الأخبار
مايكل راتني القنصل الأميركي العام في القدس هو الأكثر ترجيحاً لتولي منصب مبعوث امريكا الى سورياالتجمع الشعبي لمحبي نابلس واتحاد نقابات عمال فلسطين يكرمان المشاركين بالأيام الطبية التطوعية(فيديو) : من بين الأنقاض خرجت فكانت من الأوائل على فلسطين(الحلقة17) أكاديمي فإعلامي وسياسي وفي الأصل مهندس وشاعر : ما لا تعرفه عن إيهاب بسيسو ؟اللواء حازم عطا لله : الأمن خدمة عالية القيمة ونحرص على تقديمها بأفضل الأشكالمنها الصحافة : للناجحين في الثانوية العامة.. 9 وظائف لا تحتاج شهادة جامعية(سيرة ذاتية) : رحيل العالم النووي الفلسطيني مجيد الكاظميفتح : اذا كان مقياس حماس للتنسيق الأمني هوالاعتقالات ومنع المقاومة فإنها اكبر المنسقينالمالكي يتهم حماس بالتورط في سيناء .. حماس تنفي :هذه التصريحات لن تمر مرور الكرامهنية: قوى قررت الانفتاح على غزة وانفراج بعلاقتنا مع مصرالرئيس يعزي بوفاة العالم النووي الفلسطيني مجيد الكاظمي(فيديو) : تنظيم الدولة يعدم 25 جنديا من جيش الأسد على "مسرح تدمر" الأثرياغنية نارية جديدة للفنان "قاسم النجار" : آه من الدراما العربية ! .. استمعالمناضل رمال: بنو معروف لايساومون على عروبتهم مهما تطاول المتطاولونالأشقر : أخشى ان تصبح الاجهزة الامنية هدفاً للمقاومة .. والضميري:الاعتقالات أمنية وستستمرالقسام: ينفي اتهامات إسرائيلية بعلاقته بـ"ولاية سيناء"السيسي للجنود والضباط: الإستقرار في مصر إستقرار للعالم كلهحفل في قصر الامارات بذكري مرور 3 سنوات علي اطلاق موقع هوتل اند ريستفي مجلس الشيخ نهيان بن مبارك .. يتلاقي العلم مع الفكر والثقافة والمعرفةالرئيس يكلف عريقات بأمانة سر اللجنة التنفيذية بدلاً من عبدربه"تغريد" الأولى على الوسطى والثالثة على القطاع فالتاسعة على فلسطينقيادة مركزية اسمها " الوهم"حنان انتشلت من تحت أنقاض منزلها .. وحصلت على المرتبة التاسعة في الفرع العلمي على محافظة خان يونسالسيسي يزور سيناء والعريشمصر: فى الاسماعيلية..حملة مكثفة لرفع جميع السيارات المتروكة وازالة الاشغالات بأحياء المحافظة
2015/7/5

غجريات العراق يرقصن في أحضان ‏الامريكان..شاهد الصور ‏

غجريات العراق يرقصن في أحضان ‏الامريكان..شاهد الصور ‏
تاريخ النشر : 2008-10-12
غزة-دنيا الوطن
يتداول عراقيون عبر بريدهم الالكتروني كما تنتشر على ‏مواقع الانترنت العراقية بين الحين والاخر صور لجنود ‏وضباط ‏اميركان في اوضاع جريئة مع فتيات عراقيات غجريات. ‏

الجدير بالذكر ان الكثير من الفتيات العراقيات وهن غجريات عملن ‏كمترجمات أو ‏طباخات او منظفات او باحثات عن اللذة في صفوف الجيش الامريكي ‏لتأمين متطلبات الحياة الصعبة. 

وغالبا ماتلتقط الصور ‏عبر الهواتف النقالة حيث ‏نشرت اواخر العام الماضي ‏صورا لراقصات عراقيات غجريات في اوضاع ( جريئة ) وهن ‏في احضان عسكريين اميركيين في ‏حفل توديع اقامته ‏الفرقة العسكرية الثانية في كركوك لقائد اميركي، ‏واثارت الصور وقتها ردود فعل غاضبة مما اضطر ‏‏وزارة الدفاع العراقية الى فتح تحقيق في القضية. ‏

ونشرت صحيفة ( هوال) الكردية وقتها تحقيقا مصورا ‏عن حفل توديع ‏لجنود امريكيين تخلله رقص لعراقيات ‏من مدينة كركوك في مقر الفرقة الرابعة.‏ 

وقد تلقت دنيا الوطن اتصالا من عراقي حر يعيش بالنمسا اعتراضاً على نشر الصور تحت مسمى "عراقيات" , وعليه نوضح ان دنيا الوطن تفتح صفحاتها للجميع , وان نشر هذه الصور جاء بعد نشر المواقع العراقية لنفس الصور , ومن منطلق احترامنا لقرائنا تم تعديل عنوان الخبر بدلاً من عراقيات فهن فجر العراق ولسن عراقيات حسب صديق الموقع من النمسا .







 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف