الأخبار
مستوطنو غلاف غزة لن يقضوا الأعياد في بيوتهمالنقل والمواصلات تبحث مع الادارة العامة للتأمين شكاوي ترد الوزارة من المواطنين في بعض قضايا التأمينمديرة التربية والتعليم في جنين الطاهر وأسرة التربية تعاود الجريح الصحفي ابوبكرتخصيص 3 مليون يورو لدعم المبادرات الريادية الاقتصادية في بلديات الوطنبرعاية البنك العربي,, ترميم 3 مدارس حكومية ضمن مشروع "تحسين البيئة المدرسية"وفد قطاع السياحة الفلسطيني من غزة يلتقي وزيرة السياحة والاثارجمعية مهندسي الصرف الصحي الفلسطينية تتبرع بمركبة ومعدات مكتبيةصندوق 'شراكات' يساهم بمبلغ مليون دولار في مستشفى ابن سينا بجنينالوزير ادعيس لدنيا الوطن :تم حل كافة اشكاليات حجاج غزة واول بعثة غدا الخميسمدير تربية أريحا يلتقي مدير الأوقاف و يبحثان سبل التعاون المشتركالصحة تعقد مقابلات الدبلوم العالي في الإشراف الإكلينيكي في القبالةالقيادي الحساينة : يطالب بالإسراع بإدخال مواد البناء لإعادة اعمار قطاع غزةالشؤون الاجتماعية توزع نصف مليون دولار على الأسر الفقيرة في قطاع غزةورشة عمل حول مسودة المواصفة الفلسطينية الخاصة بالمياه العادمة المعالجة للاستخدام الزراعيمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يشدد على عمق العلاقات الفلسطينية الصينيةالتعليم بغزة: نتائج ايجابية لبرامج "التدخل النفسي" في المدارسعرب 48: ابو عرار لوزيري الداخلية والزراعة:" اوقفا هدم البيوت وافسحا مجال البناء للأزواج الشابةمركز الإرشاد الوظيفي التابع للكلية الجامعية ينهي تحضيراته لإطلاق برنامج كيفية خلق فرص عمل بعد الحربتقارير وخبراء: اسرائيل تتجه نحو دعم عملية التطهير العرقي للتجمعات البدويةتقديم مساعدات مادية بقيمة 35.000 دولار لـ 350 طالبتواصل حملة التوعية بالمؤسسات المالية الاسلامية في فلسطينالمحافظ اللواء إبراهيم رمضان يبحث ووفد مركز كارتر للسلام سبل التعاون المشتركوحدة الدعم النفسي في قوات الأمن الوطني الفلسطيني تعقد محاضرة حول التعامل مع الجمهور في معسكر "حرش السعادة"النيابة العامة تحقق في ظروف وفاة مواطن من بلدة ديراستيافارس العرب تنفذ حملة توزيع الزى المدرسي في المغرقةمركز "مساواة" يفوز في انتخابات اللجنة التنسيقية لشبكة المنظمات الأهليةمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يوجه دعوة لرجال الأعمال والمقتدرين لبناء مدارس إضافية نظراُ للحاجة الملحة في المحافظةالنائب د ابو هولي يشيد بأداء دنيا الوطن وتميزها في دقة وسرعة نقل الخبرعرض نموذج اولي لرجل آلي في المجلس الاعلى للابداع والتميزوفد ايطالي يصل الى غزة في زيارة تضامنية
2014/9/17
عاجل
الوزير ادعيس لدنيا الوطن:تم حل كافة اشكاليات حجاج غزة واول بعثة غدا الخميس

ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن

ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن
تاريخ النشر : 2009-05-02
ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن

بقلم : د . سمير محمود قديح
باحث في الشئون الإستراتيجية


قبل إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية وعشية التوقيع على اتفاق أوسلو كان الرئيس أبو مازن خلال وجوده في تونس يشغله أمر بسيط في ظاهره عميق في معناه عندما قال : " كل ما يشغلني بعد عودتنا إلى ارض الوطن أن أؤسس مكتباً صغيراً يضم عشرة موظفين لدراسة المجتمع الإسرائيلي " .

أي عندما كان البعض يتنافس ويتصارع مع البعض الأخر أين مكاني وأي وزارة سأتسلمها وأي مسئولية ستعهد إلى ، كان الرئيس أبو مازن زاهد في المناصب وباحثاً عن أمر يفيد مستقبل الشعب الفلسطيني في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لتحقيق الطموحات الوطنية لشعبنا ، فلم يطلب من الرئيس الراحل أبو عمار سوى هذا المكتب المتواضع ، ولكن هذا المكتب المتواضع في شكله أصبح مثار إعجاب الدول العربية الشقيقة وحتى الدول الصديقة في العالم التي احترمت قدرات وسعة اطلاع المفاوض الفلسطيني ، فقد أسس هذا المكتب مدرسة تفاوضية فلسطينية لعبت دوراً تاريخياً في تحقيق السيادة الفلسطينية على الأرض التي انسحب منها الاحتلال .

هذا المثال البسيط يعطي انطباعاً عن شخصية الرئيس أبو مازن . ويروي احد أصدقاء الأخ ياسر عباس نجل الرئيس أبو مازن قوله بعد إقامة السلطة : " إنني ابحث في البوم صور العائلة فلا أجد صوراً كثيرة تجمعني مع والدي ، بل إننا كاسرة نحاول دائماً إقناع الوالد بان نلتقط صوراً تذكارية ، وبالتالي فان صورنا التذكارية شحيحة " .

ويقول الرئيس أبو مازن في إحدى كتبه انه لا يحب استعراض حرس الشرف ولا يطيق هذه المراسم ، وذات مره اضطر أن يستعرض حرس الشرف بتكليف من الرئيس الراحل أبو عمار باستقبال رئيس وزراء دولة عربية شقيقة . وقبل أيام عاد الرئيس أبو مازن من السفر فوجد أن صوره معلقة في شوارع رام الله وأمر بإزالتها فوراً .

تواضع الرئيس أبو مازن أمر يثير الإعجاب ، رغم أن مسئولياته كرئيس للدولة يتطلب كما جرت العادة في كل دول العالم أن توضع صوره في المؤسسات الرسمية ولكنه ينظر لهذه المسالة بوجهة نظر خاصة نحترمها .

الأسرة الصغيرة للرئيس أبو مازن تعلمت التواضع وحب العمل والتضحية وفي هذا الجانب الإنساني أدلة دامغة لمن أراد أن يتبع الحق فيكتشف أن نجلي الرئيس أبو مازن ياسر وطارق تعرضا لتشويه غير مبرر ومؤلم بعيد عن الحقيقة ، وعندما تعرض الأخ ياسر عباس لبعض التشويه المقصود لجأ إلى القضاء ولم يتصرف بأساليب بلطجة كما يفعل أي ضابط صغير قبل تولي الرئيس أبو مازن أمانة المسئولية .

لقد تعلمت أسرة الرئيس أبو مازن التواضع سلوكاً في الحياة مع الناس قبل وبعد تولي الرئيس أبو مازن أمانة المسئولية ومن حقهم علينا أن نبين الحقيقة للناس ، وان نبين الحقيقة هذا واجب علينا ولا سيما أن بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية تتعمد في الآونة الأخيرة النيل من نجلي الرئيس وخاصة الأخ ياسر عباس ببث أكاذيب وإشاعات لا أساس لها من الصحة ، وقمنا بالرد على هذه الأكاذيب في مقالات سابقة وسنرد كلما تطلب الأمر ذلك . فأي محاولة للمساس بنجلي الرئيس هي مساس بالشعب الفلسطيني .

ولو أن صحيفة إسرائيلية تناولت نجل أي رئيس دولة عربية لقامت الدنيا ولم تقعد ، ولوجدنا كل وسائل إعلام تلك الدولة العربية تشن حملة ضارية على مصدر تلك الإشاعة ، ولكن نعود ونقول أن تواضع الرئيس ونجليه أخجلني ككاتب ووجدت انه لزاماً علي أن أبين الحقيقة بقدر ما استطيع دفاعاً عن قادة شعبنا من وجهة نظري الخاصة ، فانا لا أتحدث باسم احد ولدي قيادة تمثلني كما تمثل أبناء شعبنا الفلسطيني كافةً ، وهذا الرد يتفق مع وجهة نظر غالبية الشعب الفلسطيني الذين يرفضون أي محاولة إسرائيلية للنيل من الرئيس ونجليه .
والأخ ياسر عباس هو مفخرة للشعب الفلسطيني ونعتز به ونعرف انه اكبر وأقوى من الدعايات الإسرائيلية المغرضة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف