الأخبار
الحملة العالمية لمناصرة القوارب النسائية لغزة تعلن يوم 31 مايو يوما للتضامن العالمي مع غزةسائق وشاب يغتصبان فتاة جامعيةالتواصل الجماهيري للجهاد في زيارة إلى مجلس عائلة الفيوميصقر الريسي: نهج زايد كان ركيزة النجاح للقيادة الرشيدةقلقيلية..جولة تفقدية لمحافظ قلقيلية على قاعات الثانوية العامةاختتام برنامج " ولك الأثر" للعاملين بمستشفى الأقصىنهيان بن مبارك يفتتح مهرجان الأدب والفن الخليجي الخامس بالشارقةطفلة عمرها عامان تقتل خالتها بالسمالذهب عند أدنى مستوى منذ 3 شهورالليلة: نهائي ابطال اوروبا بين الريال واتلتيكورياضية غرب غزة تختتم بطولة كروية على شرف الشهيد علي الدينيالوزير صيدم: التوجيهي هذا العام هو الأخير بالنظام القديممن غزةمصر: تحرشوا بزوجته أمامه ثم قتلوه وهربواشاهد كيف ابتلع مجرى عميق 4 سيارات في الصينلبنان: الحسيني يشيد بعودة مهرجانات صورإمام أقدم مسجد في الإسلام ينتقد منع غير المسلمين من دخول المدينة المنورةعمليات التهويد تتواصل في القدس والمستوطنون يتنظرون من أفيغدور ليبرمان تسديد الثمنمورينيو مدربا لمانشستر يونايتد بمرتب قدره 15 مليون دولار سنويافلسطيني- امرأة انتخبوها ملكة جمال المتحولين بإسرائيل40 جريحا في عراك بين لاجئين أفغان وسودانيين في مخيم كاليه شمال فرنسابالفيديو.. 9 أشخاص يمتلكون أضخم أعضاء جسدية على الأرضحقنة لوقف النزيف تنقذ حياة إنسانمفاجأة بالصور.. "الآيفون" كان موجودا قبل 350 سنةبوتين: موسكو سترد بشكل مناسب على نشر الدرع الصاروخية
2016/5/28
عاجل
الشرطة الفلسطينية تضبط كميات كبيرة من حبوب اكستازي المخدرة خلال عملية دهم نفذتها شمال غرب القدس

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا
تاريخ النشر : 2009-08-28
غزة-دنيا الوطن
نفت الفنانة السورية رغدة ما تردد عن وجود علاقة عاطفية جمعتها بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيرة إلى أنه لم ينفرد بها على الإطلاق خلال اللقاءات التي جمعتهما سويّا خلال زياراتها التضامنية لبغداد.

وقالت رغدة -في مقابلة مع برنامج "الجريئة" على قناة نايل سينما 26 أغسطس/آب–: "مجرد التفكير في وجود علاقة بيني والرئيس صدام تخريف، فعلاقتي به كانت رسمية أثناء تواجدي ضمن لجنة لدعم الأطفال العراقيين المنكوبين خلال الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة على العراق".

وتابعت قائلة: "في ظروف مثل الحرب لا يمكن لشخصين أن يرتبطا سويّا، كما أن المقابلة التي حدثت بيني وبين صدام كانت مع وفد رسمي ولم نجلس سويّا بمفردنا لكي يتمكن في دقائق قليلة أن يحبني".

كما رفضت الفنانة السورية الحديث عن علاقتها بالفنان الراحل أحمد زكي، بالرغم من العلاقة القوية التي جمعتهما، نافية أن يكون بينهما أي شيء آخر غير الصداقة.

واعترفت رغدة بأنها معقدة عاطفيّا ولا تحتاج لرجل في حياتها؛ لأنها لا يمكن أن تفكر في إدخال شخص غريب على أولادها، مشيرة إلى أنها لم يعد لديها المقدرة على العطاء للطرف الآخر، وليس لديها وقت كافٍ لرجل تعيش معه في نفس المكان باستثناء ابنها، والذي تستعيض به عن فكرة وجود رجل في حياتها، معتبرة أن كل سن وله متطلباته، وأنها قد تخطت هذه المرحلة منذ فترة.

لم أحقق الملايين

وأكدت أنها تعتمد في حياتها حاليا على ما تقوم بكتابته من مقالات لبعض الجرائد والمؤسسات، وأنها قد تضطر أحيانا بقبول بعض الأعمال الفنية من أجل المال، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد حققت من وراء الفن الملايين كما يتصور البعض.

ومن جهة أخرى، انتقدت الفنانة السورية الوسط الفني الذي يميز بين الفنانين والفنانات المصريين وغيرهم من العرب، مشيرة إلى أنها تأخذ حقها في الشهرة مثل يسرا وليلى علوي وإلهام شاهين لأنها ممثلة سورية وليست مصرية.

وأشارت رغدة إلى أن الفنانة التونسية هند صبري والفنان السوري جمال سليمان وأغلب الفنانين العرب في مصر استطاعوا ترك بصمة قوية في مصر من خلال النجاحات التي حققوها والموهبة الكبيرة التي يتمتعون بها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لن يذكرهم أحد كنجوم للجيل الحالي بعد مرور فترة من الزمن لأنهم غير مصريين.

واعتبرت رغدة أن جمالها كان سلاحا ذا حدين؛ فقد فتح لها أبواب النجومية والنجاح، واستطاعت بموهبتها بعد ذلك الاستمرار، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أن جمالها فتح عليها أبواب جهنم؛ فهو في بعض الأحيان كان يؤرق من حولها، سواء من الرجال أو النساء.

أما عن الصراع القائم بين الدراما المصرية ونظيرتها السورية، فقالت إن الفن في البلدين فيه تكامل، وفي بعض الأحيان يكون هناك مسلسل ناجح في مصر أو سوريا، ولكن هذا لا يعني بالضرورة تدهور الفن في البلد الآخر، كما أن الأردن أيضا أصبحت منافسا قويا، والمنافسة مطلوبة مادامت توصل إلى هدف إيجابي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف