الأوضاع الفلسطينيةلبنان: الرعاية تهنئ اللبنانيين بحلول رأس السنة الهجريةالأسير رياض مرشود يدخل عامه ألـ 13 في الأسر3.4% نمو المسلمين الفلسطينيين بأراضي 48غزة: الإعلان عن انطلاق حملة" أيادي الخير" لمساعدة الطالب الفلسطينيجمعية أركـان الخيرية تهنئ أبناء شعبنا الفلسطيني برأس السنة الهجريةالصالحي يلتقي عضو مجلس العموم البريطاني جرهام موريس لبحث سبل تفعيل تصويت البرلمان البريطانيمجموعة ديار تفتتح أسبوع ديار المسرحيالدكتور عياش يشارك في احتفالات نصر اكتوبر المجيد ويهنئ سفير فلسطين الجديد في رومانياالإعلان عن انطلاق حملة" أيادي الخير" لمساعدة الطالب الفلسطيني"88 ضحية من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني قضوا منذ بداية الأحداث في سورية"ثقافة وفن : "أيام الحمرا السينمائية "أول مهرجان سينمائي في تاريخ مدينة صوراللبنانية"دافزا" تضم "روبر الشرق الأوسط" الى نخبة المتعاملين لديهاوزير الزراعة يكشف: قرب انجاز الهيكليات ودمج جميع الموظفين وأولى الدفعات المالية الأسبوع القادمالطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافرئيس الإذاعة المصرية: سنوقف معتز مطر عن العمل لأنه خائن للوطنخناقة على الهوا بين صاحب شركة عقارات والقرموطى ووصلة سب علنىنجاة صياديْن بعد استهداف قاربهما في رفحغزة: الإعلان عن انطلاق حملة" أيادي الخير" لمساعدة الطالب الفلسطينيبالفيديو.. مرشد سياحي يلاعب تمساحين كطفلينبالفيديو.. بهلوان يغامر بنفسه ويصدم شخصين بسيارتهبالفيديو.. عريس كويتي يغني لعروسه ويشد انتباه 1,6 مليون مشاهد في أيامبالفيديو: أسوأ ركلة جزاء بقدم لاعب ريال مدريد للشبابسلامات يا مايكل
2014/10/24

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا

رقص البطن والمؤخرة في أوروبا
تاريخ النشر : 2010-09-20
غزة - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "ترومبتر" في الجنوب الهولندي أن ثقافة الرقص بهز البطن والمؤخرة بدأت تجتاح المدن الهولندية، وعدتها ثقافة دخيلة، على فنون الحركة الاوروبية التي تتطلب اجسادا فارعة مهذبة من الالتواءات الحادة، والاعضاء الضخمة كالمؤخرة والنهود. لكن ما يثير في تحقيق الصحيفة انها عدت فن شاكيرا الحافل بهز المؤخرة فنا عربيا شرقيا، 
وهو أمر يبعث على الغرابة ولاسيما ان صحف هولندا تختار عباراتها بعناية فائقة.
وقالت ياشكا دو روي وهي راقصة " هز بطن " استعراضية ل " إيلاف" إن الهولنديات بدأن يحرصن على امتلاك مؤخرات بارزة بعد ان كنّ يفضلن القوام الاوروبي الرشيق. وترى ان القوام الاوروبي الرشيق اذا ما تضمن نهودا " عربية " وأردافا افريقية سوف يتمكن من حصد جوائز الإغراء التي تتربع عليها اليوم شاكيرا بكل ثقة.
 
وكان جدل " مطربات المؤخرات" قد شغل الصحافة العربية ايضا، فقد رفضت ميريام فارس وصفها بمطربة "المؤخرة"، وقالت خلال لقاء لها على إحدى الفضائيات: أرفض إطلاق لقبي مطربة "المؤخرة" أو "السيليكون" عليها، مشددة على أن لديها مكانة خاصة في الغناء تحلق فيها بمفردها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف