الأخبار
مع تجدد الهجمات.. ارتفاع عدد الشهداء لأكثر من 42 وحوالي 70 اصابة .. السيسي يتابع وتوقعات بليلة صعبةأسفر عن استشهاد 26 مجند وضابط : تفاصيل الهجوم على الكتيبة 101 الذي تزامن مع عدة هجماتهيئة الشؤون المدنية تدين إستهداف وكيل مساعدها في غزةالمتحدث العسكري: الجيش يواجه هجوما من عناصر إرهابية بسيناء ويتعامل معهمإصابة ضابط وجندي بهجوم جديد بسيناءشاهد..أول فيديو لانفجارات سيناء .. أكثر من 100 بين قتيل وجريح من الجيش المصريهجوم إرهابى يستهدف كمين الجورة بمدينة الشيخ زويدتدمير مكتب جريدة الأهرام بشمال سيناء فى هجوم إرهابىبيان هام للجيش المصري بعد قليلاعفاء "بندر" وأميري مكة والرياض:قرارات ملكية سعودية باعادة تشكيل مجلس الوزراء وتشكيل مجلس شؤون امنيةالسعودية.. الملك سلمان يصدر أكبر تعديل وزاريشاهد .. قصاصة ورق تكشف: شارون أمر بطرد عرفات في العام 2002المطران عطا الله حنا يهنىء ممثل كنيسة رومانيا الجديد في القدس بمناسبة استلامه مهامهاتحاد خان يونس ينفي التفاوض مع المدرب ناهض الاشقراللقاء الاسلامي المسيحي من أجل القدس : " نعم للدولة المدنية الديمقراطية التي تحترم حقوق الانسان بغض النظر عن الانتماء الديني او الطائفي "مسير اعمال محافظة سلفيت المهندس الديك يستقبل وفدا من البنك العربيلبنان: لقاء حواري لجمعية لبنانيون عن شؤون العمل النسائي الحزبيالنجم اللبناني وليد توفيق يغني باللهجة المغربيةالمبادرة العُمانية ووصال تنهيان المرحلة الأولى من مشروع الدعم النفسي في القطاعنادي جنين الرياضي ينظم يوما ترفيهيا لذوي الحاجات الخاصةبحوزتهما قنابل :اسرائيل تعلن اعتقال فلسطينيين تسللا الى مستوطنة اشكول جنوب قطاع غزةالاردن: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الأردن يستقبل سعادة سفير جمهورية جنوب إفريقياتخوّف من انفجار وشيك :الحساينة يعلن عن صرف 12 مليون دولار الأسبوع القادم للمدمرة منازلهمغزة : القاء قنبلة على منزل وكيل الشؤون المدنية "ناصر السراج"طائرات روسية تخترق أجواء بريطانيا والأخيرة تطلب توضيحاتإصابة جندي ومواطنين بمواجهات مع الاحتلال شمال الخليلقوات الاحتلال تطلق قنابل ضوئية شرق رفح جنوب القطاعمحاولة اختطاف أحد أبناء الشهيد أبو الجمل على يد المستوطنين بالقدسجميل البرغوثي: نحن نؤمن في النتائج ولا نتعامل بردات الفعل.سقوط قذيفة صاروخية قرب مستوطنة "بيرانيت" على الحدود مع لبنان
2015/1/30
عاجل
إصابة (4) أفراد من الجيش المصري في هجوم مسلح على كمين "سادوت" غرب رفح المصريةتدمير كامل لبعض المباني المحيطة بالكتية 101 في شمال سيناء واستمرار الاشتباكات مع المسلحين على عدة محاورمراسل الجزيرة : حرب حقيقية تدور في شمال ‫‏سيناء‬ الانارتفاع حصيلة هجمات مسلحي سيناء علي المقار الأمنية للجيش حتي اللحظة 47 قتيلا و 85 مصابا ‫هجوم مسلح علي كمين حق الحصان شرق رفح يخلف سقوط 3 قتلي واصابه 5 جنودمصادر الامن تكشف : مقر كتيبة 101 سقط فيه 26 شهيد وعشرات الجرحى والتفجير بواسطة انتحاريمصادر الامن تكشف: مقر الوحدة 101 بالعريش تم تدميره كليا بواسطة انتحاري فجر نفسه بالمكانالسيسى يجرى اتصالا بوزير الدفاع لمتابعة حادث سيناء ويوجه بملاحقة من يقف وراء الهجماتإلقاء عبوة متفجرة باتجاه مركز لجيش الاحتلال بالقرب من مستوطنة "بيت إيل" شمال مدينة رام اللهحصيلة : 42 شهيد و 70 جريح في الهجمات الارهابية التي استهدفت الجيش المصري في سيناءقوات الأمن المصرية تغلق مداخل محافظة شمال سيناء من الناحية الغربيةهجوم جديد بقذائف الهاون على كمين الماسورة برفح في شمال سيناءطائرات الأباتشي تحلق داخل مدينة العريش بشكل منخفض جدامقتل ضابط شرطة في السويس بإلقاء مجهولين قنبلة على سيارتهاستشهاد ضابط شرطة في انفجار بالقرب من ادارة شرطة تامين طريق السويسقتيلان في هجوم على كمين للجيش المصري في الماسورة بسيناءتنويه : الانفجارات التي تسمع جنوب قطاع غزة هي في الجانب المصريمصادر أمنية: الهجوم استهدف استراحات الضباط بمدينة العريش، بحي آل ياسر وحي الضاحية والريسةالتلفزيون المصري : قرارات هامه ستخرج من رئاسة الجمهورية بعد قليلمصادر للجزيرة: تجدد الهجمات بالهاون على كمائن للأمن المصري في الشيخ زويد ورفح في سيناء

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار
تاريخ النشر : 2009-03-28
أبوظبي -دنيا الوطن- محمد جمال المجايدة
في امسية فلسطينية علي بحر ابوظبي الجميل وبحضور فاق عن الألف ومائتين شخص نظمت اللجنة الاجتماعية الفلسطينية، في أبوظبي، (البيارة) ليلة الجمعة، العرس الفلسطيني، الذي تم الاحتفال به وفق التقاليد التراثية الفلسطينية الأصيلة مع إعطاء اهتمام خاص هذا العام للاحتفال بالقدس باعتبارها عاصمة الثقافة العربية للعام 2009، وتأكيدا لتشبث الفلسطينيين والعرب بالحق في أن تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال سفير فلسطين لدى دولة الإمارات د. خيري العريدي، إنّ هذا الاهتمام من الجالية الفلسطينية، والمؤازرة من قبل مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي الجاليات العربية دليل إدراك للمعنى الثقافي والوطني لمثل هذا الحفل، الذي يأتي في سياق وسائل النضال الفلسطيني المتنوعة للتشبث بالهوية والتراث وبالحقوق الوطنية، وقال إنّ حفل العام الماضي تمت المبادرة له في وقتها بالتزامن مع عام الهوية الوطنية في دولة الإمارات، وكان تنظيم الحفل استلهاما لفكرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات وتوجيهاته بضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية، وجاءت مبادرة الجالية الفلسطينية وقتها نوعا من التناغم مع هذه التوجيهات وتأكيدا لوحدة الهوية العربية، ومن هنا أيضا انعقد حفل هذا العام تحت شعار "فرحة عربية فلسطينية"، وقال إنّ مثل هذه الفعاليّات هي تجسيد لأهمية "الدبلوماسية الشعبية" التي ربما يحتاجها الشعب الفلسطيني أكثر من أي شعب آخر.

وقال المهندس عبد المعز عودة مشرف النشاط، إنّ الهلال له رمزه المعروف إسلاميّا أمّام العدد ثمانية (عدد العرائس والعرسان)، فهو أيضا له رمزيّته القائمة على فكرة "المثمن" في التراث المعماري الإسلامي، حيث بنيت قبة الصخرة على شكل "ثماني" وهو الكل البارز في شعار احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية".

ومع بداية الحفل الذي أحياه الفنان الفلسطيني نعمان الجلماوي الذي جاء من مدينة جنين الفلسطينية خصيصا لإحياء الحفل، دخل العرسان على ظهور الخيل، وفق التقليد الفلسطيني المتبع، حيث توجهوا لركن في مكان الاحتفال تم تجهيزه على شكل منزل صغير ليرمز للتقليد المتبع لذهاب العريس وأهله لاصطحاب العروس من منزلها، حيث شاهد الحضور أيضا قبل ذلك بعض طقوس الحناء الفلسطينية، ومن ثم تم زف العرسان والعرائس يرتدون الملابس التراثية الفلسطينية إلى المسرح، وتمت طقوس "تلبيسة" العروس التي تمثل تقديم العريس للهدايا الذهبية للعروس، وسط رقصات تعبيرية تقليدية لأهل العريس.

وتفاعل الجمهور الذي لوحظ حرصه على ارتداء الزي التقليدي، حيث كان واضحا وجود الزي الوطني الإماراتي ومعه أزياء كالعراقية والمغربية إلى جانب الزي الفلسطيني الذي حرص كثير من الحضور على ارتدائه، مع أغاني نعمان الجلماوي التي تتميز بارتجال الكثير من الكلمات والتعابير من وحي الأجواء المحيطة، فغنى معه الجمهور طويلا موجهين التحية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، و الشيخ خليفة بن زايد، مؤكدين في الوقت ذاته على مكانة القدس لديهم، وعلى أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية، مستذكرين القائد الفلسطيني الراحل ياسر عرفات فغنوا له ولإنجازاته ومبادئه التاريخية، في أغان نوهت في الوقت ذاته باعتزاز بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان، وأياديه البيضاء في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف