الأخبار
مشاركة ناجحة لمؤسسة برامج الطفولة في مؤتمر دولي بفرنساالجبهة الديمقراطية تستقبل الجبهة الشعبية التركية وتعرض الاوضاع الفلسطينيةلجنة فلسطين في اتحاد البرلمانات الإسلامية: تطالب أعضائها تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيلجمعية التضامن الخيرية تنفذ مشروع تأثيث منازل أسر معدمةنقابة موظفي غزة تدعو الرئيس عباس لاستكمال بنود المصالحة في احقاق حقوق موظفي غزةبلدية يطا وجمعية الروزنا في جولة على المواقع التاريخية والسياحية بالمدينةمحافظة سلفيت تستضيف ورشة هيئة مكافحة الفسادكهرباء القدس تركب محولين جديدين في ضاحية البريد والبيرةمصر: حمله مكبرة من أجهزة الرقابة التموينية تنجح في ضبط وتحرير عدد 8 محاضر ومخالفات تموينيه بمركز القصاصينعيسى: العلاقات الفلسطينية الروسية تطور مستمر وثقة متبادلةديار للنشر تطلق أحدث اصداراتها كتاب "فلسطين...أرض، شعب، هوية" للمصور الفلسطيني اياس أبو رحمةمصر: سلسة ندوات مركز المحروسة للعمال والفلاحين والمرأة في محافظات القاهرةمديرية زراعة محافظة نابلس تبدا بتصدير محصول الجوافه للاردنمصر: ​حملة لإزالة ورفع 50 حالة تعديات واشغالات علي الأراضي الزراعية واملاك الدولةالنائب نجاة ابو بكر تشارك في جنين بندوة حول مقاطعة البضائع الاسرائيليةبيان رقم (91) حول التصريحات الصادرة عن بعض الشخصيات الفلسطينية الطاعنة بالمقاومةالسياحة والآثار تستعرض خسائر القطاع السياحي والأثري جراء العدوان الأخير على قطاع غزةلجنة فلسطين في اتحاد البرلمانات الإسلامية: تطالب أعضائها تفعيل قرارات مقاطعة إسرائيلرأفت يلتقي سفير الصين لدى دولة فلسطين بحضور المستشار الأول في السفارة الصينيةالأسير نهار السعدي... في العزل منذ أكثر من عامآية مصطفي Makeup artist " مرعب" وفنانة حد السخرية.. خلعت حجابها من أجل شخصية كرتونيةبالفيديو: ماذا أهدت نانسي عجرم زوجها في عيد زواجهما السادس؟مجموعة شبابية تطلق مبادرة شجرة شهيد لتخليد شهداء العدوان الاسرائيلي على غزةصيني قتل وأصاب 8 تلاميذ ومعلماً في مدرسة ابتدائيةاستمتع باستخدام غير محدود لجميع التطبيقات المفضلة لديك بفضل باقة دو للتواصل الاجتماعي غير المحدودةعضو لجنة تحكيم"الراقصة" تامر حبيب: إلى حابب يتفرج أو ينتقد بالذوق "أهلا وسهلا"العفو الدولية تتهم داعش بشن "حملة تطهير عرقي" في العراقانطلاق تظاهرة "أيام كاكي في ضيافة العاصمة" أمس بقاعة الكازينو.قطاع غزة .. واحصائيات الهجرةبالصور.. فستان أنجلينا جولي يوم زفافها
2014/9/2
عاجل
اسرائيل تعلن حالة التأهب القصوى بهشارون بعد ورود معلومات عن تسلل استشهادي

ظهور آكلي لحوم البشر بتونس ..شاهد الصور

ظهور آكلي لحوم البشر بتونس ..شاهد الصور
تاريخ النشر : 2010-05-30
غزة-دنيا الوطن
نشرت صحيفة خليجية تقريرا مفصلا ومصورا لآدميين شكلهما غريب يعيشان مع والديهما و يتغذيان على لحوم البشر و أي شيء في طريقهما حتى أن أحدهم قضم اصبع والدته .

عبد القادر و زياد هما ولدان قصيرا القامة، يقفان على أطراف أصابعهما، رأساهما صغيرا الحجم، بشرتهما سمراء اللون، وشكلهما غريب. الناظر إليهما يشعر أنهما مزيج إنساني وحيواني مفترس، خاصة بعد أن يستمع للأصوات المخيفة التي يصدرانها. فعبد القادر مشدود الوثاق إلى الجدار، وزياد يتجول داخل المنزل بعد أن فكت أمه الرباط عنه حتى تغير له ملابسه - حسب الصحيفة -

وقالت والدتهما " فعبد القادر يبلغ من العمر 28 سنة، أما زياد فيبلغ من العمر 27 سنة. بدأت ألاحظ التغيرات على عبد القادر طفلي الأول فور بلوغه سن الرابعة، لأنه بدأ يمشي ويركض وطلعت كل أسنانه في وقت مبكر، كما بدأت تظهر عليه علامات العنف " .

وتابعت " وبعد فترة قصيرة بدأت رحلتي مع الأطباء، حيث كٌنت أعرض عبد القادر وزياد على الأطباء للكشف على حالتهما الصحية الغريبة " .

و أضافت " كانت المصيبة يوم علمت أنهما يعانيان من مرض نادر الوجود، بل يكاد يكون معدوما، والمرض يجعل من عبد القادر وزياد حيوانات مفترسة أكثر من كونهما آدميين بشريين، حيث توجد جينات حيوانية في أجسامهما، تجعلهما مزيجاً مشتركاً بين الحيوان والإنسان " .

وحول طريقة تواصلها مع إبنيها قالت " هما لا يتكلمان أبدا، بل يصدران أصواتاً مخيفة تشبه أصوات الذئاب الجائعة، وأحيانا يطلقان أصواتاً مشابهة لفحيح الأفعى، وهما لا يفهمان كلامي، وطريقة تواصلي معهما هي بالتعود، حيث تعلمت الأصوات التي يطلقانها في حال جوعهما، أو رغبتهما في فك رباطهما، حيث أحرص كل يوم على ربطهما بالحبال، حتى لا يرتكبان جرائم أخرى " .

وحول الجرائم التي ارتكباها في السابق، قالت " زياد وعبد القادر بحاجة للأكل بصفة دائمة أي كل ساعة يجب أن يأكلا شيئاً، وإن لم يجدا شيئا، فهما يأكلان ما يجدانه أمامهما، فزياد مثلاً عضني وقطع إصبعي وأكله، وذات مرة حاول أكل أبن أخته، و لولا لطف الله لوجدناه جثة هامدة حيث أنقذناه من بين فكي زياد في آخر لحظة، وأخذناه للمستشفى وهو غارق في دمائه، كما أنهما يأكلان القطط الصغيرة، وأي شيء تقع عليه أعينهما، وقبل يومين ضرب زياد ابنة أخته «رنيم» تمهيدا لعضها على طريقة الذئاب وهي الآن ترقد في المستشفى حيث كسر لها أسنانها الأربعة " .

ومع أن حجمي زياد وعبد القادر صغير جدا مقارنة بأفعالهما إلا أن الحاجة زهرة - والدتهم - تؤكد أن ولديها لا يستطيع شيء إيقافهما عندما يهجمان على أحد، حتى إن والدهما يستدعي الجيران ليساعداه في شد وثاق الأبناء، في حال فكا رباطهما.

يشار أنه تم الطلب من الأم و أكثر من مرة إرسال أبنائها إلى أحد المختبرات حيث عبرت عن رفضها الشديد قائلة " لا أحتمل فكرة العيش بدونهما " , مبينة أنها لطالما تفترش الأرض وتنام بجانبهما , وتفك الحبال المربوطين إليها شفقة منها عليهم .

و أكدت الوالدة أنها ورغم غدرهم بها إلا أنها لا تتمكن حتى من ضربهم .

و أفادت رئيسة جمعية المعاقين بتونس في معرض تشخيصها لهذه الحالة بأن التشخيص الأولي يدل على وجود مرض جيني وهو عبارة عن cannibalisme أي آكلي لحوم البشر .

وحول إمكانية المعالجة قالت «لا يوجد علاج لمرض عبد القادر وزياد فهما يعتبران من ناحية الشكل والتصرفات من آكلي لحوم البشر، والذين يعتبر وجودهم حول العالم نادرا جدا، ولذلك لم يصل الطب لليوم لعلاج قد يكون فعالا في مثل هذه الحالات، خاصة وأنه من الصعب علاج المرض الجيني».







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف