الأخبار
فندق السانت جورج بالقدس يحصد جوائز دولية ومحليةمصر: وزير التخطيط لـ"جيهان منصور": قانون الخدمة المدنية سيشكل "ثورة إدارية".. وصدوره بداية 2015طبيب مصري "يطوّل" قصار القامة ومعظم زبائنه مشاهيرأميركا.. أزمة أمن الرئاسة أعمق من "بناء سور"طبيب مغربي معتصم بمطار الدار البيضاء بسب منع زوجته وأولاده من دخول المغربفيديو.. أستراليا.. طعن جماعي حتى الموت يحصد 8 أطفالفيديو.. بعد أشهر من الحصار.. البيشمركة تحرر جبل سنجارجهود متواصلة بذلها الارتباط العسكري في نابلس لتامين الإفراج عن 7 أطفال من بلدة دير الحطبحماد: قدمنا مشروع القرار الفلسطيني-العربي واخذنا افكارا فرنسيةالفنان التطواني إلياس يطلق قريبا " يلا يلا "أسعار صرف العملاتحالة الطقس في فلسطين"دنيا الوطن" تنشر نص مشروع القرار الفلسطيني المقدم لمجلس الأمنمصر: د. إيمان سند تمثل مصر في حفل توزيع جوائز آدب الأطفال بالأردنتسلل من غزة لإسرائيل :"عميل" يقاوم لاثبات عمالته لاسرائيل بعد تنكر "الشاباك" له !ما هو الحدث الأكبر؟.غزة تشتعل:اشتباكات متفرقة وتيارات متصارعة..مصالحة الأحمد ومشادة الصالحي (تفاصيل)أبو ليلى: أبدينا تحفظات على مشروع القرار خلال اجتماع القيادةبالأسماء.. سبعة مرشحين يتقدمون لانتخابات نادي الجلاء الرياضيوصفت دحلان بكبير الاصنام "هُبل": قيادة فتح بشرق غزة تطالب بسرعة محاسبة المشاركين بمؤتمر "غزة"دراسات علمية وباحثين : شخصية المرأة تتحدد من خلال شكل يديها واصابعهاالمكتب الحركي العسكري العام المحافظات الجنوبية يشارك بذكرى رحيل الشهيد البطل اللواء عبد المعطي السبعاويالسفير الليبي السابق بالجزائر :الغرب والأمريكان تدخلوا في بلادنا للسيطرة ونهب ثرواتهاالعقيد أبو شنب: شرطة الحراسات تقوم بعمل أمني مُشرِّف وحساسنفى وجود انشقاق في حركته .. أبو النجا : ديمقراطية فتح سكر زيادةمناشدة لوزارة الصحة الفلسطينيةاللجان الشعبية للاجئين بقطاع غزة تستنكر الحملة ضد الرئيس ابو مازن بغزةغزة تهتف "بالروح بالدم نفديك يا أبو مازن" خلال احياء ذكرى السبعاويأوباما يوقع على قرار يفرض عقوبات جديدة على روسياالإمارات: سقوط طائرة عسكرية خلال تدريب مشترك مع مصرمقتل نائب "البغدادي" وقائد جيشه في العراقعروس لبنانية تدهش الحضور بغنائها لزوجهاالسماح لـ 700 مسيحي من غزة بزيارة الضفةشبكة انا ليند في فلسطين تتوجه بالتحية لبرلمانات العالم وتطالب الامم المتحدة بالحماية الدولية للشعب الفلسطينيمنظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية تشيع الشهيد العقيد ابراهيم الصفوريالشرطة تنظم حملة تبرع لدعم الجمعية الوطنية لدعم مرضى السرطان بنابلس
2014/12/19

زواج غادة عبدالرازق من محمد فوده

زواج غادة عبدالرازق من محمد فوده
تاريخ النشر : 2010-04-23
غزة-دنيا الوطن
هل حقا تم زواج الفنانة غادة عبدالرازق من محمد فوده سرا ويصر الاثنان على أن علاقتهما لا تزال بعد فى إطار فترة الخطوبة ؟!!

هذا هو السؤال الذي فرض نفسه بشدة خلال الأيام الماضية تحديدا منذ ظهورهما سويا في حفل خطوبة هبه ابنة المستشار يحيى عبدالمجيد "محافظ الشرقية" على رجل الأعمال الشاب محمد عوف والذى حضره عدد كبير من المسئولين وكبار القيادات بالدولة، ولفت أنظار الكثيرين نشر صورة تجمع بين غادة وفودة باحدى المجلات الفنية العريقة وتتضمن تعليق "غادة عبدالرازق وزوجها محمد فودة " ولم تقم غادة بالتعليق على الصورة أو المطالبة بتصحيحها فقيل أنها فعلت هذا خشية ان يتم انتشار الموضوع على نطاق واسع ويتم معرفة خبر الزواج الذى تم بالفعل بينهما قبل الموعد الذي تريد هي الإعلان عنه فيه.

فنانة محجبة

الغريب فى الأمر حقا ان هذا تزامن مع قيام فنانه محجبة بالإدلاء بحديث أكدت فيه ان الكثير من الفنانات يرفضن الإفصاح عن أمور زواجهن فى توقيتات معينة خشية اغضاب جمهور المعجبين من جهة ومن جهة اخرى حتى يحتفظن بترشيح المنتجين والمخرجين لهن فأشار البعض الى أن هذه الفنانة قصدت بكلامها هذا فنانات بعينهن قد تكون غادة عبدالرازق واحدة منهن .

يذكر ان غادة عبد الرازق أبدت انزعاجها مؤخرا بعد قيام بعض الصحف والمواقع بالإشارة إلى انها قررت التراجع عن أداء الأدوار الساخنة بعد أدائها لفريضة العمرة وهو ما دفعها للاعتذار عن القيام ببطولة فيلم "اشحنلى واعرضلك| الذى سبق لها الاتفاق مع هانى جرجس فوزى على القيام ببطولته وأكدت غادة ان هذا الكلام غير حقيقى فهى كما قالت مستمرة فى أدوارها كما هى فلا يوجد اى رابط كما قالت بين أدائها للعمرة وما تقدمه من ادوار لا تشعر بالخجل كما تقول من ادائها واشارت الى ان محمد فودة يعرف تماما انها انسانة محترمة ولم يعترض أبدا على المشاهد التى تقوم بأدائها .

وعن سبب تراجعها عن "اشحنلى واعرضلك " أكدت انها اعتذرت عنه بالفعل لكونه يضم مشاهد جنسية كثيرة لم ينجح مخرج العمل فى اقناعها بجدوى وجودها فقررت الاعتذار.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف