الأخبار
العثور على حطام الطائرة الماليزية المفقودةرئيس بلدية بيت لحم تهنيء فناني المدينة على توحدهم في فقرة غنائيةقوات الاحتلال تداهم محلات تجارية جنوب جنينالنحال يدعو إلى تشديد الضغوط على الاحتلال للإفراج عن الأسرى"النهار" تحتفظ بالعرض الثاني الحصري ل"ادم والجميلة"، والرداد يؤكد: واجهنا الأتراك بنكه عربيةسائق تكسي في بيروت يصفع ويلكم ناشطة بعد تعبيرها عن سعادتها بمقتل مراسل المناررئيس الشاباك: سيتم ابعاد عشرة اسرى لغزةفيديو.. رئيس الحكومة الأردنية يلعب الجولف في البحر الميت فأصابت الكرة "ما تحت الحزام" لأحد المصورينبالفيديو..هل يقاوم "غالاكسي إس 5" الرصاص؟بالفيديو..كيف أجهضت أول عملية بحث عن الطائرة الماليزية في الأعماق؟وجدى غنيم يحيى الكبسة بـ"علامة رابعة" تثير الفيسبوك المصري"الإعلام": 17 نيسان علامة فارقة في النضال الوطنيمهمتها التنصت عالمياً.. هآرتس تنشر تفاصيل عمل الضابط المقتول أمس.. خريجو الوحدة يصلون لمناصب "حساسة"دعاية هندية "كيف تسبق الرصاصة "أخصائية: نصف سكان السعودية مرضى نفسيون
2014/4/16

المرأة السورية ثالث أجمل النساء في العالم..شاهد الصور

المرأة السورية ثالث أجمل النساء في العالم..شاهد الصور
تاريخ النشر : 2009-08-28
غزة-دنيا الوطن
أكدت دراسة حديثة أن المرأة السورية جاءت كأجمل ثالث امرأة عالمياً بعد المرأة المجرية والبولندية. واعتمدت الدراسة التي قام بها مركز ستارش البريطاني للأبحاث العلمية حول أجمل نساء العالم على عدة معايير للجمال ومنها الرقة التي تتمتع بها الفتاة السورية وكمية الحياء في تصرفاتها.
مواصفات أخرى تحدثت عنها الدراسة تمتعت بها المرأة السورية أبرزها قدرتها الفائقة على التفاعل مع الموضة دون أن يفقدها ذلك شيئا من أنوثتها. واعتبرت الدراسة أن أحد أسرار انجذاب الرجال إليها الحنان الوافر الكامن في قلبها الذي يمدها بطاقة حب كافية.
وشددت الدراسة على أن الفتاة السورية تلبى طلباتها بدون عناء ودائماً يقوم أحد بخدمتها إضافة إلى أنها ليست بحاجة إلى عمل فمصروفها متوفر لها من أولياء أمورها دون الحاجة للعمل وأن اهتمامهم بها منذ الولادة وحتى
وفاتها يدل على احترامها ولكن هي تفضل العمل كي تتساوى مع الرجل .
ووصف البحث الفتيات السوريات بأنهن ملكات العالم فالملكة لا تقود السيارة بل الخدم من يقوم بذلك والفتاة السورية مثل الملكات تماماً.












اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف