الأخبار
نشر 3 آلاف جندي لتأمين عدن والحوثي يقر بخسارتها"ألفا داتا" تفوز بجائزة "شريك مايكروسوفت الإقليمي لعام 2015" في دولة الإماراتلبنان: حزب الاتحاد الاشتراكي يدين حرق عائلة دوابشةلبنان: مكتب الابحاث والدراسات: هي المشكلة في النفايات ام في تفاقم مشكلات الدولة؟أردوغان: بوتين يتجه للتخلي عن الأسدأثار استياء السكان.. جدول لفصل التيار الكهربائي في نابلسنادي الشارقة ينظم ورشة عن حب القراءةوزراء خارجية الخليج يجتمعون مع كيري في الدوحةمركز الشهيد نعيم خضر ينهي برنامج تدريبي لطلاب تخصص الصحة والبيئة في الجامعة العربية الامريكيةرمضان : زحف دوما رسالة وحدة وطنية ومقاومة شعبية لمواجهة الاحتلال والاستيطاناستعيدي شبابك... "الخيوط الفرنسية" لشد الجفون والتخلّص من التجاعيد والبقعنادي الشارقة الرياضي يبحث تحضيراته لاقامة بطولة الشارقة الدولية للتايكواندوبالصور: هكذا سيكون نجمك المفضل في شيخوختهالعشرات يتظاهرون فى المكسيك احتجاجا على مقتل مصور صحفى مؤخراوزير المالية اللبنانى: مهددون بأزمة فى دفع الرواتب خلال شهرينكيرى فى قطر لطمأنة دول الخليج بخصوص الاتفاق مع إيران1700 محاولة تسلل عبر النفق تحت بحر المانش وإصابة شرطى بجروحبالصور: 16 خطأ إخراجي ساذج في الأعمال المصريةماجدة الصباحي تغادر المستشفىالحمد الله يتسلم الميدالية السامرية للسلام والانجازات الانسانية للعام 2015مصر: تحالف شباب الثورة يطلق مبادرة " مش لوحدك " إحتفالا ً بإفتتاح قناة السويس الجديدةالديمقراطية تزور ذوي شهداء مجزرة رفح وتدعو إلى الوحدة وملاحقة إسرائيل دولياًعرب 48: شركة مياه الجليل تسلم مشروع ترميم شبكة المياه في دير الأسدمصر: محافظ الاسماعيلية يوقع على أكبر علم مشارك في الاحتفالات بافتتاح قناة السويس الجديدةسلطة جودة البيئة تشكل فريق عمل لحل مشكلة نحر شاطئ قطاع غزة
2015/8/3

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار

العرس الجماعي الفلسطيني في أبوظبي يخطف الابصار
تاريخ النشر : 2009-03-28
أبوظبي -دنيا الوطن- محمد جمال المجايدة
في امسية فلسطينية علي بحر ابوظبي الجميل وبحضور فاق عن الألف ومائتين شخص نظمت اللجنة الاجتماعية الفلسطينية، في أبوظبي، (البيارة) ليلة الجمعة، العرس الفلسطيني، الذي تم الاحتفال به وفق التقاليد التراثية الفلسطينية الأصيلة مع إعطاء اهتمام خاص هذا العام للاحتفال بالقدس باعتبارها عاصمة الثقافة العربية للعام 2009، وتأكيدا لتشبث الفلسطينيين والعرب بالحق في أن تكون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة.

وقال سفير فلسطين لدى دولة الإمارات د. خيري العريدي، إنّ هذا الاهتمام من الجالية الفلسطينية، والمؤازرة من قبل مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي الجاليات العربية دليل إدراك للمعنى الثقافي والوطني لمثل هذا الحفل، الذي يأتي في سياق وسائل النضال الفلسطيني المتنوعة للتشبث بالهوية والتراث وبالحقوق الوطنية، وقال إنّ حفل العام الماضي تمت المبادرة له في وقتها بالتزامن مع عام الهوية الوطنية في دولة الإمارات، وكان تنظيم الحفل استلهاما لفكرة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات وتوجيهاته بضرورة الحفاظ على الهوية الوطنية، وجاءت مبادرة الجالية الفلسطينية وقتها نوعا من التناغم مع هذه التوجيهات وتأكيدا لوحدة الهوية العربية، ومن هنا أيضا انعقد حفل هذا العام تحت شعار "فرحة عربية فلسطينية"، وقال إنّ مثل هذه الفعاليّات هي تجسيد لأهمية "الدبلوماسية الشعبية" التي ربما يحتاجها الشعب الفلسطيني أكثر من أي شعب آخر.

وقال المهندس عبد المعز عودة مشرف النشاط، إنّ الهلال له رمزه المعروف إسلاميّا أمّام العدد ثمانية (عدد العرائس والعرسان)، فهو أيضا له رمزيّته القائمة على فكرة "المثمن" في التراث المعماري الإسلامي، حيث بنيت قبة الصخرة على شكل "ثماني" وهو الكل البارز في شعار احتفالية "القدس عاصمة الثقافة العربية".

ومع بداية الحفل الذي أحياه الفنان الفلسطيني نعمان الجلماوي الذي جاء من مدينة جنين الفلسطينية خصيصا لإحياء الحفل، دخل العرسان على ظهور الخيل، وفق التقليد الفلسطيني المتبع، حيث توجهوا لركن في مكان الاحتفال تم تجهيزه على شكل منزل صغير ليرمز للتقليد المتبع لذهاب العريس وأهله لاصطحاب العروس من منزلها، حيث شاهد الحضور أيضا قبل ذلك بعض طقوس الحناء الفلسطينية، ومن ثم تم زف العرسان والعرائس يرتدون الملابس التراثية الفلسطينية إلى المسرح، وتمت طقوس "تلبيسة" العروس التي تمثل تقديم العريس للهدايا الذهبية للعروس، وسط رقصات تعبيرية تقليدية لأهل العريس.

وتفاعل الجمهور الذي لوحظ حرصه على ارتداء الزي التقليدي، حيث كان واضحا وجود الزي الوطني الإماراتي ومعه أزياء كالعراقية والمغربية إلى جانب الزي الفلسطيني الذي حرص كثير من الحضور على ارتدائه، مع أغاني نعمان الجلماوي التي تتميز بارتجال الكثير من الكلمات والتعابير من وحي الأجواء المحيطة، فغنى معه الجمهور طويلا موجهين التحية لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات، و الشيخ خليفة بن زايد، مؤكدين في الوقت ذاته على مكانة القدس لديهم، وعلى أهمية الوحدة الوطنية الفلسطينية، مستذكرين القائد الفلسطيني الراحل ياسر عرفات فغنوا له ولإنجازاته ومبادئه التاريخية، في أغان نوهت في الوقت ذاته باعتزاز بالمغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان، وأياديه البيضاء في دعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف