الأخبار
المطران عطاالله حنا يغادر واشنطن مختتما زياره حافلة بالنشاطاتالخضري: لا توجد آلية حقيقية للاعمارجمعية الفلاح الخيرية تفتتح مشروع "سقيا الأنصار العماني" بدعم من فاعلي خير في سلطنة عماناللجنة الامنية الفلسطينية العليا تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينياللجنة الامنية المشتركة تجتمع في مقر الامن الوطني الفلسطينيمصر: الهمامى : انفجار النهضة الخسيس صناعة اجناد الارضشاهد فيديو لاطلاق صاروخ الفيل السوري حتى لحظة سقوطه على مسلحي المعارضةاليمن: مين عام ملتقى السلام يلتقي بعدد من القيادات الشبابية لمحافظة صنعاءالعراق: تجمع المعوقين في العراق يشكر الهلال الاحمر العراقيبدعم من مؤسسة أطفال في الدين ـ بريطانيا جمعية الفلاح الخيرية تنفذ مشروع توفير مياه صحية اللمساجدمنتدى السكرتير الفلسطيني ينظم زيارة لعائلة الشهيد عصام السكافي"بنك القدس" يقدم دعما مالياً لصالح الملتقى السينمائي الفلسطيني في غزةبلدية الياسرية تخسر قضاياها في المحاكم أمام سكان قرية الكوماليمن: ندوة توعوية في ساحة العروض بعدن حول خطر المخدرات بالجنوباليمن: المعهد الديمقراطي الامريكي NDI يدشن رابع ورشة عمل لشباب الحراك الجنوبي بعدنالفتياني يقبل رأس مواطن اثناء احتفال تكريم اجمل حارة باريحا حارة" العرب"انطلاق النسخة الثانية من قلنديا الدولي في فلسطين بمشاركة من غزة وحيفا والشتاتتحذير من إعادة الأحكام السابقة لمحرري "صفقة شاليط"قادة الاحتلال يدعون لقبضة حديدية بالقدس بعد عملية الدهساتحاد الغرف التجارية ووكالة التنمية الالمانية d ختتمون دورة التثقبف الاعلامياليمن: ٲمين عام ملتقى السلام يدعو رئيس الجمهورية وكافة القوى الوطنية إلى الإسراع في تنفيذ إتفاق السلممصر: احمد صبرى عضوا فى المكتب التنفيذى لحركة صوت مصر فى الخارجالمندوبية السامية للتخطيط الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك لشهر شتنبر 2014مواطنون يحتلون دنيا الوطن ويتزاحمون للقاء محبوب العرب "عساف"البرلماني الدولي يزور وكالة غوث اللاجئين في الدهيشةمصر: خمسة ملاحظات مبدئية حول مدونة السلوك الوظيفى للعاملين بالجهاز الادارى للدولةاليمن: محافظ تعز يعقد اجتماع طارئ لتجنيب تعز الصراع المسلحبلدية اريحا تكرم ابناء حارة العرب المدينة الاجملالشرطة تنظم محاضرة حول الأجسام المشبوهة والألعاب النارية في نابلساليمن: مجلس الثورة بحضرموت يبارك خطوة دمج مجلس الحراك والثورة
2014/10/23

مفاجآت مذهلة فى قضية هشام طلعت وسوزان وبالأسماء

تاريخ النشر : 2008-09-27
القاهرة - دنيا الوطن
لاتزال مفاجآت حادث مقتل سوزان تميم تتوالي‮. ‬آخر المفاجآت تتعلق بثلاثة أشخاص قاموا بدور مؤثر في الأحداث التي سبقت الواقعة،‮ ‬وهم علي وجه التحديد المطرب الشاب محمد حماقي والفنانة دينا وهالة عبدالله آخر زوجات هشام طلعت مصطفي‮.‬ وحسب مصادر موثوق فيها فإن سوزان تميم ارتبطت بعلاقة حميمة مع المطرب الشاب محمد حماقي،‮ ‬وهو ما أثار‮ ‬غضب هشام طلعت مصطفي الذي سارع بالاتصال بحماقي وطالبه بقطع علاقته فوراً‮ ‬بسوزان‮.‬ وقالت المصادر إن‮ »‬حماقي‮« ‬ظل علي علاقته بسوزان رغم تهديدات هشام له،‮ ‬حتي إنه عندما‮ ‬غادرت سوزان مصر وسافرت إلي لندن سافر إليها‮ »‬حماقي‮« ‬والتقي بها هناك أكثر من مرة‮.‬ والمفاجأة أن هالة عبدالله آخر زوجات هشام طلعت كانت وراء التقريب بين سوزان وحماقي وذلك في محاولة منها لإبعاد سوزان عن هشام‮.‬ وحسب المصادر فإن هشام طلعت مصطفي تعرف علي هالة عبدالله لأول مرة منذ حوالي ‮٣ ‬سنوات وكانت الفنانة دينا وراء هذا التعارف‮.. ‬وتقول المصادر‮: ‬هالة عبدالله تربطها صداقة حميمة بدينا،‮ ‬وكانت هالة تحلم بأن تكون نجمة مشهورة‮. ‬وفي البداية حاولت أن تعمل كمذيعة ولكنها لم تحقق نجاحاً‮ ‬يذكر،‮ ‬فقررت أن تمارس التمثيل وطلبت من أحد المؤلفين الكبار أن يكتب لها قصة عمل فني تقوم هي ببطولته،‮ ‬ولكن حدث أن وقع الطلاق بينهما،‮ ‬وبين زوجها آنذاك المذيع ممدوح موسي‮.‬ وبعد الطلاق كانت تقضي معظم أوقاتها مع الفنانة دينا،‮ ‬ولأن دينا تربطها علاقة صداقة مع هشام طلعت مصطفي أيضاً‮ ‬جمعت الصدفة بين هشام وهالة عند دينا التي عرفت كل منهما علي الآخر وشيئاً‮ ‬فشيئاً‮ ‬توطدت العلاقة بين هشام وهالة،‮ ‬وقبل عدة شهور تطورت هذه العلاقة إلي زواج‮.‬ وبعد الزواج لاحظت هالة اهتمام هشام بسوزان تميم،‮ ‬مما أثار‮ ‬غضبها فحاولت بشتي الطرق إبعاد سوزان عن طريق هشام وجاءتها الفرصة الذهبية لتحقيق ذلك،‮ ‬بعدما علمت أن سوزان معجبة بالمطرب الشاب محمد حماقي،‮ ‬وعلي الفور سعت‮ »‬هالة‮« ‬إلي أن تلتقي سوزان بحماقي وحدث اللقاء فعلاً‮ ‬وتطورت العلاقة بينهما إلي صداقة وهو ما أثار‮ ‬غضب هشام طلعت مصطفي الذي سارع بالاتصال بحماقي وطالبه بقطع أي علاقة له مع سوزان وهو الأمر الذي لم يحدث،‮ ‬حيث استمرت صداقة حماقي بسوزان حتي لقيت الأخيرة مصرعها في دبي قبل نحو شهرين‮.‬
( الوفد )
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف