الأخبار
في اليمن: منعت ابنها من حضور زفافه انتقاماً من والد العروس بحبة منومبعد وقف اطلاق النار : هل تغيّر الوضع على معابر غزة ؟مركز الاستقلال للإعلام والتنمية يناقش سبل دعم مبادرات شبابية للبلدة القديمةسبعيني يخنق زوجته الخامسة وينتحر خوفاً من الطلاقالحب الاخير!السيطرة على حريق محل تجاري جنوب طولكرمخيريه محمد بن راشد ال مكتوم تواصل عطائها بغزهالجامعة العربية الامريكية تصدر مجلة علمية عالمية محكمة لنشر الإنتاج البحثي الأصيل في العلوم الطبيعيطفلة مهددة بالموت كلما نامت!استطاعت أن تلفت الانظار بأدائها وعفويتها...الفنانة السورية الشابة سوسن سمور " فتاة متصنعة " في ما وراء الوجوهأبو مرزوق: لا يوجد اتصالات لاستئناف مفاوضات القاهرة وننتظر الدعوة المصريةطفلة تُدفن حية لعدة أيام في الهند.. صور وفيديوجمعية أركان الخيرية تقوم بجولة ميدانية بالمناطق المنكوبة وتوزع مساعدات على الأسر المحتاجةشهادات وحقائق كارثية .. دنيا الوطن توثّق: الحرب لاحقت البشر والحجر والشجر,ومخلفاتها ستلحق مصائبتوقيع اتفاقية تعاون بين غرفة تجارة وصناعة غزة وغرفة تجارة إسطنبولإصابة شاب بجروح خطيرة إثر تعرضه للدهس بمركبة غير قانونية في الخليلرئيس بلدية طولكرم يلتقي رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية للمركز الثقافي لتنمية الطفلكحيل: شهداء بوليتكنك فلسطين نبراس العلم و الجهادعمليات إعادة الإعمار فى غزة تحتاج 20 عاما !مجموعة من الأسرى بينهم محكومان بالمؤبد يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالغدا الاحد إختتام دورة الحاسوب لمشرفي النشاط الرياضي في معهد التدريب الوطني التربوي بمشاركة 17 ممثلاعائلة "تخطف" طفلها المريض من المستشفىفى أقل من أسبوعين.. رواج سوق النخاسة بالعراق والشام.. وداعش ترفع أسعار الجوارى من 150 لـ1000دولارالعراق: موفق الربيعي: العامل الأول الذي أوقف مدّ داعش إلى بغداد كانت فتوى السيد علي السيستانيالنضال الشعبي تفعيل المقاومة الشعبية ضد الجدار نموذجا للنضال الجماهيري الاعزاء الرجاء النشربلدية يطا تنظم ورشة عمل بالتعاون مع المركز الفلسطيني للاتصال والتواصلفرقة اوسكار بشكل جديد مع المدرب محمد جمعةبلدية رام الله تناقش الخطة المرورية الشاملةرئيس بلدية الخليل يودع رئيسة بعثة التواجد الدولي في المدينةدورة الصادرات والاتفاقيات الدولية
2014/8/30

ليليا الجلاصي الشريف ..حرفية في التزويق على الفخار و فنانة تشكيلية

تاريخ النشر : 2009-07-14
تونس-دنيا الوطن
بمناسبة انتظام ايام الصناعات التقليدية بالمكنين في دورتها الثانية باشراف كاتب الدولة لدى وزير التجارة و الصناعات التقليدية المكلف بالتجارة الخارجية الذي ابرز اهمية الفخار في الدورة الاقتصادية بمدينة المكنين ارتات جريدة صباح الخير بمحاورة حرفية في صناعة و تزيق الفخار السيدة ليليا الجلاصي الشريف..
السيدة ليليا لو نتعرف عليك اكثر ؟
ليليا الجلاصي الشريف ( 42 سنة ) اصيلة مدينة المكنين حرفية في تزويق الفخار و في اصل هوايتي فنون تشكيلية .
بدايتك مع الحرفة كيف كانت ؟
كانت بدايتي كمصممة أزياء منذ أكثر من 20 سنة ثم غرمت بالفن التشكيلي و بالتزويق على الفخار و قد شاركت في هذا الصالون بالفخار فقط بحكم ان المكنين معروفة بصناعته و بما اني مكنية فقد قررت المشاركة باختصاص تزويق على الفخار.
ماذا عن مشاركاتك في المعارض ؟
كانت لي العديد من المشاركات المحلية و الجهوية و الوطنية و من اهمها على الاطلاق المشاركة في معرض ببلدية المكنين و بدار الثقافة و معرض الفنون التشكيلية على هامش الملتقى الوطني للعصاميات في الفنون التشكيلية بالمنستير كما شاركت في معرض الكرم 3 مرات متتالية و المعرض الوطني بدار الثقافة ابن خلدون و مشاركتي في الصالون الثاني للصناعات التقليدية بالمكنين .
سيدة ليليا كيف توفقين بين هوايتك و الاهتمام بالعائلة ؟
التنظيم هو اساس النجاح اقوم بواجباتي المنزلية في الصباح و في المساء اخصصه لهوايتي التي هي بالنسبة لي مثل الهواء الذي اتنفسه و لا نستطيع التخلي عنه " حياتي بكلها للفن "
حسب رأيك هل استجابت هاته الدورة لطموحات و تطلعات المشاركين ؟
اولا اوريد ان اثني بالمجهودات التي قامت بها السلطة و الغرفة الفتية الاقتصادية بالمكنين و فرع اتحاد الوطني للمرأة بالمكنين لنجاح هذا الصالون في دورته الثانية كما ان له بعض النقائص التي يجب على المنظمين تلافيها في قادم الدورات مثل العمل على توفير فضاء قار يكون ارحب و اوسع هذا اكبر مطمح للمشاركين و أن تنتظم هذه التظاهرة على كامل أيام السنة.
كلمة الختام
إن شاء الله يكون الحرفيين و المسؤولين في المكنين يد واحدة لمزيد الاهتمام بمثل هذه التظاهرة و إشعاعها على الصعيد الوطني مع العمل على اشعاع صناعتنا التقليدية و خاصة صناعة الفخار المكني الى العالمية .
أجرى الحوار الثنائي
طارق عويدان
و منال بن هنية
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف