الأخبار
أسباب تمنعك من خسارة الوزنوزير الخارجية يودع سفيرة كندا بمناسبة إنتهاء مهامها لدى دولة فلسطينمصر: محافظ الاسماعيلية يعتمد نتيجة امتحانات الشهادة الاعدادية والنسبة العامة للنجاح 8و75 %أسرة مسجد الرحمن تطلق سلسلة دروس دعوية بعنوان " أحكام رمضانية " بمنطقة التفاح بغزةالبنك الوطني يوقع اتفاقية تعاقد للحفظ الأمين مع هيئة التقاعد الفلسطينيةنادي قلقيلية الأهلي يفتتح معرض حكاية صورةزكي يستقبل وفدا صحفيا امريكياجنين تنظم حملة تنظيف وتجميل المدينة بعنوان " جنين أمانة في أعناقنا ، والكل مسؤول"الشرطة تفتتح فعاليات المخيم الصيفي الثاني (للشرطي الصغير) في الخليلالمؤسسة الأمنية في محافظة سلفيت تكرم فريق المحارب الدولياليمن: بعد معارك عنيفة المقاومة الجنوبية تتقدم وتسيطر على موقع حيد بن عقيل الاستراتيحي بعسيلان شبوة جنوب اليمنانتخاب محمد البرغوثي المدير الاقليمي لبنك الاسكان رئيسا لمجلس إدارة جمعية البنوك في فلسطينمصر: البرلمان العربي حريص على التأسيس لأجيال عربية أكثر وعيا وثقافة وإيجابية تجاه أمتها"فيات" تطلق موديل خماسي الأبواب من سيارتها "Tipo"دراسة تدعو للتنسيق بين القطاعين العام والخاص والجامعات لتلبية احتياجات سوق العملآدم صباغ من باريس ضيف قناة France24 ومونتي كارلو الدوليةإصابة الأسير أحمد وريدات بجلطة ونقله إلى المستشفى"الليلة الأخيرة" تنقل "صرخة روح" من سوريا إلى لبنانصابر الرباعي يختتم مهرجان موازين بسهرة رائعة تخطت 120 الف شخصا وعلم التونسي والمغربي يتعانقان على المسرح‎العراق: العمل تشارك بافتتاح اعمال الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي في جنيف"رمضان" يطالب نقيب الممثلين بالتدخل لحماية "نجوم زمن الفن الجميل"ثنائية الحب والوفاء من جهة والمال والإجرام في الدراما البوليسية الشيّقة "نص يوم"المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني يفتح باب التعاون مع جامعة الأمةغادة بشّور: راسي براس طوني عيسى.. يا أنا يا هوّ!!هاني اسماعيل: "سينما فاكتوري" تتيح الفرص للشباب الذي لم يحالفه الحظ للالتحاق بالكاديمية
2016/5/31

البحرين تتراجع وتنفي إلغاء نظام الكفالة

تاريخ النشر : 2009-06-15
غزة-دنيا الوطن
نفت غرفة تجارة وصناعة البحرين ما تردد حول نية المنامة إلغاء كفالة العمال الأجانب بشكل كامل، معتبرة أن ذلك كان مجرد 'لبس' تداولته وسائل الإعلام المحلية والخارجية على خلفية ما أثير في شأن المادة 25 من قانون تنظيم سوق العمل، التي منحت العامل الأجنبي الحق في الانتقال من صاحب عمل إلى آخر.
وذكر بيان صادر عن الهيئة أن المطروح أساساً في الساحة المحلية 'محصور في حدود حرية انتقال العمالة الأجنبية'، وأنه ليس هناك ما هو في الحسبان سواء من هيئة تنظيم سوق العمل، أو الأجهزة الرسمية ذات العلاقة، ما يقتضي أو ما يفهم منه إلغــاء كفالة المؤسسات والمنشآت الوطنية للعمالة الأجنبية.
ولفت بيان الغرفة البحرينية إلى أن ما هو جار ومتبع من إجراءات في هيئة تنظيم سوق العمل 'هو أن كفالة العامل الأجنبي سوف تبقى وتستمر، وبمقتضى ذلك فإن كل عامل أجنبي يستقدم إلى مملكة البحرين يجب أن تكون هناك جهة أو فرد يتقدم بطلب الاستقدام وعليه ان يلتزم بشروط هذا الاستقدام'.
ولفت بيان الغرفة الذي نشره موقع هيئة تنظيم سوق العمل في البحرين إلى أنه مع حرية انتقال أي عامل أجنبي تنتقل معه تلقائياً كفالة العامل من صاحب عمل إلى آخر، بمعنى أنه في جميع الحالات سيكون هناك كفيل للعامل الأجنبي وأن هناك جهة أو فرداً مسؤولاً عن وجوده في البلاد.
وتمنت غرفة تجارة وصناعة البحرين من كافة الجهات المعنية ووسائل الإعلام والصحافة أن تحرص على تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية تفادياً لأي لبس أو فهم خاطئ لدى مختلف المؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وحيث أن هناك اختلافا كاملا بين إلغاء الكفالة وحرية انتقال العامل.
وكانت البحرين قد أعلنت قبل أسابيع نيتها إجراء تعديلات في سوق العمل، وجرى آنذاك الإشادة بالقرار باعتبار أنه يلغي نظام الكفيل، وسيدخل القرار حيز التنفيذ في آب (أغسطس) المقبل، ويتضمن تسعة بنود، أهمها إقراره بأن يكون للعامل الأجنبي (دون موافقة صاحب العمل) حق الانتقال للعمل لدى صاحب عمل آخر.
ولكن القرار وضع المملكة الصغيرة في مواجهة مع غالبية جيرانها الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، بسبب تلك الخطوة.
وكانت كل من السعودية والكويت والإمارات وسلطنة عُمان، رفضت تضمين موضوع إلغاء الكفيل، الذي اتخذت البحرين مؤخراً خطوة متقدمة فيه، في كلمة مجلس التعاون الخليجي، أمام مؤتمر العمل الدولي، بينما أبدت فيه قطر تأييدها للمطلب البحريني حسبما ذكرت صحيفة 'الوقت' البحرينية.
وفي تصريحات سابقة، وصف وزير العمل البحريني نظام الكفيل بأنه 'نظام غير إنساني'، مشدداً على أن المملكة لن تسمح بالاستمرار فيه، ومشيراً إلى أن البحرين 'تتعامل مع العامل كإنسان، وليس كبضاعة'، نافياً في الوقت ذاته وجود أي ضغوط خارجية وراء إصدار هذا القانون.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف