الأخبار
عرب 48: غنايم يدعو خلال جلسة لجنة التربية وزارتي التربية والمالية لتنفيذ التزاماتهما تجاه سكرتاريا المدارسالأسطل: فلنضع أيدينا بأيدي بعض ولنتمسك بقدسنا ومسجدنا بوجه الطغيان الإسرائيلي الصهيونييوم دراسي في جامعة النجاح الوطنية بعنوان المؤسسة الرسمية والأهلية وخدمات الأشخاص ذوي الإعاقاتحاد المدربين الفلسطينيين يستقبل وفداً من اتحاد المدربين العربمجموعة الاتصالات الفلسطينية تُعلن نتائجها المالية نهاية الربع الثالث من العام الحاليمصر: جامعة أسيوط تستقبل وفد من الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتمادكتائب تحرير الاسرى تتبنى اطلاق نار على مواقع عسكرية "صهيونية"تنظيم بطولة " الوفاء للشهداء " بمدارس وجامعات القطاعنجاح باهر لمهرجان كرة الطائرة المصغرة في مدرسة امين الحسيني الاساسية بالبيرة"كلام في سرك" ينطلق السبت المقبل... مع راغدة شلهوب على الحياة المصرية !مصر: مجموعة النيل العربية تشارك في البرنامج المهني بمعرض الشارقة"فتح " تدين اغتيال الشهيد معتز حجازي وتحذر من الاعتداءات على الاقصىالافصاح عن المعلومات في عمل الهيئات المحلية يحد من فرص الفسادمركز راشد يكرم نجوم الفن والاعلام والسيدة مريم عثمان تشيد بدور الاعلامعرب 48: بلدية عكا تقوم بتجهيز نادي الفنار في عكا القديمة استعدادا لافتتاحه في الفترة القريبةالمتحف الفلسطيني ينظم سلسة جولات إلى المتاحف الفلسطينيةمدير تربية أريحا يتفقد دورة تدريبية للمرشدين التربويين"حماية" يطالب باعادة فتح المسجد الأقصى ومحاكمة قادة الاحتلال على جرائمهمالفتياني يطلع ممثل مؤسسة التعاون والتنسيق التركي على الاوضاع في الاغوارتنظيم بطولة " الوفاء للشهداء " بمدارس وجامعات القطاعالحمد الله: فخورون بعمل المؤسسات الحقوقية في فلسطين ونعمل على تعزيز مبادئ الديمقراطية وحقوق الإنسانفتح : اغلاق الحرم القدسي امام الفلسطينيين يفتح ابواب جهنم في المنطقةالعراق: منظمة أور تتفقد العوائل النازحةالزعلان : اعتداءات اسرائيل المستمرة بحق مدينة القدس تدعونا لتحرك عاجل لوقف العدوان ولجم الاحتلالحمد: نشيد بجهود الرئيس لمتابعته شؤون الفلاحينقيادة منطقة جنين تستقبل طلاب مدرسة و روضة أطفال الزرعينيالأسطل: فلنضع أيدينا بأيدي بعض ولنتمسك بقدسنا ومسجدنا بوجه الطغيان والجبروت الإسرائيليالعهد يجمع كل النجوم في مسلسل واحدمختصون يوصون بضرورة بناء المتاحف للمحافظة على الإرث الحضاري الفلسطيني العريقالعراق: رئيس كتلة الفضيلة عمار طعمه: معالجة مشكلة الموازنة يتطلب ضغط النفقات غير الضروريةالعراق: النائب عبد الحسين الموسوي يطالب وزارة الصحة بتقديم خطتها للحد من انتشار الامراض الانتقاليةمدير تربية أريحا يتفقد دورة تدريبية للمرشدين التربوييناعتصام موظفات وموظفي الوكالة الوطنية للتأمين الصحي (ANAM) هذه الأثناء أمام مقر وزارة الصحةشعث : اعتراف السويد خطوة رائدة تكرس الحق الفلسطينيفتح: ليكن يوم غد الجمعة يوم غضب نصرة للأقصى والقدس في الوطن والشتات
2014/10/30

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة
تاريخ النشر : 2009-08-31
غزة-دنيا الوطن
كتب عبد الجبار العتابي من بغداد في ايلاف: يبدو أنه أصبح الفضاء ساحة للتهريج ، حين غابت الرقابة وتدنى مستوى الذوق العام واصبح مبدأ (خالف تعرف) هو اكثر ما تبحث عنه أغلب عنه الفضائيات العراقية ، وتغض النظر تماما عن الكثير من المسائل والتي منها مسألة أن برامجها مخصصة لشهر كريم مثل شهر رمضان ، فقامت بعض الفضائيات بإستغلال الفضاء اسوأ استغلال ، لأن الحرية المتاحة تسمح لهم بعمل أي شيء حتى الذي خارج الذوق والأعراف والتقاليد الاعلامية المهنية والطبيعة الانسانية وخارج إحترام الذات الإنسانية والخصوصية ، وفق اشتهاءاتهم واجتهاداتهم وتقليدهم الاعمى ، حتى اصبحنا نعطف على الفضاء الذي يبدو ان ثقب الاوزون حدث فيه بسبب هذا التلوث .

فقد استغرب العديد من المشاهدين العراقيين ، مما يحدث في برنامج عنوانه (خل ن بوكا) هكذا يكتب ، إخراج رأفت البدر المعروف بإخراجه للأغاني ويبدو أنه استغل علاقاته بالمغنين، وجاء بهم إلى البرنامج الذي في مجمله عبارة عن تهريج وسباب وشتائم واهانات بلا حدود ، جاءوا مرغمين طبعا كما هو واضح ليتعرضوا لسيل من كلمات التحقير ، واذا ما كان العنوان مثيرا والذي معناه بالفصحى (خلي نسرقه) ، فالأغرب أن من بين اكسسوارات البرنامج هناك .. (مسدس) !! ، بالإضافة إلى أن البرنامج تتخلله فواصل إيقاعية تمتلك كلماتها السيئة مثل (ارتفع ضغط القميص وطكت الدكمة)، البرنامج .. طبعا من برامج (الكاميرا الخفية) التي هي اسوأ اختراعات التلفزيون.

ولا أعرف كيف ارتضت قناة البغدادية أن تنتج وتقدم برنامجا مثل هذا البرنامج الذي يقلل من قيمة الإنسان قبل الفنان الذي يلتقيه ، كلمات لا يمكن ان تقال واسئلة تافهة بحجة أن هذه هي الكاميرا الخفية ، فطريقة الاستفزاز التي حملها البرنامج غاية في البذاءة والصراخ وهي مما يهدر كرامة الانسان ونعتقد ان مقدم البرنامج لايفقه من الإعلام شيئا ولا يعرف غير انه تسلح بالسخرية والاستهزاء وعبارات الاستصغار التي جمعها من قاموس ليس له علاقة بالذوق ، ويعتقد ان ما يفعله من اللهو البريء ، ولا اعرف كيف يرتضي الفنانون المشاركة في برنامج مثله ، فمن الممكن ان يعرف الفنان من أول دقيقة ان البرنامج (كاميرا خفية) لان ما يحدث ليس طبيعيا ، لكن الفنان يتواصل في الإساءة الى نفسه وفنه وتاريخه وجمهوره من خلال الاستمرار ، واعتقد ان الفنان مرغم على الاستمرار بحكم علاقته بالمخرج او علاقته بالقناة ، والا فالفنان الذي يحترم نفسه لا يمكنه السكوت على الاهانة والشتائم ومن ثم يضحك في الاخير ويشكر المقدم ويقبله او يعانقه لانه كان ضمن الكاميرا الخفية ونسي كل الاهانات التي عرضت على الناس ، البرنامج يقول للناس هؤلاء فنانوكم بأمكانهم ان يتعرضوا للاساءة والاهانة ويصمتون ، فماذا يعني ان يقول المقدم بصوت عال للفنان صلاح عبد الغفور كلمات مثل (عار وفاشل) !! ، او مامعنى ان يخرج الفنان عن طبيعته ويسلك سلوكا عنيفا او سلبيا .

المخرج المسرحي انس عبد الصمد قال :اعتقد ان البرنامج ظهر في توقيت غريب بعد عدة احداث وضمن نهج قناة عراقية ممولة من الخارج ، فالتجاوز فيه على الضيف (الفنان) هو السمة الواضحة ، وقد شاهدت حلقة الفنان الكبير صلاح عبد الغفور وأتأسف لما شاهدت من اشياء تحط من قدر الفنان بشكل سيء للغاية ، وتجعله يفقد احترامه لنفسه ، والبرنامج تقليد اعمى لبرامج معروفة ، اما المقدم فهو عبارة عن (مراهق اعلامي) يمثل اساءة للقناة اولا ثم للضيف ولكل من شاهده ، انا وجدت ان عامة الناس الذين طالما يتعاطفون مع هكذا برامج وجدتهم مستائين جدا ومستغربين ان تصل الحال بهذه القناة الى هذا المستوى .

اما ميثم السيد فقال : لم اشاهد في حياتي مثل هذا الابتذال ، لم اصدق ما اسمعه وما رأيته ، فكيف يمكن للفنان ان يهان بهذه الطريقة ، وكيف يمكن للالفاظ السوقية ان تقال في وسيلة اعلامية خطيرة ، اللعنة على هكذا برامج .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف