الأخبار
ذهبوا لحفر قبر لصديقهم بغزة فكان قبراً لهمرسالة ابنة القائد الشهيد محمد أبو شمالة للقائد العام محمد الضيفبوادر تفكك ائتلاف نتنياهو الحاكمأبو مازن لخالدة جرار : ما تيجي عندنا في السلطةصحيفة اماراتية تكشف:"المصادر الخاصة" التي سربت بنود اتفاق القاهرة .. وزراء اسرائيليونمسؤول اسرائيلي: نتنياهو يبحث عن مخرج لوقف القتال بغزة ولكنه يتعرض لضغوط سياسية من اليمينالاناضول التركية عن ضابط اسرائيلي:معلومات استخبارية وراء اغتيال قيادات "القسام" الثلاثةمصرع 33 وإصابة 41 في تصادم حافلتين ب‏سيناء‬ المصريةعدة غارات الليلة ترفع عدد الشهداء الى 2087 ..صباحاً :شهيدان وجرحى بقصف مزرعة في النصيراتاسعار العملات مقابل الشيكلمصر: مصرع العشرات فى حادث تصادم حافلتين سياحيتين بشرم الشيخبالفيديو : لحظة استهداف 3 محال تجارية في رفحالاحتلال يعتقل النائب الزعارير بمداهمة منزله بالخليلالرئيس يلتقي مشعل وامير قطر ظهر اليوم للمرة الثانية : آخر مباحثات التهدئة وجهود وقف العدوان ..القرار .. للميدان فقط !تفاصيل مروعة عن مجزرة عائلة اللوح:أجساد الأطفال تناثرت إلى عدة أمتار وعثر عليها في بيوت الجيرانالنضال الشعبي قرار الاحتلال ابعاد النائب جرار انتهاك لكافة المواثيق الدولية ولحصانة النوابالشيخ الدكتور تيسير التميمي يحذر من مؤامرة تهويد المسجد الأقصى المبارك وتقسيمهلجنة زكاة شمال القدس المحلية توزع الطرود الغذائية على مستحقيهابالفيديو : دقيقتان تلخصّان قصة فلسطين واسرائيلوفد شبابي فلسطيني يزور تركيا لتبادل الخبراتمصر: أبوالفضل : من يدعون إلى التراجع عن رفع الدعم لا يفهمون إلا في المزايدات والمماحكات السياسيةأميركا: نعمل على إقامة تحالفات عسكرية في الشرق الأوسط ضد داعششعبان عبد الرحيم يغني النور عمّال بيقطعبعد استشهاده.."رائد العطار" يرد على مثيري الفتنة بـ"صورة"وفاة الفنان عبد المحسن سليمالشخصيات المستقلة/ في ذكرى مرور 45 عام على حريق المسجد الاقصى تحذر من التقسيم الزماني للمسجدمنتدى معلمي منطقة يعبد وتربية جنين في ندوة تاريخيةالشيوخي يدعو خطباء المساجد لاقتصار خطبة الجمعة لنصرة أهلنا في غزة ولتحريم البضائع الإسرائيليةأزمة نتنياهو ومستقبل اسرائيل
2014/8/22
عاجل
كتائب القسام تقصف عسقلان ب4 صواريخ غرادوكالة الرأي: إعدام 11 عميلاً صباح اليوم قرب مجمع الجوازات بغزةسماع دوي انفجار في غرب رفح جنوب قطاع غزةسقوط 3 صواريخ في أشكولاصابة متوسطة جراء استهداف الاحتلال لمنزل عائلة أبو هويشل في البريجاستهداف أرض زراعية بحي المنارة جنوب شرق خانيونستجدد القصف المدفعي شرق البريج وسط قطاع غزةكتائب القسام تقصف موقعي كيسوفيم ورعيم بـ 3 قذائف هاون 120مقتل 33 وإصابة 41 في تصادم حافلتين بشرم الشيخ

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم
تاريخ النشر : 2009-08-30
غزة-دنيا الوطن
دخول القصر بجنيه واحد للفرد .. وسيكون معك مرشد سياحي من أهل الفيوم يشرح لك ما تراه في القصر .. وإذا لم يأتي معك مرشد فاطلب واحد لأنه لا أهمية من زيارة مكان قديم بدون معلومات تقال لك حول كل ما تراه ووجود المرشد معنا أضفى متعةً وجمالاً على القصر .. فكل سؤال يتبادر لذهنك تسأله وهو يجيبك كان أول سؤال سألته له قبل دخول القصر : الله تعالى يقول في القرآن الكريم أنه خسف بقارون وبداره الأرض .. ونحن الآن ذاهبين لزيارة داره !!
فقال لم يُخسف الدار كله .. فبقية الدار تركها الله عبرة للناس .. والبقية الأخرى تم ترميمها كي يصلح للزيارة .. وقد خُسف معه جزء كبير من المدينة وقال لي سأريك إياها من أعلى القصر

القصر مكون من 3 طوابق .. و 336 غرفة !!

باب القصر الذي تروه في الصورة ليس هو الباب الأصلي .. وإنما الباب الأصلي كان من الجرانيت .. والمكان الذي يدخل فيه مفتاح القصر كان عبارة عن دائرة قطرها حوالي 5 سم !! وكان من الجرانيت أيضاً ويحمله عدد من الناس الأقوياء !! ( ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة )

أول ما تدخل القصر تجد أمامك كرسي العرش .. وأسفل كرسي العرش حفرة كبيرة مخيفة جداً .. كلها مظلمة .. وتمتد للأسفل بعمق 3 أدوار .. وبها جثة قارون وأمواله كلها ، وهو مكان الخسف

كرسي العرش من مدخل القصر

تلاحظون وجود بابين آخرين بعد المدخل الرئيسي .. وبالفعل فقد كان للقصر 3 أبواب !نقترب معاً من كرسي العرش شيئاً فشيئاً ....

ها هو المكان الذي كان يجلس به قارون مزهواً بنفسه ، طبعاً الكرسي كان من الذهب .. وجميع ملابسه مُذهّبة
ولمن لا يعلم مصدر ثراء قارون .. فقد طلب من سيدنا موسى عليه السلام أن يدعو الله له أن يرزقه مالاً كثيراً .. فرزقه الله علماً فريداً وهو علم الكيمياء استطاع به تحويل التراب إلى ذهب
لذلك عندما قال سيدنا له موسى بأن هذا المال من عند الله فقال له قارون : إنما أوتيته على علم عندي

على جانبي الكرسي في الصورة كان الخسف .. وهو واضح لكم في الصورة

وكانت كبيرة جداً ولكن تم ترميم جزء منها .. ووجدوا فيها مستندات من ورق البردي مكتوباً عليها حسابات وأرقام وتم نقلها للمتحف المصري في القاهرة

على جانبي الكرسي هناك سلمين .. واحد يمين للطلوع .. والآخر على اليسار للنزول ، وهذا السلم يوجد في احد جوانبه دهاليز وممرات مخترقة القصر عبر الأرض وتفتح خارج المدينة ! يعني إذا حدث هجوم على القصر سيخرج من خلال هذه الأنفاق لخارج البلد كلها وليس خارج القصر فقط
عند الصعود للطابق الثاني سنجد الغرفة التي بها الخزانة .. وهي 3 خزائن كان بها الذهب .. وهي فارغة طبعاً الآن

وفي الطابق الثالث مكان العبادة .. حيث كان يعبد إلهين مرسومين على الجدار .. وهذا الطابق أكثر الطوابق تضرراً .. فهناك تهدم شديد في سقفه .. حتى أنك تشاهد الفيوم من أعلى القصور بسهولة .. ومن هذا الطابق شاهدت المدينة التي كانت تحيط بالقصر ولتي كان يسكنها قوم قارون الذين كان يخرج عليهم وهو في زينته وكانوا يقولون ياليت لنا مثل ما أوتي قارون

واضح طبعاً الأشياء البارزة في الرمال .. وهي عبارة عن أسطح البيوت المحيطة وها هي الآن مدفونة في الرمال

والجدير بالذكر أن القصر مبني بنفس طريقة بناء الأهرامات .. يعني بدون أسمنت ولا أي مادة للبناء تربط بين الأحجار .. فقط أحجار بجانب بعضها لكنها ملتصقة جداً وذلك عن طريق تفريغ الهواء كما كان يفعل الفراعنة في كل مبانيهم .. لذا فهي مازالت موجودة حتى الآن

لمن يريد معرفة الطريقة سريعاً : يتم وضع الحجر الأول .. ثم وضع مادة كيميائية عليه تقوم بسحب الهواء المحيط .. ثم وضع صخرة أخرى عليه قبل دخول الهواء .. وبذلك يلتصق الحجران ولا يتفرقا إطلاقاً إلا إذا دخل بينهما الهواء مرة أخرى .. وهذا مستحيل.














 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف