الأخبار
إتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتالسفير مصطفى يطلع الخارجيه الروسيه على اخر التطورات السياسيهإتلاف كميات كبيرة من البطيخ من منتجات المستوطناتمستشفى الرنتيسي تكرم أحد أبنائها بمناسبة نهاية خدمتهمصر: "النصر الصوفي" يطالب بالتصدي لمافيا الاراضي الزراعية واعادة هيكلة الوزارةالعراق: مفوضية الانتخابات تعقد بالتعاون مع وزارة الدفاع ندوة موسعة حول آليات التصويت الخاصالديار: الكتل ستؤمن النصاب ولا رئيس في جلسة اليوم وبري سيحدد جلسة ثانية في أوائل أيارالسعودية:11 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وحالات الوفاة قفزت لـ 81مجموعة الاتصالات الفلسطينية و مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة يوقعان اتفاقية دعم مع النجاحالعراق: التحالف المدني الديمقراطي ينعى شهيده في نينوى مهدي مصطفى واديعابد المولى يطلق أغنية " طوطة "مركز الدراسات النسوية يناقش دراسته حول واقع المرأة في الاحزاب السياسية والنقابات المهنيةفساتين سهرة من وحي الورود الربيعيةالسفير ترشحاني يقدم أوراق اعتماده كسفير مفوض لدى جمهورية قيرغيزياجرينستون تقدم المشورة لمشروع مشترك في عمان
2014/4/23

انطلاق مشروع صندوق إقراض الطلبة الفلسطينيين الجامعيين

تاريخ النشر : 2008-10-20
غزة-دنيا الوطن
أعلن المركز الفلسطيني للاتصال والدراسات التنموية في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وصندوق التنمية الدولي، اليوم، عن انطلاق مشروع إقراض طلبة الجامعات الفلسطينية، والهادف إلى تقديم القروض للطلبة الجامعيين في الجامعات المحلية من أجل تخفيف الأعباء المالية على الأسر الفقيرة.

وقالت مديرة المركز فداء أبو تركي، ان 'المشروع سيقدم قروضاً كاملة لأف طالب جامعي في الفصل الواحد من أبناء الفقراء والمهمشين داخل المناطق النائية والأكثر فقراً، والمناطق المتضررة من بناء جدار الفصل العنصري، وأبناء العاطلين عن العمل واللاجئين، بحيث سيقوم الطلبة المستفيدين بتقسيط مبلغ القرض للفصل الدراسي الواحد على ستة أشهر'، مشيرة الى أن هذه القروض بدون فوائد باستثناء رسوم تسجيل الطلب.
واعتبرت هذا المشروع هو الأول من نوعه في فلسطين وسيبدأ تنفيذه في بداية الفصل الدراسي الجامعي الثاني بالتعاون مع العديد من المؤسسات ذات العلاقة.
وأوضحت أبو تركي، بأن دور المركز الفلسطيني في اتفاقية المشروع سوف يقوم على منهجية تحديد أسماء المستفيدين من المشروع على مستوى الوطن ومتابعة سداد القروض، في حين يقوم صندوق التنمية الدولي في عملية الإقراض.
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف