الأخبار
مصر: بيان من المجلس الثوري حول أحداث سيناء الداميةعرض كلية العلوم والتقنيات بطنجة “359 درجة” يُحقق نجاحا مميزا ضمن فعاليا المهرجان الدولي للمسرحانخفاض أسعار النفط يشل طموحات إيران التوسعية ويجبرها على تقديم تنازلات في سياستها الخارجيةالوحيدي : إسرائيل في حربها ضد الأسرى الفلسطينيين هي الخاسرة أخلاقيا ومعنوياالاردن: افتتاح اول صالة عرض للاعمال الخشبية الاماراتية في عمانافتتاح فندق ‘’ سن رايز “ كمبنسكي في الصينالاعلامي الاردني زهير العزة يمزق اتفاقية السلام مع اسرائيل على الهواءالشخصيات المستقلة تدين استهداف جنود الجيش المصري في رفحعريقات يفتتح الطابق الثاني في جمعية الاسراء باريحاعمر العبداللات: يطرب جمهور مهرجان أبو ظبي السينمائي الليلةمصر: وزير الاسكان ضيف 90 دقيقة على المحور 1 الليلهصحيفة كويتية تتهم "العراق وسوريا" بتدريب إرهابيي سيناء .. وصحيفة سعودية:فلسطينيون وراء الهجومسفيرة فنلندا تزور الجليليعلون يحظر سفر العمال الفلسطينيين بحافلات المستوطنينهي السابعة من نوعها… معاريف: إطلاق صاروخين تجريبيين من القطاع باتجاه البحرمديرية ثقافة سلفيت والمجلس الإستشاري الثقافي يحييان يوم التراث الفلسطينيقتيل وجرحى في شجار ببلدة تل غرب مدينة نابلس بين شبان ومسلحين من حيفافيديو لحظة قيام شاب شقي بدفع رجل أعمى إلى خط القطاراليمن.. مسيرات في الحديدة تطالب بخروج الحوثيينفيديو - الجيش الليبي يستعيد السيطرة على 90% من بنغازيأسعار العملات مقابل الشيقلمصر.. توسيع اختصاصات القضاء العسكري ضد الإرهابالعراق.. قوات الأمن تطرد "داعش" من مناطق قرب بغدادالطقس: يكون الجو غائماً جزئياً الى صافبالفيديو - تونس تنتخب اليوم وسط مخاوف من الإرهابمنخفض جوي متوقع نهاية الأسبوع الحالي وبداية الأسبوع القادم .. طالع الطقس كاملاًاللواء سيف اليزل يكشف: رجال أعمال مصريين يمولون الإرهاب والأمن يعلم جيداقنوات النهار تعلن : من اليوم سيختفى مروجى الشائعات عن برامجنا .. النتيجة اختفاء محمود سعدالشيخ خالد الجندي: اللى يغلط فى جيشك اضربه بالجزمةكيف ردّ "دعاة مصر" على الحادث الارهابي في سيناء ؟
2014/10/26

باسم ياخور:عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة

باسم ياخور:عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة
تاريخ النشر : 2009-10-23
دمشق-دنيا الوطن
كشف الفنان السوري باسم ياخور عن تفاصيل مؤلمة في حياته الشخصية في فقرة "كيفك انت " من برنامج انت ونجمك الذي بثته الفضائية السورية مساء أمس الخميس ، حيث تحدث عن أمور كثيرة جرت في حياته داخل الوسط الفني وخارجه .

و قال ياخور " تعبت كثيرا في حياتي وربما اكون من اكثر الاشخاص الذين تعبو في الوسط الفني ، فلقد عملت في غسيل السيارات امام احد مقاهي دمشق ، كما عملت أجيرا في ورشة للنجارة ، ومساعدا للتصوير مع مصور يدعى سفيان كان يعمل في التلفزيون السوري وكنت اجمع الكابلات والتوصيلات من ورائه أثناء قيامه بالتصوير قبل أن أصبح ممثلا ".

واشار ياخور إلى أنه " غير نادم على الاطلاق في كل مافعله "، وان هناك أمورا أقسى بكثير تعرض لها خلال حياته الشخصية حتى أثناء الدراسة قبل أن يصل إلى ماهو عليه ، مشيرا إلى أنه تعرض للضرب من مجموعة ماسحي السيارات في الشارع الذي عمل به في أول يوم من غسيله لاحدى السيارات .

وأثناء عرض فقرة "كيفك انت" والتي عرض فيها كلامه وبعض صوره أثناء طفولته ، تغرغرت الدموع في عيني باسم محاولا كتمها ، وبدا الاحمرار على عينيه ووجهه، قبل ان يذرف دموعه .

وتعقيبا على دموعه قال باسم ياخور " لقد اختزلت هذه الفقرة مساحة واسعة من حياتي ، خاصة الصور القديمة لطفولتي والحي الذي نشات فيه " وعّق على بكائه بالقول " غصبن عني دمعت عيوني".

وتحدث ياخور عن أنه قام ذات يوم بزيارة الشارع الذي كان يعمل به ماسحا للسيارات ووقف بسيارته بجانب المعلم الذي كان يوزع الصبية على السيارات اوقال " وقفت بجانبه وكان قد كبر بالسن فسالني : بدك امسحلك السيار ة استاذ !!، فسألته :ماعرفتني ، فأجابني :اي عرفتك بس انت هلأ صاير استاذ كبير".

وبدا التخبط على باسم ياخور طوال الحلقة ففي الوقت الذي رفض فيه ان يعطي نسبة مئوية لأحد الاسئلة التي وجهتا له شكران مرتجى مقدمة الحلقة كونه وبحسب ماقال"ليس مقياس رختر" ، كشف باسم ياخور في فقرة كيفك انت بأن "80% من علاقاته في الوسط الفني جيدة ،وان علاقاتاته خارج الوسط الفني أقوى بكثير".

كما بدا التناقض والتخبط في كلامه في سؤال آخر ،حيث صرح "ياخور" ردا على سؤال إلى انه لم يكن انانيا أبدا في عمله الفني وان كل ماحدث مع البعض أثناء العمل بالتمثيل هو خلاف في وجهات النظر ، وبعد عدة دقائق من تصريحه السابق قال " في كثير من المرات شعرت أنني أناني ، وأنني لا اريد لأحد أن يشاركني في نجاح معين في مسلسل ما " مشيرا إلى انه صريح جدا ومع نفسه ومع الاخرين.

وبين الفنان باسم ياخور بأن هناك فرقا بين الحسد الذي هو انانية والغيرة وقال " أدركت في منتصف حياتي المهنية كيف أفرق بين الشعور بالحسد والشعور بالغيرة ، فعندما أرى نجاحا لزميلي أقول (ياريت هذا النجاح ألي ) وهذه غيرة ، ولكن لا أقول (ياريتو مانجح) وهذا هو الحسد ".

وأبدى ياخور سخطه الكبير على الطريقة التي أخرج بها مسلسل صبايا والذي قامت بتأليفه زوجته "رنا حريري" مشيرا إلى ان مخرج العمل ناجي طعمي لم ينقل العمل كما هو موجود على الورق ، وانه صرح منذ أيام بأن جهده في العمل لايتعدى الـ25 % ، وتساءل ياخور :وأين الـ75 % لماذا لم يعمل على العمل كما هو ؟!.

وفي ختام حديثه اشار باسم إلى أن هناك علاقات قوية تجمعه مع اشخاص في الوسط الفني ولايمضي يوم او يومان الا ويكون بينهما اتصال او لقاء ، وهؤلاء الاشخاص من بينهم "نضال سيجري ، والليث حجو".
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف