الأخبار
بالفيديو: الفنان عمار حسن يطالب معجبيه التصويت لـ هيثم خلايلةعصام الحلبي : ما زال الإعلام الفلسطيني متقوقعا في إطاره الحزبي الضيق"شو بدك فيِّي" جديد النجمة المغربية هدى سعداليمن: منسقية طلاب جامعة عدن تنظم مهرجان كرنفالي حاشد بساحة العروض بعدن أحياء ليوم الطالب الجنوبيمصر: دار الخدمات النقابية والعمالية تنظم ورشة عمل حول التميز وانعكاساتة على حقوق المراةانخفاض كبير على درجات الحرارةالفنان العالمي " راند ويستون " في زيارة لدار كناوة بطنجةمصر: وصول احدث وحدة مناظير المانية لمستشفى النجار التخصصى بطنطاأسرى فلسطين : الأسيران الشقيقان اسحق وشادي مصلح يدخلان عامهما الثالث عشر"سند": فحوصات دورية على الإسمنت المورد لضمان الجودةالإتحاد العام للصناعات الفلسطينية فى حلته الجديدة قدرات فى مواجهة التحدياتصور: مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي تقيم فعاليه تحت عنوان "أشجار للناس الغائبينغليك يغادر المستشفى بعد شهر من تلقي العلاج جراء اصابته في عملية بالقدسإصابة طفل مقدسي دهسه مستوطن غرب القدسنجمة الدراما السورية الصاعدة "جانيار حسن" تدخل القفص الذهبيتواصل تنفيذ مشروع اقامة مصليات عوضا عن المساجد التي دمرت خلال الحربمفوض الأسرى بحركة فتح يعبر عن قلقه الشديد حول أوضاع الأسرىعرب 48: الطيبي : اسرائيل ليست ديمقراطية وإنما " يهودوقراطية"وفد أوروبي يزور جامعة الخليلمهرجان حاشد احيا ء للذكرى 66 لمجزرة الصفصاف شمال فلسطيناليمن: المجلس الطلابي بكلية الهندسة يؤكد تأييده لأي قرار تتخذه الكلية لردع أي نشاط ليس له علاقة بالتعليمخدمات الطفولة تفتتح دورة في إدارة الذاتلم تتركه من أجل محمد عساف..حقيقة انفصال "زين المصري"عن خطيبها السابقالارتباط العسكري في محافظتي قلقيلة وسلفيت يؤمن الإفراج عن طفل من بلدة عزونفي اسبوع الريادة العالمي مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة تنظم "اسبوع اعادة التدوير""الأفق" تعقد اللقاء التوعوي الثاني في كلية فلسطين التقنيةبالصور.. القاهرة تغرق في مياه الأمطارشاهد: صور لمقاتلات كرديات يقاتلن في كوبانيأغلى ابتسامة في العالم ثمنها 153 ألف دولارالحرس الثوري الإيراني يلوح بإنتاج السلاح النوويتهم تلاحق محجبة عربية الأصل تحرشت بتلميذها الأميركي6 تطبيقات مُفيدة في السفر لمُستخدمي أندرويدورشة عمل حول المقاطعة في بيت ساحورعقد المؤتمر السادس والأربعين لجمعية الاراضي المقدسة في شيكاغوالحمد الله يؤكد أهمية دور هيئة التقاعد في ضمان الحماية الاجتماعية للمتقاعدين
2014/11/25

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة
تاريخ النشر : 2009-08-31
غزة-دنيا الوطن
كتب عبد الجبار العتابي من بغداد في ايلاف: يبدو أنه أصبح الفضاء ساحة للتهريج ، حين غابت الرقابة وتدنى مستوى الذوق العام واصبح مبدأ (خالف تعرف) هو اكثر ما تبحث عنه أغلب عنه الفضائيات العراقية ، وتغض النظر تماما عن الكثير من المسائل والتي منها مسألة أن برامجها مخصصة لشهر كريم مثل شهر رمضان ، فقامت بعض الفضائيات بإستغلال الفضاء اسوأ استغلال ، لأن الحرية المتاحة تسمح لهم بعمل أي شيء حتى الذي خارج الذوق والأعراف والتقاليد الاعلامية المهنية والطبيعة الانسانية وخارج إحترام الذات الإنسانية والخصوصية ، وفق اشتهاءاتهم واجتهاداتهم وتقليدهم الاعمى ، حتى اصبحنا نعطف على الفضاء الذي يبدو ان ثقب الاوزون حدث فيه بسبب هذا التلوث .

فقد استغرب العديد من المشاهدين العراقيين ، مما يحدث في برنامج عنوانه (خل ن بوكا) هكذا يكتب ، إخراج رأفت البدر المعروف بإخراجه للأغاني ويبدو أنه استغل علاقاته بالمغنين، وجاء بهم إلى البرنامج الذي في مجمله عبارة عن تهريج وسباب وشتائم واهانات بلا حدود ، جاءوا مرغمين طبعا كما هو واضح ليتعرضوا لسيل من كلمات التحقير ، واذا ما كان العنوان مثيرا والذي معناه بالفصحى (خلي نسرقه) ، فالأغرب أن من بين اكسسوارات البرنامج هناك .. (مسدس) !! ، بالإضافة إلى أن البرنامج تتخلله فواصل إيقاعية تمتلك كلماتها السيئة مثل (ارتفع ضغط القميص وطكت الدكمة)، البرنامج .. طبعا من برامج (الكاميرا الخفية) التي هي اسوأ اختراعات التلفزيون.

ولا أعرف كيف ارتضت قناة البغدادية أن تنتج وتقدم برنامجا مثل هذا البرنامج الذي يقلل من قيمة الإنسان قبل الفنان الذي يلتقيه ، كلمات لا يمكن ان تقال واسئلة تافهة بحجة أن هذه هي الكاميرا الخفية ، فطريقة الاستفزاز التي حملها البرنامج غاية في البذاءة والصراخ وهي مما يهدر كرامة الانسان ونعتقد ان مقدم البرنامج لايفقه من الإعلام شيئا ولا يعرف غير انه تسلح بالسخرية والاستهزاء وعبارات الاستصغار التي جمعها من قاموس ليس له علاقة بالذوق ، ويعتقد ان ما يفعله من اللهو البريء ، ولا اعرف كيف يرتضي الفنانون المشاركة في برنامج مثله ، فمن الممكن ان يعرف الفنان من أول دقيقة ان البرنامج (كاميرا خفية) لان ما يحدث ليس طبيعيا ، لكن الفنان يتواصل في الإساءة الى نفسه وفنه وتاريخه وجمهوره من خلال الاستمرار ، واعتقد ان الفنان مرغم على الاستمرار بحكم علاقته بالمخرج او علاقته بالقناة ، والا فالفنان الذي يحترم نفسه لا يمكنه السكوت على الاهانة والشتائم ومن ثم يضحك في الاخير ويشكر المقدم ويقبله او يعانقه لانه كان ضمن الكاميرا الخفية ونسي كل الاهانات التي عرضت على الناس ، البرنامج يقول للناس هؤلاء فنانوكم بأمكانهم ان يتعرضوا للاساءة والاهانة ويصمتون ، فماذا يعني ان يقول المقدم بصوت عال للفنان صلاح عبد الغفور كلمات مثل (عار وفاشل) !! ، او مامعنى ان يخرج الفنان عن طبيعته ويسلك سلوكا عنيفا او سلبيا .

المخرج المسرحي انس عبد الصمد قال :اعتقد ان البرنامج ظهر في توقيت غريب بعد عدة احداث وضمن نهج قناة عراقية ممولة من الخارج ، فالتجاوز فيه على الضيف (الفنان) هو السمة الواضحة ، وقد شاهدت حلقة الفنان الكبير صلاح عبد الغفور وأتأسف لما شاهدت من اشياء تحط من قدر الفنان بشكل سيء للغاية ، وتجعله يفقد احترامه لنفسه ، والبرنامج تقليد اعمى لبرامج معروفة ، اما المقدم فهو عبارة عن (مراهق اعلامي) يمثل اساءة للقناة اولا ثم للضيف ولكل من شاهده ، انا وجدت ان عامة الناس الذين طالما يتعاطفون مع هكذا برامج وجدتهم مستائين جدا ومستغربين ان تصل الحال بهذه القناة الى هذا المستوى .

اما ميثم السيد فقال : لم اشاهد في حياتي مثل هذا الابتذال ، لم اصدق ما اسمعه وما رأيته ، فكيف يمكن للفنان ان يهان بهذه الطريقة ، وكيف يمكن للالفاظ السوقية ان تقال في وسيلة اعلامية خطيرة ، اللعنة على هكذا برامج .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف