الأخبار
كتاب أمريكى يطرح 5 سيناريوهات للحرب القادمة بين مصر وإسرائيلعاصم الحلاني يشتم نساء المغرب بعد يوسف شعبان وأماني الخياطلماذا التحريض على الرئيس أبو مازن ؟؟لحظة الأفراج عن الأسيرة نوال السعدي من مخيم جنينقريع :اسرائيل تمارس عدوانا بشعا وماضية في سياسة التهويد وهدم المنازلصور: الفنان الفلسطيني"شادي البوريني"‎ يدخل القفص الذهبيوزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهابتركيا: "داعش" يصل لمشارف منطقة تحت حراستنابريطانيا تشن أول هجماتها على "داعش" في العراقالأسد: لا يمكن محاربة الإرهاب على يد دول أنشأتهالكرملين: بوتين يستقبل العاهل الأردني عبدالله الثاني في موسكو 2 أكتوبرطفلة بريطانية تبلغ 15 عاماً.. في طريقها إلى "داعش"4100 طلعة جوية للجيش الأميركي ضد داعشالبيشمركة تهاجم داعش شمالي العراقصنعاء.. التظاهرات متواصلة والحوثيون يحشدون مسلحيهمالمرزوقي: نقرر ما يقرره الفلسطينيون فأهل مكة أدرى بشعابهاالإعلان عن سعر المحروقات لشهر اكتوبر المقبلتخريج دورتي "المتحكمات الدقيقة" و"الضغط المتوسط" لطلبة خضوريهيئة الزكاة الفلسطينية تكفل طلبة جامعيين في غزةبرنامج "واجه الجمهور" يناقش رسوم التأمين الصحي للخريجين والعمالبدء فعاليات زيارة وفد مديرية التربية والتعليم –نابلس في مدينة ستافنجر في مملكة النرويجالفالوجي في لقاء لمركز آدم نفتقر إلى ثقافة المصالحةمركز الذكاء العقلي ينظم فعاليات مهرجان فلسطين للتميز والابداع في بيرزيت بيرزيتمركز الذكاء العقلي ينظم فعاليات مهرجان فلسطين للتميز والابداع في بيرزيتنقابة موظفي المقاصد تعلّق إضرابها إلى ما بعد إجازة عيد الأضحى المباركالأهلية للتــــــــأمين" تجري السحب الأول على سيارة كيا بيكانتو 2014أسرى فلسطين : بعد الإفراج عن الأسيرة السعدي 16 أسيرة في السجونالقواسمي يلتقي الجالية الفلسطينية في شيكاغو ويؤكد على دورهم المحوريالزيوت النباتية تختتم أكبر وأضخم حملة عروض على منتجاتهاندوة سياسية في جامعة النجاح الوطنية حول الاعلام والحرب على قطاع غزة
2014/9/30

مصر.. طبيب أسنان يصور مريضاته أثناء ممارسة الجنس معهن

تاريخ النشر : 2010-01-19
غزة-دنيا الوطن
تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة من القبض على طبيب أسنان فى الأربعينات من عمره قام بممارسة الجنس والتحرش بمريضاته المترددات على عيادته بمنطقة المطرية وتصويرهن دون علمهن باستخدام كاميرا غير مرئية أخفاها داخل غرفة الكشف، وبتفتيش عيادته عثر على عدد "2 سى دى" تحويان أفلاما تجمعه مع مريضاته أثناء ممارسته الرذيلة والتحرش بهن .

بدأت أحداث الواقعة المثيرة بورود شكوى مرفق بها عدد "2 سى دى" من أهالى المطرية لأجهزة الأمن بالقاهرة يتضررون فيها من المدعو عبدالرحمن.ع.ع.ع "طبيب أسنان" لقيامه بممارسة الجنس والتحرش بمريضاته المترددات عليه فى عيادته الكائنة بشارع الأربعين وتصويرهن دون علمهن .

وبفحص السيديهات المرفقة بالشكوى تبين أنها تحتوى على عدد 9 أفلام جنسية تظهر الطبيب المذكور وهو يمارس الجنس ويتحرش بـ 7 سيدات إحداهن منقبة، مستخدما فى ذلك كرسى العلاج الموجود بغرفة الكشف .

وتبين من تحريات رجال المباحث صحة الشكوى الواردة، كما تبين أن الطبيب المتهم هو من قام بتصوير الأفلام الجنسية المضبوطة بإستخدام كاميرا أخفاها داخل غرفة الكشف، وأضافت التحريات عدم علم هؤلاء السيدات بتصويرهن وأنه إستخدم هذا التصوير للضغط على ضحاياه لإستمرار علاقته الآثمة بهن .

وعقب إستئذان النيابة العامة قام رجال مباحث الآداب بمداهمة العيادة المذكورة وألقوا القبض على الطبيب المتهم وسيدة تدعى سالمة.م.م.أ "25 سنة -ممرضة بالعيادة" وهى من ضمن السيدات اللاتى تم تصويرهن، وبمناقشتها قررت أن الطبيب المذكور قام بالإعتداء عليها وفض غشاء بكارتها ونفت علمها بقيامه بتصويرها .

وبمناقشة الطبيب المتهم إعترف بارتكابه الوقائع المذكورة وأنه قام بتصوير السيدات خوفا من أن تقوم إحداهن بالإبلاغ عنه، وبتفتيش العيادة عثر على جهاز كمبيوتر مثبت به كاميرا تصوير و2 سى دى تحتوى على أفلام جنسية أجنبية. وتحرر محضر بالواقعة وتمت احالته للنيابة للتحقيق.

يذكر أن محكمة الجنح بمنطقة الوراق كانت قد قضت بحبس الطبيب السعيد الدميرى الشهير بـ"طبيب الوراق" 4 سنوات وتغريمه 22 ألف جنيه لاتهامه بتوزيع إسطوانات والتعدى على حرمة الحياة الخاصة للمرضى الذين يتوجهون للكشف لديه فى عيادتة وتسجيل ونقل صورهم بدون رضاهم وحيازة كمية من الاقراص المخدرة بغرض التعاطى وإقامة منشأة طبية لا تتوافر فيها الاشتراطات الصحية.

والطبيب المتهم هو أستاذ بقسم التشريح بكلية طب قصر العيني وزوج وأب إعترف انه اعتاد تصوير المريضات في أوضاع مخلة أثناء معاشرتهن وكان يضع كاميرا فيديو في مكان غير ظاهر وبعد ان توافق المريضة علي معاشرته يصورها بدون علمها.. وأكد ان المعاشرة كانت تتم بالاتفاق والرضا أما التصوير فتم بالغش والخداع.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف