الأخبار
وداع أشبال غزةبين الحقيقة والرسمالرسم بالقهوةالحب بعد الستينجامعة الإسراء تقرر إعفاء طلبتها من الرسوم بنسبة 50%إبداع الوسطى ودار اليتيم توقعان مذكرة تفاهم مشتركبمناسبة مرور عام على حرب "العصف المأكول"..حركة حماس تطلق حملة اعلامية بعنوان "صاعدون نحو الانتصار"نادي مبدعون يستضيف أبناء الرعاية على مائدته الرمضانيةلحظة وداعمصر: نائب وزير التعليم العالى الصينى فى زيارة لجامعة قناة السويسالمؤسسات الحركية في فتح تقيم افطاراً لذوي الاحتياجات الخاصة في صوراليونان تنظم استفتاءً شعبيًا على شروط الدائنين غدًاشرطة أبوظبي تضبط بائعاً يروّج حقائب نسائية مقلّدة في شقة سكنيةعليان :زيارة غليك لتركيا تبرهن معالم مسلسل تركي باللغة العبرية شأنه زعزعة الأمان في المسجد الاقصىجمعية "أمانينا" تنظم عشرات الفعاليات في المستشفيات وحملة أخرى في الثلث الأخير من الشهر الفضيلاعتماد تخصص " تسوية وتسجيل الأراضي" في الكلية العصرية الجامعيةعرب 48: عشرات الفعاليات لجمعية "أمانينا" في المستشفيات، وحملة أخرى في الثلث الأخير من الشهر الفضيلالخضري يهنئ الناجحين بالثانوية العامة ويؤكد أنهم تغلبوا على واقع المعاناةالعراق: السوداني : ايقاف اعانة الحماية الاجتماعية احترازيا عن المستفيدين الذين ادلوا بمعلومات غير صحيحةبوتين يعتبر الحوار الامريكي الروسي مفتاح الاستقرار في العالمالعراق: السوداني يستقبل منظمة المجلس العراقي للطلبة والشباب ويؤكد الدور الفاعل للشركاء الاجتماعيينالعراق: السوداني : ستراتيجية عمل الوزارة قائمة على اساس الكفاءة في الاداء بصرف النظر عن الانتماءاتالحمد الله يبحث مع وزيري الداخلية والعدل الإسبانيين أخر التطورات السياسيةالعراق: العمل تعلن قرب اطلاق (1500) درجة وظيفية لهيئتي الحماية الاجتماعية ورعاية ذوي الاعاقةسلا تحتضن المهرجان الدولي التاسع لفلكلور الطفل
2015/7/4

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-12-30
غزة-دنيا الوطن
الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ (مهند) في قصر الامارات في ابو ظبي، وكان على وشك المغادرة برفقة امرأتان تركيتان من معارفه، وعندما كان في انتظار السيارة التي ستقله، اقتربت منه احدى المعجبات غير مصدقة بأنه مهند، وكانت في قمة السعادة لرؤيته عن قرب وخاطبته قائلة بالانكليزية: "أنت مهند الممثل التركي؟ فأعرض عنها ولم يعرها أي إهتمام فأقتربت منه ثانية وقالت له: مهند؟ فتعامل معها بجفاء وتعالي، وأومأ برأسه، ثم أدار لها ظهره".
فإستغرب المتواجدون في المكان من تصرف مهند، وعلقت احداهن انها كانت في زيارة الى تركيا وشاهدته هناك وكان المعجبون العرب فقط هم الذين يقتربون منه، وان الاتراك لا يعيرونه اي اهتمام، ولا يعرفونه جيداً.
ولسان حال بعضهم يقول , يا مهند التركي من تظن نفسك ؟ نحن صنعنا منك "النجم" ونحن كما رفعناك نسقطك ..
*كاميرا باباراتزي إيلاف





























 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف