الأخبار
الكاتب السعودي هاني نقشبندي: تخلصو من الفلسطينيينالفنانة ميسون باكير.. من فيينا إلى رام اللهبالفيديو.. جيهان السادات: الرئيس الراحل كان بيكتبلى شعر ويغنيليأميركا تؤكد سحب إيران سفنها.. والأخيرة تنفيحرس الحدود السعودي: قتلى حوثيون في تدمير آليتيندراسة خطيرة: نوم طفلك على كرسى السيارة قد يؤدى إلى وفاتهمصر.. مسيرات شعبية بالعريش احتفالا بتقليص ساعات الحظربينت يتنازل لليبرمان وننياهو يبدأ تشكيل الحكومةمصر: وفاة الشاعر السودانى الفيتورى عن عمر يناهز ال85 عاما اليوم بالعاصمة المغربيةنادي سلواد ينظم محاضرة بعنوان الزراعة في فلسطين وآفاق تطويرهاالاحتلال يقرر عدم تسليم جثمان الشهيد أبو غنام الليلةالعراق: تنصيب نائب وممثل سفير المفوضية الدولية لمنظّمة حقوق الإنسان في اقليم كوردستان العراق6 علاجات منزلية للبشرة والشعر باستخدام العسلفيديو:شاهد لحظات إجلاء الجندي الاسرائيلي الذي طعنه شاب فلسطيني استشهد بعد إطلاق النار عليهمصر: افتتاح مقهى لتعاطى المخدرات بجوار مدرسة عبد الحى خليل بالمحلة الكبرىصور: اصابة 3 اسرائيليين في عملية دهس في القدس 2 منهم بحالة الخطرمصر: خبير اقتصادي: يطاب بانشاء وزارة لتنمية سيناء تحت اشراف الرئيس السيسيإضراب عام مفتوح للجامعة الوطنية لمستخدمي الضمان الاجتماعي المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغلمقتل 158 داعشى بنيران عراقية وبإسناد من طيران الجيش والتحالف الدولىوزير الإعلام النيبالى: حصيلة قتلى الزلزال قد تصل إلى 4500 شخصالعوض : معالجة ازمة استباحة مخيم اليرموك تتطلب موقفا اكثر جدية تجنبا لاستباحة المخيمات الاخرىالجيش الجزائرى يكتشف 44 قنبلة تقليدية ومواد متفجرة شرق البلادبالفيديو .. لحظة انهيار عقار سكني في مصر والعناية الإلهية تنقذ السكانالبيـان الختـامي للمؤتمر الثالث عشر المنعقـد في برلين تحت شعـار "فلسطينيو أوروبا"اشتعال النيران بحافلة إسرائيلية بعد إصابتها بزجاجة حارقة في القدس
2015/4/26

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا
تاريخ النشر : 2009-08-28
غزة-دنيا الوطن
نفت الفنانة السورية رغدة ما تردد عن وجود علاقة عاطفية جمعتها بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيرة إلى أنه لم ينفرد بها على الإطلاق خلال اللقاءات التي جمعتهما سويّا خلال زياراتها التضامنية لبغداد.

وقالت رغدة -في مقابلة مع برنامج "الجريئة" على قناة نايل سينما 26 أغسطس/آب–: "مجرد التفكير في وجود علاقة بيني والرئيس صدام تخريف، فعلاقتي به كانت رسمية أثناء تواجدي ضمن لجنة لدعم الأطفال العراقيين المنكوبين خلال الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة على العراق".

وتابعت قائلة: "في ظروف مثل الحرب لا يمكن لشخصين أن يرتبطا سويّا، كما أن المقابلة التي حدثت بيني وبين صدام كانت مع وفد رسمي ولم نجلس سويّا بمفردنا لكي يتمكن في دقائق قليلة أن يحبني".

كما رفضت الفنانة السورية الحديث عن علاقتها بالفنان الراحل أحمد زكي، بالرغم من العلاقة القوية التي جمعتهما، نافية أن يكون بينهما أي شيء آخر غير الصداقة.

واعترفت رغدة بأنها معقدة عاطفيّا ولا تحتاج لرجل في حياتها؛ لأنها لا يمكن أن تفكر في إدخال شخص غريب على أولادها، مشيرة إلى أنها لم يعد لديها المقدرة على العطاء للطرف الآخر، وليس لديها وقت كافٍ لرجل تعيش معه في نفس المكان باستثناء ابنها، والذي تستعيض به عن فكرة وجود رجل في حياتها، معتبرة أن كل سن وله متطلباته، وأنها قد تخطت هذه المرحلة منذ فترة.

لم أحقق الملايين

وأكدت أنها تعتمد في حياتها حاليا على ما تقوم بكتابته من مقالات لبعض الجرائد والمؤسسات، وأنها قد تضطر أحيانا بقبول بعض الأعمال الفنية من أجل المال، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد حققت من وراء الفن الملايين كما يتصور البعض.

ومن جهة أخرى، انتقدت الفنانة السورية الوسط الفني الذي يميز بين الفنانين والفنانات المصريين وغيرهم من العرب، مشيرة إلى أنها تأخذ حقها في الشهرة مثل يسرا وليلى علوي وإلهام شاهين لأنها ممثلة سورية وليست مصرية.

وأشارت رغدة إلى أن الفنانة التونسية هند صبري والفنان السوري جمال سليمان وأغلب الفنانين العرب في مصر استطاعوا ترك بصمة قوية في مصر من خلال النجاحات التي حققوها والموهبة الكبيرة التي يتمتعون بها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لن يذكرهم أحد كنجوم للجيل الحالي بعد مرور فترة من الزمن لأنهم غير مصريين.

واعتبرت رغدة أن جمالها كان سلاحا ذا حدين؛ فقد فتح لها أبواب النجومية والنجاح، واستطاعت بموهبتها بعد ذلك الاستمرار، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أن جمالها فتح عليها أبواب جهنم؛ فهو في بعض الأحيان كان يؤرق من حولها، سواء من الرجال أو النساء.

أما عن الصراع القائم بين الدراما المصرية ونظيرتها السورية، فقالت إن الفن في البلدين فيه تكامل، وفي بعض الأحيان يكون هناك مسلسل ناجح في مصر أو سوريا، ولكن هذا لا يعني بالضرورة تدهور الفن في البلد الآخر، كما أن الأردن أيضا أصبحت منافسا قويا، والمنافسة مطلوبة مادامت توصل إلى هدف إيجابي.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف