الأخبار
بعد خسارة الحزب الحاكم وفوز أصدقاء الشعب الفلسطيني : نيجيريا تعتذر لفلسطيناسر وعائلات شهداء واسرى جهاز المخابرات الفلسطينية يغادرون لاداء مناسك العمرةمركز معا يختتم المرحلة الاولى من مبادرة "معا من أجل مستقبل أفضل"الممثل الشرعي والوحيد .. في خطر ..!؟عائلة الأسير البطل أيمن ألشرباتي تحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياته و عن سلامتهالنائب باسل غطاس يكشف: فقط 7% من العرب يحظون بقروض الاسكان مقابل 33% من اليهودالبزم: تقرير "العفو الدولية" غير مهني ونطالبها بتحري الدقةالاحتلال يرصد 100 مليون شيقل لتهويد منطقة البراق وأسفل الأقصىغرفة تجارة وصناعة جنين ترعى حفل تكريم الاعلاميين والصحفيين في محافظة جنينتربية سلفيت تكرم المرشدين التربويينالبنك الاسلامي الفلسطيني ووزارة الاوقاف يفتتحان مشروع توليد الطاقة الكهربائية بالطاقة الشمسية"مساواة" تعقد دورتين الأولى بعنوان "قانون العمل" والثانية "الدعاوى الشرعية"تحت رعاية منظمة الشبيبة الفتحاوية..تخريج فوج اشبال و زهرات القدسبلدية بيت لحم تنظم جلسة الانتخابات الداخلية للمجلس المحلي الشبابيالمركز السعودي ينفذ ورشة عمل حول النفايات الصلبة و ترشيد المياه وإزالة الركامأبويوسف: التفاوض حول ما سُمي بالكتل الاستيطانية هو مرفوض تمامامؤشر سلطة النقد لدورة الأعمال – أيار 2015 - تراجع في قيمة المؤشرنصيحة أخوية لحماس: ملاحظات وازنة من سياسي مخضرم يتوجب الأخذ بهاطالبة متفوقة تهدى انجازها للأسير عدنان وتطالب الطلبة بهذه الخطوةاليمن: طالب يمني يحصل على الماجستير من أمريكا في مجال الادارة بتقدير عاليحركة فتح في مدينة صيدا تنعى الاستاذ احمد عبد الله9 أعوام على اغتيال محمود ونضال المجذوب في صيداروضة النمو التربوي تحتفل بتخريج الفوج التاسع عشر من براعمها وزهراتهاالاحتلال يقتحم بيتا مقدسيا ويسرق منه ذهبا واموالادعوات لبناء استراتيجية تربوية لإدارة الأزمات التعليمية بغزة
2015/5/27

تيسير نظمي يثير عاصفة في المركز الثقافي الملكي الاردني بسبب دنيا الوطن

تاريخ النشر : 2008-11-10
عمان- دنيا الوطن
في اليوم الثالث والأخيرمن ملتقى "السرد العربي" الدي نظمته رابطة الكتاب في الأردن ووزارة الثقافة الأردنية انزلق الكاتب الفلسطيني/ الأردني محمود شقير أثناء تقديم "شهادته" الثالثة في الأردن إلى مهاجمة الجريدة الالكترونية الأولى في فلسطين وموقعها المعروف "دنيا الوطن" مما حدا بمدير عام حركة إبداع تنبيهه بلطف قائلا من آخر مقعد في المركز الثقافي الملكي : "مع الاحترام لزكي العيلة" فرد صاحب قصص مستوحاة من مشاهدات تلفزيونية ! أن احترمه لوحدك.
وقد لزم تيسير نظمي الصمت لأول مرة كي يشدد من محاصرة السقطة المشينة لكاتب "فلسطيني" يهاجم مؤسسات وطنية فلسطينية مقروءة في الأردن أكثر من كل المواقع الاخرى . واكتفى كاتب القصة القصيرة المبدع تيسير نظمي بالخروج من القاعة ليدخن سيجارة ويفش غله بالحديث للشاعر عزالدين المناصرة والكاتب موفق محادين ، ثم دخل ثانية ليجدهم يتلون التوصيات والبيان الختامي فلما انتهوا من دلك فتح الميكرفون وبالصوت العالي قال: وأوصي بالاعتدار لدنيا الوطن رئتنا في غزة. في إشارة واضحة إلى القمع الصحفي الدي يتعرض له منذ 16 سنة فظل الحضور سكوت لكن محمود الريماوي /كاتب قصة أردني/ أيد بديبلوماسية خجولة صديقه أيام الكويت تيسير وقال أن شقير أخطأ بتحديده اسم الموقع لأن هنالك عشرات من المواقع التافهة فلمادا "دنيا الوطن" بالتحديد؟ وكدلك فعل الكاتب جمال ناجي. وعندما خرج شقير ليجد نظمي ما يزال بانتظار مواجهته، ما كان منه إلا أن مد يده إلى تيسير نظمي ليصافحه فرفض الأخير تلك المصافحة بل ازداد غضبا معتبرا مهاجمة مؤسسة فلسطينية خطا أحمر والمصافحة قبل الاعتذار غير مقبولة، لكن رشاد أبو شاور الدي حاول تهدئة تيسير نظمي ما لبث أن انسحب مغادرا بهدوء. وانتهى الأمر بالنسبة للجميع ولكنه لم ينته بالنسبة لحركة إبداع التي تقف حارسة للثقافة الوطنية الفلسطينية في أكثر من بلد وأكثر من عاصمة ومدينة، فقد حذرهم ، أي القائمين على المنتدى بأنه ما لم يعتدروا من الموقع الديمقراطي الوطني الحر في غزة الصامدة والبطلة فإنه مضطر لمقاضاتهم إن خولته "دنيا الوطن" شرف منازلة مرتكبي الصغائر والكبائر بحق فلسطين وليس موقع "دنيا الوطن " وحسب. وكان الشاعر موسى الحوامدة في ذلك اليوم وقبل حضور تيسير نظمي قد أعد بيانا كان جاهزا لتوقيع المشاركين عليه يحتج فيه على الطريقة المهينة التي تعاملت بها الرابطة مع تيسير في مساء اليوم الأول للمنتدى، غير أن حضور تيسير المفاجئ في اليوم الأخير جعل حوامدة يسحب بيانه ويكتفي بتضامنه مع الكاتب "المشاكس الجميل" كما وصفه الكتاب العرب المدعويين من خارج الأردن مثل نبيل سليمان وبهاء طاهر وفضيلة الفاروق الجزائرية المقيمة في لبنان والتي صفقت طويلا لنظمي في اليوم الأول عندما فضح الرابطة والوزارة برفضهما نشر روايته الأولى والتي قال أنها يمنعها المثقف الأردني وليس الرقيب .
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف