الأخبار
بناء من نوع أخرمجسمات خشبيةلبنان: حركة الأمة تنظم محاضرة بعنوان: "رمضان.. شهر الصبر والثبات والجهاد"أحرار: 22 شهيد و2460 معتقلا فلسطينيا خلال النصف الأول للعام 2015أسلحة غير تقليدية وأوزان ثقيلة في تدريبات الجيش الروسيسياسيون: مطلوب توفير الإرادة لإنجاح أي حكومة قادمة والتمسك باتفاق المصالحةقصاصة ورقالبنك الاسلامي العربي يعلن عن الفائزين بجوائز توفير العمرة والزواجعرب 48: البرلمان الاوروبي يستمع لتقرير مركز مساواة حول سياسة الحكومة الاسرائيلية تجاه الجماهير العربيةبلدية طولكرم تواصل تنفيذ الجزء الثاني من مشروع إعادة تأهيل وتعبيد عدد من الطرق الداخلية في المدينةاجراء ستة عمليات نوعية لزراعة الكلى في مجمع فلسطين الطبيمحاكم الاحتلال تمدد اعتقال (58) أسيراًتربية شمال غزة تنظم الإفطار الجماعي السنوي لموظفيهابالصور: 5 مشاهير يعلنون إسلامهم بسبب آيات قرآنية معينةمركز القسطاس ينظم ورشة عمل بعنوان " حقوق المسنين في فلسطين .. واقع وتطلعات "جمعية بيتنا تستضيف ورشة عمل بعنوان" حماية حقوق الإنسان"في غزة..افتتاح البطولة الرمضانية الاولى لاتحاد شركات انظمة المعلومات الفلسطينيةلواء مصري: "ارهابيو" سيناء يملكون أسلحة لم يرها ضباطنا إلا في الكتالوجاتوفاة طفلين من عائلة واحدة غرقاً في بركة سباحة وسط القطاعأطفال قرية النويعمة شمال مدينة أريحا يلهون بمياه عين النويعمةلقاء هام للناشط المجتمعي عزات مطاوع ضمن (سيرتي ومسيرتي)ياسمين رئيس ليست مصرية وتكشف جنسيتها الحقيقية التي صدمت الجمهوربدعم من مؤسسة MyCARE الماليزية..جمعية أركان الخيرية تواصل تنفيذ مبادرة "تصبيرة" الرمضانيةخادم الحرمين يعزى الرئيس السيسى ويجدد دعم السعودية لمصر فى حربها ضد الإرهابباريس هيلتون تُقاضي "رامز واكل الجو"
2015/7/2
عاجل
المتحدث العسكري: قضينا على 100 ارهابي و البعض منهم فرالمتحدث العسكري: الارهابيون الذين هاجموا سيناء عددهم 300المتحدث العسكري: نستمر في مطاردة بعض جيوب الارهابيينالمتحدث العسكري: الكلام عن محاولة الارهابيين الاستيلاء على الشيخ زويد لا يستحق الردالمتحدث العسكري: سيناء في قبضة القوات المصريةمصر..انقطاع روتيني في الاتصالات في غالبية مدن سيناءمصر..القوات المسلحة تواصل عمليات التمشيط في انحاء سيناءمندوبو الجامعة العربية يناقشون الاحداث في سيناءالجيش المصري يعلن السيطرة التامة على سيناءسكاي نيوز..غارات لمقاتلات التحالف على مواقع عسكرية موالية للحوثيين في صنعاءالملك سلمان: نقف مع مصر لمواجهة كل ما يستهدف امنها واستقرارهاسكاي نيوز: قتلى وجرحى في هجوم للمقاومة الشعبية على دورية تابعة للحوثيين وقوات صالح وسط مدينة إبالحكومة التونسية تعتقل 12 شخصا يشتبه في تورطهم في اعتداء "سوسة"

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم

صور قصر قارون من الداخل بالفيوم
تاريخ النشر : 2009-08-30
غزة-دنيا الوطن
دخول القصر بجنيه واحد للفرد .. وسيكون معك مرشد سياحي من أهل الفيوم يشرح لك ما تراه في القصر .. وإذا لم يأتي معك مرشد فاطلب واحد لأنه لا أهمية من زيارة مكان قديم بدون معلومات تقال لك حول كل ما تراه ووجود المرشد معنا أضفى متعةً وجمالاً على القصر .. فكل سؤال يتبادر لذهنك تسأله وهو يجيبك كان أول سؤال سألته له قبل دخول القصر : الله تعالى يقول في القرآن الكريم أنه خسف بقارون وبداره الأرض .. ونحن الآن ذاهبين لزيارة داره !!
فقال لم يُخسف الدار كله .. فبقية الدار تركها الله عبرة للناس .. والبقية الأخرى تم ترميمها كي يصلح للزيارة .. وقد خُسف معه جزء كبير من المدينة وقال لي سأريك إياها من أعلى القصر

القصر مكون من 3 طوابق .. و 336 غرفة !!

باب القصر الذي تروه في الصورة ليس هو الباب الأصلي .. وإنما الباب الأصلي كان من الجرانيت .. والمكان الذي يدخل فيه مفتاح القصر كان عبارة عن دائرة قطرها حوالي 5 سم !! وكان من الجرانيت أيضاً ويحمله عدد من الناس الأقوياء !! ( ما إن مفاتحه لتنوء بالعصبة أولي القوة )

أول ما تدخل القصر تجد أمامك كرسي العرش .. وأسفل كرسي العرش حفرة كبيرة مخيفة جداً .. كلها مظلمة .. وتمتد للأسفل بعمق 3 أدوار .. وبها جثة قارون وأمواله كلها ، وهو مكان الخسف

كرسي العرش من مدخل القصر

تلاحظون وجود بابين آخرين بعد المدخل الرئيسي .. وبالفعل فقد كان للقصر 3 أبواب !نقترب معاً من كرسي العرش شيئاً فشيئاً ....

ها هو المكان الذي كان يجلس به قارون مزهواً بنفسه ، طبعاً الكرسي كان من الذهب .. وجميع ملابسه مُذهّبة
ولمن لا يعلم مصدر ثراء قارون .. فقد طلب من سيدنا موسى عليه السلام أن يدعو الله له أن يرزقه مالاً كثيراً .. فرزقه الله علماً فريداً وهو علم الكيمياء استطاع به تحويل التراب إلى ذهب
لذلك عندما قال سيدنا له موسى بأن هذا المال من عند الله فقال له قارون : إنما أوتيته على علم عندي

على جانبي الكرسي في الصورة كان الخسف .. وهو واضح لكم في الصورة

وكانت كبيرة جداً ولكن تم ترميم جزء منها .. ووجدوا فيها مستندات من ورق البردي مكتوباً عليها حسابات وأرقام وتم نقلها للمتحف المصري في القاهرة

على جانبي الكرسي هناك سلمين .. واحد يمين للطلوع .. والآخر على اليسار للنزول ، وهذا السلم يوجد في احد جوانبه دهاليز وممرات مخترقة القصر عبر الأرض وتفتح خارج المدينة ! يعني إذا حدث هجوم على القصر سيخرج من خلال هذه الأنفاق لخارج البلد كلها وليس خارج القصر فقط
عند الصعود للطابق الثاني سنجد الغرفة التي بها الخزانة .. وهي 3 خزائن كان بها الذهب .. وهي فارغة طبعاً الآن

وفي الطابق الثالث مكان العبادة .. حيث كان يعبد إلهين مرسومين على الجدار .. وهذا الطابق أكثر الطوابق تضرراً .. فهناك تهدم شديد في سقفه .. حتى أنك تشاهد الفيوم من أعلى القصور بسهولة .. ومن هذا الطابق شاهدت المدينة التي كانت تحيط بالقصر ولتي كان يسكنها قوم قارون الذين كان يخرج عليهم وهو في زينته وكانوا يقولون ياليت لنا مثل ما أوتي قارون

واضح طبعاً الأشياء البارزة في الرمال .. وهي عبارة عن أسطح البيوت المحيطة وها هي الآن مدفونة في الرمال

والجدير بالذكر أن القصر مبني بنفس طريقة بناء الأهرامات .. يعني بدون أسمنت ولا أي مادة للبناء تربط بين الأحجار .. فقط أحجار بجانب بعضها لكنها ملتصقة جداً وذلك عن طريق تفريغ الهواء كما كان يفعل الفراعنة في كل مبانيهم .. لذا فهي مازالت موجودة حتى الآن

لمن يريد معرفة الطريقة سريعاً : يتم وضع الحجر الأول .. ثم وضع مادة كيميائية عليه تقوم بسحب الهواء المحيط .. ثم وضع صخرة أخرى عليه قبل دخول الهواء .. وبذلك يلتصق الحجران ولا يتفرقا إطلاقاً إلا إذا دخل بينهما الهواء مرة أخرى .. وهذا مستحيل.














 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف