الأخبار
سفير فلسطين لدى السعودية يتفقد حجاج مكرمة خادم الحرمين الشريفين"العدالة والتنمية" في مجلس النواب يستجوب وزير التعليمبينيت يصف الاستيلاء على منازل فلسطينيين بسلوان بــ الخطوة التاريخية"تقرير: الاحتلال قتل 15 فلسطينيا واعتقل 565 خلال سبتمبرالمالكي: الأردن يعتزم تقديم اقتراحًا لمجلس الأمن خلال شهر لإنهاء الاحتلالالمستوطنون في الجولان يتسلحون استعدادًا لحرب مع حزب اللهالاحتلال يصادق على بناء 2610 وحدة استيطانية بالقدس المحتلةبيت لحم: القبض على مشعوذة احتالت على مواطنة بـ 300 ألف شكيلنجاح اختبارات تشغيل محطة كهرباء غزةمحافظة عنابة تلتفت للباحثة عائشة خلاف وتكرم إصدارها "فلسفة الموسيقى التجربة الحسية والجمالية"مصر: وزير المالية: أتوقع نجاح قمة "مصر الاقتصادية" في جذب المشروعاتشاهد الإثبات الأول يؤكد أن إماراتيين تدربوا وقاتلوا في "داعش"وزارة العدل المغربيّة تؤكّد أنَّ القاضي محمد عنبر لم يعد من منتسبيهاحكومة بنكيران تبحث تعديل مشروع قانون صناديق التقاعد المغربيّةسوريا: سورية.. غارات ومعارك متواصلة على أطراف كوبانيسوريا: مقتل 41 طفلا على الأقل في هجوم مزدوج بحمصالعراق: العراق: عشائر الجبور تصد هجوما لداعش في الضلوعيةفرنسا ترسل مقاتلات إضافية إلى الخليج لمواجهة داعشسوريا: مقاتلات أميركية تقصف مواقع لداعش شمال سوريةاكتشف تطبيقاً لإدارة وتنظيم الصور في "آيفون"1.9 مليون مسافر عبر مطار أبوظبي في أغسطس بنمو 24.8%تغيرات سريعة وتكامل عالمي لدبي وإفريقيا حول الفرص والتحدياتمصر عرضت تدريب قوات ليبية لمواجهة خطر "الدولة الإسلامية"63 ٪ من سكان الدولة يفضلون بطاقات الائتمانإير آسيا الماليزية تدرس تشغيل رحلات إلى دبيمصر: عرب وأجانب يناقشون اجتهادات المصري الراحل نصر أبو زيد في مؤتمر بالقاهرةالنفط يغلق منخفضا مع استمرار الاتجاه النزولي وخفض السعودية للأسعارالاسترليني يقترب من أعلى مستوى في عامين مقابل اليوروأسهم أوروبا تغلق منخفضة بفعل بيانات ضعيفة وقلق حول أرباح الشركاتالذهب يرتفع مع تراجع الأسهم الأمريكية لمخاوف بشأن إيبولا
2014/10/2

تيسير نظمي يثير عاصفة في المركز الثقافي الملكي الاردني بسبب دنيا الوطن

تاريخ النشر : 2008-11-10
عمان- دنيا الوطن
في اليوم الثالث والأخيرمن ملتقى "السرد العربي" الدي نظمته رابطة الكتاب في الأردن ووزارة الثقافة الأردنية انزلق الكاتب الفلسطيني/ الأردني محمود شقير أثناء تقديم "شهادته" الثالثة في الأردن إلى مهاجمة الجريدة الالكترونية الأولى في فلسطين وموقعها المعروف "دنيا الوطن" مما حدا بمدير عام حركة إبداع تنبيهه بلطف قائلا من آخر مقعد في المركز الثقافي الملكي : "مع الاحترام لزكي العيلة" فرد صاحب قصص مستوحاة من مشاهدات تلفزيونية ! أن احترمه لوحدك.
وقد لزم تيسير نظمي الصمت لأول مرة كي يشدد من محاصرة السقطة المشينة لكاتب "فلسطيني" يهاجم مؤسسات وطنية فلسطينية مقروءة في الأردن أكثر من كل المواقع الاخرى . واكتفى كاتب القصة القصيرة المبدع تيسير نظمي بالخروج من القاعة ليدخن سيجارة ويفش غله بالحديث للشاعر عزالدين المناصرة والكاتب موفق محادين ، ثم دخل ثانية ليجدهم يتلون التوصيات والبيان الختامي فلما انتهوا من دلك فتح الميكرفون وبالصوت العالي قال: وأوصي بالاعتدار لدنيا الوطن رئتنا في غزة. في إشارة واضحة إلى القمع الصحفي الدي يتعرض له منذ 16 سنة فظل الحضور سكوت لكن محمود الريماوي /كاتب قصة أردني/ أيد بديبلوماسية خجولة صديقه أيام الكويت تيسير وقال أن شقير أخطأ بتحديده اسم الموقع لأن هنالك عشرات من المواقع التافهة فلمادا "دنيا الوطن" بالتحديد؟ وكدلك فعل الكاتب جمال ناجي. وعندما خرج شقير ليجد نظمي ما يزال بانتظار مواجهته، ما كان منه إلا أن مد يده إلى تيسير نظمي ليصافحه فرفض الأخير تلك المصافحة بل ازداد غضبا معتبرا مهاجمة مؤسسة فلسطينية خطا أحمر والمصافحة قبل الاعتذار غير مقبولة، لكن رشاد أبو شاور الدي حاول تهدئة تيسير نظمي ما لبث أن انسحب مغادرا بهدوء. وانتهى الأمر بالنسبة للجميع ولكنه لم ينته بالنسبة لحركة إبداع التي تقف حارسة للثقافة الوطنية الفلسطينية في أكثر من بلد وأكثر من عاصمة ومدينة، فقد حذرهم ، أي القائمين على المنتدى بأنه ما لم يعتدروا من الموقع الديمقراطي الوطني الحر في غزة الصامدة والبطلة فإنه مضطر لمقاضاتهم إن خولته "دنيا الوطن" شرف منازلة مرتكبي الصغائر والكبائر بحق فلسطين وليس موقع "دنيا الوطن " وحسب. وكان الشاعر موسى الحوامدة في ذلك اليوم وقبل حضور تيسير نظمي قد أعد بيانا كان جاهزا لتوقيع المشاركين عليه يحتج فيه على الطريقة المهينة التي تعاملت بها الرابطة مع تيسير في مساء اليوم الأول للمنتدى، غير أن حضور تيسير المفاجئ في اليوم الأخير جعل حوامدة يسحب بيانه ويكتفي بتضامنه مع الكاتب "المشاكس الجميل" كما وصفه الكتاب العرب المدعويين من خارج الأردن مثل نبيل سليمان وبهاء طاهر وفضيلة الفاروق الجزائرية المقيمة في لبنان والتي صفقت طويلا لنظمي في اليوم الأول عندما فضح الرابطة والوزارة برفضهما نشر روايته الأولى والتي قال أنها يمنعها المثقف الأردني وليس الرقيب .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف