الأخبار
ضمن حملته الخاصة بحسابات التوفير الشهرية.. بنك الإسكان يعلن عن الفائز بجائزة ال 50 ألف دينار عن شهر نيسانمنسق الائتلاف التربوي في مركز يافا الثقافي في نابلس يزور مقر محافظة طوباسعرب 48: النائب مسعود غنايم يحاضر أمام طلاب إعدادية ابن خلدون سخنيند.عودة : نُتابع وضع الجالية الفلسطينية في فنزويلا حيث رفعت الحد الأدنى للأجور 30 بالمئةالمفتي العام يدعو لمراجعة دار الإفتاء قبل إصدار الإمساكيات الرمضانيةطفلة مصرية عمرها 11 سنة متزوجة سألوها عن الزواج شاهد ماذا قالتد. غنام: الاحتلال يسعى دائما لقتل الطفولة وتدمير المستقبلالزميل الصحفي عمر نزال يوجه رسالة من معتقله في سجن عوفر في يوم حرية الصحافةالسعادة والزواج... هل من لقاء قريب؟!‬بمناسبة عيد القيامة المجيد : " سيادة المطران عطا الله حنا يزور عددا من السجون الفلسطينية متفقدا نزلائها "صوت المجتمع تنظم لقاءً حول سير عملية الإعمار بلا رقابة مجتمعيةقائد قوات الناتو يكشف حقيقة موقف الغرب من بوتينجامعة فلسطين تستقبل سفير دولة النرويج لدى فلسطينبالصور .. أبرز إطلالات مكياج حليمة بولند الجريئةمطارات أبوظبي تعتمد ترسية عقود لأربع شركات تجزئة عالمية في مبنى المطار الجديدالبلد القديم يختتم دورة فقه الجنائزمسجد البلد ينظم ورشة عمل لتعزيز العمل المسجديبالصور .. أنواع طرح الزفاف الأنسب لكل فستانفترة حافلة بالانجازات تشهدها مدارس كرة القدم الإسبانية في النسخة الأولى من كأس سبرينجبالفيديو ... طريقة عمل حلوى السويسرول بالمربىجمعية نطوف تنفذ نشاط تدريبي على شاطئ بحر غزةالإسلامية المسيحية تبارك ذكرى الاسراء والمعراج محذرةً من تقسيم الاقصى وتهويدهالمطران عطا الله حنا يستقبل وفدا من ابناء الجالية الفلسطينية في تشيليخدمات الطفولة تفتتح دورة في " لغة الجسد" لخريجي الجامعاتالعمل النسائي في بيت لحم ومديرية العمل تبحثان سبل التعاون المشترك
2016/5/4

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-12-30
غزة-دنيا الوطن
الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ (مهند) في قصر الامارات في ابو ظبي، وكان على وشك المغادرة برفقة امرأتان تركيتان من معارفه، وعندما كان في انتظار السيارة التي ستقله، اقتربت منه احدى المعجبات غير مصدقة بأنه مهند، وكانت في قمة السعادة لرؤيته عن قرب وخاطبته قائلة بالانكليزية: "أنت مهند الممثل التركي؟ فأعرض عنها ولم يعرها أي إهتمام فأقتربت منه ثانية وقالت له: مهند؟ فتعامل معها بجفاء وتعالي، وأومأ برأسه، ثم أدار لها ظهره".
فإستغرب المتواجدون في المكان من تصرف مهند، وعلقت احداهن انها كانت في زيارة الى تركيا وشاهدته هناك وكان المعجبون العرب فقط هم الذين يقتربون منه، وان الاتراك لا يعيرونه اي اهتمام، ولا يعرفونه جيداً.
ولسان حال بعضهم يقول , يا مهند التركي من تظن نفسك ؟ نحن صنعنا منك "النجم" ونحن كما رفعناك نسقطك ..
*كاميرا باباراتزي إيلاف





























 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف