الأخبار
اعتصامات في محافظات الضفة يومي الأربعاء والخميس رفضاً لقرار الصليب الأحمر ودعماً للأسرى المضربيناللواء جيوسي يقوم بجولة ميدانية بمحافظتي الخليل وبيت لحم لفتح الطرق المغلقةنعي أسير محررفيصل: بوحدتنا وانتفاضتنا نواجه الاحتلال والمشاريع الهابطة وننتزع حقوقناحركة الأحرار تعقد اجتماعا تنظيميا موسعا لمناقشة موقفها من الانتخابات البلديةعرب 48: النائب د. احمد الطيبي يرد على خطاب نتنياهووفاة شاب اثر صعقة كهربائية في خانيونسالطقس..اجواء صيفية حارة والحرارة أعلى من معدلاتها ب3 درجاتاسعار العملاتمحاكمة بريطانيانشرتها دنيا الوطن .. في أقل من 24 ساعة : الرئيس أبو مازن يستجيب لصرخة الطفل "أكرم" -والدته تبكي وتشكر "الأب الرئيس"تقرير عبر دنيا الوطن يُغير حياة فتاة من نابلس: كل وسائل الإعلام تستضيف "أديان"-طارت للجزائر وستدرس الفلك قريباًوفاة مواطنة بصعقة كهربائية غرب مدينة غزةحالة الطقس : أجواء حارة حتى السبت ..أبو مرزوق : لهذا السبب شاركت حماس في الانتخابات المحلية وسنُشكل قوائم مهنيةحكاوي هوليوود حولها أهلي الخليل إلى واقع في اليرموك !قصف عنيف وإعلان صوريف منطقة عسكرية : الاحتلال يحاصر منزلا يتحصن به مقاوم واصابات بالمكان -فيديوالامانة العامة للاتحاد العام للمرأة الفلسطينية تعقد لقاء مع رئيسات وعضوات الهيئات الادارية لفروع الاتحادالأمن يبطل عبوة ناسفة زرعت بجولة البريقة غرب العاصمة عدنوفد برلماني تشيلي في ضيافة المجلس التشريعيبلدية نابلس وصندوق شراكات يتفقون على التعاون في المجال الزراعيالأجهزة الأمنية تقبض على أحد المتهمين بجريمة قتل في يعبد جنوب جنينمصر: إجتماع الهيئة العليا لحزب الوفدالعراق: وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهابخالد سلام: الأغنية الهادفة هي أساس تغيير المجتمع
2016/7/27
عاجل
شهود عيان:الطابق الرابع من المنزل الذي يتحصن فيه المقاوم بدأ يتهاوي بسبب هدمه من قبل جرافات الاحتلال

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار
تاريخ النشر : 2009-03-28
أبوظبي -دنيا الوطن- محمد جمال المجايدة
في امسية فلسطينية علي بحر ابوظبي الجميل وبحضور فاق عن الألف ومائتين شخص نظمت اللجنة الاجتماعية الفلسطينية، في أبوظبي، (البيارة) ليلة الجمعة، العرس الفلسطيني، الذي تم الاحتفال به وفق التقاليد التراثية الفلسطينية الأصيلة مع إعطاء اهتمام خاص هذا العام للاحتفال بالقدس باعتبارها عاصمة الثقافة العربية للعام 2009، وتأكيدا لتشبث الفلسطينيين والعرب بالحق في أن تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال سفير فلسطين لدى دولة الإمارات د. خيري العريدي، إنّ هذا الاهتمام من الجالية الفلسطينية، والمؤازرة من قبل مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي الجاليات العربية دليل إدراك للمعنى الثقافي والوطني لمثل هذا الحفل، الذي يأتي في سياق وسائل النضال الفلسطيني المتنوعة للتشبث بالهوية والتراث وبالحقوق الوطنية، وقال إنّ حفل العام الماضي تمت المبادرة له في وقتها بالتزامن مع عام الهوية الوطنية في دولة الإمارات، وكان تنظيم الحفل استلهاما لفكرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات وتوجيهاته بضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية، وجاءت مبادرة الجالية الفلسطينية وقتها نوعا من التناغم مع هذه التوجيهات وتأكيدا لوحدة الهوية العربية، ومن هنا أيضا انعقد حفل هذا العام تحت شعار "فرحة عربية فلسطينية"، وقال إنّ مثل هذه الفعاليّات هي تجسيد لأهمية "الدبلوماسية الشعبية" التي ربما يحتاجها الشعب الفلسطيني أكثر من أي شعب آخر.

وقال المهندس عبد المعز عودة مشرف النشاط، إنّ الهلال له رمزه المعروف إسلاميّا أمّام العدد ثمانية (عدد العرائس والعرسان)، فهو أيضا له رمزيّته القائمة على فكرة "المثمن" في التراث المعماري الإسلامي، حيث بنيت قبة الصخرة على شكل "ثماني" وهو الكل البارز في شعار احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية".

ومع بداية الحفل الذي أحياه الفنان الفلسطيني نعمان الجلماوي الذي جاء من مدينة جنين الفلسطينية خصيصا لإحياء الحفل، دخل العرسان على ظهور الخيل، وفق التقليد الفلسطيني المتبع، حيث توجهوا لركن في مكان الاحتفال تم تجهيزه على شكل منزل صغير ليرمز للتقليد المتبع لذهاب العريس وأهله لاصطحاب العروس من منزلها، حيث شاهد الحضور أيضا قبل ذلك بعض طقوس الحناء الفلسطينية، ومن ثم تم زف العرسان والعرائس يرتدون الملابس التراثية الفلسطينية إلى المسرح، وتمت طقوس "تلبيسة" العروس التي تمثل تقديم العريس للهدايا الذهبية للعروس، وسط رقصات تعبيرية تقليدية لأهل العريس.

وتفاعل الجمهور الذي لوحظ حرصه على ارتداء الزي التقليدي، حيث كان واضحا وجود الزي الوطني الإماراتي ومعه أزياء كالعراقية والمغربية إلى جانب الزي الفلسطيني الذي حرص كثير من الحضور على ارتدائه، مع أغاني نعمان الجلماوي التي تتميز بارتجال الكثير من الكلمات والتعابير من وحي الأجواء المحيطة، فغنى معه الجمهور طويلا موجهين التحية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، و الشيخ خليفة بن زايد، مؤكدين في الوقت ذاته على مكانة القدس لديهم، وعلى أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية، مستذكرين القائد الفلسطيني الراحل ياسر عرفات فغنوا له ولإنجازاته ومبادئه التاريخية، في أغان نوهت في الوقت ذاته باعتزاز بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان، وأياديه البيضاء في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف