الأخبار
النادي الاعلامي "رواد" يعقد اجتماعه الاول مع طلاب و خريجي الاعلام في حر الشجاعيةاستقالة المشرف الرياضي ومدرب ارثوذكسي رام الله السلوي طنوس والحصريمجلس نقابة الاطباء الجديد يقرر في اجتماعه الاول مقاطعة الادوية الاسرائيليةمصر: جامعة أسيوط تنمى مهارات صيادلتها من خلال برنامج تدريبى"الراي الكويتية": قمة "مصرية سعودية قطرية" لإتمام عملية المصالحةاريحا: جمعية حماية المستهلك و مدرسة التيراسنطة تنضمان يوم مفتوح لدعم مقاطعة المنتجات الاسرائيليةمعهد الدراسات الاقليمية في جامعة القدس تعقد ندوة حول نتائج الانتخابات الاسرائيلية للكنيستبالصور والفيديو : خطر يُحدق بأطفال رفح ..!؟صور نادرة للرئيس باراك أوباما داخل طائرته الخاصةخطط نتنياهو للفلسطينيينحكام عرب يحضرون القمة للمرة الأولىرئيس بلدية يطا يعلن بدء العمل بمشروع تعشيب استاد بلدية يطا الدوليرسالة ماجستير حول الاثار القانونية المترتبة على اندماج الشركات المساهمة العامة على حقوق الغيرالشرطة تضبط 800 حبة من حبوب الاكستازي المخدرة في الخليلعقب جدل حول موقفها من عاصفة الحزم… حماس تعلن وقوفها إلى جانب الشرعية السياسية في اليمناستقبال رسمي للمطران عطا الله حنا في دورتموند6 طرق لتحافظي على بشرة جميلة في العشريناتالهيئة العامة لشركة التأمين الوطنية تقرّ توزيع أرباح نقدية بنسبة 15% من رأس المال على المساهمينقناة براعم: حين يكون الفن عنوانا للرسم"العمل الزراعي" يحيي يوم الأرض في بيت لحمرئيس بلدية الكفريات عبد الغني مرشد يناقش اضرار الجداروفاة ثلاث فتيات حبسن أنفسهن داخل سيارةمخيم الرشيدية يحي مناسبات اجتماعية عبر نشاط بعنوان الارض تجمعنا و الام تحضننا و الطفل مستقبلنابعد صور "غير لائقة" .. والدة حلا الترك تتحدى طليقها بحساب انستجرام جديد لابنتهامصر: بتكلفة قدرها 3.2 مليار جنيها..محافظ الاسماعيلية يناقش المخطط العام لانشاء مشروع انتاج سكر البنجر
2015/3/28
عاجل
الشيخ تميم : السلام العادل والشامل خيار استراتيجي الا ان العملية شهدت تراجعا منذ 20 عاماالشيخ تميم : لن يتحقق السلام او الاستقرار الا بتسوية عادلة وشاملة في فلسطينالشيخ تميم : اقدر موقف مصر رئيسا وحكومة وشعبا على حسن الاستقبال

زغلول النجار :الأزمة المالية العالمية بداية إنهيار النظام الغربي وسيحل دمار شامل بأمريكا

زغلول النجار :الأزمة المالية العالمية بداية إنهيار النظام الغربي وسيحل دمار شامل بأمريكا
تاريخ النشر : 2008-10-25
غزة-دنيا الوطن
أكد الداعية الإسلامي زعلول النجار أن مايشهده العالم من أزمة مالية طاحنة هي بداية انهيار النظام الغربي بأكمله ودعوة إلى إقامة المؤسسات الإقتصادية على أسس إسلامية صحيحة.

واعتبر النجار في حديث لقناة "القدس" أن ما يحدث في العالم الآن هو "بداية تفهّم الناس لحقيقة الإسلام ولفضله على غيره من المعتقدات".

وتوقع النجار أن يحل "دمار شامل" بالولايات المتحدة الأمريكية وذلك بسبب "مظالمها الكثيرة على مستوى العالم ، ولأن الأمريكيين أناس لا يؤمنون بالله ولا بالآخرة ولا يؤمنون بالحساب، لا يؤمنون إلا بالقوة المادية الغاشمة".

نهاية الربا

وأكد النجار أن النظام الإقتصادي الإسلامي يحترم المال كوسيلة قياس لجهود الأفراد وممتلكات الأفراد ووسيلة القياس لابد أن تبقى قيمتها ثابته ، لو أن عندي مسطرة طولها 30 سنتمتر مرة أجدها 25 ومرة أجدها 35 لا تصلح للقياس".

وفي نفسيرة لآية "ويمحق الله الربا" قال النجار "المحق يعني الإبادة ونرى هذه الإبادة أمرا واقعا الآن .. فالكثير من الناس ينتحرون أو يصابون بأمراض مستعصية نتيجة للخسائر الفادحة التي يواجهونها في البورصات العالمية في كل ساعة... هذه صورة من صور المحق والآية تؤكد على أن نهاية الربا المحق ... والمحق هو الدمار الكامل والذي نراه أمرا واقعا محققا في الساحة العالمية كلها في هذه الأيام نتيجة لقبول الناس هذا النظام الذي لا يرضاه ربنا تبارك وتعالى".

وتابع النجار "هذا الذي نراه هو حرب من الله ورسوله ولا يمكن لعاقل أن يتخيل إمكانية الصمود في حرب من الله ورسوله صلى الله عليه وسلم".

إنتقام إلهي

وطالب النجار دول العالم بإعادة النظر في حساباتها وأن تنظر في ماضيها وفي حاضرها وأن تعتبر أن هذه الأزمات ليس فقط الأزمات المالية بل العواصف والأعاصير وما يتهدد دولة كالولايات المتحدة الأميركية من دمار حقيقي بسبب ما تختزنه تحت أرضها من براكين تزيد عما يحتاج إليه لغمر امريكا كلها بالنيران .

فالأمراض التي لا يجدون لها علاجا كالايدز والإيبولا وغيرها .. كل ذلك صور من صور العقاب الإلهي الذي ينزله ربنا سبحانه وتعالى على من يشاء من عباده عقابا للعاصين، الظالمين المتجبرين على الخلق وابتلاء للصالحين وعبرة للناجين، بحسب تعبيره.

شيخ الأزهر

وكان الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الازهر قد طرح شريعة الإسلام ومبادئه الاقتصادية كبديل لمواجهة الازمة المالية التي ضربت البنوك الأمريكية وامتدت الي بنوك العالم.

وقال طنطاوي ان الاسلام غني بتعاليمه ومبادئه الاقتصادية التي لا تعرف الظلم والغش والابتزاز وتضمن اعطاء كل ذي حق حقه مما يجعله آمناً علي نفسه ومجتمعه.

وأضاف، ان الاسلام يضع منهجاً لمعاملات الانسان مع الآخرين يقوم علي التكافل والتراحم من أجل تحقيق العدالة الانسانية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف