الأخبار
إدانة دولية بعد قتل داعش لرهينة يابانيفنانون روس يطالبون بعودة "الشتائم" للأفلامقتلى بقصف على مرفأ ماريوبول بأوكرانياأرفع مبعوث أميركي لتايلاند منذ "الانقلاب"مقتل عنصرين من "المارينز" بتحطم مروحيةبوكو حرام تقتل 15 قرويا شمالي نيجيرياعشرات القتلى بأعمال عنف في بنغلادشإسبانيا تعتقل "متهمين" بالإرهاب في سبتةلونغو يتقدم بانتخابات الرئاسة في زامبيالونغو يفوز بالرئاسة في زامبياانتهاء عصيان في سجن بموريتانياضبط 24 طنا من المخدرات بالبحر في المغربليبيا.. جماعة "أنصار الشريعة" تقر بمقتل قائدهاعملية جراحية ناجحة للأمير سعود الفصيلمصر: إجراءات أمنية مشددة بذكرى 25 يناير في مصراليمن: غياب ممثل الحوثي يفشل لقاء المبعوث الدولياليمن: الإعلامي بالحراك الجنوبي خالد الكثيري يدعوا إلى تأييد اللجنة الأمنية في العاصمة عدن ودعوة المحافظات التنسيق معهااليمن: الرئيس العطاس : لقد كان الملك عبدالله قائدا شجاعا و فذا من قادة الأمة العربية والإسلاميةاليمن: القاضي الهتار : حكيم العرب في ذمة اللهاليمن: ولاية عتمة ووصابين تعلن انضمامها الى اقليم الجند وتأييدها لمطالب وانتفاضة ابنائهاليمن: الهيئة الوطنية الشعبية تدعو الرئيس هادي للتراجع عن استقالته والعودة لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطنياليمن: الرئيس علي ناصر محمد: إنا احمل مشروع وحل القضية الجنوبية هو الأهم ولا يوجد في أجندتي العودة للحكماليمن: بقيادة الدكتورعبدالسلام حُميد:جهود شركة النفط اليمنية بعدناليمن: الهيئة الوطنية الشعبية تدعوا كل القوى السياسية لتحمل المسؤولية لانقاذ اليمن ووحدته وسلمه الاجتماعياليمن: فادي باعوم و باحشوان يؤدون صلاة الجنازة على بن دغار و يعزون دويةاليمن: القاضي الهتار : النواب والشورى أمام مسؤلية تاريخيةاليمن: قناة الساحات تقرر إغلاق مكتبها في صنعاء وترحل موظفي المكتب دون صرف المستحقاتاليمن: الشرطة المدنية والحراسات الأهلية المسلحة لحفظ أمن المواطنين وممتلكاتهم بالمكلا للحراك تستكمل لجانها و تقيم أول أيام عملهاالأسير المحرر محمد التاج يناشد الرئيس محمود عباس التدخل العاجل لانقاذ حياتهمصر: فقيه دستوري: مقتل شيماء الصباغ سيكون له رد فعل سىء لدى الشباب‎
2015/1/25

تيسير نظمي يثير عاصفة في المركز الثقافي الملكي الاردني بسبب دنيا الوطن

تاريخ النشر : 2008-11-10
عمان- دنيا الوطن
في اليوم الثالث والأخيرمن ملتقى "السرد العربي" الدي نظمته رابطة الكتاب في الأردن ووزارة الثقافة الأردنية انزلق الكاتب الفلسطيني/ الأردني محمود شقير أثناء تقديم "شهادته" الثالثة في الأردن إلى مهاجمة الجريدة الالكترونية الأولى في فلسطين وموقعها المعروف "دنيا الوطن" مما حدا بمدير عام حركة إبداع تنبيهه بلطف قائلا من آخر مقعد في المركز الثقافي الملكي : "مع الاحترام لزكي العيلة" فرد صاحب قصص مستوحاة من مشاهدات تلفزيونية ! أن احترمه لوحدك.
وقد لزم تيسير نظمي الصمت لأول مرة كي يشدد من محاصرة السقطة المشينة لكاتب "فلسطيني" يهاجم مؤسسات وطنية فلسطينية مقروءة في الأردن أكثر من كل المواقع الاخرى . واكتفى كاتب القصة القصيرة المبدع تيسير نظمي بالخروج من القاعة ليدخن سيجارة ويفش غله بالحديث للشاعر عزالدين المناصرة والكاتب موفق محادين ، ثم دخل ثانية ليجدهم يتلون التوصيات والبيان الختامي فلما انتهوا من دلك فتح الميكرفون وبالصوت العالي قال: وأوصي بالاعتدار لدنيا الوطن رئتنا في غزة. في إشارة واضحة إلى القمع الصحفي الدي يتعرض له منذ 16 سنة فظل الحضور سكوت لكن محمود الريماوي /كاتب قصة أردني/ أيد بديبلوماسية خجولة صديقه أيام الكويت تيسير وقال أن شقير أخطأ بتحديده اسم الموقع لأن هنالك عشرات من المواقع التافهة فلمادا "دنيا الوطن" بالتحديد؟ وكدلك فعل الكاتب جمال ناجي. وعندما خرج شقير ليجد نظمي ما يزال بانتظار مواجهته، ما كان منه إلا أن مد يده إلى تيسير نظمي ليصافحه فرفض الأخير تلك المصافحة بل ازداد غضبا معتبرا مهاجمة مؤسسة فلسطينية خطا أحمر والمصافحة قبل الاعتذار غير مقبولة، لكن رشاد أبو شاور الدي حاول تهدئة تيسير نظمي ما لبث أن انسحب مغادرا بهدوء. وانتهى الأمر بالنسبة للجميع ولكنه لم ينته بالنسبة لحركة إبداع التي تقف حارسة للثقافة الوطنية الفلسطينية في أكثر من بلد وأكثر من عاصمة ومدينة، فقد حذرهم ، أي القائمين على المنتدى بأنه ما لم يعتدروا من الموقع الديمقراطي الوطني الحر في غزة الصامدة والبطلة فإنه مضطر لمقاضاتهم إن خولته "دنيا الوطن" شرف منازلة مرتكبي الصغائر والكبائر بحق فلسطين وليس موقع "دنيا الوطن " وحسب. وكان الشاعر موسى الحوامدة في ذلك اليوم وقبل حضور تيسير نظمي قد أعد بيانا كان جاهزا لتوقيع المشاركين عليه يحتج فيه على الطريقة المهينة التي تعاملت بها الرابطة مع تيسير في مساء اليوم الأول للمنتدى، غير أن حضور تيسير المفاجئ في اليوم الأخير جعل حوامدة يسحب بيانه ويكتفي بتضامنه مع الكاتب "المشاكس الجميل" كما وصفه الكتاب العرب المدعويين من خارج الأردن مثل نبيل سليمان وبهاء طاهر وفضيلة الفاروق الجزائرية المقيمة في لبنان والتي صفقت طويلا لنظمي في اليوم الأول عندما فضح الرابطة والوزارة برفضهما نشر روايته الأولى والتي قال أنها يمنعها المثقف الأردني وليس الرقيب .
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف