الأخبار
احتفال مدينة جافنا عاصمة سريلانكا بقطارها المعروف باسم "ملكة جافنا" لعودته مرة أخرى إلى مسارهزراعة 888،246 زهرة خشخاش من مادة السيراميك تخليدا لضحايا الحرب العالمية الأولى في بريطانياداعش تسيطر على حفلات الهالوين في أمريكاابو العردات يتراس اجتماعا لقيادة الامن الوطني الفلسطيني في لبنانمقلب السيارة المتغير لونهاسائق يفقد السيطرة على سيارته ليسقط من مرتفعلحظة تعرض سيارة للإنقلابتكثيف المشاورات بين إيران والدول الست قبل انتهاء المهلةمسؤول في الحرس الرئاسي يتولى قيادة بوركينا فاسوأخطر صور الزفاف في العالمهل سيرين عبد النور حامل؟اليمن: الحوثيون يمهلون الرئيس اليمني عشرة أيام لتشكيل الحكومةيوتيوب دون إعلانات.. بشرط أن تدفع اشتراكالحظة إصطدام قطار الترماي وسط الشارعبالصور.. ملكة جمال العالم قبل 50 عاماً.. لازالت شابةافتتاح مهرجان قطف الزيتون الرابع عشر في مدينة بيت لحمسائق يحسب نفسه في لعبة فيديووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تدعو لاستلام الدفعة المالية غدا الاحدبالفيديو.. طلات أنثوية تغازل الأسلوب الرجوليإعادة تأهيل وحدة الثلاسيميا في مشتشفى الشهيد ثابت ثابتمركز تطوير الإعلام يختتم دورة في أخلاقيات الإعلامنادي السلام يقيم بطولة ألعاب قوى للفتيات ذوات الإعاقةشركة ايدبتس تزود ثلاث مؤسسات وطنية بأحدث برامج إدارة و مراقبة المشاريعمصر: الفهرسة والتصنيف والفهرسة الآلية في البرنامج التدريبي للعاملين في مجال المكتبات بجامعة أسيوطالجبهة الشعبية :سيظل الكيان الصهيوني لا شرعياً والى زوالرابطة مشجعي ريال مدريد في زيارة الجريح محمد السلكالبنك الوطني يعلن اسم الفائز الثاني في حملة اربح 100 ضعف قيمة مشترياتكلبنان: الرئيس السابق إميل لحود: يجب أن نعمل جميعاً لإعادة الفلسطينيين إلى ديارهممصر: شومان: نحن في مصر أمام حرب قذرة والخونة يستظلون بحقوق الإنسانبركة أول أغنية للفنان المغربي مراد بنيس
2014/11/1

موضة حمل الفنانات بالصور

موضة حمل الفنانات بالصور
تاريخ النشر : 2009-09-30
غزة-دنيا الوطن
أصبح "حمل الفنانات" موضة شائعة انتشرت بين الفنانات بسرعة كبيرة لدرجة ان غالبية الفنانات أصبحن "حوامل" في اوقات متقاربة ومتتالية.
هذه مجموعة من الصور لـ موضة "حمل الفنانات"..












































 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف