الأخبار
البرغوثي يطلع نقابات المعلمين الأمريكيين على الجرائم الإسرائيليةلبنان: لانصار عين الحلوة بطل مباراة كاس ذكرى الانطلاقة 50 لحركة فتح في مخيم عين الحلوةالمطران عطا الله حنا يقيم قداسا احتفاليا في كنيسة عابود للروم الارثوذكسسفير فلسطين لدى العراق في ضيافة المرجع الخالصيالاحتلال يلغي حالة التأهب القصوى في الشمالإصابة فتى واعتقال مريض في الخليلنتانياهو: سأبذل كافة الجهود لمنع ايران من امتلاك سلاح نوويأونروا ستعلن غدا موقفًا حاسمًا إزاء إعمار غزةالاحتلال يعلن التأهب ويغلق طرقا محاذية للبنانبالصور و الفيديو.. كيف علّق أهالي غزة على بدء ترميم ميناء غزة ؟داعش يطلب امرأة "الأربعاء الأسود" مقابل رهينة يابانيأبوالفتوح يهاجم "السيسي" في صحيفة بريطانيةواشنطن تدعو رعاياها تجنب السفر إلى لبنانبدء تأهيل ميناء غزة استعدادا لإطلاق أول رحلة بحريةهذه أصغر تائبة في داعش.. فعن ماذا تابت هذه الطفلة؟شاهد الفيديو: نجاة مصور بأعجوبة بقصف بأوكرانياالاغاثة الزراعية تنظم ورشة عمل بعنوان تعزيز الدور الاقتصادي للنساء الريفياتمجلس أمناء الجامعة العربية الامريكية يناقش زيادة المخصصات المالية للبحث العلمي واستقطاب الكفاءات النادرة من الخارجإنطلاق المؤتمر الأمني الأول "الأمن القومي-التحديات المعاصرة" في أريحاوفد فتحاوي قيادي يزور مستشفى رفيديا بنابلس"الإعلام": محاكمة الاحتلال للطفلة الخطيب قمة الوحشيةيعلون يعترف بغارة القنيطرة: المجموعة خططت لعمليات نوعيةالملك سلمان شيّد أول مسجد بإسبانيا منذ سقوط الأندلسمصر.. وفاة 20 وإصابة 40 في أحداث ذكرى الثورةدنيا الوطن تنشر حصريا كتاب "صوت العاصفة" للكاتب نبيل عمرو ..الحلقة السابعة: "ازمة مع السادات"الإفراج عن الأسير محمد أبو عيد من طولكرمجمعية أركان الخيرية تختتم دورة مدى تطبيق قانون الإيجارات الجديد على النزاعات القائمةالمركز السعودي للثقافة والتراث يقيم بيت عزاء لليوم الثاني لخادم الحرمين الملك عبد الله في قطاع غزةلبنان: المطران يوحنا حداد يستنكر الاعتداء الارهابي الذي استهدف الجيش في راس بعلبك
2015/1/25

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم
تاريخ النشر : 2009-08-30
غزة-دنيا الوطن
دخول القصر بجنيه واحد للفرد .. وسيكون معك مرشد سياحي من أهل الفيوم يشرح لك ما تراه في القصر .. وإذا لم يأتي معك مرشد فاطلب واحد لأنه لا أهمية من زيارة مكان قديم بدون معلومات تقال لك حول كل ما تراه ووجود المرشد معنا أضفى متعةً وجمالاً على القصر .. فكل سؤال يتبادر لذهنك تسأله وهو يجيبك كان أول سؤال سألته له قبل دخول القصر : الله تعالى يقول في القرآن الكريم أنه خسف بقارون وبداره الأرض .. ونحن الآن ذاهبين لزيارة داره !!
فقال لم يُخسف الدار كله .. فبقية الدار تركها الله عبرة للناس .. والبقية الأخرى تم ترميمها كي يصلح للزيارة .. وقد خُسف معه جزء كبير من المدينة وقال لي سأريك إياها من أعلى القصر

القصر مكون من 3 طوابق .. و 336 غرفة !!

باب القصر الذي تروه في الصورة ليس هو الباب الأصلي .. وإنما الباب الأصلي كان من الجرانيت .. والمكان الذي يدخل فيه مفتاح القصر كان عبارة عن دائرة قطرها حوالي 5 سم !! وكان من الجرانيت أيضاً ويحمله عدد من الناس الأقوياء !! ( ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة )

أول ما تدخل القصر تجد أمامك كرسي العرش .. وأسفل كرسي العرش حفرة كبيرة مخيفة جداً .. كلها مظلمة .. وتمتد للأسفل بعمق 3 أدوار .. وبها جثة قارون وأمواله كلها ، وهو مكان الخسف

كرسي العرش من مدخل القصر

تلاحظون وجود بابين آخرين بعد المدخل الرئيسي .. وبالفعل فقد كان للقصر 3 أبواب !نقترب معاً من كرسي العرش شيئاً فشيئاً ....

ها هو المكان الذي كان يجلس به قارون مزهواً بنفسه ، طبعاً الكرسي كان من الذهب .. وجميع ملابسه مُذهّبة
ولمن لا يعلم مصدر ثراء قارون .. فقد طلب من سيدنا موسى عليه السلام أن يدعو الله له أن يرزقه مالاً كثيراً .. فرزقه الله علماً فريداً وهو علم الكيمياء استطاع به تحويل التراب إلى ذهب
لذلك عندما قال سيدنا له موسى بأن هذا المال من عند الله فقال له قارون : إنما أوتيته على علم عندي

على جانبي الكرسي في الصورة كان الخسف .. وهو واضح لكم في الصورة

وكانت كبيرة جداً ولكن تم ترميم جزء منها .. ووجدوا فيها مستندات من ورق البردي مكتوباً عليها حسابات وأرقام وتم نقلها للمتحف المصري في القاهرة

على جانبي الكرسي هناك سلمين .. واحد يمين للطلوع .. والآخر على اليسار للنزول ، وهذا السلم يوجد في احد جوانبه دهاليز وممرات مخترقة القصر عبر الأرض وتفتح خارج المدينة ! يعني إذا حدث هجوم على القصر سيخرج من خلال هذه الأنفاق لخارج البلد كلها وليس خارج القصر فقط
عند الصعود للطابق الثاني سنجد الغرفة التي بها الخزانة .. وهي 3 خزائن كان بها الذهب .. وهي فارغة طبعاً الآن

وفي الطابق الثالث مكان العبادة .. حيث كان يعبد إلهين مرسومين على الجدار .. وهذا الطابق أكثر الطوابق تضرراً .. فهناك تهدم شديد في سقفه .. حتى أنك تشاهد الفيوم من أعلى القصور بسهولة .. ومن هذا الطابق شاهدت المدينة التي كانت تحيط بالقصر ولتي كان يسكنها قوم قارون الذين كان يخرج عليهم وهو في زينته وكانوا يقولون ياليت لنا مثل ما أوتي قارون

واضح طبعاً الأشياء البارزة في الرمال .. وهي عبارة عن أسطح البيوت المحيطة وها هي الآن مدفونة في الرمال

والجدير بالذكر أن القصر مبني بنفس طريقة بناء الأهرامات .. يعني بدون أسمنت ولا أي مادة للبناء تربط بين الأحجار .. فقط أحجار بجانب بعضها لكنها ملتصقة جداً وذلك عن طريق تفريغ الهواء كما كان يفعل الفراعنة في كل مبانيهم .. لذا فهي مازالت موجودة حتى الآن

لمن يريد معرفة الطريقة سريعاً : يتم وضع الحجر الأول .. ثم وضع مادة كيميائية عليه تقوم بسحب الهواء المحيط .. ثم وضع صخرة أخرى عليه قبل دخول الهواء .. وبذلك يلتصق الحجران ولا يتفرقا إطلاقاً إلا إذا دخل بينهما الهواء مرة أخرى .. وهذا مستحيل.














 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف