الأخبار
اليمن: مخيم الاعتصام في ساحة الحرية بالعاصمة عدن.. شعب يترجم اصراره وثباتهللحفاظ على صحتك: انتبه إلى قيمة الإشعاع عند شراء هاتف ذكي جديدمركز الواحة لذوي الإعاقة ينفذ زيارةً لقرية الأطفال في بيت لحملبنان: المحامية فريال الأسمر قزعون تعلن ترشحها لعضوية نقابة المحامين ضمن حفل عشاء أقامته لزملائها في بيروتمحكمة الاحتلال تثبت الاعتقال الإداري للأسير المضرب موسىمصر: ندوات بالوحدات المحلية القروية عن مشاكل التربة والمحاصيلمركز تطوير الإعلام في بيرزيت يختتم دورة إعداد باحثين في الحقل الصحافيمجلس عزاء للقائد الوطني هشام أبو غوشالفلسطينيون يرفضون والإسرائيلين يتوسعون بهدوء في "سلوان" بالقدس المحتلةمحمد عساف: أخاف أن يمنع هيثم ومنال العودة إلى فلسطين بسبب جواز سفرهما الإسرائيليبالصور.. خادم الحرمين الشريفين يصل إلى الرياض قادماً من جدةروتا وجمعية قطر الخيرية في زيارة لمدارس أريحاالقاهرة تدين ممارسات المسلحين.. القبائل الليبية تفوّض مصر للتوسط في حل أزمة البلادمركز صحة المرأة جباليا التابع لجمعية الهلال الأحمر لقطاع غزة ينظم لقاءا صحيا حول هشاشة العظامبالصور: الفنانة الفلسطينية شكران مرتجي تدعم هيثم خلايلي ومنال موسيوفد تضامني أمريكي يزور بلدة الزبابدةهيئة الأسرى: بلدية الياسيرية تتبرع بمساعدات وملابس للاسرى بالسجونرئيس بلدية جنين يطلع وكيل وزارة الحكم المحلي على أوضاع البلديةجمعية الهيئة الفلسطينية للتنمية توقع عقود شراكة مع 10 مؤسسات محلية في قطاع غزةكلية لندن لإدارة الأعمال تستقبل دفعة جديدة من طلاب برنامج الماجستير التنفيذي في إدارة الأعمال في دبيعائلة الأسير موسى تناشد لإنقاذ حياة ابنها المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرالعراق: عمار طعمة : تطهير محيط بغداد يحرم الارهاب من حواضن تسهل هجماته الارهابيةواصل ابو يوسف: القرار الذي اتخذه الرئيس محمود عباس هام جدا بحق كل من يبيع الارض لدولة معاديةاختيار الاتحاد للطيران ضمن قائمة لينكد-إن لأفضل الشركات جذباً للموظفين في العالممنذ عام ونصف الاحتلال يواصل عزل الأسير نهار السعدي ويحرمه من زيارة عائلتهإحتضان زوجتك يغنيك عن تناول حبة ضغط الدم ويجنبك التعرض لأمراض القلبمصر: مبادرة لإنشاء سفارة للمعرفة بجامعة أسيوطمصر: أستاذ بجامعة أسيوط يمثل الجامعة فى فعاليات المؤتمر الدولى الثانىوكيل وزارة الحكم المحلي يزور محافظة وبلدية جنيناستلام أولي لمشروع تعبيد طرق داخلية في مدينة جنين
2014/10/22
عاجل
امين مقبول:نحتاح لوزير داخلية قادر على توحيد الاجهزة الامنيةامين مقبول يؤكد لدنيا الوطن:تعديل وزاري قادم - سيتم توسيع الحكومةامين مقبول:التقسيم الزماني والمكاني في الاقصى سيشعل حربا دينية في المنطقةامين مقبول:من الصعب الحديث عن عقد مؤتمر فتح السابع نهاية العام و7 اقاليم في قطاع غزة لم تعقد مؤتمراتامين مقبول لدنيا الوطن:لا صحة للحديث عن تغيير في الهيئة القيادية لفتح في قطاع غزة

زغلول النجار :الأزمة المالية العالمية بداية إنهيار النظام الغربي وسيحل دمار شامل بأمريكا

زغلول النجار :الأزمة المالية العالمية بداية إنهيار النظام الغربي وسيحل دمار شامل بأمريكا
تاريخ النشر : 2008-10-25
غزة-دنيا الوطن
أكد الداعية الإسلامي زعلول النجار أن مايشهده العالم من أزمة مالية طاحنة هي بداية انهيار النظام الغربي بأكمله ودعوة إلى إقامة المؤسسات الإقتصادية على أسس إسلامية صحيحة.

واعتبر النجار في حديث لقناة "القدس" أن ما يحدث في العالم الآن هو "بداية تفهّم الناس لحقيقة الإسلام ولفضله على غيره من المعتقدات".

وتوقع النجار أن يحل "دمار شامل" بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك بسبب "مظالمها الكثيرة على مستوى العالم ، ولأن الأمريكيين أناس لا يؤمنون بالله ولا بالآخرة ولا يؤمنون بالحساب، لا يؤمنون إلا بالقوة المادية الغاشمة".

نهاية الربا

وأكد النجار أن النظام الإقتصادي الإسلامي يحترم المال كوسيلة قياس لجهود الأفراد وممتلكات الأفراد ووسيلة القياس لابد أن تبقى قيمتها ثابته ، لو أن عندي مسطرة طولها 30 سنتمتر مرة أجدها 25 ومرة أجدها 35 لا تصلح للقياس".

وفي نفسيرة لآية "ويمحق الله الربا" قال النجار "المحق يعني الإبادة ونرى هذه الإبادة أمرا واقعا الآن .. فالكثير من الناس ينتحرون أو يصابون بأمراض مستعصية نتيجة للخسائر الفادحة التي يواجهونها في البورصات العالمية في كل ساعة... هذه صورة من صور المحق والآية تؤكد على أن نهاية الربا المحق ... والمحق هو الدمار الكامل والذي نراه أمرا واقعا محققا في الساحة العالمية كلها في هذه الأيام نتيجة لقبول الناس هذا النظام الذي لا يرضاه ربنا تبارك وتعالى".

وتابع النجار "هذا الذي نراه هو حرب من الله ورسوله ولا يمكن لعاقل أن يتخيل إمكانية الصمود في حرب من الله ورسوله صلى الله عليه وسلم".

إنتقام إلهي

وطالب النجار دول العالم بإعادة النظر في حساباتها وأن تنظر في ماضيها وفي حاضرها وأن تعتبر أن هذه الأزمات ليس فقط الأزمات المالية بل العواصف والأعاصير وما يتهدد دولة كالولايات المتحدة الأميركية من دمار حقيقي بسبب ما تختزنه تحت أرضها من براكين تزيد عما يحتاج إليه لغمر امريكا كلها بالنيران .

فالأمراض التي لا يجدون لها علاجا كالايدز والإيبولا وغيرها .. كل ذلك صور من صور العقاب الإلهي الذي ينزله ربنا سبحانه وتعالى على من يشاء من عباده عقابا للعاصين، الظالمين المتجبرين على الخلق وابتلاء للصالحين وعبرة للناجين، بحسب تعبيره.

شيخ الأزهر

وكان الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الازهر قد طرح شريعة الإسلام ومبادئه الاقتصادية كبديل لمواجهة الازمة المالية التي ضربت البنوك الأمريكية وامتدت الي بنوك العالم.

وقال طنطاوي ان الاسلام غني بتعاليمه ومبادئه الاقتصادية التي لا تعرف الظلم والغش والابتزاز وتضمن اعطاء كل ذي حق حقه مما يجعله آمناً علي نفسه ومجتمعه.

وأضاف، ان الاسلام يضع منهجاً لمعاملات الانسان مع الآخرين يقوم علي التكافل والتراحم من أجل تحقيق العدالة الانسانية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف