الأخبار
خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود،يصل إلى مكة المكرمة قادماً من جدةخلال ندوة واقع الحياة الثقافية..دعوة السلطة الفلسطينية والعالمين العربي والإسلامي لدعم المقدسيينجناح الصداقة حسان يعود إلى القطاعالطقس: يكون الجو غائما جزئيا ويطرأ انخفاض ملموس اخر على درجات الحرارةسيسكو تسلّط الضوء على اهمية التحول الرقمي لتحقيق النجاحات خلال معرض إنترنت الاشياء 2015بالفيديو:علا غانم: كان نفسى اتجوز غادة عادلالأمير علي وبلاتر يخوضان انتخابات رئاسة الفيفا اليوممعالي وزير الزراعة يفتتح مهرجان الفقوس في دير بلوطجرحى فلسطين,,, الأحياء الأموات!!!يوم ترفيهي للأطفال المرضى في مستشفى الرنتيسي بغزة ينفذه مركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلالوزير الخارجية البرازيلي السابق يعرض كتابه "طهران ورام الله والدوحة،ذاكرة السياسة الخارجية الفاعلة والسامية"مناشدة للرئيس أبو مازن من أولياء الطلبة الفلسطينيين في اليمنعرب 48: أم الفحم: وقفة احتجاجية لمناهضة قتل النساءزيارة مؤسسة العون الطبي الفلسطيني لجمعية بيتناتنظيم الدولة الإسلامية يترك "جثثاً مفخخة" في كوبانيالاحتلال يعتقل شابا من مخيم جنين وينصب حواجز عسكرية غرب جنينمواطنون يشتكون من خطورة الكلاب الضالة ويناشدون المسؤولينرابطة القضاة المغاربة ترد على نقابة القضاة الفرنسيينلبنان: الترياقي استقبل أبو عماد رامز ووفد الجبهة الشعبية..القيادة العامة: التحية للمقاومين في عيدهمنقابي يكشف عن جملة من التقليصات تنوي الوكالة تنفيذها مستقبلا بذريعة العجز الماليالإرتباط العسكري ومنظمة الإسعاف الأولي - المساعدة الطبية الدولية ينظمان ورشة عملسوريا: بيان مشترك حول استمرار العنف والتفجيرات الارهابية والقصف العشوائي في سوريةجمعية الفلاح الخيرية تنفذ حملة توزيع طرود الدقيق والزيت على الأسر الفقيرة والمتضررة بغزةمطعم هولندي يقصى اسرائيل من الخريطة ويستبدلها بفلسطينلقطات للإعصار الذي ضرب ضواحي تكساس (فيديو)
2015/5/29

البحرين تتراجع وتنفي إلغاء نظام الكفالة

تاريخ النشر : 2009-06-15
غزة-دنيا الوطن
نفت غرفة تجارة وصناعة البحرين ما تردد حول نية المنامة إلغاء كفالة العمال الأجانب بشكل كامل، معتبرة أن ذلك كان مجرد 'لبس' تداولته وسائل الإعلام المحلية والخارجية على خلفية ما أثير في شأن المادة 25 من قانون تنظيم سوق العمل، التي منحت العامل الأجنبي الحق في الانتقال من صاحب عمل إلى آخر.
وذكر بيان صادر عن الهيئة أن المطروح أساساً في الساحة المحلية 'محصور في حدود حرية انتقال العمالة الأجنبية'، وأنه ليس هناك ما هو في الحسبان سواء من هيئة تنظيم سوق العمل، أو الأجهزة الرسمية ذات العلاقة، ما يقتضي أو ما يفهم منه إلغــاء كفالة المؤسسات والمنشآت الوطنية للعمالة الأجنبية.
ولفت بيان الغرفة البحرينية إلى أن ما هو جار ومتبع من إجراءات في هيئة تنظيم سوق العمل 'هو أن كفالة العامل الأجنبي سوف تبقى وتستمر، وبمقتضى ذلك فإن كل عامل أجنبي يستقدم إلى مملكة البحرين يجب أن تكون هناك جهة أو فرد يتقدم بطلب الاستقدام وعليه ان يلتزم بشروط هذا الاستقدام'.
ولفت بيان الغرفة الذي نشره موقع هيئة تنظيم سوق العمل في البحرين إلى أنه مع حرية انتقال أي عامل أجنبي تنتقل معه تلقائياً كفالة العامل من صاحب عمل إلى آخر، بمعنى أنه في جميع الحالات سيكون هناك كفيل للعامل الأجنبي وأن هناك جهة أو فرداً مسؤولاً عن وجوده في البلاد.
وتمنت غرفة تجارة وصناعة البحرين من كافة الجهات المعنية ووسائل الإعلام والصحافة أن تحرص على تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية تفادياً لأي لبس أو فهم خاطئ لدى مختلف المؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وحيث أن هناك اختلافا كاملا بين إلغاء الكفالة وحرية انتقال العامل.
وكانت البحرين قد أعلنت قبل أسابيع نيتها إجراء تعديلات في سوق العمل، وجرى آنذاك الإشادة بالقرار باعتبار أنه يلغي نظام الكفيل، وسيدخل القرار حيز التنفيذ في آب (أغسطس) المقبل، ويتضمن تسعة بنود، أهمها إقراره بأن يكون للعامل الأجنبي (دون موافقة صاحب العمل) حق الانتقال للعمل لدى صاحب عمل آخر.
ولكن القرار وضع المملكة الصغيرة في مواجهة مع غالبية جيرانها الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، بسبب تلك الخطوة.
وكانت كل من السعودية والكويت والإمارات وسلطنة عُمان، رفضت تضمين موضوع إلغاء الكفيل، الذي اتخذت البحرين مؤخراً خطوة متقدمة فيه، في كلمة مجلس التعاون الخليجي، أمام مؤتمر العمل الدولي، بينما أبدت فيه قطر تأييدها للمطلب البحريني حسبما ذكرت صحيفة 'الوقت' البحرينية.
وفي تصريحات سابقة، وصف وزير العمل البحريني نظام الكفيل بأنه 'نظام غير إنساني'، مشدداً على أن المملكة لن تسمح بالاستمرار فيه، ومشيراً إلى أن البحرين 'تتعامل مع العامل كإنسان، وليس كبضاعة'، نافياً في الوقت ذاته وجود أي ضغوط خارجية وراء إصدار هذا القانون.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف