الأخبار
السفارة الفلسطينية تنفي وجود أزمة بين مصر والسلطة بسبب إغلاق معبر رفحاحالة دحلان لمحكمة الفساد بتهمة اختلاس 105 مليون دولار .. وإرهاصات المؤتمر السابعسفارة فلسطين في بلغاريا تحيي الذكرى العاشرة لإستشهاد "أبو عمار"بنك فلسطين يطلق حملة تسويقية جديدةالمخابرات العامة في أوكرانيا تنهي التحقيق بقضية "المجندة الاسرائيلية " يلينا زاكوليساتعادل نادي الزاوية ومركز الفارعة بهدفين لكل منهمااليمن: أبناء مدينة شحير يعلنون انضمامهم إلى ساحة الاعتصام بالمكلا و يحيون حفلاً إنشاديا و مسرحياً بالمناسبةالأسطل يشارك في ندوة تضامنية مع شعبنا في مدينة باليرمو الإيطاليةالأطفال والمطرالصالون السياسي يستضيف الأسير المحرر منصور رياناليمن: الحركة الشبابية و الطلابية فرع جامعة حضرموت تعقد اجتماع مع طلاب كليات جامعة حضرموتالمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا تؤسس 74 شركة ناشئة وتدعم 110 شركات ابتكاريةالحمد الله: هناك ضرورة لوجود التزام جدي من الاسرة الدولية والولايات المتحدة لاقامة الدولةالرئيس الأول لمحكمة النقض يستقبل وفد قضائي رفيع المستوى من جمهورية الغابــون بالرباطبالتعاون مع برنامج غزة للصحة النفسية تعليم شرق خان يونس ينظم ندوة تثقيفية لأولياء الأمورالاتحاد المغربي للصحافة الإلكترونية يندد بشدة بعدم تفعيل آلية حماية الصحفيين بالشكل المطلوبمحافظ جنين رمضان يشارك مراسيم تشييع المناضل احمد هزاعمصر: العشاي : اردوغان يسعى لاقامة الخلافه العثمانية يوم 28 نوفميرالاغاثة الزراعية تنفذ 50 ورشة توعويه حول التغيير المناخي في مدارس الضفةالامنية العليا الفلسطينية تجتمع وتنفي وجود شاديس المولوي بعين الحلوةالإغاثة الزراعية تنظم دورة تديبية بالضغط والمناصرة في طولكرمحزب الله يستقبل وفداً قيادياً من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنانمصر: اللواء محسن اليماني مدير مباحث الأموال العامة ضيف 90 دقيقة الليلهلبنان: الحركة الثقافية تحيي أمسية الاستقلال الشعرية والفنية في صوروفد فرنسي يزور بلدية طولكرم لبحث سبل توطيد العلاقات التعاونية المشتركةبرنامج "تميَّز".. إضافة نوعية للخريجين تفتح الباب واسعاً لانضمامهم لسوق العملحفل استقبال لحزب البعث ـ القطرية الفلسطينية في ذكرى الحركة التصحيحية في مخيم البص بجنوب لبنانوفد فرنسي يزور بلدية طولكرم لبحث سبل توطيد العلاقات التعاونية المشتركةعرب 48: سيكوي تطرح دراسة حول التعاونات المناطقية بين السلطات المحلية العربية واليهوديةالإغاثة الزراعية تنظم دورة تدريبية في الصحافة المكتوبةمصر: العشاي مصادر ابلغتنى أن اردوغان يسعى لاقامة الخلافه العثمانية يوم 28 نوفميرمصر: وزارة الخارجية تنظم مع الامم المتحدة اجتماعا حول تعزيز البعد الإقليمى لأنشطة بناء السلامالقدس ؟؟ خارج الحسابات...صور : الجماهير تشيع منديلا فلسطين المناضل احمد هزاع شريم بقلقيليةاللواء محسن اليماني مدير مباحث الأموال العامة ضيف 90 دقيقة الليله
2014/11/23

ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن

ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن
تاريخ النشر : 2009-05-02
ياسر عباس وصور الرئيس أبو مازن

بقلم : د . سمير محمود قديح
باحث في الشئون الإستراتيجية


قبل إقامة السلطة الوطنية الفلسطينية وعشية التوقيع على اتفاق أوسلو كان الرئيس أبو مازن خلال وجوده في تونس يشغله أمر بسيط في ظاهره عميق في معناه عندما قال : " كل ما يشغلني بعد عودتنا إلى ارض الوطن أن أؤسس مكتباً صغيراً يضم عشرة موظفين لدراسة المجتمع الإسرائيلي " .

أي عندما كان البعض يتنافس ويتصارع مع البعض الأخر أين مكاني وأي وزارة سأتسلمها وأي مسئولية ستعهد إلى ، كان الرئيس أبو مازن زاهد في المناصب وباحثاً عن أمر يفيد مستقبل الشعب الفلسطيني في المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لتحقيق الطموحات الوطنية لشعبنا ، فلم يطلب من الرئيس الراحل أبو عمار سوى هذا المكتب المتواضع ، ولكن هذا المكتب المتواضع في شكله أصبح مثار إعجاب الدول العربية الشقيقة وحتى الدول الصديقة في العالم التي احترمت قدرات وسعة اطلاع المفاوض الفلسطيني ، فقد أسس هذا المكتب مدرسة تفاوضية فلسطينية لعبت دوراً تاريخياً في تحقيق السيادة الفلسطينية على الأرض التي انسحب منها الاحتلال .

هذا المثال البسيط يعطي انطباعاً عن شخصية الرئيس أبو مازن . ويروي احد أصدقاء الأخ ياسر عباس نجل الرئيس أبو مازن قوله بعد إقامة السلطة : " إنني ابحث في البوم صور العائلة فلا أجد صوراً كثيرة تجمعني مع والدي ، بل إننا كاسرة نحاول دائماً إقناع الوالد بان نلتقط صوراً تذكارية ، وبالتالي فان صورنا التذكارية شحيحة " .

ويقول الرئيس أبو مازن في إحدى كتبه انه لا يحب استعراض حرس الشرف ولا يطيق هذه المراسم ، وذات مره اضطر أن يستعرض حرس الشرف بتكليف من الرئيس الراحل أبو عمار باستقبال رئيس وزراء دولة عربية شقيقة . وقبل أيام عاد الرئيس أبو مازن من السفر فوجد أن صوره معلقة في شوارع رام الله وأمر بإزالتها فوراً .

تواضع الرئيس أبو مازن أمر يثير الإعجاب ، رغم أن مسئولياته كرئيس للدولة يتطلب كما جرت العادة في كل دول العالم أن توضع صوره في المؤسسات الرسمية ولكنه ينظر لهذه المسالة بوجهة نظر خاصة نحترمها .

الأسرة الصغيرة للرئيس أبو مازن تعلمت التواضع وحب العمل والتضحية وفي هذا الجانب الإنساني أدلة دامغة لمن أراد أن يتبع الحق فيكتشف أن نجلي الرئيس أبو مازن ياسر وطارق تعرضا لتشويه غير مبرر ومؤلم بعيد عن الحقيقة ، وعندما تعرض الأخ ياسر عباس لبعض التشويه المقصود لجأ إلى القضاء ولم يتصرف بأساليب بلطجة كما يفعل أي ضابط صغير قبل تولي الرئيس أبو مازن أمانة المسئولية .

لقد تعلمت أسرة الرئيس أبو مازن التواضع سلوكاً في الحياة مع الناس قبل وبعد تولي الرئيس أبو مازن أمانة المسئولية ومن حقهم علينا أن نبين الحقيقة للناس ، وان نبين الحقيقة هذا واجب علينا ولا سيما أن بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية تتعمد في الآونة الأخيرة النيل من نجلي الرئيس وخاصة الأخ ياسر عباس ببث أكاذيب وإشاعات لا أساس لها من الصحة ، وقمنا بالرد على هذه الأكاذيب في مقالات سابقة وسنرد كلما تطلب الأمر ذلك . فأي محاولة للمساس بنجلي الرئيس هي مساس بالشعب الفلسطيني .

ولو أن صحيفة إسرائيلية تناولت نجل أي رئيس دولة عربية لقامت الدنيا ولم تقعد ، ولوجدنا كل وسائل إعلام تلك الدولة العربية تشن حملة ضارية على مصدر تلك الإشاعة ، ولكن نعود ونقول أن تواضع الرئيس ونجليه أخجلني ككاتب ووجدت انه لزاماً علي أن أبين الحقيقة بقدر ما استطيع دفاعاً عن قادة شعبنا من وجهة نظري الخاصة ، فانا لا أتحدث باسم احد ولدي قيادة تمثلني كما تمثل أبناء شعبنا الفلسطيني كافةً ، وهذا الرد يتفق مع وجهة نظر غالبية الشعب الفلسطيني الذين يرفضون أي محاولة إسرائيلية للنيل من الرئيس ونجليه .
والأخ ياسر عباس هو مفخرة للشعب الفلسطيني ونعتز به ونعرف انه اكبر وأقوى من الدعايات الإسرائيلية المغرضة .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف