الأخبار
محافظ طولكرم اللواء د. كميل يستقبل وزير الصحة جواد عواد ويبحثان مجموعة من القضايا التي تهم المحافظة" قبها: الأسرى الإداريين عزموا أمرهم وقرروا يوم الأربعاء البدأ بالإضراب المفتوح عن الطعاملأول مرة بغزة دورة مدربات كرة قدم نسائيةالبردويل : وحدة الشعب مقدسة ..ولن نتوحد إلا على الثوابتالجروان يؤكد في كلمته أمام الجلسة الرابعة : البرلمان العربي يحمل على عاتقه مسؤولية تحقيق طموحات الشعوب العربيةمصر: نقابة المهندسين بأسيوط تقيم أول حفل ساهر منذ 15 عام علي أنغام الموسيقي العربيةبلدية غزة تطلق حملات نظافة تطوعية بمشاركة مؤسسات محليةإفتتاح بطولة كرة الشاطئ في غزة صباح اليوموزارة العدل بغزة تناقش توفيق أوضاع النقابات وتعلن تمديد المدة الزمنية لثلاث شهور بدلاً من شهرينالعراق: العتبة الحسينية تفتتح الشباك الجديد لضريح السيد إبراهيم المجاب في كربلاءالعمل الصحي تنفذ مشروع تسهيل وزيادة امكانية الوصول الى الخدمات الصحية وتوفير الحماية للفئات المهمشةالأسير المريض رياض العمور يحتاج الى رعاية مكثفةالعراق: كاطع الزوبعي يعلن عن عدد المرشحين والمرشحات و الرجال والنساء لمجلس النواب المقبلد. أبو زهري: صندوق إقراض الطلبة إنجاز وطني يجب المحافظة عليهمنسقا لجنة الإصلاح الوطنية "الرمال الجنوبي شمالا" يجتمعا بأعضاء اللجنة
2014/4/21

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور

فضيحة وقاحة مهند التركي في الامارات .. شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-12-30
غزة-دنيا الوطن
الممثل التركي كيفانش تاتليتوغ (مهند) في قصر الامارات في ابو ظبي، وكان على وشك المغادرة برفقة امرأتان تركيتان من معارفه، وعندما كان في انتظار السيارة التي ستقله، اقتربت منه احدى المعجبات غير مصدقة بأنه مهند، وكانت في قمة السعادة لرؤيته عن قرب وخاطبته قائلة بالانكليزية: "أنت مهند الممثل التركي؟ فأعرض عنها ولم يعرها أي إهتمام فأقتربت منه ثانية وقالت له: مهند؟ فتعامل معها بجفاء وتعالي، وأومأ برأسه، ثم أدار لها ظهره".
فإستغرب المتواجدون في المكان من تصرف مهند، وعلقت احداهن انها كانت في زيارة الى تركيا وشاهدته هناك وكان المعجبون العرب فقط هم الذين يقتربون منه، وان الاتراك لا يعيرونه اي اهتمام، ولا يعرفونه جيداً.
ولسان حال بعضهم يقول , يا مهند التركي من تظن نفسك ؟ نحن صنعنا منك "النجم" ونحن كما رفعناك نسقطك ..
*كاميرا باباراتزي إيلاف





























اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف