الأخبار
بالصور: اخلاء الجامعة العربية الامريكية بجنين أثر عراك بين الطلبةمدرسة ذكور دير الغصون تًكرم مديرها السابق سيف الدين عمر ومجلس الآباء والمجتمع المحليالعربية الفلسطينية تستقبل وفداً من لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية بغزةانطلاق المرحلة الثانية من سلسلة المحبة والكرامة لدعم النساء في قطاع غزةبرنامج الصحة في الأونروا يختتم فعاليات حملة اليوم العالمي للشبابعرب 48: أبو عرار: طرح قانون حول تقسيم المسجد الاقصى هو اعلان حربلجنة دراسة مسودة مشروع قانون الوساطة تعقد اجتماعها الأولفارس العرب تنفذ مشروع دعم نفسي للأطفال فى مراكز الايواءالحكومية لكسر الحصار والشؤون الاجتماعية تكرمان 500 طفل من أبناء شهداء الحربتآكل الشاطئ 37 متر قرب ميناء غزة .. خبراء يحذرون من غرق شاطئ غزة في البحرشركة سوق فلسطين للأوراق المالية تفصح عن البيانات المالية للربع الثالث من عام 2014الحايك:إعلان قطاع غزة منطقة منكوبة لم يحقق اي استحقاقات أو امتيازات للمنكوبينالمقاومة الشعبية تدعو حكومة التوافق إلى تحمل مسئولياتها وحل الأزمات التي تواجه شعبنا في قطاع غزةنادي الأسير: تدهور خطير على صحة الأسير المضرب رائد موسىالاحتلال يخطر بإزالة خيام وحظيرة أغنام شرق يطاأبو ليلى : تقدم مفاوضات القاهرة مرتبط باستعداد الاحتلال للتوصل لحلولرئيس بلدية الخليل يبحث مع وفد القنصلية الكندية أوضاع المدينة" الحكم المحلي" تناقش المحاور الأساسية لخطتها الاستراتيجية للأعوام (2015-2018)رايت تو بلاي" تنفذ ورشة تنشيطية لمنشطي المؤسسة لمدارس وكاله الغوث الدولية في قطاع غزةجمعية مجموعة غزة للثقافة والتنمية تنفذ مشروع توفير المساعدات الغذائية الطارئةكريستينا صوايا تطلّ في " لبنان لؤلؤة الشرق"مصرع عامل سقط في ورشة بناء في جنينيوسف عرفات يفاجئ جماهيره بـــ "بتحصل كتير"الاغاثة الزراعية تنظم يوم عمل تطوعي في قطف الزيتون في قرية سرطةبالصور.. المياه تغمر الصفوف: معاناة الشتاء مع طلاب مدرسة بحي الشجاعية تضررت بالحرب الأخيرةأميال من الابتسامات 30 ترعى إطلاق سراح موقوفين في السجون المحلية بغزةمعالى الوزير م. مازن غنيم يترأس إجتماعأ مع الإتحاد الأوروبي للإطلاع على سير العمل بين الطرفيالإعلان عن انطلاق قلنديا الدولي 2 غداً الأربعاء في فلسطينبالصور: محمد عساف في غزة ولقاء حميمي مع عائلته وأصدقائهالنيابة تحذر متصفحي "فيسبوك" من سرقة أرصدة جوالاتهم
2014/10/21

باسم ياخور:عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة

باسم ياخور:عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة
تاريخ النشر : 2009-10-23
دمشق-دنيا الوطن
كشف الفنان السوري باسم ياخور عن تفاصيل مؤلمة في حياته الشخصية في فقرة "كيفك انت " من برنامج انت ونجمك الذي بثته الفضائية السورية مساء أمس الخميس ، حيث تحدث عن أمور كثيرة جرت في حياته داخل الوسط الفني وخارجه .

و قال ياخور " تعبت كثيرا في حياتي وربما اكون من اكثر الاشخاص الذين تعبو في الوسط الفني ، فلقد عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق ، كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة ، ومساعدا للتصوير مع مصور يدعى سفيان كان يعمل في التلفزيون السوري وكنت اجمع الكابلات والتوصيلات من ورائه أثناء قيامه بالتصوير قبل أن أصبح ممثلا ".

واشار ياخور إلى أنه " غير نادم على الاطلاق في كل مافعله "، وان هناك أمورا أقسى بكثير تعرض لها خلال حياته الشخصية حتى أثناء الدراسة قبل أن يصل إلى ماهو عليه ، مشيرا إلى أنه تعرض للضرب من مجموعة ماسحي السيارات في الشارع الذي عمل به في أول يوم من غسيله لاحدى السيارات .

وأثناء عرض فقرة "كيفك انت" والتي عرض فيها كلامه وبعض صوره أثناء طفولته ، تغرغرت الدموع في عيني باسم محاولا كتمها ، وبدا الاحمرار على عينيه ووجهه، قبل ان يذرف دموعه .

وتعقيبا على دموعه قال باسم ياخور " لقد اختزلت هذه الفقرة مساحة واسعة من حياتي ، خاصة الصور القديمة لطفولتي والحي الذي نشات فيه " وعّق على بكائه بالقول " غصبن عني دمعت عيوني".

وتحدث ياخور عن أنه قام ذات يوم بزيارة الشارع الذي كان يعمل به ماسحا للسيارات ووقف بسيارته بجانب المعلم الذي كان يوزع الصبية على السيارات اوقال " وقفت بجانبه وكان قد كبر بالسن فسالني : بدك امسحلك السيار ة استاذ !!، فسألته :ماعرفتني ، فأجابني :اي عرفتك بس انت هلأ صاير استاذ كبير".

وبدا التخبط على باسم ياخور طوال الحلقة ففي الوقت الذي رفض فيه ان يعطي نسبة مئوية لأحد الاسئلة التي وجهتا له شكران مرتجى مقدمة الحلقة كونه وبحسب ماقال"ليس مقياس رختر" ، كشف باسم ياخور في فقرة كيفك انت بأن "80% من علاقاته في الوسط الفني جيدة ،وان علاقاتاته خارج الوسط الفني أقوى بكثير".

كما بدا التناقض والتخبط في كلامه في سؤال آخر ،حيث صرح "ياخور" ردا على سؤال إلى انه لم يكن انانيا أبدا في عمله الفني وان كل ماحدث مع البعض أثناء العمل بالتمثيل هو خلاف في وجهات النظر ، وبعد عدة دقائق من تصريحه السابق قال " في كثير من المرات شعرت أنني أناني ، وأنني لا اريد لأحد أن يشاركني في نجاح معين في مسلسل ما " مشيرا إلى انه صريح جدا ومع نفسه ومع الاخرين.

وبين الفنان باسم ياخور بأن هناك فرقا بين الحسد الذي هو انانية والغيرة وقال " أدركت في منتصف حياتي المهنية كيف أفرق بين الشعور بالحسد والشعور بالغيرة ، فعندما أرى نجاحا لزميلي أقول (ياريت هذا النجاح ألي ) وهذه غيرة ، ولكن لا أقول (ياريتو مانجح) وهذا هو الحسد ".

وأبدى ياخور سخطه الكبير على الطريقة التي أخرج بها مسلسل صبايا والذي قامت بتأليفه زوجته "رنا حريري" مشيرا إلى ان مخرج العمل ناجي طعمي لم ينقل العمل كما هو موجود على الورق ، وانه صرح منذ أيام بأن جهده في العمل لايتعدى الـ25 % ، وتساءل ياخور :وأين الـ75 % لماذا لم يعمل على العمل كما هو ؟!.

وفي ختام حديثه اشار باسم إلى أن هناك علاقات قوية تجمعه مع اشخاص في الوسط الفني ولايمضي يوم او يومان الا ويكون بينهما اتصال او لقاء ، وهؤلاء الاشخاص من بينهم "نضال سيجري ، والليث حجو".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف