الأخبار
بحر غزة بعد إنتهاء الحربجبهة النضال تدعو إلى رص الصفوف لخوض معركة رفع الحصار وإعادة الإعمارالدكتور غازي حمد يشيد بدور النائب الدوايمة في دعم غزةصور غربية وتعليقات مصريةتكريم جمال فرهود مدير النشاط الرياضي من قبل المخيم الصيفي الترويحيشباب يطا يسعى لتجاوز الامعري والوصول إلى نصف نهائي كأس أبو عمارطائرات الاتحاد للطيران توفر البث الحي في الأجواء للمباراة النهائية لبطولة عموم أيرلندا للهيرلينغ للكبارساندرا جلايطة تنضم لمعسكر تدريبي في قطر استعدادا لاسياد كورياهيئة التوجيه السياسي تنظم محاضرة في الأمن الوطنيالخطيب يبحث آليات التعاون مع وزارة الداخليةالنجمان صابر الرباعي وأيمن زبيب إجتمعا على متن Stars On Boardالعراق: وزارة حقوق الانسان والجمعية العراقية تزوران سيادة المطران بشار متي وردةلبنان: حركة الأمة: السيد الصدر أول مَن حذّر من التطرُّفمصر: ناهد العشرى فى زيارة للاسماعيلية لتسليم الدعم اللوجيستىالكلية العصرية الجامعية توسع تجربة التعليم في الفترة المسائية لتشمل عدداً من التخصصاتبلدية رام الله تعقد لقاء تحضيريا لمسودة الإطار التنموي الإستراتيجي لمدينة رام اللهالإعلام : استشهاد 42 طفلا خلال النصف الثاني من شهر آب الماضيالمتطرف "بينت" يزعم أن قتل الفلسطينيين حياة لـ"إسرائيل"اللواء حازم عطا الله يختتم زيارة عمل للشرطة الالمانيةرسومات أظافر تكتمل بها إطلالتكما زلنا بخير وأمل تجوبنا للعالميةبشرى خالد تستعد لتصوير فيلم سينمائي جديد يعالج مشكل العنف ضد النساءحصالة المقاومةعرب 48: بالفيديو ..وزيرة العدل الاسرائيلية تسيبي ليفني تدبك في احد الاعراس العربيةأزياء 2015 للمحجباتالاحتلال يهدم حظائر أغنام في منطقة الرهوة بمحافظة الخليلكارمن سليمان عايدته .. محمد عساف لم يحتفل بعيد ميلاده الـ25ماذا حملت زيارة النائب "محمد الدوايمة" لقطاع غزة أثناء وبعد العدوان !؟ .. صور وفيديوالنائب الاردني محمد عشا الدوايمة يزور مقر دنيا الوطن في قطاع غزةعساف: بدأنا معركة محاسبة اسرائيل على جرائمها وعلى حماس ألا تعيق إعادة إعمار غزة
2014/9/1

مصر: ضبط عصابة تخصصت فى تركيب أفلام جنسية للفنانين

تاريخ النشر : 2010-02-26
غزة-دنيا الوطن
كشفت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية المصرية عن تشكيل دولي، متخصص في إنشاء وتصميم المواقع الإباحية على شبكة الانترنت، وتصنيع أفلام جنسية لمشاهير من الوسط الفني عبر "القص واللزق". أفادت التحريات والتحقيقات التي استمرت على مدار 6 أشهر أن التشكيل متخصص في إنشاء مواقع إباحية عالمية، وأن أفراد التشكيل يتلقون اشتراكات عبر البنوك من جميع دول العالم خاصة الدول العربية .

وأضافت التحريات أن أفراد التشكيل يستقطبون فتيات من مصر ودول عربية وأجنبية لتصوير أفلام خارجة وبثها على شبكة الانترنت عبر تلك المواقع. وكشفت تحقيقات النيابة عن مفاجأة حيث تبين أن زعيم التشكيل حاصل على شهادة الإعدادية ومقيم بالمنصورة وأن زميليه من المنصورة وبورسعيد . ألقي القبض على المتهمين الثلاثة في المهندسين أثناء اتفاقهم مع فتيات مصريات وخليجيات على تصوير أفلام خارجة، وأحيلوا إلى النيابة للتحقيق. بحسب ما ذكرت صحيفة "المصرى اليوم" .

بدأت أحداث الواقعة المثيرة بورود معلومات سرية لمباحث الآداب في وزارة الداخلية، أفادت أن 3 شباب من المنصورة وبورسعيد وراء إنشاء مواقع إباحية دولية، وأنهم يتركون أرقام هواتفهم المحمولة على الصفحة الرئيسية بأحد هذه المواقع للراغبين في الاشتراك، وأنهم يقسمون المشتركين لدرجات، فبينهم الـ"VIP" ويدفع 5 آلاف دولار مقابل اشتراك شهري، ويكون للمشترك مميزات خاصة من بينها مشاهدة أحدث الأفلام لفتيات عرب وأجانب وتقدم له الخدمة بمفرده وتتراوح الاشتراكات ما بين 300 جنيه شهريا و15 ألف جنيه .

وتبين من تحريات رجال مباحث الآداب أن المتهم الرئيسي "28 سنة" حاصل على الشهادة الإعدادية وإنه يعمل في هذا المجال منذ 6 سنوات وأنه وشريكيه "25 سنة- صياد" و"27 سنة -سائق" يعملون منذ 5 سنوات في إنشاء المواقع وإنهم ساهموا في إنشاء أكبر 3 مواقع جنسية في العالم وأنهم يمتلكون خبرة عالية في التعامل مع الانترنت ويقومون بتدمير مواقع جنسية أخري باستخدام تقنيات معينة في الأجهزة .

وأضافت التحريات أن المتهمين الثلاثة يتلقون أموال الاشتراكات خلال بنوك دولية عن طريق أرقام سرية وبطريقة معينة وأن المراسلات بينهم وبين المشتركين تتم عبر البريد الالكتروني وغرف الدردشة. تم مراقبة المتهمين واستخدم ضباط الآداب مصادر سرية لإسقاط المتهمين بينهم فتيات تحدثوا للمتهمين عبر الانترنت وأبدين موافقة على التصوير مقابل مبالغ مالية على أن يلتقوا معا على مقهى شهير في شارع جامعة الدول العربية بالمهندسين وتم مداهمة المكان وألقي القبض على الثلاثة واعترفوا بالجريمة ولا تزال التحقيقات مستمرة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف