الأخبار
بالفيديو: المقاومة تنشر فيديو لرصد موقع ناحل عوز قبل يومين من عملية الانزال وتصوير الموقع بشكل كاملشاهد: القسام تنشر فيديو يظهر اشتباكها مع عدد من القوات الخاصة الاسرائيلية واصابات مباشرةشهيد وعدد من الجرحى وتدمير مسجدين في القصف المتواصل على القطاعغنام تدعو جماهير شعبنا للتبرع بالدم غدا لصالح أهلنا في القطاعفيديو جديد لمجزرة الشجاعية .. جثث الشهداء ملقية بالشارعبوليفيا تعلن اسرائيل دولة ارهابية بسبب عدوان غزةالرئيس يعلن قطاع غزة منطقة كارثة إنسانيةالمقاومة تستهدف طائرة أباتشي واسرائيل تعترف بسقوطها في المجلس الإقليمي سودوت هنيجيفميليشيا شيعية تعدم 15 سنيا ببعقوبة وتعلق جثثهم على الأعمدةهدوء نسبي في طرابلس.. وإعلان بنغازي "إمارة إسلامية"عشرات الشهداء والجرحى وقصف اسرائيلي لم يتوقف للحظة واحدة .. 1361 شهيد و 7700 جريح.. محدّثضابط رفيع: طائراتنا تتعرض لصواريخ مضادة في سماء غزةشاهد: صور جديدة وفيديو لمجزرة حي الشجاعية عصر اليوم الأربعاءبالفيديو .. مشجع يدخل أرض الملعب أثناء مباراة ريال مدريد وروما حاملا علم فلسطينبالفيديو: مجند إسرائيلي يتضامن مع غزةإصابة جندي إسرائيلي في قبلان جنوب نابلساستشهاد 7 صحافيين منذ بدء عدوان غزةحماس: سحب الاحتلال لقواته للخلف يثبت قوة المقاومةبالفيديو: والد شهيدين يودعهما بالمباركات والقُبل والتحياتفيديو خطير جدا.. اللحظة الاولى لاستهداف الشجاعية وقبل وقوع المجزرةمصر تدين بشدة القصف الاسرائيلي لسوق الشجاعية ومدرسة 'الاونروا'في تصعيد خطير.. مقتل 6 جنود مصريين واصابة 12 آخرين بقصف إسرائيليبعد مجزرة الشجاعية.. القسام: إبادة آليات وضباط وجنود بعد استهداف "أمولوسيا"مجلس الوزراء يخصص مبلغا إضافيا بقيمة 10 ملايين شيكل لإغاثة شعبنا في القطاعفيديو: المتحدث بإسم الأونروا يجهش بالبكاء لهول ما شاهده في مجزرة مدرسة الانروا
2014/7/31
عاجل
سقوط صاروخين قبل قليل على شعار هانيغيفطائرات الاحتلال تطلق صاروخًا باتجاه منزل لعائلة كتكت في منطقة الفالوجا شمال القطاعاستشهاد الصحفي بفضائية الأقصى سامح العريان خلال مجزرة حي الشجاعية اليومصافرات الإنذار تدوي الآن في مستوطنة ناحل عوزنقل ثلاثة جنود اسرائيليين جرحى الى مستشفى مئير بحالة حرجة للغايةتجدد القصف المدفعي في محيط مسجد الصديق في جباليا شمال قطاع غزةإطلاق صاروخ تحذيري على منزل يعود لعائلة أبو محسن في مدينة رفح جنوب قطاع غزةاستهداف من طائرات الاحتلال لمنزل عائلة الكيلاني بمنطقة الصبرةنفس مكان الاستهداف والمجزرة عصر اليوم: استهداف مرة أخرى قرب محطة الشوا بمنطقة الشجاعيةمواجهات في سلوان واطلاق مفرقعات نارية على "عاموس الاستيطاني" وزجاجات حارقةإستهداف جديد من قبل طائرات الإحتلال لمنطقة مصبح في دير البلحاستشهاد عمر أبو عليان متأثرا بجراحه في قصف استهدفه اليوم بغزةشهيد قصف مجموعة مواطنين في محيط موقع 17هو اسماعيل بسام القصاص 23 عامالرئيس يعلن قطاع غزة منطقة كارثة إنسانيةإصابتان في قصف منزل عائلة أبو عيسى بالشاطئ غرب مدينة غزةإصابات باستهداف منزل لعائلة أبو خديجة في بني سهيلا شرق خانيونسقصف لمنزل عائلة أقطيفان في حي الشيخ رضوان غرب مدينة غزةاستشهاد مواطن بقصف على منطقة التوام غرب جباليا شمال قطاع غزةالانفجار الذي سمع دويه قبل قليل في مدينة غزة ناتج عن استهداف "مسجد حمزة" وهو مسجد قيد الإنشاءالأمن الإسرائيلي يفحص نوعية الصواريخ المطلقة على تل أبيب في أعقاب الأصوات الهائلة التي أصدرتها

الشيخ احمد الكبيسي: العريفي والاحمد والقرني يعانون اضطرابا نفسيا

الشيخ احمد الكبيسي: العريفي والاحمد والقرني يعانون اضطرابا نفسيا
تاريخ النشر : 2010-04-21
غزة-دنيا الوطن
وصف الشيخ الدكتور أحمد الكبيسي تصريحات اطلقها رجال دين وأثارت الجدل بانها 'ماهي إلا نفثات وخلجات من أناس يعانون اضطرابا نفسيا لا أكثر ولا أقل'
وقال أن الغناء بعضه حلال اذا كان الكلام محترما ويقال بشكل وقور ودون إسفاف ورقص ماجن ، وضرب بذلك مثلا غناء أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ومحمد عبده.

واردف 'أنها هراء لا يستحق الرد ولا التعليق' مجيبا بذلك على سؤال وجهه له محرر صحيفة 'عناوين' الالكترونية السعودية بشأن تصريحات كل من الشيخ يوسف الأحمد بشأن مطالبته بهدم المسجد الحرام واعادة بنائه لمنع الاختلاط وما قاله الشيخ د.محمد العريفي بشأن عزمه زيارة اسرائيل لتسجيل حلقة لبرنامجه من القدس بالاضافة إلى اطلاق الدكتور عائض القرني جائزة قدرها مليون ريال لمن يجاري قصيدة من قصائدة.

وقال أنه ليس في بيته إنترنت وأنه يسمع به ولا يفهم طريقة عمله.. وقد حاول التعامل مع الإيميل وغيره من التقنية لكنه فشل فشلا ذريعا.

وعنما سئل انه أثار كثيرا من الجدل ولم يتقبل البعض حول ما ذكره بأن الغناء بصفة عامة (حلال) لكن فيه أيضا الحرام والحلال، والفرق بين الغناء الحلال من غيره؟

قال ان الكلام المحترم الذي يقال بشكل وقور ودون إسفاف ورقص ماجن هو حلال، وضرب مثلا غناء أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ومحمد عبده... وغيرهم.

وتحدث الكبيسي في اللقاء عن الجدل الذي أثير حول قضية 'الاختلاط في جامعة الملك عبدالله' وأكد أن الاختلاط في التعليم والعبادة حكم من أحكام هذا الدين في الصلاة والحج والمحاكم والأعراس والاجتماعات السياسية مضيفا بان الاسلام منذ فجره لا يفرق بين رجل وامرأة،كماعبّر عن ذلك الكتاب والسنة، وهما شاهدان على ذلك، ثم إن قيام جامعة علمية بهذا المستوى الرفيع لتعليم السعوديين الرجال والنساء في قاعة درس واحدة هو سنة من سنن الإسلام، ومن لا يعرف هذه السنة فإنما يعرف هواه، وقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به)، وجامعة الملك عبد الله خطوة جريئة وحكيمة يؤجر عليها خادم الحرمين الشريفين، وسيسجل التاريخ أنه المصلح للمملكة'.

والى ذلك أكد الكبيسي ان منع المآذن في سويسرا امر لا شيء فيه وقال في رده على سؤال حول ما يتعرض له المسلمون من تضييق في البلاد الغربية ان هذه قضية ليست جديدة، بل تعكس الموقف التاريخي المؤبد من الغربيين تجاه الإسلام والمسلمين مشيرا هنا إلى ان النص في هذا واضح وهو قوله تعالى: (ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم). واضاف في هذا السياق بقوله ' أما ثانيا فإن أداء بعض الإسلاميين وليس (المسلمين) في الغرب سيّئ دنيويا بحسب هذا الفريق أو ذلك، وفي الحقيقة فقد صبر الغربيون عليهم طويلا، مردفا بان الغرب بذلك يعبّر عن نفسه بصدق، وهو ليس ملزما بأن نفرض عليه شعائرنا وعاداتنا.

وقال الكبيسي هنا عن منع المآذن لا حرج في ذلك لأنها تعدّ تقليدا عمرانيا لا أكثر ولا أقل وليست من الشرع لا حكما ولا عبادة، لكنها صارت شعارا للمسلمين كالعلم للدول منتهيا إلى قوله 'إذن فإن منعه هو أقل خطرا وأهمية مما منعوه عن المسلمين من الأمور الأخرى، كالحجاب الذي هو فرض، ومنع التعليم الديني الذي هو فرض... وهكذا'.

والى ذلك تضمن اللقاء محاورة الكبيسي في رأيه بشأن عذاب القبر والذي ينطوي على انه ليس في الأرض والقبر المشهود حيث قال 'ان ما أعنيه أن عذاب القبر ليس في الأرض وليس في الحفرة التي يدفن فيها الإنسان، بل في البرزخ، وهو مكان في السماء'.

واضاف ان 'القبر دنيوي للعبرة، أما البرزخ أخروي، لذا فعذاب القبر موجود وهو حق، لكن ليس في هذه الحفرة (القبر) قطعا، بل في البرزخ المكان الذي فيه الإنسان الآخر، فالإنسان عندما يموت يخرج منه إنسان آخر شبيه به لكن بقوانين الآخرة التي لا يمكن للعقل البشري أن يحيط بها، والميت عندما يرفع عينه للسماء فهو يتبع روحه حيث العذاب هناك'.

واخيرا فقد وصف الكبيسي زواج المسيار بأنه مرذول وقال في هذا 'لقد قلت في أكثر من مناسبة عندما سألت عن زواج المسيار بأنه زواج (مرذول)، لكنه مباح شرعا، ولا تقبل به إلا امرأة مضطرة، ومثل هذا الزواج يسهم في حل مشكلة العنوسة، وهو زواج فيه شيء من التساهل'.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف