الأخبار
وفد طبي هولندي يزور جامعة الخليج الطبية بعجمانالعراق: الخيكاني: المفوضية لاتمتلك اي صفحة رسمية للتواصل الاجتماعي "فيس بوك"العراق: عضو مجلس المفوضين والناطق الرسمي باسم المفوضية يحضر احتفالية الاسرة الصحفية باليوم العالمي لحرية الصحافةإلياس العماري: مصالح المواطنين فوق كل اعتبار وسندافع عن الشاون وساكنتها ضد الظلم والحيفمصطفى الخاني العراب الجديدمصر: حركة 2050 برئاسة الفريق خيرالله تقدم 2000 وظيفة لاهالى العمرانية بالجيزةمراكش تحتضن المهرجان الدولي للفن المعاصر فن- سلا م من 16 الى 22 ماي الجاريحركة فتح إقليم قلقيلية تنفذ محاضرة وطنية في مدرسة صير المختلطةجمعية مركز مديد للإرشاد والصحة النفسية وبالتعاون مع لجنة زكاة نابلس المركزية تنظم مهرجان الكرماءبالصور: نشطاء يمارسون رياضة تسلق الجبال في مدينة أريحاصور: على هامش إطلاق أول أرشيف مصور للأقصى مدير جمعية برج اللقلق يكشف عن مخطط للإستيلاء عليهامناشدة عاجلة من الطلاب العالقين لفتح معبر رفح ..النجم روني كسار يشعل المسارح في جولته الأوروبيةمجموعة كشافة ومرشدات الشهيد ياسر عرفات تهنئ أبنها رأفت حرب بمناسبة الإفراج عن والدهفنان الزمن الجميل عمرو الطنطاوي يودعنا لدار البقاءلبنان: فتاة لبنانية تتعرض لابشع تمييز عنصري في السويدالمغرب يتفوق على الجزائر والهند في مؤشر الاتصال العالميعرب 48: صور: دهمش : جولة تضامنية لأحياء اللد والرملة ودهمش بمبادرة حملةانطلاق فعاليات أحياء ذكرى النكبة 67 في محافظة أريحا والأغوار من على أرض جامعة الاستقلالإقرار فعاليات إحياء الذكرى 67 للنكبة في رام الله والبيرةلبنان: الوكالة الالمانية تعاون دوليا مع برنامج الدعم النفسي الاجتماعي في لبنانمنطقة حمص تحتفل باليوم الوطني لجبهة التحرير الفلسطينيةفتاة لبنانية تتعرض لابشع تمييز عنصري في السويد‎تهنئة الطبقة العاملة المغربية بمناسبة نجاحها في مقاطعة احتفالات فاتح مايالعراق: عضو مجلس المفوضين والناطق الرسمي باسم المفوضية يحضر احتفالية الاسرة الصحفية باليوم العالمي للصحافة
2015/5/4
عاجل
انفجار جسم نهاية شارع النصر قرب دوار الأمن العام غرب مدينة غزة دون وقوع إصابات

البحرين تتراجع وتنفي إلغاء نظام الكفالة

تاريخ النشر : 2009-06-15
غزة-دنيا الوطن
نفت غرفة تجارة وصناعة البحرين ما تردد حول نية المنامة إلغاء كفالة العمال الأجانب بشكل كامل، معتبرة أن ذلك كان مجرد 'لبس' تداولته وسائل الإعلام المحلية والخارجية على خلفية ما أثير في شأن المادة 25 من قانون تنظيم سوق العمل، التي منحت العامل الأجنبي الحق في الانتقال من صاحب عمل إلى آخر.
وذكر بيان صادر عن الهيئة أن المطروح أساساً في الساحة المحلية 'محصور في حدود حرية انتقال العمالة الأجنبية'، وأنه ليس هناك ما هو في الحسبان سواء من هيئة تنظيم سوق العمل، أو الأجهزة الرسمية ذات العلاقة، ما يقتضي أو ما يفهم منه إلغــاء كفالة المؤسسات والمنشآت الوطنية للعمالة الأجنبية.
ولفت بيان الغرفة البحرينية إلى أن ما هو جار ومتبع من إجراءات في هيئة تنظيم سوق العمل 'هو أن كفالة العامل الأجنبي سوف تبقى وتستمر، وبمقتضى ذلك فإن كل عامل أجنبي يستقدم إلى مملكة البحرين يجب أن تكون هناك جهة أو فرد يتقدم بطلب الاستقدام وعليه ان يلتزم بشروط هذا الاستقدام'.
ولفت بيان الغرفة الذي نشره موقع هيئة تنظيم سوق العمل في البحرين إلى أنه مع حرية انتقال أي عامل أجنبي تنتقل معه تلقائياً كفالة العامل من صاحب عمل إلى آخر، بمعنى أنه في جميع الحالات سيكون هناك كفيل للعامل الأجنبي وأن هناك جهة أو فرداً مسؤولاً عن وجوده في البلاد.
وتمنت غرفة تجارة وصناعة البحرين من كافة الجهات المعنية ووسائل الإعلام والصحافة أن تحرص على تسمية الأمور بمسمياتها الحقيقية تفادياً لأي لبس أو فهم خاطئ لدى مختلف المؤسسات والجهات المحلية والإقليمية والدولية، وحيث أن هناك اختلافا كاملا بين إلغاء الكفالة وحرية انتقال العامل.
وكانت البحرين قد أعلنت قبل أسابيع نيتها إجراء تعديلات في سوق العمل، وجرى آنذاك الإشادة بالقرار باعتبار أنه يلغي نظام الكفيل، وسيدخل القرار حيز التنفيذ في آب (أغسطس) المقبل، ويتضمن تسعة بنود، أهمها إقراره بأن يكون للعامل الأجنبي (دون موافقة صاحب العمل) حق الانتقال للعمل لدى صاحب عمل آخر.
ولكن القرار وضع المملكة الصغيرة في مواجهة مع غالبية جيرانها الأعضاء في مجلس التعاون الخليجي، بسبب تلك الخطوة.
وكانت كل من السعودية والكويت والإمارات وسلطنة عُمان، رفضت تضمين موضوع إلغاء الكفيل، الذي اتخذت البحرين مؤخراً خطوة متقدمة فيه، في كلمة مجلس التعاون الخليجي، أمام مؤتمر العمل الدولي، بينما أبدت فيه قطر تأييدها للمطلب البحريني حسبما ذكرت صحيفة 'الوقت' البحرينية.
وفي تصريحات سابقة، وصف وزير العمل البحريني نظام الكفيل بأنه 'نظام غير إنساني'، مشدداً على أن المملكة لن تسمح بالاستمرار فيه، ومشيراً إلى أن البحرين 'تتعامل مع العامل كإنسان، وليس كبضاعة'، نافياً في الوقت ذاته وجود أي ضغوط خارجية وراء إصدار هذا القانون.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف