الأخبار
المتظاهرون بالآلاف : اصابة سبعة مواطنين في تظاهرات مؤيدة لغزة على حاجز قلنديامصر: أب يقتل ابنتة لشكة فى سلوكها بالمحلة الكبرىاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في الشتات بأوروبا يستنكر العدوان الاسرائيلي على غزةاليمن: نقابة المفتشين تشجب تصرفات رئيس القسم التربوي بأكاديمية تطواناليمن: صحيفة نبض الشارع تحذر من التعامل مع موقع انتحل اسمها على الانترنتحصاد العمليات الصاروخية خلال ألـ 24 ساعة السابقة ليوم الأربعاء الموافق 23/7/2014مصر: تلفزيون الحياة : لم ندل بتصريحات ضد التلفزيون المصرياليمن: صحيفة نبض الشارع تنفي صلتها بموقع ينتحل اسمها على الشبكة العنكبوتيةمجموعة كشافة ومرشدات السالزيان السادسة تستعد لإطلاق مخيمها الكشفي التدريبي الخامس عشربولس: لا رهان على اللجان العسكرية في قضية الأسرى المحررينمركز اسري فلسطين :نشر الاحتلال صور لمواطنين من غزة عراه ياتى في إطار الحرب النفسيةشاهر سعد : ملايين العمال يتضامنون مع شعبنا ضد العدوان الإسرائيليالفلاح الخيرية في فلسطين تعلن عن انطلاقة الشروع في تمويل مشروع تزويج 10 الآلاف شاب وشابةالثقافة والفكر الحر تتفقد الأسر النازحة من العدوان وتوزع فرشات وطرود صحيةمجلس الوزراء في مالي يعلن يوم الجمعة القادم يوم حداد وطني على ضحايا العدوان الإسرائيلي في قطاع غزةجبهة التحرير الفلسطينية تلتقي مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد اللهإنشاء تسهم بدعم وجبات إفطار يومية لأكثر من 13 ألف عاملوزير الاتصالات يستنكر استهداف اسرائيل لشبكات الاتصالات والبريد في قطاع غزةلقاء تضامني في صورالدكتور واصل أبو يوسف: المفاوضات الجارية يجب أن تلبي شروط المقاومةتحطم طائرة جزائرية فوق أراضي النيجرلبنان: عائلات صيداوية تستضيف أبناء الرعاية إلى موائد الرحمنفارس: إسرائيل تسعى إلى كسر حالة الإحباط التي يعيشها المجتمع والجيش الإسرائيليمجلة "ناشيونال جيوغرافيك العربية" :حرير فلسطين وخبايا الحرب العالمية الأولى ووجه الجوع الجديدعرب 48: حملة إغاثة " غزة العزة " مستمرة ودعوة اطلاق حملة لكفالة جميع أبناء شهداء غزة
2014/7/24
عاجل
اصابة شرطيين من الاحتلال بمفرقعات في القدس المحتلةارتفاع الاصابات على حاجز قلنديا الى 7 اصاباتاصابتان بـ قصف منزل لعائلة فتوح في حي النصر غرب مدينة غزةحصاد المقاومة باليوم18: اطلاق 180 صاروخ وقذيفة نحو البلدات الاسرائيلية بينها حيفا شمالاالمراسل العسكري للقناة الإسرائيلية العاشرة: اسرائيل فشلت فشلا ذريعا في تقدير قوة المقاومة.ثلاث منازل قصفت الأن في حي النصر .. منزل فتوح ونوفل وابو منيعاستهداف منزل لعائلة فتوح بحي النصر غرب مدينة غزةغارة جديدة على منزل لآل نوفل في حي النصر غرب مدينة ‫‏غزة‬إستهداف منزل مكون من 6 طوابق في حي النصرطائرت الاحتلال تستهدف منزل في منطقة المزنر بمدينة غزةاشتباكات عنيفة بين المقاومة وقوات الاحتلال التي تحاول التقدم باتجاه كلية الزراعة شمال بيت حانوناستشهاد المواطن كرم محمد زقوت 12 عام من النصيرات قبل قليل تم التعرف عليه في مجمع الشفاء الطبياسرائيل: اطلاق صاروخين على ايلات انطلاقا من سيناءالطائرات تستهدف منزل لعائلة ابو منيع في حي النصر بمدينة غزةغاره جديدة في حي النصر بمدينة غزة .صفارات الإنذار تدوي في ‫‏ايلات‬مصادر عبرية: اصابة 3 جنود بجراح خطيرة خلال الساعات الأخيرة في قطاع غزةبلدية الإحتلال في ‫‏القدس‬ تدرس تغيير اسم شارع "‫‏غزة‬" في المدينةالناطق باسم كتائب المقاومة الوطنية: بعدنا عن الاعلام نتيجة انشغال عناصرنا بالتصدي لجرائم الاحتلالالناطق باسم كتائب المقاومة الوطنية ابو خالد:الكتائب تقوم بدورها على أكمل وجه في التصدي للعدوان

أول مدينة نموذجية فلسطينية شمال رام الله تستوعب 40 ألف نسمة وتوفر 5000 فرصة عمل

أول مدينة نموذجية فلسطينية شمال رام الله تستوعب 40 ألف نسمة وتوفر 5000 فرصة عمل
تاريخ النشر : 2010-02-25
رام الله-دنيا الوطن
بدأت أوساط اليمين الإسرائيلي حملة منظمة لوقف مشروع بناء مدينة فلسطينية جديدة تحمل اسم «روابي»، وتقع شمال رام الله، التي انطلق العمل بها في يناير (كانون الثاني) الماضي بعد انتظار طال لسنوات. و«روابي» التي تقع في المنطقة (أ) تحت سيطرة السلطة الفلسطينية هي أول مدينة فلسطينية نموذجية تبنى منذ الاحتلال الإسرائيلي عام 1967. ودعمت السلطة المشروع، لكنها ما زالت بحاجة إلى موافقة إسرائيل؛ إذ إن جميع الطرق المؤدية للمدينة الجديدة تقع تحت سيطرة إسرائيلية.

وتقام المدينة على أرض مساحتها 100 هكتار أي نحو 250 فدانا (نحو مليون متر مربع) شمالي مدينة رام الله، في منطقة جبلية منخفضة عن ثلاث قرى فلسطينية هي عطارة وعجول وعبوين ومستوطنة عطيرت. وقرر سكان هذه المستوطنة وأخرى مجاورة إطلاق حملة كفاحية ضد استمرار مشروع إقامة المدينة.

وينظر الفلسطينيون إلى مشروع «روابي» على أنه رمز للتطور الاقتصادي والعمراني وشكل من أشكال السيادة على أرضهم، كما أنه يحل جزءا من مشكلة أزمة السكن وغلاء الأسعار في الضفة، التي يصل ثمن دونم الأرض الواحد (ألف متر مربع) في مدن منها مثل رام الله وبيت لحم إلى ما يزيد على مليوني دينار أردني (أكثر من 2.5 مليون دولار)، كما يتجاوز سعر بعض الشقق العادية في إسكانات مدن الضفة الـ150 ألف دولار وذلك بسبب العجز السنوي في عرض الشقق الذي وصل إلى 12 ألف وحدة سكنية، بحسب وزارة الإسكان. وتصل تكلفة إقامة المدينة إلى أكثر من 350 مليون دولار.

ويدعي نشطاء يمينيون أن المدينة الجديدة ستشكل خطرا على الأمن وستؤدي إلى حدوث اختناقات مرورية وتلوث في البيئة، ويدرسون حاليا اتخاذ إجراءات قانونية ضد استمرار مشروع إقامة المدينة.

وقال عضو الكنيست اليميني زفولون أورليف، إن «أعمال بناء مدينة (روابي) تجري بوتيرة جنونية في الوقت الذي تشهد فيه أعمال البناء في المستوطنات فترة تجميد». وأضاف أن «الحلول بالنسبة للضائقة السكنية لدى الفلسطينيين يجب أن تكمن في إنشاء أحياء جديدة مبنية على أساس البنى التحتية القائمة، وليس في إقامة مدينة جديدة، لأن مشروعا من هذا القبيل ينطوي على الإسراف والتبذير».

أما يهودا إلياهو مدير عام حركة «رغافيم»، التي تعتزم اتخاذ إجراءات قضائية ضد المدينة الفلسطينية، فقال إن «هدف بناء مدينة (الروابي) ينحصر في خلق تواصل جغرافي بين رام الله والمناطق الفلسطينية الأخرى، وتم تخطيطها على عجل من دون بنى تحتية ملائمة، ومن دون إيجاد حل لمياه الصرف الصحي التي ستسيل في الأودية، ومن دون حلول لمشكلات المواصلات، ومن دون الإجراءات القانونية الضرورية». وأضاف أن «المدينة الجديدة تشكل جزءا من خطوة شاملة لإقامة دولة فلسطينية في الواقع من دون إجراء أي نقاش عام ومن دون اتخاذ قرارات بشكل مرتب ومنظم من قبل سلطات الدولة».

وكانت شركة «بيتي» للاستثمار العقاري، أعلنت الشهر الماضي عن بدء أعمال الحفريات في موقع مدينة «روابي»، إيذانا بانطلاق المرحلة الأولى من عملية بناء أول مدينة نموذجية في الأراضي الفلسطينية.

وقالت الشركة في بيان إن أعمال الحفريات بدأت فورا بعد حصول «بيتي» المطورة لمشروع «روابي» على الموافقات النهائية من السلطة الوطنية الفلسطينية.

وستضم المرحلة الأولى من عملية بناء «روابي» بنايات سكنية عصرية وحدائق عامة وساحات خضراء، ومرافق عامة أساسية تشمل مدارس ومستشفيات وملاعب.

وأكد غانم بن سعد آل سعد، الرئيس التنفيذي لشركة «الديار» القطرية، الشريك الممول لمشروع «روابي»، التزام شركته بمشروع المدينة وذلك للمساهمة في النهوض بالاقتصاد الفلسطيني من خلال خلق فرص عمل جديدة في مشروع وطني فلسطيني يستوعب الخبرات والعمالة الماهرة والمنتجات الفلسطينية المحلية، إضافة إلى تمكين المواطنين من امتلاك منازل بأسعار مناسبة.

وقال بشار المصري، الرئيس التنفيذي لشركة «بيتي» للاستثمار العقاري: «ستوفر المراحل القادمة من البناء في (روابي) بنية تحتية متكاملة، تؤمن جميع الاحتياجات الرئيسية للسكان، إلى جانب الوحدات السكنية العصرية، ومدارس عامة وخاصة ومكتبة عامة، ومرافق تجارية متعددة كمكاتب الخدمات المهنية والحكومية والبلدية، ومركز شرطة ومحطة إطفاء، كما ستشمل مركزا تجاريا وفندقا ودارا للسينما، وكثيرا من المراكز الثقافية والترفيهية».

وسجل عشرات الآلاف من الفلسطينيين أسماءهم في انتظار الموافقة عليها للحصول على شقق سكنية بعد نحو أربع سنوات، ومن المتوقع أن يصل عدد سكانها في المراحل الأولى من عملية البناء إلى نحو 25 ألفا، على أن يزيدوا على 40 ألفا عند اكتمال مراحل البناء نهائيا حيث ستضم 5000 شقة.

وبالإضافة إلى توفير شقق للسكن بأسعار معقولة، تريد «روابي» توفير فرص عمل للشباب الفلسطيني، وأحد الشعارات التي تتبناها الشركة المسؤولة عن المدينة، هو «توفير وظائف للقوى العاملة المتعلمة التي تعمل في وظائف أدنى من قدراتها»، ويدور الحديث عن خلق 5000 فرصة عمل ثابتة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف