الأخبار
مخصصات الشؤون الاجتماعية تحتضر فلا مجيبالنقل والمواصلات تبحث سبل الحد من الاختناقات المرورية على حاجز قلنديانيابة جنوب الخليل تفتح تحقيقا بوفاة مواطن بظروف غامضةإطلاق نيران على منزل والدة وزير الداخلية المصرياللواء كامل أبو عيسى : تشكيل حكومة التوافق الوطني وإنهاء الانقسام مطلب شعبي جامع وملح وعامعبد العزيز بوتفليقه يفوز بولاية رابعة رئيسا للجزائر بنسبة 81%صور وفيديو: شم النسيم و"الفسيخ" المصريفيديو : الجيش الذي لا يُقهر إلا من حائط !فتح اقليم مصر ترحب بقرار اعتماد السفير جمال الشوبكي سفيرا لفلسطين في القاهرةالمطران عطاالله حنا يترأس خدمة جناز السيد المسيح في الملجأ الارثوذكسي في القدسالاحتلال يقمع مسيرة النبي صالح ويؤمن الحماية لعشرات المستوطنينخمس إصابات بحادث إنقلاب مركبة شمال مدينة رام اللهالطاقم الفني في شباب يطا يروي قصة انجاز الصعود للمحترفينالخليل اول مدينة فلسطينية توقع اتفاقية توأمة من نظيرة لها بريطانيةست إصابات ما بين الخطيرة والمتوسطة بحادث تصادم مركبتين جنوب محافظة قلقيلية
2014/4/18

حقيقة طلاق ميساء مغربي من زوجها الإماراتي

حقيقة طلاق ميساء مغربي من زوجها الإماراتي

صورة تجمع ميساء مغربي بزوجها أحمد بادي

تاريخ النشر : 2008-07-19
غزة-دنيا الوطن
علمت إيلاف من مصادر خاصة أن الفنانة ميساء مغربي بصدد الإنفصال عن زوجها الإماراتي "أحمد بادي" بعد زواج دام نحو ثلاث سنوات.
ولم يذكر المصدر أسباب الطلاق وإكتفى بالقول إنهما لم يلتقيا منذ عدة أشهر، وإن أحمد مريض ويعاني آلاماً مستمرة في المعدة.
الجدير بالذكر أن ميساء كانت تتجنب ذكر إسمه، أو الكشف عن هويته لوسائل الإعلام، طوال فترة زواجها به، ولم تنشر لهما صورة واحدة معاً طوال هذه الفترة.
وبحسب المصدر يعمل أحمد مع والده الذي يمتلك عدة شركات في مدينة أبو ظبي.
وعلى صعيد آخر فإن ميساء بالإضافة الى تقديمها لبرنامج "موعد في الخيران" على تلفزيون دبي والذي تستضيف فيه نجوم الفن والإعلام والرياضة، تصور حاليا مسلسل "فنجان الدم" وهو مسلسل بدوي من بطولة جمال سليمان، وسيعرض على قناة إم بي سي خلال شهر رمضان القادم. كما انتهت مؤخراً من تصوير فوازير "وراها وراها" لصالح تلفزيون الراي بالكويت.
ويتساءل متابعون لماذا وفي هذا التوقيت بالذات، وتزامناً مع إنتشار خبر الطلاق، ظهرت صور تجمع بين ميساء وزوجها الى العلن، ومن المستفيد من هذه المسألة؟ خصوصاً وأن المصدر في رسالته الالكترونية التي ارسلها الى بريدنا لم يذكر أي معلومات حول أسباب الإنفصال.
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف