الأخبار
المرة الرابعة خلال 24 ساعة.. المقاومة الفلسطينية تعدم 4 عملاء بساحة مسجد الخلفاء بجباليا3 شهداء في قصف منزل لعائلة محيسن بدير البلحهاكرز: حصلنا على ملفات لعملاء بعد اختراق مواقع امنية إسرائيليةواللا: حريق في مبنى بالمنطقة الصناعية بعد سقوط صاروخ على اشكولمستوطنون غلاف غزة ليعلون : الخزي والعار للجبناءغدا.. افتتاح العام الدراسي بالضفة دون غزةحماس: نحن مع أي جهد حقيقي يحقق مطالبناالنخالة:الدعوة المصرية تحتاج إلى تعديل.. وتضحيات شعبنا لن تذهب هدراًحماس ترد على دعوة مصر لاستئناف المفاوضاتصور:انفجار ضخم اثر غارة اسرائيلية استهدفت أحد المنازل في رفح جنوب قطاع غزةبالصور ..جمعية رجال الاعمال توزع مساعدات انسانية للجرحى في مستشفى الشفاء‎ بغزةصورة جواز سفر طفل من غزة تثير جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعيرسميا..مصر تدعو لوقف إطلاق نار "غير محدد المدة" واستئناف المفاوضات غير المباشرة في القاهرةمستوطنات غلاف غزة تقرر اخلاء العائلات..وسرايا القدس تجبر وزير الامن الإسرائيلي على الهروبالاحتلال يتراجع عن اتهامات بإطلاق قذيفة هاون من جوار مدرسة لـ"الأونروا"جبهة التحرير الفلسطينية زرات مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبد اللهحسام طه يطلق “دخلك ياطير” قريباً!العدوان على غزّة يستنزف موازنة الاحتلال الاسرائيليبالفيديو ..كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة تطور صاروخ عاصف 3العراق: الربيعي: يشدد على اعادة صياغة العلاقة مابين بغداد وواشنطن'الشباب الاخبارية' مدينة شنغهاي مقر الذهب والتجارة الدولية... ومكافحة الارهاباللجنة الامنية العليا تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينيسفير فلسطين بمصر يتوقع استئناف مفاوضات القاهرة عقب لقاء الرئيس عباس والسيسيحملة لربط السماح بتفريغ السفن الإسرائيلية في أميركا بافتتاح ميناء غزةشبكة تطالب بسرعة التدخل لإيقاف المجازر المستمرة بحق أبناء شعبنا في قطاع غزةروسيا: مصر قد تحصل على منظومة صواريخ "إس 300" بدلاً من سورياأكاديمية ديار للأطفال والشباب تختتم فعاليات المخيم الصيفي الثاني لكرة القدم لعام 2014مصر: أمنستي تحذر بعد فيديو مزعوم لإعدام مصري على الملأ: ليبيا تنزلق نحو الفوضىرجل دين بحريني: تويتر يحرض العامة على الحاكم.. ويطالب بمقاطعتهالعراق: ستنكار الامين العام لحزب الفضيلة الاسلامي هاشم الهاشمي والذي كتبه على صفحته في الفيس بوك
2014/8/23
عاجل
صافرات الإنذار تدوّي الان في كرم أبو سالمعدة قذائف مدفعية سقطت قبل قليل بشارع سوق الجمعة بالشجاعيةاستهداف منزل يعود لعائلة جندية بالقرب من مقبرة الشجاعية بطائرات الإستطلاعاضرار في احد الكيبوتسات بالنقب الغربي جراء سقوط قذيفتي هاونالطائرات الحربية تشن 4 غارات على أراض زراعية بمنطقة وادي أبو رشيد بالمغازيالألوية تقصف كفار عزه وناحل عوز بــ 3 صواريخ 107القسام تقصف قاعدة زيكيم بـ 9 صواريخ 107صافرات الإنذار تدوي في النقب الغربي وغان يفنه وعسقلان واسدود وشعار هنايغيفسرايا القدس تقصف كريات ملاخي قرب اسدود بصاروخي غرادصافرات الإنذار تدوي في كريات ملاخياستشهاد المواطنة نسرين ابراهيم احمد 38 سنةصافرات الإنذار تدوي في النقب الغربي وغان يفنه وعسقلان واسدود وشعار هنايغيفكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف موقع زكيم العسكري ب3 صواريخ 107استهداف ارض ابو رشيد في مخيم المغازي قبل قليلصافرات الإنذار تدوي في عسقلانصفارات الانذار تدوّي في أغلب بلدات غلاف غزةالزوارق الحربية تقصف المنطقة السودانية على بحر شمال غزةانتشال جثمان المواطنة سهير أبو مدين من تحت انقاض منزل محيسن في دير البلحصافرات الإنذار تدوي الان في عسقلان وياد مردخايالسرايا تقصف أحراش صوفا بـ6 قذائف هاون 120، والعين الثالثة بصاروخي 107 .

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة

كاميرا خفية عراقية غايتها الإساءة
تاريخ النشر : 2009-08-31
غزة-دنيا الوطن
كتب عبد الجبار العتابي من بغداد في ايلاف: يبدو أنه أصبح الفضاء ساحة للتهريج ، حين غابت الرقابة وتدنى مستوى الذوق العام واصبح مبدأ (خالف تعرف) هو اكثر ما تبحث عنه أغلب عنه الفضائيات العراقية ، وتغض النظر تماما عن الكثير من المسائل والتي منها مسألة أن برامجها مخصصة لشهر كريم مثل شهر رمضان ، فقامت بعض الفضائيات بإستغلال الفضاء اسوأ استغلال ، لأن الحرية المتاحة تسمح لهم بعمل أي شيء حتى الذي خارج الذوق والأعراف والتقاليد الاعلامية المهنية والطبيعة الانسانية وخارج إحترام الذات الإنسانية والخصوصية ، وفق اشتهاءاتهم واجتهاداتهم وتقليدهم الاعمى ، حتى اصبحنا نعطف على الفضاء الذي يبدو ان ثقب الاوزون حدث فيه بسبب هذا التلوث .

فقد استغرب العديد من المشاهدين العراقيين ، مما يحدث في برنامج عنوانه (خل ن بوكا) هكذا يكتب ، إخراج رأفت البدر المعروف بإخراجه للأغاني ويبدو أنه استغل علاقاته بالمغنين، وجاء بهم إلى البرنامج الذي في مجمله عبارة عن تهريج وسباب وشتائم واهانات بلا حدود ، جاءوا مرغمين طبعا كما هو واضح ليتعرضوا لسيل من كلمات التحقير ، واذا ما كان العنوان مثيرا والذي معناه بالفصحى (خلي نسرقه) ، فالأغرب أن من بين اكسسوارات البرنامج هناك .. (مسدس) !! ، بالإضافة إلى أن البرنامج تتخلله فواصل إيقاعية تمتلك كلماتها السيئة مثل (ارتفع ضغط القميص وطكت الدكمة)، البرنامج .. طبعا من برامج (الكاميرا الخفية) التي هي اسوأ اختراعات التلفزيون.

ولا أعرف كيف ارتضت قناة البغدادية أن تنتج وتقدم برنامجا مثل هذا البرنامج الذي يقلل من قيمة الإنسان قبل الفنان الذي يلتقيه ، كلمات لا يمكن ان تقال واسئلة تافهة بحجة أن هذه هي الكاميرا الخفية ، فطريقة الاستفزاز التي حملها البرنامج غاية في البذاءة والصراخ وهي مما يهدر كرامة الانسان ونعتقد ان مقدم البرنامج لايفقه من الإعلام شيئا ولا يعرف غير انه تسلح بالسخرية والاستهزاء وعبارات الاستصغار التي جمعها من قاموس ليس له علاقة بالذوق ، ويعتقد ان ما يفعله من اللهو البريء ، ولا اعرف كيف يرتضي الفنانون المشاركة في برنامج مثله ، فمن الممكن ان يعرف الفنان من أول دقيقة ان البرنامج (كاميرا خفية) لان ما يحدث ليس طبيعيا ، لكن الفنان يتواصل في الإساءة الى نفسه وفنه وتاريخه وجمهوره من خلال الاستمرار ، واعتقد ان الفنان مرغم على الاستمرار بحكم علاقته بالمخرج او علاقته بالقناة ، والا فالفنان الذي يحترم نفسه لا يمكنه السكوت على الاهانة والشتائم ومن ثم يضحك في الاخير ويشكر المقدم ويقبله او يعانقه لانه كان ضمن الكاميرا الخفية ونسي كل الاهانات التي عرضت على الناس ، البرنامج يقول للناس هؤلاء فنانوكم بأمكانهم ان يتعرضوا للاساءة والاهانة ويصمتون ، فماذا يعني ان يقول المقدم بصوت عال للفنان صلاح عبد الغفور كلمات مثل (عار وفاشل) !! ، او مامعنى ان يخرج الفنان عن طبيعته ويسلك سلوكا عنيفا او سلبيا .

المخرج المسرحي انس عبد الصمد قال :اعتقد ان البرنامج ظهر في توقيت غريب بعد عدة احداث وضمن نهج قناة عراقية ممولة من الخارج ، فالتجاوز فيه على الضيف (الفنان) هو السمة الواضحة ، وقد شاهدت حلقة الفنان الكبير صلاح عبد الغفور وأتأسف لما شاهدت من اشياء تحط من قدر الفنان بشكل سيء للغاية ، وتجعله يفقد احترامه لنفسه ، والبرنامج تقليد اعمى لبرامج معروفة ، اما المقدم فهو عبارة عن (مراهق اعلامي) يمثل اساءة للقناة اولا ثم للضيف ولكل من شاهده ، انا وجدت ان عامة الناس الذين طالما يتعاطفون مع هكذا برامج وجدتهم مستائين جدا ومستغربين ان تصل الحال بهذه القناة الى هذا المستوى .

اما ميثم السيد فقال : لم اشاهد في حياتي مثل هذا الابتذال ، لم اصدق ما اسمعه وما رأيته ، فكيف يمكن للفنان ان يهان بهذه الطريقة ، وكيف يمكن للالفاظ السوقية ان تقال في وسيلة اعلامية خطيرة ، اللعنة على هكذا برامج .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف