الأخبار
التهديدات الإقليمية على رأس مباحثات كويتية-إيرانيةالمركز يهدف إلى استيعاب الطاقات الشبابيةرئيس الوزراء يدعو العالم إلى السعي للسلامالأمير ويليام يصل إلى مالطا عشية الاحتفال بعيد الاستقلالالظهراني يؤكد أهمية تطوير العلاقات السياسية والاستراتيجية مع باكستانتنظيم الاتصالات تختتم ورشة عمل حماية الأطفال على الإنترنتخالد بن حمد يشهد محاكاة لأكبر عملية إنزال مظلي في التاريخ البشرياليمن: الحوثيون يسيطرون على مقر رئاسة الوزراء والإذاعة ومقار عسكرية في صنعاءتركيا: الشرطة تفرق تظاهرة لمئات الأكراد دعماً للاجئيناليمن: استمرار المعارك في صنعاء رغم اعلان الامم المتحدة عن اتفاقالعراق: "مفاوضات دبلوماسية" ادت الى الافراج عن الرهائن في العراقسوريا: قذائف صاروخية تستهدف الأحياء القديمة بالعاصمة السوريةالسودان: معارك جديدة في جنوب السودانالاردن: المومني: الأردن ليس ضمن ائتلاف مواجهة داعشالاردن: مركز حماية وحرية الصحفيين يطلق مشروع "تغيير" لإصلاح الإعلام في الأردنالعراق: الطيران العراقي يقتل 9 من مسلحي "الدولة الاسلامية" في بعقوبةالاردن: نقابة المهندسين تنظم معرض "من مرابطي القدس إلى غزة الصمود"الاردن: طوقان: الدين العام يشكل 63% من الناتج المحليالاردن: رصد الاهلة : عيد الاضحى الاحد بعد المقبلاليمن: اشتباكات في العاصمة اليمنية تلقي بظلالها على توقيع اتفاقمفاوضات القاهرة.. وفد مقلص من ثلاثة قيادات فقط وأزمة (فتح - حماس) قد تطغى على الاجتماعاتعرب 48: الأونروا تحذر من مضي اسرائيل قدما في خطة لترحيل البدومصر: المتحدث باسم الجيش: مقتل 6 جنود مصريين جراء سقوط طائرة نقل عسكريةمصر: الداخلية المصرية: مقتل ضابطي شرطة في انفجار بالقاهرةماذا وجد الضابط "إيتان" عقب دخوله لأول مرة النفق الذي فقد فيه الأسير الإسرائيلي "هدار غولدن"-صور"إسرائيل" تطلق هيئة للأقمار الصناعية للحروب الإلكترونيةفلكيا في فلسطين… الخريف يبدأ الثلاثاءعائلات المفقودين يعلنون عن استمرار فعالياتهم للمطالبة بالكشف عن مصير أبناءها في حادثة السفينةاشتية: اقتصادنا يعاني من تراجع نسبة النمو وازدياد البطالةبالصور ..أبو صبحة: انتهاء مغادرة أفواج حجاج قطاع غزة والعمل على معبر رفح بالآلية السابقة للسفر
2014/9/21

مصر.. طبيب أسنان يصور مريضاته أثناء ممارسة الجنس معهن

تاريخ النشر : 2010-01-19
غزة-دنيا الوطن
تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة من القبض على طبيب أسنان فى الأربعينات من عمره قام بممارسة الجنس والتحرش بمريضاته المترددات على عيادته بمنطقة المطرية وتصويرهن دون علمهن باستخدام كاميرا غير مرئية أخفاها داخل غرفة الكشف، وبتفتيش عيادته عثر على عدد "2 سى دى" تحويان أفلاما تجمعه مع مريضاته أثناء ممارسته الرذيلة والتحرش بهن .

بدأت أحداث الواقعة المثيرة بورود شكوى مرفق بها عدد "2 سى دى" من أهالى المطرية لأجهزة الأمن بالقاهرة يتضررون فيها من المدعو عبدالرحمن.ع.ع.ع "طبيب أسنان" لقيامه بممارسة الجنس والتحرش بمريضاته المترددات عليه فى عيادته الكائنة بشارع الأربعين وتصويرهن دون علمهن .

وبفحص السيديهات المرفقة بالشكوى تبين أنها تحتوى على عدد 9 أفلام جنسية تظهر الطبيب المذكور وهو يمارس الجنس ويتحرش بـ 7 سيدات إحداهن منقبة، مستخدما فى ذلك كرسى العلاج الموجود بغرفة الكشف .

وتبين من تحريات رجال المباحث صحة الشكوى الواردة، كما تبين أن الطبيب المتهم هو من قام بتصوير الأفلام الجنسية المضبوطة بإستخدام كاميرا أخفاها داخل غرفة الكشف، وأضافت التحريات عدم علم هؤلاء السيدات بتصويرهن وأنه إستخدم هذا التصوير للضغط على ضحاياه لإستمرار علاقته الآثمة بهن .

وعقب إستئذان النيابة العامة قام رجال مباحث الآداب بمداهمة العيادة المذكورة وألقوا القبض على الطبيب المتهم وسيدة تدعى سالمة.م.م.أ "25 سنة -ممرضة بالعيادة" وهى من ضمن السيدات اللاتى تم تصويرهن، وبمناقشتها قررت أن الطبيب المذكور قام بالإعتداء عليها وفض غشاء بكارتها ونفت علمها بقيامه بتصويرها .

وبمناقشة الطبيب المتهم إعترف بارتكابه الوقائع المذكورة وأنه قام بتصوير السيدات خوفا من أن تقوم إحداهن بالإبلاغ عنه، وبتفتيش العيادة عثر على جهاز كمبيوتر مثبت به كاميرا تصوير و2 سى دى تحتوى على أفلام جنسية أجنبية. وتحرر محضر بالواقعة وتمت احالته للنيابة للتحقيق.

يذكر أن محكمة الجنح بمنطقة الوراق كانت قد قضت بحبس الطبيب السعيد الدميرى الشهير بـ"طبيب الوراق" 4 سنوات وتغريمه 22 ألف جنيه لاتهامه بتوزيع إسطوانات والتعدى على حرمة الحياة الخاصة للمرضى الذين يتوجهون للكشف لديه فى عيادتة وتسجيل ونقل صورهم بدون رضاهم وحيازة كمية من الاقراص المخدرة بغرض التعاطى وإقامة منشأة طبية لا تتوافر فيها الاشتراطات الصحية.

والطبيب المتهم هو أستاذ بقسم التشريح بكلية طب قصر العيني وزوج وأب إعترف انه اعتاد تصوير المريضات في أوضاع مخلة أثناء معاشرتهن وكان يضع كاميرا فيديو في مكان غير ظاهر وبعد ان توافق المريضة علي معاشرته يصورها بدون علمها.. وأكد ان المعاشرة كانت تتم بالاتفاق والرضا أما التصوير فتم بالغش والخداع.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف