الأخبار
5 شهداء فلسطينيين في مخيم خان الشيخ بسورياالقدس - قبة الصخرة من الداخل بعد ترميمات دامت اكثر من عشر سنواتسلاح العائلات في الضفة وزيارة وزير الخارجية المصري لرام اللهحالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئويةبيان هام من عائلة "عمارنة" إحدى أطراف المشكلة العائلية بجنين(تفاصيل) : ليلة القدر تتحوّل إلى ليلة القتل .. 5 ضحايا في 5 حوادث منفصلة في محافظات الضفةصور شهيدا الأمن في نابلسمحافظ جنين يتحدث عن الأحداث المؤسفة في بلدة يعبد ويؤكد:لن نتهاون مع من يتجاوز القانونالأجهزة الأمنية تفض شجارا في طمون -جنينصور للأحداث المؤسفة في مدينة جنينحكاوي اليورو (18): حسابات ربع النهائي .. ولا صوت يعلو على صوت قمة الآزوري والمانشافتالمسيحي ترزي والكفيف خريس حكاية تعايش وتآخي في غزة (فيديو)خارجون عن القانون نفذوا الجريمة وتشكيل لجنة تحقيق : تفاصيل مقتل ضابطي أمن في نابلس واصابة آخر بجراح خطيرةاحصائية العمل على معبر رفح خلال أول أيام فتحه استثنائياالإعلان عن أسماء ثلاثة من شهداء التفجيرات الانتحارية في مطار اسطنبولوزير الخارجية المصري يبحث مع الرئيس أبو مازن المصالحة مع حماسعائلة عقل تستنكر مقتل السيدة شفا الحاج سالم وتطالب الجهات المختصة بإيقاع أقسى العقوبة على ابن العائلةفيديو..خبير استراتيجي: طريقة تنفيذ عملية "مطار أتاتورك" تطابق استراتيجية داعشالبنك الاسلامي الفلسطيني بالشراكة مع شركة الصافي يوقع اتفاقية لتركيب منظومة التعليم الالكتروني الذكي Pupilpadمجموعة كزدورة وصورة من قرية "دير جرير" تواصل حملة "تمر ومي"الاردن: الضمان تدعو المنشآت لإبلاغها عن إصابات العمل خلال (14) يوم عمل من تاريخ وقوعهاجبهة النضال الشعبي تنظم إفطار جماعي لقياداتها وكوادرها في شمال غزةالنضال الشعبي تدعو حماس للموفقة على إجراء الانتخابات بغزةمنظومة التعليم الألكتروني الذكيّ Pupilpad في مدرسة مغتربي بيرنبالا الثانويةمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان: نستنكر التفجيرات "الارهابية" التي وقعت في بلدة القاع البقاعية وندين كل من يقف خلفها
2016/6/30

تامر هجرس : مراتي مٌزَّة ولازم أفرجها للجمهور علشان يعرفوا إني عرفت أختار

تامر هجرس : مراتي مٌزَّة  ولازم أفرجها للجمهور علشان يعرفوا إني عرفت أختار

تامر هجرس وزوجته

تاريخ النشر : 2010-09-04
غزة - دنيا الوطن
عبر الفنان تامر هجرس عن اعجابه الشديد بالفنانة يسرا بسبب طيبة قلبها وما تملكه من مشاعر صادقة ونبيلة، مصرحا: "أنا لو ماكنتش متجوز كنت اتجوزت يسرا".

وقال لبرنامج "الجريئة والمشاغبون" الذي تقدمه ايناس الدغيدي على فضائية "نايل سينما"، أنه لم يتردد في المشاركة مع هيفاء وهبي في انتاج فيديو كليب، خاصة بعد علمه ان أحداث الفيديو تاريخية، مؤكدا: "الكليب عمل ضجة كبيرة .. والناس كانوا سعداء جدا بيه".

سألته الدغيدي عن مدى قبوله أو رفضه مشاركة نيكول سابا في كليب خاص بها، فأجاب: "لو قصة الفيديو كليب عجبتني هقبل على طول بس بشرط تكون مختلفة عن قصة كليب هيفاء".

وعبر هجرس عن رضاه التام بوضعه المالي الذي هو عليه حاليا، موضحا: "أنا شاركت في البورصة وعملت منها فلوس وبا أعتبرها وظيفتي التانية بعد التمثيل".

وعن اتهام البعض له بالتكبر والغرور، رأى أن هناك فرق كبير بين الثقة والغرور، مؤكدا: "أنا قريب جدا من ربنا .. والراجل القريب من ربه يعرف بيكون عارف ان الغرور نهايته وحشه"، وأضاف: "أنا الحمد لله با أصلي علشان أكفّر عن سيئاتي".

انتقل هجرس للحديث عن زوجته ومدى غيرتها من المعجبات التي تلاحقه، مشيرا الى  أن زوجته واثقة جدا من نفسها ومتفهمة لطبيعة عمله الفني الذي لا يخلو من المعجبين والمعجبات.

ورأى أن الحب ليس كل شيء في الزواج، ولكن من الضروري وجود التفاهم والثقة المتبادلة بين الزوجين حتى تستمر الحياة بالشكل المثالي المطلوب، معتبرا النجاح في الحياة الزوجية أمر صعب للغاية.

سألته الدغيدي عن رأيه في الزواج الثاني فضحك هجرس وبمزاحه قال:"الرجل اللي يتجوز أكثر من مرة يبقى حمار" .
وقال أنه يشعر بالضيق عندما يسأله الناس عن ديانته اذا كان مسلما أو مسيحيا "مرة واحد قال لي ان السلسلة اللي انا لابسها على شكل صليب"، مؤكدا على أن ديانته الاسلام.

وعبر هجرس عن حبه الشديد منذ الصغر ممارسة الرياضة بكافة أنواعها لأنها تٌشعره بالسعادة وتجعل جسمه قويا، نافيا تناوله لأي هرمونات لكي يزيد من عضلات جسمه.

وردا على ما يقوله النقاد باختياره نوعية معينة من الأفلام والتي تكون فيها ادواره متشابهة، قال: "اللي بيقول كدة يبقى ماشفش أفلامي".

لم ينف هجرس قوله :" أنا أخدت مراتي معاية مهرجان القاهرة السينمائي علشان مزة .. ولازم أفرجها للجمهور علشان يعرفوا اني اخترت كويس"، موضحا أن تصريحه هذا كان على سبيل الدعابة عندما تم سؤاله عن سبب عدم اصطحابه زوجته في المناسبات بصورة دائمة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف