الأخبار
المحافظة الجنوبية تكرّم الجهات الراعية والداعمة في ختام فعاليات سوق البسطة في موسمه الرابعزراعة أراضي قصرة المخطرة بالمصادرةتيسير خالد يؤكد توقيع الرئيس الاميركي علي قانون تجارة يجمع المستوطنات مع اسرائيل عمل غير اخلاقيعرب 48: افتتاح المكتب البرلماني للنائب يوسف جبارين في مدينة أم الفحماليمن: النوبة:هدف وصول بعثة طبية هندية لعدن هو للتقليل من معاناة مئات الجرحى الذين لم يتمكنوا من السفر للعلاج في الخارجالجيش الاسرائيلي: اصابة 3 جنود و3 شبان في عملية دهس قرب معالي ادوميمد. ابو يوسف: نحن نتطلع لتجسيد الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام ودعم الانتفاضةالحمد الله يطلع ممثلة اميركا في الامم المتحدة على الانتهاكات الاسرائيلية ويطالب الادارة الامريكية بدعم جهود توفير حماية دولية لابناء شعبنايوم دراسي بكلية التجارة بالجامعة الإسلامية حول المسئولية المجتمعية للبنوك في قطاع غزةمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يشهدان اعادة افتتاح شارع عمربن الخطاب "مشتل الهيئة سابقا" بجوار قسم شرطة أول ..ادعيس يعلن عن البدء ببث اذاعة فلسطين للقران الكريم والاذان الموحدجمعيـة أركان الخيرية تستقبل وفد من مركز تطوير المؤسسات الأهلية الفلسطينيةواصل ابو يوسف يطلع السفير الهولندي في فلسطين على انتهاكات الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبناالأمانة الخيرية تنظم دورة في ( تعليم اللغة الانجليزية لمعيلات الأيتام )الرويضي: اتصالات دولية كثيفة لانهاء مآساة اهالي شهداء القدسالجبهة الديمقراطية ترحب بفتح معبر رفحمصر: محافظ الاسماعيلية ومدير الأمن يشهدان اعادة افتتاح شارع عمربن الخطاب "مشتل الهيئة سابقا" بجوار قسم شرطة أول ..مركز دنيا التخصصي لأورام النساء والبنك الوطني يعقدان محاضرة توعوية مشتركة لموظفات الأجهزة الأمنية الفلسطينيةشبانة: مبنى محكمة الخليل لا يصلح لعملية التقاضيسيف بن زايد يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين "برنامج خليفة" و "أبوظبي للتعليم"الإمارات تستضيف أكبر حدث بالعالم في مجال الأمن الوطني ودرء المخاطر مارس المقبلاللجنة الثقافية لإقليم شرق غزة تكرم منطقة الشهيد صلاح الغزالى"الزيتون"واصل ابو يوسف يطلع السفير الهولندي في فلسطين على انتهاكات الاحتلال وعدوانه المتواصل على شعبناتنفيذ نشاط فريد من نوعه .. #‏عطفك_لا_عنفك‬مصر: نائب برلمانى: الرئيس السيسي كان موفق فى خطابه امام البرلمان
2016/2/13

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا

الفنانة رغدة: علاقتي بصدام حسين ليست غرامية ولم ينفرد بي أبدا
تاريخ النشر : 2009-08-28
غزة-دنيا الوطن
نفت الفنانة السورية رغدة ما تردد عن وجود علاقة عاطفية جمعتها بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين، مشيرة إلى أنه لم ينفرد بها على الإطلاق خلال اللقاءات التي جمعتهما سويّا خلال زياراتها التضامنية لبغداد.

وقالت رغدة -في مقابلة مع برنامج "الجريئة" على قناة نايل سينما 26 أغسطس/آب–: "مجرد التفكير في وجود علاقة بيني والرئيس صدام تخريف، فعلاقتي به كانت رسمية أثناء تواجدي ضمن لجنة لدعم الأطفال العراقيين المنكوبين خلال الحصار الذي فرضته الولايات المتحدة على العراق".

وتابعت قائلة: "في ظروف مثل الحرب لا يمكن لشخصين أن يرتبطا سويّا، كما أن المقابلة التي حدثت بيني وبين صدام كانت مع وفد رسمي ولم نجلس سويّا بمفردنا لكي يتمكن في دقائق قليلة أن يحبني".

كما رفضت الفنانة السورية الحديث عن علاقتها بالفنان الراحل أحمد زكي، بالرغم من العلاقة القوية التي جمعتهما، نافية أن يكون بينهما أي شيء آخر غير الصداقة.

واعترفت رغدة بأنها معقدة عاطفيّا ولا تحتاج لرجل في حياتها؛ لأنها لا يمكن أن تفكر في إدخال شخص غريب على أولادها، مشيرة إلى أنها لم يعد لديها المقدرة على العطاء للطرف الآخر، وليس لديها وقت كافٍ لرجل تعيش معه في نفس المكان باستثناء ابنها، والذي تستعيض به عن فكرة وجود رجل في حياتها، معتبرة أن كل سن وله متطلباته، وأنها قد تخطت هذه المرحلة منذ فترة.

لم أحقق الملايين

وأكدت أنها تعتمد في حياتها حاليا على ما تقوم بكتابته من مقالات لبعض الجرائد والمؤسسات، وأنها قد تضطر أحيانا بقبول بعض الأعمال الفنية من أجل المال، نافية في الوقت نفسه أن تكون قد حققت من وراء الفن الملايين كما يتصور البعض.

ومن جهة أخرى، انتقدت الفنانة السورية الوسط الفني الذي يميز بين الفنانين والفنانات المصريين وغيرهم من العرب، مشيرة إلى أنها تأخذ حقها في الشهرة مثل يسرا وليلى علوي وإلهام شاهين لأنها ممثلة سورية وليست مصرية.

وأشارت رغدة إلى أن الفنانة التونسية هند صبري والفنان السوري جمال سليمان وأغلب الفنانين العرب في مصر استطاعوا ترك بصمة قوية في مصر من خلال النجاحات التي حققوها والموهبة الكبيرة التي يتمتعون بها، مشيرة في الوقت نفسه إلى أنه لن يذكرهم أحد كنجوم للجيل الحالي بعد مرور فترة من الزمن لأنهم غير مصريين.

واعتبرت رغدة أن جمالها كان سلاحا ذا حدين؛ فقد فتح لها أبواب النجومية والنجاح، واستطاعت بموهبتها بعد ذلك الاستمرار، إلا أنها أكدت في الوقت نفسه أن جمالها فتح عليها أبواب جهنم؛ فهو في بعض الأحيان كان يؤرق من حولها، سواء من الرجال أو النساء.

أما عن الصراع القائم بين الدراما المصرية ونظيرتها السورية، فقالت إن الفن في البلدين فيه تكامل، وفي بعض الأحيان يكون هناك مسلسل ناجح في مصر أو سوريا، ولكن هذا لا يعني بالضرورة تدهور الفن في البلد الآخر، كما أن الأردن أيضا أصبحت منافسا قويا، والمنافسة مطلوبة مادامت توصل إلى هدف إيجابي.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف