الأخبار
سورية.. داعش يتقدم شمالا ويسيطر على عدد من القرى الكردية"خيبة أمل" رئيس وزراء اسكتلندا تدفعه إلى الاستقالةجولة جديدة من المباحثات حول الملف النووي الإيرانيجبهة النصرة تعدم جنديا لبنانيا مختطفا رميا بالرصاصهجمات في بغداد تودي بحياة 22 شخصاكيري من مجلس الأمن: داعش لن يجد مكانا آمنامخاطره تفوق ايجابياته .. "الكرفانات": البعض اعتبره حل مؤقت وسريع وآخرون: لا يكفي لاستيعاب العائلاتالرئيس عباس: فرنسا بإمكانها الدفع نحو تعبئة دولية لتنفيذ المبادرة العربيةبالصور.. ملياردير يتزوج فتاة تصغره بـ57 عاماعمرو دياب يشكر جمهور ورفيق مشوارهواللا: ضابط في الجيش يصدر تصاريح عمل للفلسطينيين في إسرائيل مقابل رشاوياستقالة "جدعون ساعار" تعزز مكانة نتنياهو لرئاسة الليكودهل هناك شخص يمكنه تهديد حكم نتنياهو؟مصر تمنع الغزيين بما فيهم الطلبة من السفر الى كل من الجزائر وماليزيا وقطر وايران وتركيا وليبيامشروع قرار حول حل النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين قريبا في مجلس الأمنوزير العدل الفلسطيني يلتقي عدد من وزراء العدل العرب والسفراء ويناقش معهم اوضاع غزة بعد العدوانالاحتلال يلغي قرار الجوهري للأسير الادارى المريض بهاء يعيش"داعش" يسيطر على 60 قرية كردية بسوريا خلال 48 ساعةبالصور: ماعز تضع مولودا برأسين في قرية شمال رام اللهالرئيس يجتمع مع نظيره الفرنسيدعوة أممية لمحاكمة مهربي المهاجرينبريطاني يربح ثروة بسبب "لا" الاسكتلنديةشاب جزائري يتحول إلى مصاص دماء حقيقىمقتل جنديين لبنانيين بهجوم على الجيش قرب عرسالمن هي أم عبود الأردنية الجريئة التي دفعت "الملك" للتدخل شخصيا لحل مشكلة الاعتداء عليهامقطع يخطف الأنفاس لسقوط طفل في عربة فوق سكة القطاروزير الأشغال يلتقي السفير مصالحة و وفد الجالية الفلسطينية في دبيمركز المعلومات يعقد ندوة خاصة عن اليمن في مجلس حقوق الانسان بجنيفحضور ثقافي وشعري مميز في تأبين الراحل الكبير الشاعر سميح القاسمتعليم شرق خان يونس ينظّم الحفل الختامي لفعاليات البرنامج الوطني للدعم النفسي "احنا في غزة بخير"
2014/9/20

الممثلة والمطربة الكويتية حلا تستعد لجديدها

الممثلة والمطربة الكويتية حلا تستعد لجديدها
تاريخ النشر : 2009-11-08
غزة-دنيا الوطن
تستعد الفنانة الكويتية حلا التي شاركت في مسلسل " قلوب حائرة " مع الفنانة هدى الخطيب لاصدار اغنيتها الجديدة "ابعد يا قلبي" حيث يتوقع لها النجاح الكبير بفضل شعبيتها المتزايدة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف