الأخبار
محكمة إيرانية تحكم بسجن وجلد شبان شاركوا في أداء أغنية "Happy" -فيديوبالصور والأسماء: إصابة "أوكا وأورتيجا" و11 من أعضاء فرقتهم فى حادث انقلاب سيارة بالإسماعيلية"حركة فتح تنعى القائد المناضل محمد الأعرج "أبو الرائد"الوزير الحساينة يلتقي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتيالوزير الحساينة يلتقي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتيأبو مرزوق :لا مفر من الحرب حال عدم رفع الحصار عن غزة..وحماس ستهزم فتح في الانتخابات القادمةجهاز المخابرات العامة يكرم الأسير المحرر الأقحشافتتاح مديرية النقل والمواصلات في محافظة قلقيليهالاحتلال يواصل التضييق على أهالي يعبد جنوب جنين لليوم الثالث على التوالياعتقال متظاهرين اثنين وإصابة مواطن فلسطينيوالعشرات بحالات الاختناقلجان فلسطين الديمقراطية وأنصار الجبهة الشعبية تنعي المناضل المهندس وليد ابو الشوارب في برلينعرب 48: مجموعة الاطار المجدلاوي توزع بيانها حول العنف بعنوان "نداء الواجب والضمير"أفضل فيلم تجريبي في مهرجان هارلم السينمائي الدولياصابة العشرات بالمطاط والاختناق اثناء قمع الاحتلال مسيرة النبي صالح الاسبوعيةمصر: أمين عام نقابة الفلاحين : الزراعات التعاقدية تضاعف انتاج المحاصيل الزراعيةالديمقراطية تشارك بالمسيرة المركزية لاحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلاقوات الاحتلال تقمع مسيرة المعصرة الأسبوعيةمصر: تورط مدير عام منطقة بريد المحلة الكبرى فى اختلاس مبلغ 6 مليون جنية من حسابات العملاءبلدية سيلة الحارثية غرب جنين تستقبل وزير الحكم المحليلبنان: "الإغاثية" تقترح إنشاء مركز للأمن العام في عرسالالعراق: جمال المحمداوي يحذر من لجوء الارهابيين الى اساليب جديدة لاستهداف الكاظمية المقدسةسفيرتنا بايطاليا:وصول اثنين من الناجين والسلطات الايطالية تؤكد عدم العثور على جثامينمصر: حى أول الاسماعيلية يستأنف حملات رفع وازالة الاشغالات والتعديات بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنيقيادة قوات الأمن الوطني تشارك فى مبادرة شجرة شهيد تخليداً لأرواح شهدائهالبنان: مستشفى الرحمة في عرسال التابع للإغاثية يستقبل جثتين وثلاثة جرحى من الجيش اللبنانيمناشدة للسماح لشقيقات أسير من بلدة اليامون غرب جنين بزيارتهشهيدان وعدد من الجرحى في انفجار بحي الشجاعيةوزير الحكم المحلي يطلع على احتياجات الهيئات المحلية في محافظة جنينبلدية سيلة الحارثية غرب جنين تستقبل وزير الحكم المحليعبدالعزيز بن حميد النعيمي يطلق الدورة الثانية لبرنامج إعداد القادة
2014/9/19

ظهور آكلي لحوم البشر بتونس ..شاهد الصور

ظهور آكلي لحوم البشر بتونس ..شاهد الصور
تاريخ النشر : 2010-05-30
غزة-دنيا الوطن
نشرت صحيفة خليجية تقريرا مفصلا ومصورا لآدميين شكلهما غريب يعيشان مع والديهما و يتغذيان على لحوم البشر و أي شيء في طريقهما حتى أن أحدهم قضم اصبع والدته .

عبد القادر و زياد هما ولدان قصيرا القامة، يقفان على أطراف أصابعهما، رأساهما صغيرا الحجم، بشرتهما سمراء اللون، وشكلهما غريب. الناظر إليهما يشعر أنهما مزيج إنساني وحيواني مفترس، خاصة بعد أن يستمع للأصوات المخيفة التي يصدرانها. فعبد القادر مشدود الوثاق إلى الجدار، وزياد يتجول داخل المنزل بعد أن فكت أمه الرباط عنه حتى تغير له ملابسه - حسب الصحيفة -

وقالت والدتهما " فعبد القادر يبلغ من العمر 28 سنة، أما زياد فيبلغ من العمر 27 سنة. بدأت ألاحظ التغيرات على عبد القادر طفلي الأول فور بلوغه سن الرابعة، لأنه بدأ يمشي ويركض وطلعت كل أسنانه في وقت مبكر، كما بدأت تظهر عليه علامات العنف " .

وتابعت " وبعد فترة قصيرة بدأت رحلتي مع الأطباء، حيث كٌنت أعرض عبد القادر وزياد على الأطباء للكشف على حالتهما الصحية الغريبة " .

و أضافت " كانت المصيبة يوم علمت أنهما يعانيان من مرض نادر الوجود، بل يكاد يكون معدوما، والمرض يجعل من عبد القادر وزياد حيوانات مفترسة أكثر من كونهما آدميين بشريين، حيث توجد جينات حيوانية في أجسامهما، تجعلهما مزيجاً مشتركاً بين الحيوان والإنسان " .

وحول طريقة تواصلها مع إبنيها قالت " هما لا يتكلمان أبدا، بل يصدران أصواتاً مخيفة تشبه أصوات الذئاب الجائعة، وأحيانا يطلقان أصواتاً مشابهة لفحيح الأفعى، وهما لا يفهمان كلامي، وطريقة تواصلي معهما هي بالتعود، حيث تعلمت الأصوات التي يطلقانها في حال جوعهما، أو رغبتهما في فك رباطهما، حيث أحرص كل يوم على ربطهما بالحبال، حتى لا يرتكبان جرائم أخرى " .

وحول الجرائم التي ارتكباها في السابق، قالت " زياد وعبد القادر بحاجة للأكل بصفة دائمة أي كل ساعة يجب أن يأكلا شيئاً، وإن لم يجدا شيئا، فهما يأكلان ما يجدانه أمامهما، فزياد مثلاً عضني وقطع إصبعي وأكله، وذات مرة حاول أكل أبن أخته، و لولا لطف الله لوجدناه جثة هامدة حيث أنقذناه من بين فكي زياد في آخر لحظة، وأخذناه للمستشفى وهو غارق في دمائه، كما أنهما يأكلان القطط الصغيرة، وأي شيء تقع عليه أعينهما، وقبل يومين ضرب زياد ابنة أخته «رنيم» تمهيدا لعضها على طريقة الذئاب وهي الآن ترقد في المستشفى حيث كسر لها أسنانها الأربعة " .

ومع أن حجمي زياد وعبد القادر صغير جدا مقارنة بأفعالهما إلا أن الحاجة زهرة - والدتهم - تؤكد أن ولديها لا يستطيع شيء إيقافهما عندما يهجمان على أحد، حتى إن والدهما يستدعي الجيران ليساعداه في شد وثاق الأبناء، في حال فكا رباطهما.

يشار أنه تم الطلب من الأم و أكثر من مرة إرسال أبنائها إلى أحد المختبرات حيث عبرت عن رفضها الشديد قائلة " لا أحتمل فكرة العيش بدونهما " , مبينة أنها لطالما تفترش الأرض وتنام بجانبهما , وتفك الحبال المربوطين إليها شفقة منها عليهم .

و أكدت الوالدة أنها ورغم غدرهم بها إلا أنها لا تتمكن حتى من ضربهم .

و أفادت رئيسة جمعية المعاقين بتونس في معرض تشخيصها لهذه الحالة بأن التشخيص الأولي يدل على وجود مرض جيني وهو عبارة عن cannibalisme أي آكلي لحوم البشر .

وحول إمكانية المعالجة قالت «لا يوجد علاج لمرض عبد القادر وزياد فهما يعتبران من ناحية الشكل والتصرفات من آكلي لحوم البشر، والذين يعتبر وجودهم حول العالم نادرا جدا، ولذلك لم يصل الطب لليوم لعلاج قد يكون فعالا في مثل هذه الحالات، خاصة وأنه من الصعب علاج المرض الجيني».







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف