الأخبار
"إسرائيل" تزود الهند بصواريخ مضادة للدروع بنصف مليار$الرئيس عباس: ندعم إجراءات مصر في مواجهة "الإرهاب"الحية: مؤسسات السلطة في غزة تنهار .. دحلان مواطن فلسطيني بيننا وبينه خصومةمصر: "مصر الثورة" يدين الهجمات الارهابية ويطالب بمحاكمه المتورطين فى احداث سيناء عسكرياً طبقاً للدستورمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يستقبل وفداً شبابيا من 48 ويؤكد على التواصل مع أهلنا في الداخلجمعية الإيثار للإغاثة والتنمية تختتم توزيع كفالات الأيتاممديرية التربية والتعليم في قلقيلية تفتتح دورة عريفات الطلائعمصر: نقيب مدربى التنمية البشرية تنمية سيناء هو الحلتيسير خالد : سياسة القمع الوحشية في مدينة القدس لن تكسر إرادة المواطنين المقدسيينمناقشة أوضاع أبناء حركة فتح في غزة .. اجتماع لحركتي فتح وحماس في القطاعالعيسة: وزراء غزة الى الضفة قريبًا.. وراتب موظفي غزة الأسبوع الجاريماذا كتب ضاحي خلفان - قائد شرطة دبي حول داعش؟.. ويتساءل كيف تصبح داعش خطرا على أمريكا والعالم كله؟سفيرة النوايا الحسنة الامارتية تنعي شهداء الشيخ زويد"الولائم" عنوان الاحتفالات برأس السنه الهجرية.. الملوخيه في مكة، الكسكسى في المغرب، والبط في مصرانطلاق اعمال مؤتمر فلسطين الرابع للمقاومة الشعبيةعرب 48: بحسب تصنيف وزارة المواصلات: مفرق كوكب ليس ضمن قائمة المفارق الخطرةالشعبية تدين بشدة العمل الإرهابي في سيناءغزة: البنك الاسلامي الفلسطيني يشرع بتنفيذ برنامج تأهيل القيادة المستقبليةالبرغوثي :نتنياهو يفجر المنطقة بالقمع و التنكيل في القدسالشرطة تكشف ملابسات سرقة مصاغات ذهبية ومبالغ مالية من داخل 8 منازل في بيت لحمواصل ابو يوسف يحذر من حرب دينية في فلسطين والمنطقة تدفع باتجاه اشعالها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفةهل تجسّس الرئيس أبو مازن على هواتف مركزية فتح ومقربين من دحلان ؟المالكي يبرق رسالة لنظيره المصري يؤكد فيها أن مصر ستبقى عصية على كل المؤامرات الداخلية والخارجيةمصر: مجلس مدينة المحلة الكبرى ينظمون حملة قومية للنظافة بقرية بطينةالبنك الوطني يحقق 4.5 مليون دولار ارباحا قبل الضريبة وموجوداته تتعدى 606 مليون دولار للتسعة أشهر المنتهيةلافروف: غارات التحالف على سوريا تثير تساؤلات جديةشاهد بالفيديو.. كيف نفّذ الارهابيون عملية قتل 33 جندي وضابط مصريبالفيديو.. "متطرف" يهاجم رجلي شرطة بفأس في نيويوركقطر تتراجع عن طرد قيادات الإخوان المسلمينبالفيديو.. ماذا يفعل "الأسد" مع مقاتلين عراقيين؟
2014/10/25

أحمد عز: لن أسمح لأي فنان بتقبيل زوجتي

أحمد عز: لن أسمح لأي فنان بتقبيل زوجتي
تاريخ النشر : 2010-02-28
غزة-دنيا الوطن
كشف الفنان المصري أحمد عز عن رفضه بعض العادات في الوسط الفني، مشيرا إلى أنه في حال زواجه فنانة لن يسمح لأحد بتقبيلها، أو أن تقوم بمشاهد ساخنة، وأشار في الوقت نفسه إلى أنه تأثر نفسيا بوفاة والدته بمرض السرطان، وقام بالحج عنها.

وقال عز في أحدث مقابلاته التلفزيونية : "فشلت في الحب مرتين إحداهما من الوسط الفني، لكن لم يكن سبب الاختلاف هو الوسط".

وأضاف "في حال قيامي بالزواج من فتاة في الوسط الفني، فإنني لن أسمح لها بعمل مشاهد فيها قبلات إلا معي فقط، أو مشاهد ساخنة مهما كان الأمر"، لكنه أكد أن الفن ليس حراما.

ونفى الفنان المصري رفضه الزواج لعدم إغضاب معجباته، مشيرا إلى أنه يتمنى الزواج وتكوين أسرة وأولاد، وأن تكون زوجته متدينة، وليست بالضرورة محجبة، فضلا عن تفهمها لظروف العمل في الفن.

وأوضح عز أنه معتدل دينيا، ويصلي ويصوم ويؤدي الفرائض، لكنه ليس متطرفا، وأنه يحب سماع عمرو خالد وخالد الجندي، لافتا إلى أن التزامه يجعله يرفض تقديم المشاهد التي تحتوي على قبلات أو مشاهد ساخنة -جنسية- لأنه لا يحب أن يخسر فئة كبيرة من جماهيره.

وشدد على أنه عانى بعد وفاة والدته بمرض السرطان بعد معاناة 12 عاما، مشيرا إلى أنه حلم بأنها جاءت له في المنام وقالت له: إنها راضية عنه، وأنه بعدها مباشرة استيقظ على خبر وفاتها.

وكشف الفنان المصري عن أن والدته كانت تسخر من تمثيله في بداية حياته الفنية، إلا أنها بعد ذلك أحبت تمثيله في مسلسل "ملك روحي" مع الفنانة يسرا، فيما كان يرفض والده دخوله الوسط الفن تماما قبل الانتهاء من تكملة دراسته.

ولفت عز إلى أنه عاش فترة قاسية بعد وفاة والدته، مشيرا إلى أنه قبل وقتها عمل فيلم "مسجون ترانزيت"، حتى يخرج من هذه الحالة السيئة ويعود إلى طبيعته من جديد.

وأكد أنه ذهب للحج في العام الذي توفيت فيه والدته، على رغم أنه تعرض وقتها لعملية جراحية في المرارة، لافتا إلى أنه حج بدلا عنها، وأنه ينوي عمل ذلك كل عام.

ورأى الفنان المصري أن الصحافة أضرته كثيرا، عندما نشرت شائعات كثيرة عنه، مشيرا إلى أنها زوجته وقتلته كثيرا، خاصة خبر ارتباطه بفنانة مطلقة، وكذلك ما تردد عن قيام سيدة بطلب الزواج منه مقابل مهر ضخم.

وكشف عن أنه عانى كثيرا حتى يدخل الفن، وأنه عمل في بدايته كموظف استقبال في الفنادق، فضلا عن قيامه بتقديم إعلانات وعروض أزياء، لافتا إلى أنه كان يطارد المخرجين في كل مكان حتى يأخذ دورا ولكن دون جدوى.

وأوضح الفنان المصري أنه ظل 6 سنوات يبحث عن دور يدخله الفن، وأن أول عمل له كان في فيلم "كلام الليل" مع يسرا والمخرجة إيناس الدغيدي، مشيرا إلى أن الفيلم لم يعجبه، إلا أن التمثيل أمام يسرا كان حلما له.

وأشار عز إلى أن إيناس الدغيدي اختارته بعد ذلك لبطولة فيلم "مذكرات مراهقة"، وأنه حقق نجاحا كبيرا، لافتا إلى أنه جلس بعد الفيلم في البيت لمدة سنة ونصف بدون عمل، لأنه لم يتلق أي عرض؛ ما اضطره للعودة إلى العمل في الفنادق.

واعترف ضمنا بأن إيناس الدغيدي مخرجة مثيرة الجدل، وأنه حينما قدم معها فيلم "مذكرات مراهقة" لم ير هذه الجرأة ولم ينظر للعري حينها لفرحته بكونه أصبح ممثلا، فضلا عن أنه لم يكن قادرا على الاختيار، مشيرا إلى أنه في حال عرض عليه هذا الفيلم مرة ثانية فإنه سيرفضه على الفور.

وكشف الفنان المصري عن أن والديه لم يشاهدا فيلم "مذكرات مراهقة" لأنهما محافظان، كما لم يتحدثا معه عن الفيلم، لافتا إلى أنه ليس هناك حلال أو حرام في التمثيل، وأنه لا يتبرأ من الفيلم.

ورأى عز أن المشاهد الجريئة فى الفضائيات أكثر بمراحل مما يقدم في السينما المصرية، مشيرا إلى أن فيلم "كلام الليل" الذي كان نقطة انطلاقه ليس من نوعية الأفلام التي يحبها، ولكنه شارك فيه لأنه كان مفتاح تعريفه للناس.

ونفى وجود غيرة بينه وبين بقية جيله أحمد السقا وكريم عبد العزيز ومحمد سعد وأنه يحبهم جميعا، معتبرا أنه فنان أولا وأخيرا ولا يهمه الأجر بقدر ما يهمه الدور، وأنه رفض عديدا من الأدوار السيئة.

وشدد الفنان المصري على أنه لن يكرر القيام بشخصيتين في عمل واحد؛ مثلما حدث في فيلم "بدل فاقد"، لافتا إلى أنه في تصوير هذا الفيلم اضطر إلى الجلوس مع بعض المدمنين لإتقان الدور الذي يقدمه.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف