الأخبار
"منّة الله" فقدت والديها وأنقذها "ستالايت" !جنون السيلفيميشيل حايك يتوقع اختطاف جندي على غرار شاليط..وحل نهائي للقضية وحدث كبير في الاقصى يهز العالم.فيديوالدنمارك: احتفال بوقف العدوان الاسرائيلي الغاشم على غزة في أورهوسمقابلة السفير احمد عقل مع التلفزيون الرومانيتظاهرات في رفح احتفالا بانتهاء العدوان على القطاعالانقلابي فياضالثوار يسيطرون على معبر القنيطرة في الجولان المحتلفيديو طريف.. حرب الرايات بين داعش والنصرةاحتفالات في المغرب بعد انتهاء العدوان على قطاع غزةالحياة ينظم ورشة عمل تدريبية عن المساءلة الاجتماعيةوزارة العمل توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد الفلسطيني لشركات التأمينمصر: بتكلفه 47 مليون جنيه : وزير النقل يفتتح ميناء " قسطل" بين مصر والسودان .غزة لا تهتزيقصيدة مصورّة : غزة العزة - ملحمة الإنتصارتظاهرات في اليمن احتفالا بانتهاء العدوان على غزةاحتفالات في السويد بعد انتهاء العدوان على قطاع غزةالجزائر تحتفل بانتهاء العدوان على غزةالأردن تحتفل بانهاء العدوان على غزة .. صوروقفة شموع لأطفال ساكني برج الظافر 4 الذي دمرته طائرات الاحتلالسكان برج الظافر 4 المدمر ومتضامنين معهم في مسيرة شموع على انقاض البرج‎عميد المرضى الفلسطينيين فى النمسا يشارك غزة الاحتفال بالنصرفاروق القدومي : انتصرت الإرادة الصلبة والمقاومة الباسلة والصمود البطولي بغزةغريب يدعو إلى حماية صمود غزة وانتصارها بتعزيز الوحدة الوطنيةالنصر رفع سقف خطاب رجال المقاومة في فلسطينالكلمة التي استفزت اسرائيل وقتلت ابو علي مصطفىنتائج امتحان الاكمال في الضفة غداً والخميس 4-9-2014 في غزةفيديو: يهودي يرقص احتفالا بانتصار المقاومة في غزة على اغنية لميس شلشاللجنة المشتركة تحذّر من استمرار سياسة الإهمال بسجن سلا 2 وسجن تولال 2حماس:تصريحات نتنياهو تتعارض مع نصوص الاتفاق..واسرائيل خضعت لموقف حماس بتأجيل قضية الجنود
2014/8/28

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-12-30
غزة-دنيا الوطن
الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ (مهند) في قصر الامارات في ابو ظبي، وكان على وشك المغادرة برفقة امرأتان تركيتان من معارفه، وعندما كان في انتظار السيارة التي ستقله، اقتربت منه احدى المعجبات غير مصدقة بأنه مهند، وكانت في قمة السعادة لرؤيته عن قرب وخاطبته قائلة بالانكليزية: "أنت مهند الممثل التركي؟ فأعرض عنها ولم يعرها أي إهتمام فأقتربت منه ثانية وقالت له: مهند؟ فتعامل معها بجفاء وتعالي، وأومأ برأسه، ثم أدار لها ظهره".
فإستغرب المتواجدون في المكان من تصرف مهند، وعلقت احداهن انها كانت في زيارة الى تركيا وشاهدته هناك وكان المعجبون العرب فقط هم الذين يقتربون منه، وان الاتراك لا يعيرونه اي اهتمام، ولا يعرفونه جيداً.
ولسان حال بعضهم يقول , يا مهند التركي من تظن نفسك ؟ نحن صنعنا منك "النجم" ونحن كما رفعناك نسقطك ..
*كاميرا باباراتزي إيلاف





























 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف