الأخبار
مستشفى اسرائيلي يناشد بعدم زيارة الجنود المصابين من غزة للإزدحامالمقاومة تفجر مبنىً مفخخاً بقوةٍ خاصةٍ شرق خانيونس وتوقع أفرادها بين قتيل وجريحتوتر وتبادل للاتهامات بين القيادة العسكرية والسياسية حول اخفاقات الحرب على غزةوزارة الصحة: 13 شاحنة أدوية ومستهلكات طبية لغزةجيش الاحتلال يحقق في عملية نحال عوز القساميةإصابة 5 جنود إسرائيليين بينهم 2 بحالة حرجة جراء سقوط قذائف هاون شرق جبالياالقناة2: الضيف بدا حازما وعرض شروط محددة لإنهاء المعركة والفيديو نزل كالصاعقة على الإسرائيلييننجاة رئيس الاستخبارات من الموت لدى مغادرته مكان سقوط قذائف الهاون في اشكولتركياتدير اتصالات واسعة ومبادرة مصرقيد التعديل-الضمانات أهم من الاتفاق.توقعات بوقف نارانساني 24س غداغضب وسط الجنود على جبهة غزة.. "لا تعليمات أو تحصينات ونصلي حتى لا نصاب"تشيلي وبيرو تستدعيان سفيرهما من إسرائيل بعد البرازيل والاكوادور رفضاً للعدوان على غزةمصر أدخلت تعديلات على مبادرة الهدنة بين حماس وإسرائيلفتح تعلن مسؤوليتها عن قتل خمسة جنود في قصف هاون على بئيري .. فيديونتنياهو يتراجع عن نزع سلاح المقاومة ويطالب بآلية للحد من قدراتهاهاكرز يقتحم شركات "إسرائيلية" صنعت القبة الحديدية التي تحاول صد صواريخ غزةالقناة السابعة: الجندي شاؤول قتل خارج آليته العسكريةسرايا القدس تفجر منزل تحصنت به قوة خاصة بخانيونس وتؤكد وقوع قتلى وجرحىوصول سبع شهداء من عائلة " عامر" الى مجمع ناصر الطبي67 شهيد : غليان في خانيونس و إنتشال 7 شهداء من عائلة "ظهير"رئيس مجلس الرئاسة في البوسنة والهرسك يرفض لقاء السفير الإسرائيليواصل ابو يوسف : دماء الشهداء وجرائم حرب الإبادة المتواصلةالدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينيةجمهوريتي تشيلي والبيرو تستدعيا سفيريهما في تل أبيب إحتجاجاً على جرائم العدوان الإسرائيليعريضة تطالب الصليب الأحمر بالغاء مؤتمر مشترك مع معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيليالشيخ الأسطل يؤيد إعلان القيادة الفلسطينية بتشكيل وفد موحد إلى القاهرة لبحث وقف العدوان
2014/7/30
عاجل
القسام:استدرجنا وحدة اسرائيلية خاصة من 15-20جندي مفخخة بـ12 عبوة برميلية واصبح المنزل اثر بعد عينصافرات الانذار تدوي الان في اسدودصافرات انذار في بئر السبع واوفيكيم واشكولالقدرة: حصيلة العدون على غزة 1296 شهيدا و 7200 جريحاالقدرة: حصيلة العدون اليوم 67 شهيدا و و اكثر من 180 جريحاارتقاء الشهيد رمضان محمد أبو جزر في قصف استهدف منازل المواطنين في خانيونسارتقاء 5 شهداء من خانيونس وهم:مريم أحمد حجازي,ابراهيم مصطفى الغلبان,اسماعيل محمود الغلبان,صلاح حجازيارتفاع عدد شهداء عائلة ضهير في رفح إلى 17 بعد انتشال عدد من الشهداءوصول 5 شهداء الى مستشفى ناصر بخانيونسطائرات الاحتلال تدمر منزل المواطن رائد الصفدي وتدميره بالكامل وأضرار في المنازل المجاورةطائرات الاحتلال تدمر منزل رائد الصفدي في شارع يافا بحي التفاح شرق مدينة غزة5 جرحى بقصف مدفعي على منطقة الخوالدة بالزوايدةالشهيدة المجهولة وهي الشهيدة زينب أبوجزر وهناك اصابتين خطيرتين في قصف خانيونسالصحة: 1283 شهيدا و7170 جريحا منذ بدء العدوان الاسرائيلي على قطاع غزةالمقاومة تقصف تجمع للآليات على جبل الصوراني شرق مدينة غزة ب5 قذائف هاونكتائب القسام تقصف تجمع الآليات على جبل الصوراني ب5 قذائف هاونالاحتلال يعترف بإصابة 4 جنود في اشتباكات في قطاع غزةالمقاومة تقصف تجمع للآليات والجنود شرق جباليا ب6 قذائف هاوناصابة ابراهيم أبو سليم نائب رئيس اتحاد كرة القدم بعد استهداف منزله بقذيفة وسط دير البلحالقسام تتبنى تفجير مبنى مفخخ بالفراحين في خان يونس والاحتلال يخلي الجرحى والقتلى

صور حقيقية لريا وسكينة من ملف القضية

صور حقيقية لريا وسكينة من ملف القضية
تاريخ النشر : 2008-12-08
غزة-دنيا الوطن
طبعا جميعنا شاهدنا وقرأنا وسمعنا عن "ريا وسكينة" ...وقصتهما العجيبة في عالم الإجرام ، وهي عصابة متخصصة في خطف وقتل النساء ، في الإسكندرية في مصر في أربعنيات القرن الماضي ...
تناولت الدراما المصرية هاتان الشخصيتان بإسهاب ...مسرحية ريا وسكينة بطولة شادية وسهير البابلي ، ثم فيلم ريا وسكينة بطولة الراحل يونس شلبي وشريهان ..وأخيرا المسلسل الذي أحدث ضجة كبيرة "ريا وسكينة" بطلوة عبلة كامل وسمية خشاب ...والذي تناول القصة طبقا لما جاء في ملفات القضية .

أبطال القصة كما نعرفهم جميعا ..ريا وسكينة ، وعبد العال وحسب الله والبنت الصغيرة بديعة ..
سنشاهد في هذا المتصفح الصور الحقيقية لهاته الشخصيات ، والتي وجدت في ملف القضية مع ضورة المنزل الذي كانتا تدفنان فيه الضحايا .
عاش من شنق ريا، عاش من شنق سكينة، عاش من شنق حسب الله». بهذه العبارات استقبلت النساء خارج سجن الحضرة خبر تنفيذ حكم الاعدام في أشهر عصابة لعبت فيها المرأة دور البطولة الاولى من خلال شخصية ريا وسكينة، ورضي الرجل أن يلعب فيها الدور الثاني من خلال زوجيهما حسب الله وعبد العال والذين عاشوا في حي اللبان الواقع بين حي المنشية ومنطقة ميناء البصل بالاسكندرية. ولا يزال الحي حتي يومنا هذا ورغم مرور أكثر من 85 عاما على اعدام تلك العصابة التي سكنته، يحتفظ بذكرياته عن ريا وسكينة بدءا من حكايات العجائز من سكان الشارع، مرورا بالمنزل الذي بني مكان منزل ريا وسكينة بعد هدمه، انتهاء بصورهما التي جعلت من قسم شرطة الحي مزارا لعشاق الاثارة وأخبار الجريمة.
بالطبع تغيرت بعض معالم الحي عن فترة العشرينات من القرن الماضي والتي شهدت جرائم ريا وسكينة. فتم نقل قسم شرطة اللبان الذي كان يطلق عليه وقتها اسم «كراكون اللبان» الى مكان آخر ليتحول موقعه الى باحة مزروعة ببعض الأشجار يقع خلفها منزل قديم مكون من طابق واحد ويميزه باب حديدي غلفه الصدأ. يعتقد الغرباء عن الحي بأنه المنزل الذي شهد جرائم ريا وسكينة وهو ما ينفيه شيوخ وعجائز الحي ومن أشهرهم الحاج مصطفى أقدم خياط بالمنطقة والذي قال لـ«الشرق الاوسط»: «لقد ظل منزل ريا وسكينة مهجورا لوقت طويل ولم يجرؤ أحد على السكن فيه بعد أن انتشرت الشائعات المؤكده بأنه مسكون بالأشباح. حتى كانت منتصف الخمسينات حين سكنه أحد الفتوات الذين أطلق الناس عليه اسم «محمود إبن ريا» لشهرته الواسعة في الاجرام وعدم قدرة الناس على مواجهته. فكان يدخل البيت ليلا ويبيت فيه وكنت أراه يخرج بقطع الرخام التي كانت تشكل أرضية المنزل ليبيعه. ونتيجة لذلك انهار المنزل عليه في أحد الايام وقمنا باخراجه ونقله الي المستشفى التي توفي فيها بعد الحادث بأيام قليلة». ويسترسل الحاج مصطفى في ذكرياته: «وظل المنزل كومة من التراب كان الناس يطلقون عليها إسم «الخرابة» حتي أوائل الستينات حيث تم بيع الأرض بمبلغ 60 جنيها وبني محله منزل من خمسة أدوار وهو المنزل الذي يحمل رقم 5 في شارع محمد يوسف فخر الذي كان اسمه في الماضي ماكوريس».













 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف