الأخبار
قوات الاحتلال تطلق النار على شاب في حي المصرارة بمدينة القدس المحتلة.بعد 124 يوما..الاحتلال يقرر تسليم جثمان الشهيد أحمد أبو شعبانمصر: قصة تيمور ونساء الصعيد تُثير جدلاً وتهديدات بالقتل (فيديو)حركة فتح شعبة صيدا تعقد ورشة عمل بعنوان "الحقوق والواجبات في حركة فتح"مجموعة "شباب غزة" تتحدي الحصار والمنخفضات الجوية وتركب الامواجأُجري أكثر من 50 عملية طهور..نادي الزيتون ينظم يوم طبي مجاني بالتعاون مع الإغاثة الطبيةالمركز الفلسطيني للديمقراطية وحل النزاعات ينفذ ورش عمل حول المساءلة المجتمعية في المؤسساتانتخاب مجلس إدارة جديد لـ "بال ثينك للدراسات الاستراتيجية"وزارة الشؤون الاجتماعية بغزة تبدا الاسبوع الحالي بتوزيع مساعدات برنامج الغذاء العالمي"جامعة القدس المفتوحة" تنظم فعالية للتضامن مع القيق .الشرطة تطلق المرحلة الثانية من مشروع " روضتي صديقة الشرطة" في أريحاوزارة الأسرى: وقفة تضامنية مع الأسير القيق في الجامعة الإسلامية بغزةابو دياك: جرائم قتل الأطفال والقتل البطيء للأسير القيق تستدعي من الأمم المتحدة تحمل المسؤولية القانونيةفي انتظار "صيد ثمين"ما صحة الانباء التي تتحدث عن اصدار السلطات الرومانية قرارا بمنع دخول الفلسطينين لأراضيها ؟‎معبر رفح يعمل جيداً (فيديو)حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة حتى نهاية الأسبوعيعمل في الوقائي : العثور على جثة مواطن مقتولاً وسط قطاع غزةالعراق: الدكتور اياد علاوي يزور دار الافتاء لأهل السنة والجماعة مصر: أسيوط بلا ملاعب قدم مؤهلة وتحتاج لدعم للصعود للدوري الممتاز مطالب لجمال علام رئيس اتحاد كرة القدم"فتح" بسلفيت تكرم معالي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيونتربية الخليل تنظم وقفة حداد على روح طالبتها الشهيدة العويوينادي الأسير: جلسة تعقد غداً في المحكمة العليا للاحتلال للأسير القيقمصر: اتحاد الجاليات المصريه فى اوروبا يرفض الهجوم على وزيرة الهجرةنابلس: فتح تزور المرضى، وترسم البسمة على وجوه الاطفال الأيتام
2016/2/14

البحرين تتراجع وتنفي إلغاء نظام الكفالة

تاريخ النشر : 2009-06-15
غزة-دنيا الوطن
نفت غرفة تجارة وصناعة البحرين ما تردد حول نية المنامة إلغاء كفالة العمال الأجانب بشكل كامل، معتبرة أن ذلك كان مجرد 'لبس' تداولته وسائل الإعلام المحلية والخارجية على خلفية ما أثير في شأن المادة 25 من قانون تنظيم سوق العمل، التي منحت العامل الأجنبي الحق في الانتقال من صاحب عمل إلى آخر.
وذكر بيان صادر عن الهيئة أن المطروح أساساً في الساحة المحلية 'محصور في حدود حرية انتقال العمالة الأجنبية'، وأنه ليس هناك ما هو في الحسبان سواء من هيئة تنظيم سوق العمل، أو الأجهزة الرسمية ذات العلاقة، ما يقتضي أو ما يفهم منه إلغــاء كفالة المؤسسات والمنشآت الوطنية للعمالة الأجنبية.
ولفت بيان الغرفة البحرينية إلى أن ما هو جار ومتبع من إجراءات في هيئة تنظيم سوق العمل 'هو أن كفالة العامل الأجنبي سوف تبقى وتستمر، وبمقتضى ذلك فإن كل عامل أجنبي يستقدم إلى مملكة البحرين يجب أن تكون هناك جهة أو فرد يتقدم بطلب الاستقدام وعليه ان يلتزم بشروط هذا الاستقدام'.
ولفت بيان الغرفة الذي نشره موقع هيئة تنظيم سوق العمل في البحرين إلى أنه مع حرية انتقال أي عامل أجنبي تنتقل معه تلقائياً كفالة العامل من صاحب عمل إلى آخر، بمعنى أنه في جميع الحالات سيكون هناك كفيل للعامل الأجنبي وأن هناك جهة أو فرداً مسؤولاً عن وجوده في البلاد.
وتمنت غرفة تجارة وصناعة البحرين من كافة الجهات المعنية ووسائل الإعلام والصحافة أن تحرص على تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية تفادياً لأي لبس أو فهم خاطئ لدى مختلف المؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وحيث أن هناك اختلافا كاملا بين إلغاء الكفالة وحرية انتقال العامل.
وكانت البحرين قد أعلنت قبل أسابيع نيتها إجراء تعديلات في سوق العمل، وجرى آنذاك الإشادة بالقرار باعتبار أنه يلغي نظام الكفيل، وسيدخل القرار حيز التنفيذ في آب (أغسطس) المقبل، ويتضمن تسعة بنود، أهمها إقراره بأن يكون للعامل الأجنبي (دون موافقة صاحب العمل) حق الانتقال للعمل لدى صاحب عمل آخر.
ولكن القرار وضع المملكة الصغيرة في مواجهة مع غالبية جيرانها الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، بسبب تلك الخطوة.
وكانت كل من السعودية والكويت والإمارات وسلطنة عُمان، رفضت تضمين موضوع إلغاء الكفيل، الذي اتخذت البحرين مؤخراً خطوة متقدمة فيه، في كلمة مجلس التعاون الخليجي، أمام مؤتمر العمل الدولي، بينما أبدت فيه قطر تأييدها للمطلب البحريني حسبما ذكرت صحيفة 'الوقت' البحرينية.
وفي تصريحات سابقة، وصف وزير العمل البحريني نظام الكفيل بأنه 'نظام غير إنساني'، مشدداً على أن المملكة لن تسمح بالاستمرار فيه، ومشيراً إلى أن البحرين 'تتعامل مع العامل كإنسان، وليس كبضاعة'، نافياً في الوقت ذاته وجود أي ضغوط خارجية وراء إصدار هذا القانون.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف